"المقاييس" تعلن التطبيق الفعلي لمواصفات الأجهزة التي تعمل بالغاز

على 12 منتجاً.. وفي ورشة عمل استضافتها غرفة الشرقية اليوم

أكدت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة أن تطبيق اللائحة الفنية على 12 منتجاً من الأجهزة التي تعمل بالغاز وملحقاتها، بات أمرًا إلزامياً على مصنعي ومستوردي هذه الأجهزة، ويعد عدم الالتزام مخالفة.

جاء ذلك في ورشة عمل استضافتها غرفة الشرقية اليوم شارك فيها الخبير بالجودة والمطابقة المهندس محمد هريرة، والمدقق في الجودة المهندس محمد المديميغ، إذ حظرت الهيئة صناعة واستيراد ووضع وعرض المنتجات غير المطابقة لبنود هذه اللائحة، أو حتى الإعلان عنها.

واعتبرت الهيئة أن عدم استيفاء المنتَج لمتطلبات هذه اللائحة سبباً كافياً لسلطات مسح السوق والجهات الرقابية للحكم بأن هذا المنتَج غير مطابق، مما قد يشكل خطرًا على صحة وسلامة المستهلك وعلى البيئة، وذلك في حالات عدم تثبيت أو التثبيت غير الصحيح للشعار(علامة الجودة). وعدم توفر أو عدم اكتمال الوثائق الفنية. وعدم توفر أو عدم اكتمال البيانات الإيضاحية أو إرشادات الاستخدام.

وأوضح المهندس هريرة في ورقة حملت عنوان (اللائحة الفنية للأجهزة التي تعمل بالغاز وملحقاتها.. المنهجية العامة لسلامة المنتجات)، أن لهذه اللائحة هدفًا إنسانيًا يتمثل في حماية صحة وسلامة الإنسان (المستهلك)، وهدفاً بيئياً وهو حماية صحة الحيوان والنبات، وهدفاً اقتصادياً وهو العدالة والمنافسة العادلة في التجارة، وهذا ما تهدف إليه منظمة التجارة العالمية التي تنص على ضرورة توفير لوائح فنية بهدف ضمان سلامة وصحة المستهلك وحماية البيئة وحماية الخصائص الثقافية والدينية للشعوب، وتحقيق مبدأ الشفافية.

واستعرض هريرة المتطلبات الفنية الأساسية التي تضمنتها اللائحة، وتشمل التصميم والتصنيع واستيفاء الأجهزة والملحقات للمتطلبات الفنية الواردة في المواصفات القياسية السعودية للسلامة، بحيث تشتغل دون أن تُمثِّل خطرًا على المستهلك، والحيوانات الأليفة والممتلكات، وغير ذلك.

وبين هريرة جملة من المخالفات والعقوبات، حيث أكد أنه عند ضبط أي مخالفة لأحكام هذه اللائحة، فعلى الجهات الرقـابية وسلطات مسح الســوق - حسب الحالة - اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لإزالة المخالفة وآثارها من السوق، ولها في سبيل ذلك: تكليف الجهة المخالفة، المسؤولة عن وضع أو عرض المنتجات المخالفة بسحبها من المستودعات أو السوق بهدف تصحيح المخالفة إن كان ذلك ممكنًا، أو إعادة تصديرها، أو إتلافها (حسب طبيعة المنتج)، وذلك خلال المدة الزمنية التي تحددها سلطات مسح السوق، أو القيام بسحب المنتجات أو حجزها أو إتلافها، أو اتخاذ أي إجراء آخر لاستدعائها من الأسواق، ولسلطات مسح السوق - حسب الحالة - الإعلان عن استدعاء المنتَج من الأسواق، مع تحمُّل الجهة المخالفة جميع التكاليف المترتبة على ذلك.

وأضاف أنه وبموجب اللائحة عند ضبط مخالفة للمنتجات، فإن الهيئة تتخذ الإجراءات اللازمة بحق هذه المنتجات المخالفة لمتطلبات هذه اللائحة، بما في ذلك إلغاء شهادة الترخيص باستخدام شعار علامة الجودة.

وذكر أنه ودون الإخلال بأي عقوبة أشد تنص عليها الأنظمة السارية، فإنه يُعاقَب كل من يخالف أحكام هذه اللائحة بالعقوبات المنصوص عليها في نظام الغش التجاري ساري المفعول، أو أي نظام آخر يحل محله.

وتحت عنوان (شرح آلية الحصول على علامة الجودة) قال المهندس محمد بن عبدالله المديميغ إن من مميزات الحصول على علامة الجودة أن هذه العلامة تكسب المنتجات رضا وثقة المستهلك، بالتالي تسهم في زيادة المبيعات، وبناء أسس تجارية ملائمة لتسهل عقد اتفاقيات التصدير مع الدول الخارجية، وتحدث التطوير والتحسين المستمر للمنتج بإتباع الأساليب العلمية الحديثة التي تعمل على الارتقاء بالمنتج وتحسينه وتعزيز قدراته التنافسية في الأسواق العالمية.

اعلان
"المقاييس" تعلن التطبيق الفعلي لمواصفات الأجهزة التي تعمل بالغاز
سبق

أكدت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة أن تطبيق اللائحة الفنية على 12 منتجاً من الأجهزة التي تعمل بالغاز وملحقاتها، بات أمرًا إلزامياً على مصنعي ومستوردي هذه الأجهزة، ويعد عدم الالتزام مخالفة.

جاء ذلك في ورشة عمل استضافتها غرفة الشرقية اليوم شارك فيها الخبير بالجودة والمطابقة المهندس محمد هريرة، والمدقق في الجودة المهندس محمد المديميغ، إذ حظرت الهيئة صناعة واستيراد ووضع وعرض المنتجات غير المطابقة لبنود هذه اللائحة، أو حتى الإعلان عنها.

واعتبرت الهيئة أن عدم استيفاء المنتَج لمتطلبات هذه اللائحة سبباً كافياً لسلطات مسح السوق والجهات الرقابية للحكم بأن هذا المنتَج غير مطابق، مما قد يشكل خطرًا على صحة وسلامة المستهلك وعلى البيئة، وذلك في حالات عدم تثبيت أو التثبيت غير الصحيح للشعار(علامة الجودة). وعدم توفر أو عدم اكتمال الوثائق الفنية. وعدم توفر أو عدم اكتمال البيانات الإيضاحية أو إرشادات الاستخدام.

وأوضح المهندس هريرة في ورقة حملت عنوان (اللائحة الفنية للأجهزة التي تعمل بالغاز وملحقاتها.. المنهجية العامة لسلامة المنتجات)، أن لهذه اللائحة هدفًا إنسانيًا يتمثل في حماية صحة وسلامة الإنسان (المستهلك)، وهدفاً بيئياً وهو حماية صحة الحيوان والنبات، وهدفاً اقتصادياً وهو العدالة والمنافسة العادلة في التجارة، وهذا ما تهدف إليه منظمة التجارة العالمية التي تنص على ضرورة توفير لوائح فنية بهدف ضمان سلامة وصحة المستهلك وحماية البيئة وحماية الخصائص الثقافية والدينية للشعوب، وتحقيق مبدأ الشفافية.

واستعرض هريرة المتطلبات الفنية الأساسية التي تضمنتها اللائحة، وتشمل التصميم والتصنيع واستيفاء الأجهزة والملحقات للمتطلبات الفنية الواردة في المواصفات القياسية السعودية للسلامة، بحيث تشتغل دون أن تُمثِّل خطرًا على المستهلك، والحيوانات الأليفة والممتلكات، وغير ذلك.

وبين هريرة جملة من المخالفات والعقوبات، حيث أكد أنه عند ضبط أي مخالفة لأحكام هذه اللائحة، فعلى الجهات الرقـابية وسلطات مسح الســوق - حسب الحالة - اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لإزالة المخالفة وآثارها من السوق، ولها في سبيل ذلك: تكليف الجهة المخالفة، المسؤولة عن وضع أو عرض المنتجات المخالفة بسحبها من المستودعات أو السوق بهدف تصحيح المخالفة إن كان ذلك ممكنًا، أو إعادة تصديرها، أو إتلافها (حسب طبيعة المنتج)، وذلك خلال المدة الزمنية التي تحددها سلطات مسح السوق، أو القيام بسحب المنتجات أو حجزها أو إتلافها، أو اتخاذ أي إجراء آخر لاستدعائها من الأسواق، ولسلطات مسح السوق - حسب الحالة - الإعلان عن استدعاء المنتَج من الأسواق، مع تحمُّل الجهة المخالفة جميع التكاليف المترتبة على ذلك.

وأضاف أنه وبموجب اللائحة عند ضبط مخالفة للمنتجات، فإن الهيئة تتخذ الإجراءات اللازمة بحق هذه المنتجات المخالفة لمتطلبات هذه اللائحة، بما في ذلك إلغاء شهادة الترخيص باستخدام شعار علامة الجودة.

وذكر أنه ودون الإخلال بأي عقوبة أشد تنص عليها الأنظمة السارية، فإنه يُعاقَب كل من يخالف أحكام هذه اللائحة بالعقوبات المنصوص عليها في نظام الغش التجاري ساري المفعول، أو أي نظام آخر يحل محله.

وتحت عنوان (شرح آلية الحصول على علامة الجودة) قال المهندس محمد بن عبدالله المديميغ إن من مميزات الحصول على علامة الجودة أن هذه العلامة تكسب المنتجات رضا وثقة المستهلك، بالتالي تسهم في زيادة المبيعات، وبناء أسس تجارية ملائمة لتسهل عقد اتفاقيات التصدير مع الدول الخارجية، وتحدث التطوير والتحسين المستمر للمنتج بإتباع الأساليب العلمية الحديثة التي تعمل على الارتقاء بالمنتج وتحسينه وتعزيز قدراته التنافسية في الأسواق العالمية.

07 ديسمبر 2017 - 19 ربيع الأول 1439
04:01 PM

"المقاييس" تعلن التطبيق الفعلي لمواصفات الأجهزة التي تعمل بالغاز

على 12 منتجاً.. وفي ورشة عمل استضافتها غرفة الشرقية اليوم

A A A
0
2,540

أكدت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة أن تطبيق اللائحة الفنية على 12 منتجاً من الأجهزة التي تعمل بالغاز وملحقاتها، بات أمرًا إلزامياً على مصنعي ومستوردي هذه الأجهزة، ويعد عدم الالتزام مخالفة.

جاء ذلك في ورشة عمل استضافتها غرفة الشرقية اليوم شارك فيها الخبير بالجودة والمطابقة المهندس محمد هريرة، والمدقق في الجودة المهندس محمد المديميغ، إذ حظرت الهيئة صناعة واستيراد ووضع وعرض المنتجات غير المطابقة لبنود هذه اللائحة، أو حتى الإعلان عنها.

واعتبرت الهيئة أن عدم استيفاء المنتَج لمتطلبات هذه اللائحة سبباً كافياً لسلطات مسح السوق والجهات الرقابية للحكم بأن هذا المنتَج غير مطابق، مما قد يشكل خطرًا على صحة وسلامة المستهلك وعلى البيئة، وذلك في حالات عدم تثبيت أو التثبيت غير الصحيح للشعار(علامة الجودة). وعدم توفر أو عدم اكتمال الوثائق الفنية. وعدم توفر أو عدم اكتمال البيانات الإيضاحية أو إرشادات الاستخدام.

وأوضح المهندس هريرة في ورقة حملت عنوان (اللائحة الفنية للأجهزة التي تعمل بالغاز وملحقاتها.. المنهجية العامة لسلامة المنتجات)، أن لهذه اللائحة هدفًا إنسانيًا يتمثل في حماية صحة وسلامة الإنسان (المستهلك)، وهدفاً بيئياً وهو حماية صحة الحيوان والنبات، وهدفاً اقتصادياً وهو العدالة والمنافسة العادلة في التجارة، وهذا ما تهدف إليه منظمة التجارة العالمية التي تنص على ضرورة توفير لوائح فنية بهدف ضمان سلامة وصحة المستهلك وحماية البيئة وحماية الخصائص الثقافية والدينية للشعوب، وتحقيق مبدأ الشفافية.

واستعرض هريرة المتطلبات الفنية الأساسية التي تضمنتها اللائحة، وتشمل التصميم والتصنيع واستيفاء الأجهزة والملحقات للمتطلبات الفنية الواردة في المواصفات القياسية السعودية للسلامة، بحيث تشتغل دون أن تُمثِّل خطرًا على المستهلك، والحيوانات الأليفة والممتلكات، وغير ذلك.

وبين هريرة جملة من المخالفات والعقوبات، حيث أكد أنه عند ضبط أي مخالفة لأحكام هذه اللائحة، فعلى الجهات الرقـابية وسلطات مسح الســوق - حسب الحالة - اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لإزالة المخالفة وآثارها من السوق، ولها في سبيل ذلك: تكليف الجهة المخالفة، المسؤولة عن وضع أو عرض المنتجات المخالفة بسحبها من المستودعات أو السوق بهدف تصحيح المخالفة إن كان ذلك ممكنًا، أو إعادة تصديرها، أو إتلافها (حسب طبيعة المنتج)، وذلك خلال المدة الزمنية التي تحددها سلطات مسح السوق، أو القيام بسحب المنتجات أو حجزها أو إتلافها، أو اتخاذ أي إجراء آخر لاستدعائها من الأسواق، ولسلطات مسح السوق - حسب الحالة - الإعلان عن استدعاء المنتَج من الأسواق، مع تحمُّل الجهة المخالفة جميع التكاليف المترتبة على ذلك.

وأضاف أنه وبموجب اللائحة عند ضبط مخالفة للمنتجات، فإن الهيئة تتخذ الإجراءات اللازمة بحق هذه المنتجات المخالفة لمتطلبات هذه اللائحة، بما في ذلك إلغاء شهادة الترخيص باستخدام شعار علامة الجودة.

وذكر أنه ودون الإخلال بأي عقوبة أشد تنص عليها الأنظمة السارية، فإنه يُعاقَب كل من يخالف أحكام هذه اللائحة بالعقوبات المنصوص عليها في نظام الغش التجاري ساري المفعول، أو أي نظام آخر يحل محله.

وتحت عنوان (شرح آلية الحصول على علامة الجودة) قال المهندس محمد بن عبدالله المديميغ إن من مميزات الحصول على علامة الجودة أن هذه العلامة تكسب المنتجات رضا وثقة المستهلك، بالتالي تسهم في زيادة المبيعات، وبناء أسس تجارية ملائمة لتسهل عقد اتفاقيات التصدير مع الدول الخارجية، وتحدث التطوير والتحسين المستمر للمنتج بإتباع الأساليب العلمية الحديثة التي تعمل على الارتقاء بالمنتج وتحسينه وتعزيز قدراته التنافسية في الأسواق العالمية.