الاثنين القادم.. "تربية الملك سعود" تناقش مستقبلها وفق رؤية 2030

ضمن إستراتيجيات الجامعة في نطاق التحول لمنظمة غير ربحية

تقيم كلية التربية بجامعة الملك سعود، اللقاء العلمي الأول، تحت عنوان: "مستقبل كلية التربية بجامعة الملك سعود وفق رؤية المملكة 2030" نظرة استشراقية", تحت رعاية مدير الجامعة الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، وبحضور وكيل وزارة التعليم للتعليم "بنين" رئيس لجنة تطوير برامج إعداد المعلم الدكتور نياف بن رشيد الجابري.

ويقام اللقاء يوم الاثنين المقبل 19جمادى الأولى 1439هـ الموافق 5 فبراير 2018م, وذلك في مدرج كلية التربية، حيث ينطلق اللقاء بحفل خطابي في العاشرة من صباح يوم المناسبة وتعقد الجلسات المصاحبة للقاء حتى الساعة الثانية عشرة ظهراً، من خلال نخبة من الأساتذة والمتخصصين حيث يرأس الجلسة الأولى الدكتور عبدالله بن سلمان السلمان، وكيل الجامعة، بينما تكون الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى، وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات مقررةً للجلسة.

ويحل الدكتور محمد بن صالح النمي، وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية رئيساً للجلسة الثانية، والدكتورة غزيل بنت سعد العيسى، عميدة أقسام العلوم الإنسانية مقررة للجلسة.

ويحتوي اللقاء على عدد من أوراق العمل يتناوب على تقديمها كل من الدكتور علي بن عبده الألمعي، مدير عام إدارة الإستراتيجية بمكتب تحقيق الرؤية بوزارة التعليم, والدكتور عبدالمجيد بن عبدالله البنيان، المشرف على مكتب تحقيق الرؤية بالجامعة, والدكتور محمد بن عبدالله الزغيبي، الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للخدمات التعليمية , والدكتور فهد بن سليمان الشايع، عميد كلية التربية.

ومن جهته، صرح عميد كلية التربية الدكتور فهد بن سليمان الشايع بأن هذا اللقاء يأتي ضمن تطبيق إستراتيجيات الجامعة، في نطاق التحول لمنظمة غير ربحية لها استقلاليتها، وتماشياً مع توجه الحكومة الرشيدة نحو تحقيق رؤية 2030، وبمشاركة شركاء النجاح لكلية التربية، متمنياً أن يحقق هذا اللقاء أهدافه المرجوة.

وسيكون مقر الرجال في مدرج كلية التربية (1أ27) , بينما مقر النساء في المبنى رقم 2 بالدور الأرضي في المدرج رقم (3) بالمدينة الجامعية للطالبات.

يذكر أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات برنامج تحول أدوار كلية التربية بالجامعة وفق رؤية المملكة 2030.

اعلان
الاثنين القادم.. "تربية الملك سعود" تناقش مستقبلها وفق رؤية 2030
سبق

تقيم كلية التربية بجامعة الملك سعود، اللقاء العلمي الأول، تحت عنوان: "مستقبل كلية التربية بجامعة الملك سعود وفق رؤية المملكة 2030" نظرة استشراقية", تحت رعاية مدير الجامعة الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، وبحضور وكيل وزارة التعليم للتعليم "بنين" رئيس لجنة تطوير برامج إعداد المعلم الدكتور نياف بن رشيد الجابري.

ويقام اللقاء يوم الاثنين المقبل 19جمادى الأولى 1439هـ الموافق 5 فبراير 2018م, وذلك في مدرج كلية التربية، حيث ينطلق اللقاء بحفل خطابي في العاشرة من صباح يوم المناسبة وتعقد الجلسات المصاحبة للقاء حتى الساعة الثانية عشرة ظهراً، من خلال نخبة من الأساتذة والمتخصصين حيث يرأس الجلسة الأولى الدكتور عبدالله بن سلمان السلمان، وكيل الجامعة، بينما تكون الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى، وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات مقررةً للجلسة.

ويحل الدكتور محمد بن صالح النمي، وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية رئيساً للجلسة الثانية، والدكتورة غزيل بنت سعد العيسى، عميدة أقسام العلوم الإنسانية مقررة للجلسة.

ويحتوي اللقاء على عدد من أوراق العمل يتناوب على تقديمها كل من الدكتور علي بن عبده الألمعي، مدير عام إدارة الإستراتيجية بمكتب تحقيق الرؤية بوزارة التعليم, والدكتور عبدالمجيد بن عبدالله البنيان، المشرف على مكتب تحقيق الرؤية بالجامعة, والدكتور محمد بن عبدالله الزغيبي، الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للخدمات التعليمية , والدكتور فهد بن سليمان الشايع، عميد كلية التربية.

ومن جهته، صرح عميد كلية التربية الدكتور فهد بن سليمان الشايع بأن هذا اللقاء يأتي ضمن تطبيق إستراتيجيات الجامعة، في نطاق التحول لمنظمة غير ربحية لها استقلاليتها، وتماشياً مع توجه الحكومة الرشيدة نحو تحقيق رؤية 2030، وبمشاركة شركاء النجاح لكلية التربية، متمنياً أن يحقق هذا اللقاء أهدافه المرجوة.

وسيكون مقر الرجال في مدرج كلية التربية (1أ27) , بينما مقر النساء في المبنى رقم 2 بالدور الأرضي في المدرج رقم (3) بالمدينة الجامعية للطالبات.

يذكر أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات برنامج تحول أدوار كلية التربية بالجامعة وفق رؤية المملكة 2030.

29 يناير 2018 - 12 جمادى الأول 1439
10:40 PM

الاثنين القادم.. "تربية الملك سعود" تناقش مستقبلها وفق رؤية 2030

ضمن إستراتيجيات الجامعة في نطاق التحول لمنظمة غير ربحية

A A A
0
365

تقيم كلية التربية بجامعة الملك سعود، اللقاء العلمي الأول، تحت عنوان: "مستقبل كلية التربية بجامعة الملك سعود وفق رؤية المملكة 2030" نظرة استشراقية", تحت رعاية مدير الجامعة الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، وبحضور وكيل وزارة التعليم للتعليم "بنين" رئيس لجنة تطوير برامج إعداد المعلم الدكتور نياف بن رشيد الجابري.

ويقام اللقاء يوم الاثنين المقبل 19جمادى الأولى 1439هـ الموافق 5 فبراير 2018م, وذلك في مدرج كلية التربية، حيث ينطلق اللقاء بحفل خطابي في العاشرة من صباح يوم المناسبة وتعقد الجلسات المصاحبة للقاء حتى الساعة الثانية عشرة ظهراً، من خلال نخبة من الأساتذة والمتخصصين حيث يرأس الجلسة الأولى الدكتور عبدالله بن سلمان السلمان، وكيل الجامعة، بينما تكون الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى، وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات مقررةً للجلسة.

ويحل الدكتور محمد بن صالح النمي، وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية رئيساً للجلسة الثانية، والدكتورة غزيل بنت سعد العيسى، عميدة أقسام العلوم الإنسانية مقررة للجلسة.

ويحتوي اللقاء على عدد من أوراق العمل يتناوب على تقديمها كل من الدكتور علي بن عبده الألمعي، مدير عام إدارة الإستراتيجية بمكتب تحقيق الرؤية بوزارة التعليم, والدكتور عبدالمجيد بن عبدالله البنيان، المشرف على مكتب تحقيق الرؤية بالجامعة, والدكتور محمد بن عبدالله الزغيبي، الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للخدمات التعليمية , والدكتور فهد بن سليمان الشايع، عميد كلية التربية.

ومن جهته، صرح عميد كلية التربية الدكتور فهد بن سليمان الشايع بأن هذا اللقاء يأتي ضمن تطبيق إستراتيجيات الجامعة، في نطاق التحول لمنظمة غير ربحية لها استقلاليتها، وتماشياً مع توجه الحكومة الرشيدة نحو تحقيق رؤية 2030، وبمشاركة شركاء النجاح لكلية التربية، متمنياً أن يحقق هذا اللقاء أهدافه المرجوة.

وسيكون مقر الرجال في مدرج كلية التربية (1أ27) , بينما مقر النساء في المبنى رقم 2 بالدور الأرضي في المدرج رقم (3) بالمدينة الجامعية للطالبات.

يذكر أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات برنامج تحول أدوار كلية التربية بالجامعة وفق رؤية المملكة 2030.