بالفيديو.. المعلمون والمعلمات يثرون جلسات "المنتدى الدولي"

"المقبل": نقل الورش وجلسات العمل إلى 13 منطقة تعليمية

كشف المشرف العام على المركز الوطني للتطوير المهني التعليميالدكتور محمد المقبل، لـ"سبق" عن نقل ورش "منتدى المعلمين الدولي" إلى 13 منطقة تعليمية بالمملكة ليشارك فيها المعلمون والمعلمات من كافة المناطق والمحافظات.

وقال "المقبل": ستتم إقامة 13 ورشة في مناطق المملكة التعليمية شبيهه بهذا المنتدى لكن بشكل مصغر ليستفيد منها جميع معلمي ومعلمات المملكة.

وعن تقييمه لبرنامج التدريب الصيفي للمعلمين، أضاف: التقييم الأولي للبرنامج أنه اكثر من رائع، لكن المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي ترك الحكم والتقييم على البرنامج لفريق علمي وأكاديمي من إحدى الجامعات السّعوديّة.

وأردف: قام هذا الفريق بمراجعة استبيانات تقييم المعلمين مع إجراء مقابلات معهم وسيترك لهم وضع التقرير وإعلان النتائج.

هذا ويحرص المعلمون والمعلمات على إثراء الجلسات وورش العمل في #منتدى_المعلمين_الدولي، خلال يومه الثاني وذلك عبر مداخلات ومشاركات متعمقة في مجلات التطوير والتحسين للعملية التعليمة ،

وقال "المقبل": ينتقل المعلمون بعد المحاضرات الرئيسة الى مجموعة من ورش العمل لمناقشة قضايا معينة ثم ينتقلون الى مجموعات تركيز أقل تناقش الموضوعات بشكل معمق جدا تنعكس إلى خطط وتقارير إجرائية لتحويل هذه الأفكار الى واقع ملموس.

وأضاف: عمليات تدريب المعلمين تخطت مفهوم التدريب فقط ، إذ إن كل الدراسات تشير إلى أن حوارات المعلمين فيما بينهم هي من يضيف إلى المعلم أكثر.

ويشارك في الفعاليات 800 معلم ومعلمة من جميع إدارات التعليم بالمناطق والمحافظات، و100 معلم ومعلمة من 30 دولة .

ويبدأ البرنامج اليومي للمنتدى بمحاضرة رئيسة ثم ورش عمل صباحية ومسائية يتبع كل ورشة لقاء لمجموعات التركيز ، وموضوعات ورش العمل عشرة موضوعات اختيرت بناءً على المتطلبات المهمة والمستقبلية التي يحتاجها المعلم والمعلمة.

وهذه الموضوعات هي "تعليم مهارات القرن الحادي والعشرين، واستخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي في الصف الدراسي، وتشجيع الابداع، وجذب أولياء الأمور ، والوصول إلى كل المعلمين ، وجوهر التغذية الراجعة، والعمل الجماعي، والتعليم المبكر ، واستخدام التقييم للتعليم والتعلم".

اعلان
بالفيديو.. المعلمون والمعلمات يثرون جلسات "المنتدى الدولي"
سبق

كشف المشرف العام على المركز الوطني للتطوير المهني التعليميالدكتور محمد المقبل، لـ"سبق" عن نقل ورش "منتدى المعلمين الدولي" إلى 13 منطقة تعليمية بالمملكة ليشارك فيها المعلمون والمعلمات من كافة المناطق والمحافظات.

وقال "المقبل": ستتم إقامة 13 ورشة في مناطق المملكة التعليمية شبيهه بهذا المنتدى لكن بشكل مصغر ليستفيد منها جميع معلمي ومعلمات المملكة.

وعن تقييمه لبرنامج التدريب الصيفي للمعلمين، أضاف: التقييم الأولي للبرنامج أنه اكثر من رائع، لكن المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي ترك الحكم والتقييم على البرنامج لفريق علمي وأكاديمي من إحدى الجامعات السّعوديّة.

وأردف: قام هذا الفريق بمراجعة استبيانات تقييم المعلمين مع إجراء مقابلات معهم وسيترك لهم وضع التقرير وإعلان النتائج.

هذا ويحرص المعلمون والمعلمات على إثراء الجلسات وورش العمل في #منتدى_المعلمين_الدولي، خلال يومه الثاني وذلك عبر مداخلات ومشاركات متعمقة في مجلات التطوير والتحسين للعملية التعليمة ،

وقال "المقبل": ينتقل المعلمون بعد المحاضرات الرئيسة الى مجموعة من ورش العمل لمناقشة قضايا معينة ثم ينتقلون الى مجموعات تركيز أقل تناقش الموضوعات بشكل معمق جدا تنعكس إلى خطط وتقارير إجرائية لتحويل هذه الأفكار الى واقع ملموس.

وأضاف: عمليات تدريب المعلمين تخطت مفهوم التدريب فقط ، إذ إن كل الدراسات تشير إلى أن حوارات المعلمين فيما بينهم هي من يضيف إلى المعلم أكثر.

ويشارك في الفعاليات 800 معلم ومعلمة من جميع إدارات التعليم بالمناطق والمحافظات، و100 معلم ومعلمة من 30 دولة .

ويبدأ البرنامج اليومي للمنتدى بمحاضرة رئيسة ثم ورش عمل صباحية ومسائية يتبع كل ورشة لقاء لمجموعات التركيز ، وموضوعات ورش العمل عشرة موضوعات اختيرت بناءً على المتطلبات المهمة والمستقبلية التي يحتاجها المعلم والمعلمة.

وهذه الموضوعات هي "تعليم مهارات القرن الحادي والعشرين، واستخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي في الصف الدراسي، وتشجيع الابداع، وجذب أولياء الأمور ، والوصول إلى كل المعلمين ، وجوهر التغذية الراجعة، والعمل الجماعي، والتعليم المبكر ، واستخدام التقييم للتعليم والتعلم".

28 أغسطس 2018 - 17 ذو الحجة 1439
04:14 PM

بالفيديو.. المعلمون والمعلمات يثرون جلسات "المنتدى الدولي"

"المقبل": نقل الورش وجلسات العمل إلى 13 منطقة تعليمية

A A A
4
4,992

كشف المشرف العام على المركز الوطني للتطوير المهني التعليميالدكتور محمد المقبل، لـ"سبق" عن نقل ورش "منتدى المعلمين الدولي" إلى 13 منطقة تعليمية بالمملكة ليشارك فيها المعلمون والمعلمات من كافة المناطق والمحافظات.

وقال "المقبل": ستتم إقامة 13 ورشة في مناطق المملكة التعليمية شبيهه بهذا المنتدى لكن بشكل مصغر ليستفيد منها جميع معلمي ومعلمات المملكة.

وعن تقييمه لبرنامج التدريب الصيفي للمعلمين، أضاف: التقييم الأولي للبرنامج أنه اكثر من رائع، لكن المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي ترك الحكم والتقييم على البرنامج لفريق علمي وأكاديمي من إحدى الجامعات السّعوديّة.

وأردف: قام هذا الفريق بمراجعة استبيانات تقييم المعلمين مع إجراء مقابلات معهم وسيترك لهم وضع التقرير وإعلان النتائج.

هذا ويحرص المعلمون والمعلمات على إثراء الجلسات وورش العمل في #منتدى_المعلمين_الدولي، خلال يومه الثاني وذلك عبر مداخلات ومشاركات متعمقة في مجلات التطوير والتحسين للعملية التعليمة ،

وقال "المقبل": ينتقل المعلمون بعد المحاضرات الرئيسة الى مجموعة من ورش العمل لمناقشة قضايا معينة ثم ينتقلون الى مجموعات تركيز أقل تناقش الموضوعات بشكل معمق جدا تنعكس إلى خطط وتقارير إجرائية لتحويل هذه الأفكار الى واقع ملموس.

وأضاف: عمليات تدريب المعلمين تخطت مفهوم التدريب فقط ، إذ إن كل الدراسات تشير إلى أن حوارات المعلمين فيما بينهم هي من يضيف إلى المعلم أكثر.

ويشارك في الفعاليات 800 معلم ومعلمة من جميع إدارات التعليم بالمناطق والمحافظات، و100 معلم ومعلمة من 30 دولة .

ويبدأ البرنامج اليومي للمنتدى بمحاضرة رئيسة ثم ورش عمل صباحية ومسائية يتبع كل ورشة لقاء لمجموعات التركيز ، وموضوعات ورش العمل عشرة موضوعات اختيرت بناءً على المتطلبات المهمة والمستقبلية التي يحتاجها المعلم والمعلمة.

وهذه الموضوعات هي "تعليم مهارات القرن الحادي والعشرين، واستخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي في الصف الدراسي، وتشجيع الابداع، وجذب أولياء الأمور ، والوصول إلى كل المعلمين ، وجوهر التغذية الراجعة، والعمل الجماعي، والتعليم المبكر ، واستخدام التقييم للتعليم والتعلم".