"الحسين" يهنئ خادم الحرمين بالذكرى السادسة للبيعة

أكد أنه جمع مبادئ التسامح وعدم السماح لأي تدخل خارجي

رفع رئيس جامعة الباحة الدكتور عبد الله بن يحيى الحسين، باسمه ونيابة عن جميع منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الجامعة، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - بمناسبة الذكرى السادسة لبيعته وتوليه مقاليد الحكم.

وعدّ الذكرى السادسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين -رعاه الله- يومًا نستذكر فيه إنجازات الوطن في مختلف الاتجاهات والجوانب السياسية والاقتصادية والأمنية والتنموية وعلى جميع المستويات والأصعدة المحلية والدولية.

وقال رئيس جامعة الباحة: إن ذكرى البيعة السادسة تأتي وبلادنا الغالية تنعم بالأمن والأمان وتسجل اسمها بكل فخر في صفحات التطور والتقدم والمنجزات في ظل ظروف استثنائية ومتغيرات مفاجئة يعيشها العالم بسبب جائحة كورونا المستجد.

وأضاف أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسموّ ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تواصل المضي قدمًا في تنفيذ خططها التي تضمنتها رؤية 2030، بثبات واتزان في شتى المجالات، وحققت نجاحات محلية ودولية واقتصادية بدعم ومتابعة وحسن تخطيط شامل ودقيق من الحكومة الرشيدة -أعزها الله- في خطوات جبارة ومتسارعة لتكون نموذجًا رائدًا في العالم على الأصعدة كافة.

وتابع الدكتور "الحسين": "أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، استطاع بشخصيته الحازمة وبسياسته الحصيفة أن يواصل مشوار الملك المؤسس، ويقتفي خطواته في تدعيم مبادئ التسامح والإنسانية والاعتدال الذي اتخذه ديدنًا ومبدأً في العلاقات مع الآخرين، وفي المقابل عدم السماح لأي تدخل في أمور بلادنا".

وأوضح أن التعليم في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- شهد تغيرًا نوعيًّا في هيكلة مؤسساته التعليمية، وقد بدأت في ضوء ذلك ملامح التغير التي تواكبت مع رؤية المملكة 2030، وتماشت مع معطياتها لتطوير العملية التعليمية والأكاديمية والإدارية والفنية.

ونوه إلى الدعم السخي لقطاع التعليم الذي يؤكد اهتمام القيادة الرشيدة بأبناء وبنات الوطن وثقتهم بهم، من منطلق أن المواطن هو أساس التنمية وثروته الحقيقية.

وأكد رئيس الجامعة أن نجاح التعلم عن بعد أحد ثمار ذلك الدعم ونتاج طبيعي وحصاد مبارك لوجود إستراتيجيات واضحة للتحول الرقمي الذي أسهم في ارتفاع مستوى الخدمات الرقمية في جميع القطاعات الحكومية عمومًا والتعليم على وجه الخصوص.

وسأل رئيس جامعة الباحة، في ختام كلمته، الله -عز وجل- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم عليهما الصحة والعافية ودوام التوفيق والسداد، ويديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار في ظل قيادتنا الرشيدة.

اعلان
"الحسين" يهنئ خادم الحرمين بالذكرى السادسة للبيعة
سبق

رفع رئيس جامعة الباحة الدكتور عبد الله بن يحيى الحسين، باسمه ونيابة عن جميع منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الجامعة، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - بمناسبة الذكرى السادسة لبيعته وتوليه مقاليد الحكم.

وعدّ الذكرى السادسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين -رعاه الله- يومًا نستذكر فيه إنجازات الوطن في مختلف الاتجاهات والجوانب السياسية والاقتصادية والأمنية والتنموية وعلى جميع المستويات والأصعدة المحلية والدولية.

وقال رئيس جامعة الباحة: إن ذكرى البيعة السادسة تأتي وبلادنا الغالية تنعم بالأمن والأمان وتسجل اسمها بكل فخر في صفحات التطور والتقدم والمنجزات في ظل ظروف استثنائية ومتغيرات مفاجئة يعيشها العالم بسبب جائحة كورونا المستجد.

وأضاف أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسموّ ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تواصل المضي قدمًا في تنفيذ خططها التي تضمنتها رؤية 2030، بثبات واتزان في شتى المجالات، وحققت نجاحات محلية ودولية واقتصادية بدعم ومتابعة وحسن تخطيط شامل ودقيق من الحكومة الرشيدة -أعزها الله- في خطوات جبارة ومتسارعة لتكون نموذجًا رائدًا في العالم على الأصعدة كافة.

وتابع الدكتور "الحسين": "أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، استطاع بشخصيته الحازمة وبسياسته الحصيفة أن يواصل مشوار الملك المؤسس، ويقتفي خطواته في تدعيم مبادئ التسامح والإنسانية والاعتدال الذي اتخذه ديدنًا ومبدأً في العلاقات مع الآخرين، وفي المقابل عدم السماح لأي تدخل في أمور بلادنا".

وأوضح أن التعليم في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- شهد تغيرًا نوعيًّا في هيكلة مؤسساته التعليمية، وقد بدأت في ضوء ذلك ملامح التغير التي تواكبت مع رؤية المملكة 2030، وتماشت مع معطياتها لتطوير العملية التعليمية والأكاديمية والإدارية والفنية.

ونوه إلى الدعم السخي لقطاع التعليم الذي يؤكد اهتمام القيادة الرشيدة بأبناء وبنات الوطن وثقتهم بهم، من منطلق أن المواطن هو أساس التنمية وثروته الحقيقية.

وأكد رئيس الجامعة أن نجاح التعلم عن بعد أحد ثمار ذلك الدعم ونتاج طبيعي وحصاد مبارك لوجود إستراتيجيات واضحة للتحول الرقمي الذي أسهم في ارتفاع مستوى الخدمات الرقمية في جميع القطاعات الحكومية عمومًا والتعليم على وجه الخصوص.

وسأل رئيس جامعة الباحة، في ختام كلمته، الله -عز وجل- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم عليهما الصحة والعافية ودوام التوفيق والسداد، ويديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار في ظل قيادتنا الرشيدة.

18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الآخر 1442
06:03 PM

"الحسين" يهنئ خادم الحرمين بالذكرى السادسة للبيعة

أكد أنه جمع مبادئ التسامح وعدم السماح لأي تدخل خارجي

A A A
0
1,190

رفع رئيس جامعة الباحة الدكتور عبد الله بن يحيى الحسين، باسمه ونيابة عن جميع منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الجامعة، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - بمناسبة الذكرى السادسة لبيعته وتوليه مقاليد الحكم.

وعدّ الذكرى السادسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين -رعاه الله- يومًا نستذكر فيه إنجازات الوطن في مختلف الاتجاهات والجوانب السياسية والاقتصادية والأمنية والتنموية وعلى جميع المستويات والأصعدة المحلية والدولية.

وقال رئيس جامعة الباحة: إن ذكرى البيعة السادسة تأتي وبلادنا الغالية تنعم بالأمن والأمان وتسجل اسمها بكل فخر في صفحات التطور والتقدم والمنجزات في ظل ظروف استثنائية ومتغيرات مفاجئة يعيشها العالم بسبب جائحة كورونا المستجد.

وأضاف أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسموّ ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تواصل المضي قدمًا في تنفيذ خططها التي تضمنتها رؤية 2030، بثبات واتزان في شتى المجالات، وحققت نجاحات محلية ودولية واقتصادية بدعم ومتابعة وحسن تخطيط شامل ودقيق من الحكومة الرشيدة -أعزها الله- في خطوات جبارة ومتسارعة لتكون نموذجًا رائدًا في العالم على الأصعدة كافة.

وتابع الدكتور "الحسين": "أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، استطاع بشخصيته الحازمة وبسياسته الحصيفة أن يواصل مشوار الملك المؤسس، ويقتفي خطواته في تدعيم مبادئ التسامح والإنسانية والاعتدال الذي اتخذه ديدنًا ومبدأً في العلاقات مع الآخرين، وفي المقابل عدم السماح لأي تدخل في أمور بلادنا".

وأوضح أن التعليم في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- شهد تغيرًا نوعيًّا في هيكلة مؤسساته التعليمية، وقد بدأت في ضوء ذلك ملامح التغير التي تواكبت مع رؤية المملكة 2030، وتماشت مع معطياتها لتطوير العملية التعليمية والأكاديمية والإدارية والفنية.

ونوه إلى الدعم السخي لقطاع التعليم الذي يؤكد اهتمام القيادة الرشيدة بأبناء وبنات الوطن وثقتهم بهم، من منطلق أن المواطن هو أساس التنمية وثروته الحقيقية.

وأكد رئيس الجامعة أن نجاح التعلم عن بعد أحد ثمار ذلك الدعم ونتاج طبيعي وحصاد مبارك لوجود إستراتيجيات واضحة للتحول الرقمي الذي أسهم في ارتفاع مستوى الخدمات الرقمية في جميع القطاعات الحكومية عمومًا والتعليم على وجه الخصوص.

وسأل رئيس جامعة الباحة، في ختام كلمته، الله -عز وجل- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم عليهما الصحة والعافية ودوام التوفيق والسداد، ويديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار في ظل قيادتنا الرشيدة.