متى تنخفض الحرارة؟.. "خريطة السعودية الجوية في 3 أشهر" كما يتوقعها "الحربي"

قال: موسم الأمطار يبدأ بشكل فعلي مع منتصف أكتوبر ويتبع بانحدار "التيار النفاث"

أكد خبير الطقس ورئيس وحدة الدراسات العليا بكلية الأرصاد بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، علي الحربي، أنه حسب قراءة النماذج العددية في نشراتها وتحديثاتها الأخيرة، فإن مؤشرات اعتدال درجة الحرارة بدأت تتضح، نظراً لتسارع وتيرة المرحلة الانتقالية الفصلية، وقرب انتهاء فصل الصيف ودخول فصل الخريف.

وأشار إلى أن التغير في درجة الحرارة يتضح أكثر في رصد درجة الحرارة الصغرى، ومن المتوقع خلال هذا الأسبوع ملاحظة انخفاض واضح في درجة الحرارة الصغرى ليلاً على نطاق واسع من المملكة.

وتفصيلاً، قال "الحربي" لـ"سبق": "حسب قراءة النماذج العددية في نشراتها وتحديثاتها الأخيرة فإن مؤشرات اعتدال درجة الحرارة بدأت تتضح وهذا -بأمر الله- نظراً لتسارع وتيرة المرحلة الانتقالية الفصلية؛ حيث إننا على مشارف انتهاء فصل الصيف ودخول فصل الخريف، وابتداء هذا التغير في درجة الحرارة يتضح أكثر في رصد درجة الحرارة الصغرى، حيث من المتوقع خلال هذه الأسبوع انخفاض واضح في درجة الحرارة الصغرى ليلاً على نطاق واسع من المملكة، وتكون أكثر انخفاضاً في المناطق الشمالية والشمالية الغربية وحائل وشمال الوسطى، بينما تظل درجات الحرارة نهاراً حول معدلاتها في مثل هذا الوقت عدا أجزاء من شمال شرق المملكة وأجزاء من مرتفعات غرب المدينة فربما تسجل درجات حرارة أعلى من المعدل في مثل هذا الوقت قد تتجاوز 45 درجة مئوية".

وأضاف: "تبدأ درجات الحرارة -بأمر الله- بالانخفاض التدريجي بشكل عام على جميع مناطق المملكة مع نهاية شهر سبتمبر خاصةً المناطق الشمالية من المملكة وذلك إيذاناً برحيل فصل الصيف ودخول فصل الخريف.

وفيما يخص موسم الأمطار الفعلي على المملكة، قال "الحربي": "يبدأ موسم الأمطار بشكل فعلي مع منتصف شهر أكتوبر ويعرف عند العامة بدخول فترة الوسم وهذا يتبع ابتداء انحدار التيار النفاث "jet stream" جنوباً ليفسح المجال لتوغل وتقدم المنخفضات الجوية جنوباً نحو المملكة -بحول الله- وتقدم المنخفضات الجوية العلوية الباردة تتبع حركة الهالة القطبية ونشاطها وفي حالة تقدم التيارات العلوية الباردة والتقائها بالتمدد المداري السطحي الرطب عبر التيارات الجنوبية القادمة من بحر العرب، وذلك يعود بأمر الله إلى نشاط ما يسمى بمنخفض البحر الأحمر، والذي يتمحور نشاطة على القطاع الغربي بشكل خاص وعلى أغلب مناطق المملكة بشكل عام".

وأوضح: "مع التقاء هذه الكتل الهوائية المختلفة العناصر تحدث حالات عدم الاستقرار الجوي والتي تكون في أشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر، أكثر نشاطاً على أغلب الوسط الشمالي من المملكة، وذلك من البحر الأحمر وحتى الخليج العربي وهي أفضل فترات الأمطار للسواحل الغربية على وجه الخصوص".

وتابع: "إذا ما أعطينا نظرة على توقعات النماذج العددية من حيث الإجمال فهي تعطي توقعات قريبة المدى وتكون دقتها عالية إلى حد كبير وتوقعات متوسطة المدى تكون متوسطة الدقة وتوقعات بعيدة المدى سواء شهرية أو فصلية ودقتها أقل، والسبب يعود لسرعة المتغيرات الطارئة في رصد منظومة الطقس".

وزاد: "أما إذا نظرنا إلى التوقعات الفصلية لهذا العام فإن النماذج تعطي توقعات ونتائج جيدة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الموسم المطري (أكتوبر -نوفمبر –ديسمبر)، وحسب مؤشرات عددية حاسوبية فإن معدل الأمطار المتوقع -بأمر الله- أعلى من المعدل على أجزاء من غرب ووسط وشمال شرق وشمال المملكة".

أما من حيث التوقعات القريبة خلال الأيام القادمة أو التوقعات متوسطة المدى، قال رئيس وحدة الدراسات العليا بكلية الأرصاد بجامعة الملك عبدالعزيز: "النماذج تعطي في قراءتها توقعات ونتائج جيدة على طول المرتفعات الجبلية من منطقة جازان وحتى تبوك، وثمة مؤشرات جيدة تدل على احتمال غزارة الأمطار وجريان الأودية على مرتفعات ومنحدرات جازان وعسير والباحة ومكة المكرمة خلال الأيام القادمة وربما تستمر، حتى نهاية شهر سبتمبر".

اعلان
متى تنخفض الحرارة؟.. "خريطة السعودية الجوية في 3 أشهر" كما يتوقعها "الحربي"
سبق

أكد خبير الطقس ورئيس وحدة الدراسات العليا بكلية الأرصاد بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، علي الحربي، أنه حسب قراءة النماذج العددية في نشراتها وتحديثاتها الأخيرة، فإن مؤشرات اعتدال درجة الحرارة بدأت تتضح، نظراً لتسارع وتيرة المرحلة الانتقالية الفصلية، وقرب انتهاء فصل الصيف ودخول فصل الخريف.

وأشار إلى أن التغير في درجة الحرارة يتضح أكثر في رصد درجة الحرارة الصغرى، ومن المتوقع خلال هذا الأسبوع ملاحظة انخفاض واضح في درجة الحرارة الصغرى ليلاً على نطاق واسع من المملكة.

وتفصيلاً، قال "الحربي" لـ"سبق": "حسب قراءة النماذج العددية في نشراتها وتحديثاتها الأخيرة فإن مؤشرات اعتدال درجة الحرارة بدأت تتضح وهذا -بأمر الله- نظراً لتسارع وتيرة المرحلة الانتقالية الفصلية؛ حيث إننا على مشارف انتهاء فصل الصيف ودخول فصل الخريف، وابتداء هذا التغير في درجة الحرارة يتضح أكثر في رصد درجة الحرارة الصغرى، حيث من المتوقع خلال هذه الأسبوع انخفاض واضح في درجة الحرارة الصغرى ليلاً على نطاق واسع من المملكة، وتكون أكثر انخفاضاً في المناطق الشمالية والشمالية الغربية وحائل وشمال الوسطى، بينما تظل درجات الحرارة نهاراً حول معدلاتها في مثل هذا الوقت عدا أجزاء من شمال شرق المملكة وأجزاء من مرتفعات غرب المدينة فربما تسجل درجات حرارة أعلى من المعدل في مثل هذا الوقت قد تتجاوز 45 درجة مئوية".

وأضاف: "تبدأ درجات الحرارة -بأمر الله- بالانخفاض التدريجي بشكل عام على جميع مناطق المملكة مع نهاية شهر سبتمبر خاصةً المناطق الشمالية من المملكة وذلك إيذاناً برحيل فصل الصيف ودخول فصل الخريف.

وفيما يخص موسم الأمطار الفعلي على المملكة، قال "الحربي": "يبدأ موسم الأمطار بشكل فعلي مع منتصف شهر أكتوبر ويعرف عند العامة بدخول فترة الوسم وهذا يتبع ابتداء انحدار التيار النفاث "jet stream" جنوباً ليفسح المجال لتوغل وتقدم المنخفضات الجوية جنوباً نحو المملكة -بحول الله- وتقدم المنخفضات الجوية العلوية الباردة تتبع حركة الهالة القطبية ونشاطها وفي حالة تقدم التيارات العلوية الباردة والتقائها بالتمدد المداري السطحي الرطب عبر التيارات الجنوبية القادمة من بحر العرب، وذلك يعود بأمر الله إلى نشاط ما يسمى بمنخفض البحر الأحمر، والذي يتمحور نشاطة على القطاع الغربي بشكل خاص وعلى أغلب مناطق المملكة بشكل عام".

وأوضح: "مع التقاء هذه الكتل الهوائية المختلفة العناصر تحدث حالات عدم الاستقرار الجوي والتي تكون في أشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر، أكثر نشاطاً على أغلب الوسط الشمالي من المملكة، وذلك من البحر الأحمر وحتى الخليج العربي وهي أفضل فترات الأمطار للسواحل الغربية على وجه الخصوص".

وتابع: "إذا ما أعطينا نظرة على توقعات النماذج العددية من حيث الإجمال فهي تعطي توقعات قريبة المدى وتكون دقتها عالية إلى حد كبير وتوقعات متوسطة المدى تكون متوسطة الدقة وتوقعات بعيدة المدى سواء شهرية أو فصلية ودقتها أقل، والسبب يعود لسرعة المتغيرات الطارئة في رصد منظومة الطقس".

وزاد: "أما إذا نظرنا إلى التوقعات الفصلية لهذا العام فإن النماذج تعطي توقعات ونتائج جيدة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الموسم المطري (أكتوبر -نوفمبر –ديسمبر)، وحسب مؤشرات عددية حاسوبية فإن معدل الأمطار المتوقع -بأمر الله- أعلى من المعدل على أجزاء من غرب ووسط وشمال شرق وشمال المملكة".

أما من حيث التوقعات القريبة خلال الأيام القادمة أو التوقعات متوسطة المدى، قال رئيس وحدة الدراسات العليا بكلية الأرصاد بجامعة الملك عبدالعزيز: "النماذج تعطي في قراءتها توقعات ونتائج جيدة على طول المرتفعات الجبلية من منطقة جازان وحتى تبوك، وثمة مؤشرات جيدة تدل على احتمال غزارة الأمطار وجريان الأودية على مرتفعات ومنحدرات جازان وعسير والباحة ومكة المكرمة خلال الأيام القادمة وربما تستمر، حتى نهاية شهر سبتمبر".

14 سبتمبر 2018 - 4 محرّم 1440
07:11 PM

متى تنخفض الحرارة؟.. "خريطة السعودية الجوية في 3 أشهر" كما يتوقعها "الحربي"

قال: موسم الأمطار يبدأ بشكل فعلي مع منتصف أكتوبر ويتبع بانحدار "التيار النفاث"

A A A
13
70,067

أكد خبير الطقس ورئيس وحدة الدراسات العليا بكلية الأرصاد بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، علي الحربي، أنه حسب قراءة النماذج العددية في نشراتها وتحديثاتها الأخيرة، فإن مؤشرات اعتدال درجة الحرارة بدأت تتضح، نظراً لتسارع وتيرة المرحلة الانتقالية الفصلية، وقرب انتهاء فصل الصيف ودخول فصل الخريف.

وأشار إلى أن التغير في درجة الحرارة يتضح أكثر في رصد درجة الحرارة الصغرى، ومن المتوقع خلال هذا الأسبوع ملاحظة انخفاض واضح في درجة الحرارة الصغرى ليلاً على نطاق واسع من المملكة.

وتفصيلاً، قال "الحربي" لـ"سبق": "حسب قراءة النماذج العددية في نشراتها وتحديثاتها الأخيرة فإن مؤشرات اعتدال درجة الحرارة بدأت تتضح وهذا -بأمر الله- نظراً لتسارع وتيرة المرحلة الانتقالية الفصلية؛ حيث إننا على مشارف انتهاء فصل الصيف ودخول فصل الخريف، وابتداء هذا التغير في درجة الحرارة يتضح أكثر في رصد درجة الحرارة الصغرى، حيث من المتوقع خلال هذه الأسبوع انخفاض واضح في درجة الحرارة الصغرى ليلاً على نطاق واسع من المملكة، وتكون أكثر انخفاضاً في المناطق الشمالية والشمالية الغربية وحائل وشمال الوسطى، بينما تظل درجات الحرارة نهاراً حول معدلاتها في مثل هذا الوقت عدا أجزاء من شمال شرق المملكة وأجزاء من مرتفعات غرب المدينة فربما تسجل درجات حرارة أعلى من المعدل في مثل هذا الوقت قد تتجاوز 45 درجة مئوية".

وأضاف: "تبدأ درجات الحرارة -بأمر الله- بالانخفاض التدريجي بشكل عام على جميع مناطق المملكة مع نهاية شهر سبتمبر خاصةً المناطق الشمالية من المملكة وذلك إيذاناً برحيل فصل الصيف ودخول فصل الخريف.

وفيما يخص موسم الأمطار الفعلي على المملكة، قال "الحربي": "يبدأ موسم الأمطار بشكل فعلي مع منتصف شهر أكتوبر ويعرف عند العامة بدخول فترة الوسم وهذا يتبع ابتداء انحدار التيار النفاث "jet stream" جنوباً ليفسح المجال لتوغل وتقدم المنخفضات الجوية جنوباً نحو المملكة -بحول الله- وتقدم المنخفضات الجوية العلوية الباردة تتبع حركة الهالة القطبية ونشاطها وفي حالة تقدم التيارات العلوية الباردة والتقائها بالتمدد المداري السطحي الرطب عبر التيارات الجنوبية القادمة من بحر العرب، وذلك يعود بأمر الله إلى نشاط ما يسمى بمنخفض البحر الأحمر، والذي يتمحور نشاطة على القطاع الغربي بشكل خاص وعلى أغلب مناطق المملكة بشكل عام".

وأوضح: "مع التقاء هذه الكتل الهوائية المختلفة العناصر تحدث حالات عدم الاستقرار الجوي والتي تكون في أشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر، أكثر نشاطاً على أغلب الوسط الشمالي من المملكة، وذلك من البحر الأحمر وحتى الخليج العربي وهي أفضل فترات الأمطار للسواحل الغربية على وجه الخصوص".

وتابع: "إذا ما أعطينا نظرة على توقعات النماذج العددية من حيث الإجمال فهي تعطي توقعات قريبة المدى وتكون دقتها عالية إلى حد كبير وتوقعات متوسطة المدى تكون متوسطة الدقة وتوقعات بعيدة المدى سواء شهرية أو فصلية ودقتها أقل، والسبب يعود لسرعة المتغيرات الطارئة في رصد منظومة الطقس".

وزاد: "أما إذا نظرنا إلى التوقعات الفصلية لهذا العام فإن النماذج تعطي توقعات ونتائج جيدة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الموسم المطري (أكتوبر -نوفمبر –ديسمبر)، وحسب مؤشرات عددية حاسوبية فإن معدل الأمطار المتوقع -بأمر الله- أعلى من المعدل على أجزاء من غرب ووسط وشمال شرق وشمال المملكة".

أما من حيث التوقعات القريبة خلال الأيام القادمة أو التوقعات متوسطة المدى، قال رئيس وحدة الدراسات العليا بكلية الأرصاد بجامعة الملك عبدالعزيز: "النماذج تعطي في قراءتها توقعات ونتائج جيدة على طول المرتفعات الجبلية من منطقة جازان وحتى تبوك، وثمة مؤشرات جيدة تدل على احتمال غزارة الأمطار وجريان الأودية على مرتفعات ومنحدرات جازان وعسير والباحة ومكة المكرمة خلال الأيام القادمة وربما تستمر، حتى نهاية شهر سبتمبر".