"عسيري": كوكب نبتون سيكون في وضع التقابل مع الشمس غدًا الجمعة

قال إن ذلك هو أفضل وقت لرصده لكونه بأقرب نقطة في مداره من الأرض

كشف رئيس قسم علوم الفلك والفضاء بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور حسن محمد عسيري أن كوكب نبتون سيكون يوم غدٍ الجمعة في وضع التقابل، حيث يحدث التقابل عندما يقع الكوكب مقابل الشمس في السماء بالنسبة للأرض وعندها تقع الأرض بين الكوكب والشمس على استقامة واحدة في الفضاء.

وتفصيلاً، أوضح "عسيري" أن الكوكب يظهر بعد غروب الشمس فوق الأفق الشرقي في حين يصل إلى أعلى نقطة له في السماء عند منتصف الليل ويختفي تحت الأفق الغربي قبل شروق الشمس.

وأضاف: يحدث التقابل لجميع كواكب المجموعة الشمسية ما عدا كوكبي عطارد والزهرة وذلك لوقوعهما داخل مدار الأرض.

وقال عسيري إن وضع التقابل يعد أفضل وقت لرصد الكوكب، حيث يكون تقريبًا في أقرب نقطة في مداره من الأرض، ولهذا يبدو أشد لمعانًا وأكبر حجمًا.

وتابع: سوف يقع الكوكب الثامن على مسافة 29 وحدة فلكية من الأرض ومسافة 30 وحدة فلكية من الشمس بينما تبلغ شدة لمعانه 7.8، ويستغرق الكوكب 165 سنة أرضية للدوران حول الشمس بينما يدور حول محوره في 16 ساعة، ويتبع الكوكب 14 قمرًا معروفًا أكبرها تريتون التابع الكبير الوحيد في المجموعة الشمسية الذي يدور في الاتجاه المعاكس لدوران كوكبه.

وأشار إلى أن نبتون يعد الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية الذي لا يمكن رؤيته بالعين المجردة حتى في أقرب مسافة له من الأرض، كما يعد الكوكب الأول الذي تم تحديد موقعه عن طريق الحسابات الرياضية قبل أن يتم رصده لأول مرة في عام 1846 م.

جامعة المؤسس جامعة الملك عبدالعزيز
اعلان
"عسيري": كوكب نبتون سيكون في وضع التقابل مع الشمس غدًا الجمعة
سبق

كشف رئيس قسم علوم الفلك والفضاء بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور حسن محمد عسيري أن كوكب نبتون سيكون يوم غدٍ الجمعة في وضع التقابل، حيث يحدث التقابل عندما يقع الكوكب مقابل الشمس في السماء بالنسبة للأرض وعندها تقع الأرض بين الكوكب والشمس على استقامة واحدة في الفضاء.

وتفصيلاً، أوضح "عسيري" أن الكوكب يظهر بعد غروب الشمس فوق الأفق الشرقي في حين يصل إلى أعلى نقطة له في السماء عند منتصف الليل ويختفي تحت الأفق الغربي قبل شروق الشمس.

وأضاف: يحدث التقابل لجميع كواكب المجموعة الشمسية ما عدا كوكبي عطارد والزهرة وذلك لوقوعهما داخل مدار الأرض.

وقال عسيري إن وضع التقابل يعد أفضل وقت لرصد الكوكب، حيث يكون تقريبًا في أقرب نقطة في مداره من الأرض، ولهذا يبدو أشد لمعانًا وأكبر حجمًا.

وتابع: سوف يقع الكوكب الثامن على مسافة 29 وحدة فلكية من الأرض ومسافة 30 وحدة فلكية من الشمس بينما تبلغ شدة لمعانه 7.8، ويستغرق الكوكب 165 سنة أرضية للدوران حول الشمس بينما يدور حول محوره في 16 ساعة، ويتبع الكوكب 14 قمرًا معروفًا أكبرها تريتون التابع الكبير الوحيد في المجموعة الشمسية الذي يدور في الاتجاه المعاكس لدوران كوكبه.

وأشار إلى أن نبتون يعد الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية الذي لا يمكن رؤيته بالعين المجردة حتى في أقرب مسافة له من الأرض، كما يعد الكوكب الأول الذي تم تحديد موقعه عن طريق الحسابات الرياضية قبل أن يتم رصده لأول مرة في عام 1846 م.

10 سبتمبر 2020 - 22 محرّم 1442
11:36 PM

"عسيري": كوكب نبتون سيكون في وضع التقابل مع الشمس غدًا الجمعة

قال إن ذلك هو أفضل وقت لرصده لكونه بأقرب نقطة في مداره من الأرض

A A A
3
5,899

كشف رئيس قسم علوم الفلك والفضاء بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور حسن محمد عسيري أن كوكب نبتون سيكون يوم غدٍ الجمعة في وضع التقابل، حيث يحدث التقابل عندما يقع الكوكب مقابل الشمس في السماء بالنسبة للأرض وعندها تقع الأرض بين الكوكب والشمس على استقامة واحدة في الفضاء.

وتفصيلاً، أوضح "عسيري" أن الكوكب يظهر بعد غروب الشمس فوق الأفق الشرقي في حين يصل إلى أعلى نقطة له في السماء عند منتصف الليل ويختفي تحت الأفق الغربي قبل شروق الشمس.

وأضاف: يحدث التقابل لجميع كواكب المجموعة الشمسية ما عدا كوكبي عطارد والزهرة وذلك لوقوعهما داخل مدار الأرض.

وقال عسيري إن وضع التقابل يعد أفضل وقت لرصد الكوكب، حيث يكون تقريبًا في أقرب نقطة في مداره من الأرض، ولهذا يبدو أشد لمعانًا وأكبر حجمًا.

وتابع: سوف يقع الكوكب الثامن على مسافة 29 وحدة فلكية من الأرض ومسافة 30 وحدة فلكية من الشمس بينما تبلغ شدة لمعانه 7.8، ويستغرق الكوكب 165 سنة أرضية للدوران حول الشمس بينما يدور حول محوره في 16 ساعة، ويتبع الكوكب 14 قمرًا معروفًا أكبرها تريتون التابع الكبير الوحيد في المجموعة الشمسية الذي يدور في الاتجاه المعاكس لدوران كوكبه.

وأشار إلى أن نبتون يعد الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية الذي لا يمكن رؤيته بالعين المجردة حتى في أقرب مسافة له من الأرض، كما يعد الكوكب الأول الذي تم تحديد موقعه عن طريق الحسابات الرياضية قبل أن يتم رصده لأول مرة في عام 1846 م.