شلل رباعي لطليقة "قاتل قويزة" بعد تضرر الحبل الشوكي

قَتَل شقيقها وأصابها برصاصات عدة.. ومطالبات بعلاجها بالخارج

محمد حضاض- سبق- جدة: أصيبت الفتاة السعودية العشرينية، التي تعرضت لإطلاق نار من طليقها الأسبوع الماضي، بشلل رباعي، بعد هجوم "زوجها السابق" عليها، وتسببه في وفاة شقيقها في حي قويزة بجدة.
 
وتصارع سماح الزهراني الموت في المستشفى الجامعي بجدة؛ إذ أُصيبت بأربع رصاصات في الكتف والبطن والرقبة والفخذ؛ أدت لإصابة بليغة في الحبل الشوكي.
 
وكانت القصة التي أثارت فزع أهالي المحافظة الساحلية قد دارت أحداثها في الحي الشهير قويزة، عندما طلق سعودي زوجته، قبل أن يلحق بها بعد يومين أمام مدرستها الثانوية، ويطلق النار على شقيقها، ويرديه قتيلاً، ويصيبها بأربع رصاصات، قبل أن يسلم نفسه للجهات الأمنية.
 
ويصف حسين الزهراني، قريب الفتاة المغدورة، الحالة الصحية لها قائلاً: بعد أن هجم طليقها بالرصاص عليها تم نقلها على الفور إلى المستشفى الجامعي بجدة، ومكثت قرابة أربعة أيام وهي في حالة صحية سيئة، وأجرى الفريق الطبي عملية شق حنجرة؛ لتتمكن من التنفس الصناعي، وأكدوا لنا أن الرصاصات الأربع التي اخترقت الكتف والبطن والرقبة والفخذ خرجت من حينه، ولكن المفاجأة حين أبلغونا اليوم بقرارهم إجراء عملية استخراج بعض الرصاص المتبقي في فخذ الفتاة، الذي لم يكُتشف إلا لاحقاً.
 
ويواصل: أُصيبت الفتاة بشلل رباعي، وهذا ما قرره أطباء المستشفى، كما أفادني الدكتور بأن الفقرة الرابعة من الرقبة دخل جزء منها في الحبل الشوكي، ولا يستطيعون إخراجه خوفاً من أن ينقطع الحبل الشوكي. وأفادونا بأنها ستبقى على حالها الراهن لعدم وجود أي حل طبي آخر.
 
وواصل: المستشفى لم يقصر وفقاً لإمكانياتهم، لكن نريد علاجها - بعد الله - في ألمانيا؛ لأنها دولة متقدمة في العظام، ونسعى إلى أن نخفف من ألم عائلتها التي فقدت ابنها البار في لحظة شيطانية، ولا تريد أن تفقد ابنتها أيضاً.

اعلان
شلل رباعي لطليقة "قاتل قويزة" بعد تضرر الحبل الشوكي
سبق
محمد حضاض- سبق- جدة: أصيبت الفتاة السعودية العشرينية، التي تعرضت لإطلاق نار من طليقها الأسبوع الماضي، بشلل رباعي، بعد هجوم "زوجها السابق" عليها، وتسببه في وفاة شقيقها في حي قويزة بجدة.
 
وتصارع سماح الزهراني الموت في المستشفى الجامعي بجدة؛ إذ أُصيبت بأربع رصاصات في الكتف والبطن والرقبة والفخذ؛ أدت لإصابة بليغة في الحبل الشوكي.
 
وكانت القصة التي أثارت فزع أهالي المحافظة الساحلية قد دارت أحداثها في الحي الشهير قويزة، عندما طلق سعودي زوجته، قبل أن يلحق بها بعد يومين أمام مدرستها الثانوية، ويطلق النار على شقيقها، ويرديه قتيلاً، ويصيبها بأربع رصاصات، قبل أن يسلم نفسه للجهات الأمنية.
 
ويصف حسين الزهراني، قريب الفتاة المغدورة، الحالة الصحية لها قائلاً: بعد أن هجم طليقها بالرصاص عليها تم نقلها على الفور إلى المستشفى الجامعي بجدة، ومكثت قرابة أربعة أيام وهي في حالة صحية سيئة، وأجرى الفريق الطبي عملية شق حنجرة؛ لتتمكن من التنفس الصناعي، وأكدوا لنا أن الرصاصات الأربع التي اخترقت الكتف والبطن والرقبة والفخذ خرجت من حينه، ولكن المفاجأة حين أبلغونا اليوم بقرارهم إجراء عملية استخراج بعض الرصاص المتبقي في فخذ الفتاة، الذي لم يكُتشف إلا لاحقاً.
 
ويواصل: أُصيبت الفتاة بشلل رباعي، وهذا ما قرره أطباء المستشفى، كما أفادني الدكتور بأن الفقرة الرابعة من الرقبة دخل جزء منها في الحبل الشوكي، ولا يستطيعون إخراجه خوفاً من أن ينقطع الحبل الشوكي. وأفادونا بأنها ستبقى على حالها الراهن لعدم وجود أي حل طبي آخر.
 
وواصل: المستشفى لم يقصر وفقاً لإمكانياتهم، لكن نريد علاجها - بعد الله - في ألمانيا؛ لأنها دولة متقدمة في العظام، ونسعى إلى أن نخفف من ألم عائلتها التي فقدت ابنها البار في لحظة شيطانية، ولا تريد أن تفقد ابنتها أيضاً.
27 نوفمبر 2014 - 5 صفر 1436
12:01 AM

شلل رباعي لطليقة "قاتل قويزة" بعد تضرر الحبل الشوكي

قَتَل شقيقها وأصابها برصاصات عدة.. ومطالبات بعلاجها بالخارج

A A A
0
117,716

محمد حضاض- سبق- جدة: أصيبت الفتاة السعودية العشرينية، التي تعرضت لإطلاق نار من طليقها الأسبوع الماضي، بشلل رباعي، بعد هجوم "زوجها السابق" عليها، وتسببه في وفاة شقيقها في حي قويزة بجدة.
 
وتصارع سماح الزهراني الموت في المستشفى الجامعي بجدة؛ إذ أُصيبت بأربع رصاصات في الكتف والبطن والرقبة والفخذ؛ أدت لإصابة بليغة في الحبل الشوكي.
 
وكانت القصة التي أثارت فزع أهالي المحافظة الساحلية قد دارت أحداثها في الحي الشهير قويزة، عندما طلق سعودي زوجته، قبل أن يلحق بها بعد يومين أمام مدرستها الثانوية، ويطلق النار على شقيقها، ويرديه قتيلاً، ويصيبها بأربع رصاصات، قبل أن يسلم نفسه للجهات الأمنية.
 
ويصف حسين الزهراني، قريب الفتاة المغدورة، الحالة الصحية لها قائلاً: بعد أن هجم طليقها بالرصاص عليها تم نقلها على الفور إلى المستشفى الجامعي بجدة، ومكثت قرابة أربعة أيام وهي في حالة صحية سيئة، وأجرى الفريق الطبي عملية شق حنجرة؛ لتتمكن من التنفس الصناعي، وأكدوا لنا أن الرصاصات الأربع التي اخترقت الكتف والبطن والرقبة والفخذ خرجت من حينه، ولكن المفاجأة حين أبلغونا اليوم بقرارهم إجراء عملية استخراج بعض الرصاص المتبقي في فخذ الفتاة، الذي لم يكُتشف إلا لاحقاً.
 
ويواصل: أُصيبت الفتاة بشلل رباعي، وهذا ما قرره أطباء المستشفى، كما أفادني الدكتور بأن الفقرة الرابعة من الرقبة دخل جزء منها في الحبل الشوكي، ولا يستطيعون إخراجه خوفاً من أن ينقطع الحبل الشوكي. وأفادونا بأنها ستبقى على حالها الراهن لعدم وجود أي حل طبي آخر.
 
وواصل: المستشفى لم يقصر وفقاً لإمكانياتهم، لكن نريد علاجها - بعد الله - في ألمانيا؛ لأنها دولة متقدمة في العظام، ونسعى إلى أن نخفف من ألم عائلتها التي فقدت ابنها البار في لحظة شيطانية، ولا تريد أن تفقد ابنتها أيضاً.