إنهاء عقود موظفي ميزان الغالة بالليث.. والمتضررون يناشدون إعادتهم

قالوا لـ"سبق": البعض منا أمضى قرابة العشرين عاماً في ذات العمل

ناشد عدد من الموظفين في ميزان الغالة للشاحنات والنقل الكبير، الواقع على امتداد طريق الساحل الدولي جدة - الليث، مسؤولي وزارة النقل بإعادتهم لأعمالهم بعد أن طوت إحدى الشركات المشغلة قيدهم شفهياً منذ شهرين دون سابق إنذار.

وقال المتضررون في شكوى بعثوا بها إلى "سبق": استبعدتنا إحدى الشركات الجديدة المشغلة للميزان من وظائفنا قبل نحو شهرين، ورفضت تجديد عقودنا برغم عملنا في الميزان منذ سنوات، والبعض قد أمضى قرابة العشرين عاماً في ذات العمل، دون أدنى مسؤولية من مسؤولي الشركة؛ لما قد يترتب عليه فصلنا من تلك الوظائف من أضرار معيشية وأسرية، فضلاً عن الالتزامات الشهرية من إيجارات وأقساط ونحوها.

وأضاف الشاكون: عندما حلّت إحدى الشركات مؤخراً لتشغيل الميزان؛ تفاجأنا برفضهم رفضاً باتاً بعدم تجديد عقودنا دون سبب مقنع، برغم الخبرة الكافية التي نملكها والتي تم اكتسابها على مدى عشرين عامًا مضت في نفس العمل.

وطالب المتضررون مسؤولي وزارة النقل وعلى رأسهم الوزير؛ إعادتهم لأعمالهم والتحقيق في قضية فصلهم واستبعادهم من العمل الذي قضوا فيه قرابة العشرين عاماً، ويعتبر المصدر الوحيد لرزقهم.

اعلان
إنهاء عقود موظفي ميزان الغالة بالليث.. والمتضررون يناشدون إعادتهم
سبق

ناشد عدد من الموظفين في ميزان الغالة للشاحنات والنقل الكبير، الواقع على امتداد طريق الساحل الدولي جدة - الليث، مسؤولي وزارة النقل بإعادتهم لأعمالهم بعد أن طوت إحدى الشركات المشغلة قيدهم شفهياً منذ شهرين دون سابق إنذار.

وقال المتضررون في شكوى بعثوا بها إلى "سبق": استبعدتنا إحدى الشركات الجديدة المشغلة للميزان من وظائفنا قبل نحو شهرين، ورفضت تجديد عقودنا برغم عملنا في الميزان منذ سنوات، والبعض قد أمضى قرابة العشرين عاماً في ذات العمل، دون أدنى مسؤولية من مسؤولي الشركة؛ لما قد يترتب عليه فصلنا من تلك الوظائف من أضرار معيشية وأسرية، فضلاً عن الالتزامات الشهرية من إيجارات وأقساط ونحوها.

وأضاف الشاكون: عندما حلّت إحدى الشركات مؤخراً لتشغيل الميزان؛ تفاجأنا برفضهم رفضاً باتاً بعدم تجديد عقودنا دون سبب مقنع، برغم الخبرة الكافية التي نملكها والتي تم اكتسابها على مدى عشرين عامًا مضت في نفس العمل.

وطالب المتضررون مسؤولي وزارة النقل وعلى رأسهم الوزير؛ إعادتهم لأعمالهم والتحقيق في قضية فصلهم واستبعادهم من العمل الذي قضوا فيه قرابة العشرين عاماً، ويعتبر المصدر الوحيد لرزقهم.

05 يونيو 2019 - 2 شوّال 1440
02:34 PM

إنهاء عقود موظفي ميزان الغالة بالليث.. والمتضررون يناشدون إعادتهم

قالوا لـ"سبق": البعض منا أمضى قرابة العشرين عاماً في ذات العمل

A A A
21
16,357

ناشد عدد من الموظفين في ميزان الغالة للشاحنات والنقل الكبير، الواقع على امتداد طريق الساحل الدولي جدة - الليث، مسؤولي وزارة النقل بإعادتهم لأعمالهم بعد أن طوت إحدى الشركات المشغلة قيدهم شفهياً منذ شهرين دون سابق إنذار.

وقال المتضررون في شكوى بعثوا بها إلى "سبق": استبعدتنا إحدى الشركات الجديدة المشغلة للميزان من وظائفنا قبل نحو شهرين، ورفضت تجديد عقودنا برغم عملنا في الميزان منذ سنوات، والبعض قد أمضى قرابة العشرين عاماً في ذات العمل، دون أدنى مسؤولية من مسؤولي الشركة؛ لما قد يترتب عليه فصلنا من تلك الوظائف من أضرار معيشية وأسرية، فضلاً عن الالتزامات الشهرية من إيجارات وأقساط ونحوها.

وأضاف الشاكون: عندما حلّت إحدى الشركات مؤخراً لتشغيل الميزان؛ تفاجأنا برفضهم رفضاً باتاً بعدم تجديد عقودنا دون سبب مقنع، برغم الخبرة الكافية التي نملكها والتي تم اكتسابها على مدى عشرين عامًا مضت في نفس العمل.

وطالب المتضررون مسؤولي وزارة النقل وعلى رأسهم الوزير؛ إعادتهم لأعمالهم والتحقيق في قضية فصلهم واستبعادهم من العمل الذي قضوا فيه قرابة العشرين عاماً، ويعتبر المصدر الوحيد لرزقهم.