"مرسيّة" يخصص أولى الأحياء السكنية للإعلاميين

في ضاحية "الجوان" بالرياض ويمتاز بتكامل خدماته

أعلن مشروع "مرسية" الواقع ضمن ضاحية "الجوان" السكنية في الرياض عن تخصيص أحد أحياء المشروع للإعلاميين، وذلك ضمن بنود الشراكة الاستراتيجية للتمكين الإعلامي التي أطلقها وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، بمعية وزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانة، الأحد الماضي، حيث تتيح هذه الشراكة للإعلاميين الاستفادة من خدمات وحلول إسكانية متنوعة بمزايا خاصة من خلال برنامج "سكني"، إضافة إلى تشييد أحياء متكاملة ضمن الضواحي السكنية الكبرى التابعة للبرنامج.

وبدأ مشروع "مرسية" الذي تتولى فيه الشركة الوطنية للإسكان دور المطور الرئيسي باستقبال الراغبين بالحجز من الإعلاميين فور دخول الشراكة حيز التنفيذ، يأتي ذلك في إطار التسهيلات والحلول السكنية التي توفرها وزارة الإسكان للمستفيدين على قوائم الدعم السكني من مختلف الفئات بما في ذلك الإعلاميين.

وسيوفّر "مرسية" الذي بدأ العمل على تنفيذه ويمتد على مساحة تزيد عن 2.7 مليون متر مربع، حياً خاصاً للإعلاميين، حيث يضم المشروع كاملاً 5590 وحدة سكنية من نوع "فيلا" و590 وحدة من نوع "شقة"، ويتميز بموقعه شمال العاصمة الرياض، ويوفّر خدمات متكاملة تحقق مفهوم السكن النموذجي والحياة العصرية.

كما يتميز المشروع بتصميمه الهندسي الفريد، إذ يضم وادياً اصطناعياً، وعدداً من المساحات الخضراء تجعل من المشروع معلماً من معالم مدينة الرياض، إضافة إلى مرافق تجارية وصحية واجتماعية ومدارس ورياض أطفال وبنوك ومساجد وأندية رياضية وغيرها.

وتشمل اتفاقية الشراكة بين "الإسكان" و"الإعلام" توفير خدمات وتسهيلات عدة للعاملين في المجال الإعلامي ومنسوبي وزارة الإعلام والجهات التابعة لها، تشمل باقة من المزايا الخاصة لحاملي بطاقة المهنيين الإعلاميين التي يتم إصدارها من خلال المنصة الإلكترونية المخصصة لذلك.

وتشمل هذه المزايا إمكانية الاستفادة من الأحياء السكنية الخاصة بالإعلاميين التي تتوزع في مرحلتها الأولى ضمن الضواحي السكنية الكبرى في الرياض وجدة والدمام، وذلك وفقاً لاشتراطات ومعايير برنامج "سكني"، كما تتيح الاتفاقية للإعلاميين المستحقين في البرنامج، الحصول على قرض إضافي حسن يصل إلى 95 ألف ريال لمن تجاوزوا سن الـ40 عاماً، تضاف إلى القرض الأساسي المدعوم الذي يصل إلى 500 ألف ريال، وذلك ضمن مبادرة "دعم المدنيين".

وتنص الاتفاقية على الاستفادة من حلول برنامج "الإسكان التنموي" التابع لوزارة الإسكان لمن تنطبق عليهم الشروط، وذلك عبر توفير وحدات سكنية بنظام الانتفاع بالشراكة مع الجمعيات، إضافة إلى العمل على تطوير الأراضي المخصصة لوزارة الإعلام تمهيداً لتوفيرها للمستفيدين من الإعلاميين وغيرهم.

مشروع مرسية ضاحية الجوان وزير الإسكان
اعلان
"مرسيّة" يخصص أولى الأحياء السكنية للإعلاميين
سبق

أعلن مشروع "مرسية" الواقع ضمن ضاحية "الجوان" السكنية في الرياض عن تخصيص أحد أحياء المشروع للإعلاميين، وذلك ضمن بنود الشراكة الاستراتيجية للتمكين الإعلامي التي أطلقها وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، بمعية وزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانة، الأحد الماضي، حيث تتيح هذه الشراكة للإعلاميين الاستفادة من خدمات وحلول إسكانية متنوعة بمزايا خاصة من خلال برنامج "سكني"، إضافة إلى تشييد أحياء متكاملة ضمن الضواحي السكنية الكبرى التابعة للبرنامج.

وبدأ مشروع "مرسية" الذي تتولى فيه الشركة الوطنية للإسكان دور المطور الرئيسي باستقبال الراغبين بالحجز من الإعلاميين فور دخول الشراكة حيز التنفيذ، يأتي ذلك في إطار التسهيلات والحلول السكنية التي توفرها وزارة الإسكان للمستفيدين على قوائم الدعم السكني من مختلف الفئات بما في ذلك الإعلاميين.

وسيوفّر "مرسية" الذي بدأ العمل على تنفيذه ويمتد على مساحة تزيد عن 2.7 مليون متر مربع، حياً خاصاً للإعلاميين، حيث يضم المشروع كاملاً 5590 وحدة سكنية من نوع "فيلا" و590 وحدة من نوع "شقة"، ويتميز بموقعه شمال العاصمة الرياض، ويوفّر خدمات متكاملة تحقق مفهوم السكن النموذجي والحياة العصرية.

كما يتميز المشروع بتصميمه الهندسي الفريد، إذ يضم وادياً اصطناعياً، وعدداً من المساحات الخضراء تجعل من المشروع معلماً من معالم مدينة الرياض، إضافة إلى مرافق تجارية وصحية واجتماعية ومدارس ورياض أطفال وبنوك ومساجد وأندية رياضية وغيرها.

وتشمل اتفاقية الشراكة بين "الإسكان" و"الإعلام" توفير خدمات وتسهيلات عدة للعاملين في المجال الإعلامي ومنسوبي وزارة الإعلام والجهات التابعة لها، تشمل باقة من المزايا الخاصة لحاملي بطاقة المهنيين الإعلاميين التي يتم إصدارها من خلال المنصة الإلكترونية المخصصة لذلك.

وتشمل هذه المزايا إمكانية الاستفادة من الأحياء السكنية الخاصة بالإعلاميين التي تتوزع في مرحلتها الأولى ضمن الضواحي السكنية الكبرى في الرياض وجدة والدمام، وذلك وفقاً لاشتراطات ومعايير برنامج "سكني"، كما تتيح الاتفاقية للإعلاميين المستحقين في البرنامج، الحصول على قرض إضافي حسن يصل إلى 95 ألف ريال لمن تجاوزوا سن الـ40 عاماً، تضاف إلى القرض الأساسي المدعوم الذي يصل إلى 500 ألف ريال، وذلك ضمن مبادرة "دعم المدنيين".

وتنص الاتفاقية على الاستفادة من حلول برنامج "الإسكان التنموي" التابع لوزارة الإسكان لمن تنطبق عليهم الشروط، وذلك عبر توفير وحدات سكنية بنظام الانتفاع بالشراكة مع الجمعيات، إضافة إلى العمل على تطوير الأراضي المخصصة لوزارة الإعلام تمهيداً لتوفيرها للمستفيدين من الإعلاميين وغيرهم.

12 فبراير 2020 - 18 جمادى الآخر 1441
07:20 PM

"مرسيّة" يخصص أولى الأحياء السكنية للإعلاميين

في ضاحية "الجوان" بالرياض ويمتاز بتكامل خدماته

A A A
1
2,050

أعلن مشروع "مرسية" الواقع ضمن ضاحية "الجوان" السكنية في الرياض عن تخصيص أحد أحياء المشروع للإعلاميين، وذلك ضمن بنود الشراكة الاستراتيجية للتمكين الإعلامي التي أطلقها وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، بمعية وزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانة، الأحد الماضي، حيث تتيح هذه الشراكة للإعلاميين الاستفادة من خدمات وحلول إسكانية متنوعة بمزايا خاصة من خلال برنامج "سكني"، إضافة إلى تشييد أحياء متكاملة ضمن الضواحي السكنية الكبرى التابعة للبرنامج.

وبدأ مشروع "مرسية" الذي تتولى فيه الشركة الوطنية للإسكان دور المطور الرئيسي باستقبال الراغبين بالحجز من الإعلاميين فور دخول الشراكة حيز التنفيذ، يأتي ذلك في إطار التسهيلات والحلول السكنية التي توفرها وزارة الإسكان للمستفيدين على قوائم الدعم السكني من مختلف الفئات بما في ذلك الإعلاميين.

وسيوفّر "مرسية" الذي بدأ العمل على تنفيذه ويمتد على مساحة تزيد عن 2.7 مليون متر مربع، حياً خاصاً للإعلاميين، حيث يضم المشروع كاملاً 5590 وحدة سكنية من نوع "فيلا" و590 وحدة من نوع "شقة"، ويتميز بموقعه شمال العاصمة الرياض، ويوفّر خدمات متكاملة تحقق مفهوم السكن النموذجي والحياة العصرية.

كما يتميز المشروع بتصميمه الهندسي الفريد، إذ يضم وادياً اصطناعياً، وعدداً من المساحات الخضراء تجعل من المشروع معلماً من معالم مدينة الرياض، إضافة إلى مرافق تجارية وصحية واجتماعية ومدارس ورياض أطفال وبنوك ومساجد وأندية رياضية وغيرها.

وتشمل اتفاقية الشراكة بين "الإسكان" و"الإعلام" توفير خدمات وتسهيلات عدة للعاملين في المجال الإعلامي ومنسوبي وزارة الإعلام والجهات التابعة لها، تشمل باقة من المزايا الخاصة لحاملي بطاقة المهنيين الإعلاميين التي يتم إصدارها من خلال المنصة الإلكترونية المخصصة لذلك.

وتشمل هذه المزايا إمكانية الاستفادة من الأحياء السكنية الخاصة بالإعلاميين التي تتوزع في مرحلتها الأولى ضمن الضواحي السكنية الكبرى في الرياض وجدة والدمام، وذلك وفقاً لاشتراطات ومعايير برنامج "سكني"، كما تتيح الاتفاقية للإعلاميين المستحقين في البرنامج، الحصول على قرض إضافي حسن يصل إلى 95 ألف ريال لمن تجاوزوا سن الـ40 عاماً، تضاف إلى القرض الأساسي المدعوم الذي يصل إلى 500 ألف ريال، وذلك ضمن مبادرة "دعم المدنيين".

وتنص الاتفاقية على الاستفادة من حلول برنامج "الإسكان التنموي" التابع لوزارة الإسكان لمن تنطبق عليهم الشروط، وذلك عبر توفير وحدات سكنية بنظام الانتفاع بالشراكة مع الجمعيات، إضافة إلى العمل على تطوير الأراضي المخصصة لوزارة الإعلام تمهيداً لتوفيرها للمستفيدين من الإعلاميين وغيرهم.