اقتصاديون: الإعلان الأخير لـ"أرامكو" يؤكد موثوقية المراجعة الشهرية لأسعار البنزين

أكدوا أن المراجعة الدورية للأسعار تتم وفق معايير عدة

انعكست الأسعار العالمية للنفط خلال الشهر الماضي على المراجعة الشهرية لأسعار البنزين في السعودية لشهر إبريل؛ إذ أعلنت "أرامكو" عبر موقعها الرسمي خفض سعر بنزين أوكتان 91 ليكون سعر اللتر 1.31 ريال، وبنزين أوكتان 95 بـ1.47 ريال للتر الواحد، ابتداء من 11 إبريل لعام 2020م؛ وهو ما يعزز الموثوقية العالية للمراجعة الشهرية لتعديل أسعار البنزين، والالتزام بتطبيق المؤشرات التي تؤثر في أسعار البنزين عالميًّا.

وكان خبراء اقتصاديون قد توقعوا الانخفاض في أسعار البنزين بالسعودية في ظل التراجعات التي يشهدها العالم في أسعار النفط؛ لما يمرُّ به العالم من متغيرات، مؤكدين أن المراجعة الدورية لأسعار البنزين تخضع لمقاييس عدة، منها أسعار تصدير النفط في الشهر الذي يسبق تاريخ المراجعة الدورية.

كما أن نسبة الربط بسعر التصدير يعدُّ عاملاً مهمًّا في التسعير الشهري.

وقال المحلل الاقتصادي ‏برجس البرجس إن "إعلان أرامكو يعتبر استمرارًا لإعلان مراجعة أسعار البنزين بشكل شهري. وانخفاض الأسعار كان نتيجة لهبوط أسعار النفط".

أما الاقتصادي فضل البوعينين فقد قال: "إن تفاصيل المراجعة الشهرية تأتي بسبب التراجع في أسعار النفط خلال الشهر الماضي".

من جهته، قال الكاتب الاقتصادي عبدالرحمن محسن النمري: "إن الإعلان الأخير من أرامكو عن خفض أسعار البنزين يتزامن مع هبوط أسعار النفط؛ ليؤكد الارتباط الوثيق بين أسعار البنزين داخليًّا ومتغيرات أسعار النفط عالميًّا، وموثوقية المراجعة الشهرية لأسعار البنزين في السعودية".

يُشار إلى أنه بحسب البيانات المتوافرة فإن الآلية التي تم اعتمادها بالإعلان الشهري عن مراجعة أسعار البنزين تقوم بها أغلب دول الخليج بهدف خفض تأثُّر المستهلك بالتذبذبات التي تحدث في أسعار التصدير.

ويعتبر النفط من أهم عناصر قوة اقتصاد السعودية في الوقت الراهن، ويعد الحفاظ على القدرة التصديرية العالية، وترشيد الاستهلاك، من العوامل المهمة لدعم نمو الاقتصاد، والوصول لأهداف رؤية 2030م.

أسعار البنزين أرامكو السعودية أرامكو
اعلان
اقتصاديون: الإعلان الأخير لـ"أرامكو" يؤكد موثوقية المراجعة الشهرية لأسعار البنزين
سبق

انعكست الأسعار العالمية للنفط خلال الشهر الماضي على المراجعة الشهرية لأسعار البنزين في السعودية لشهر إبريل؛ إذ أعلنت "أرامكو" عبر موقعها الرسمي خفض سعر بنزين أوكتان 91 ليكون سعر اللتر 1.31 ريال، وبنزين أوكتان 95 بـ1.47 ريال للتر الواحد، ابتداء من 11 إبريل لعام 2020م؛ وهو ما يعزز الموثوقية العالية للمراجعة الشهرية لتعديل أسعار البنزين، والالتزام بتطبيق المؤشرات التي تؤثر في أسعار البنزين عالميًّا.

وكان خبراء اقتصاديون قد توقعوا الانخفاض في أسعار البنزين بالسعودية في ظل التراجعات التي يشهدها العالم في أسعار النفط؛ لما يمرُّ به العالم من متغيرات، مؤكدين أن المراجعة الدورية لأسعار البنزين تخضع لمقاييس عدة، منها أسعار تصدير النفط في الشهر الذي يسبق تاريخ المراجعة الدورية.

كما أن نسبة الربط بسعر التصدير يعدُّ عاملاً مهمًّا في التسعير الشهري.

وقال المحلل الاقتصادي ‏برجس البرجس إن "إعلان أرامكو يعتبر استمرارًا لإعلان مراجعة أسعار البنزين بشكل شهري. وانخفاض الأسعار كان نتيجة لهبوط أسعار النفط".

أما الاقتصادي فضل البوعينين فقد قال: "إن تفاصيل المراجعة الشهرية تأتي بسبب التراجع في أسعار النفط خلال الشهر الماضي".

من جهته، قال الكاتب الاقتصادي عبدالرحمن محسن النمري: "إن الإعلان الأخير من أرامكو عن خفض أسعار البنزين يتزامن مع هبوط أسعار النفط؛ ليؤكد الارتباط الوثيق بين أسعار البنزين داخليًّا ومتغيرات أسعار النفط عالميًّا، وموثوقية المراجعة الشهرية لأسعار البنزين في السعودية".

يُشار إلى أنه بحسب البيانات المتوافرة فإن الآلية التي تم اعتمادها بالإعلان الشهري عن مراجعة أسعار البنزين تقوم بها أغلب دول الخليج بهدف خفض تأثُّر المستهلك بالتذبذبات التي تحدث في أسعار التصدير.

ويعتبر النفط من أهم عناصر قوة اقتصاد السعودية في الوقت الراهن، ويعد الحفاظ على القدرة التصديرية العالية، وترشيد الاستهلاك، من العوامل المهمة لدعم نمو الاقتصاد، والوصول لأهداف رؤية 2030م.

11 إبريل 2020 - 18 شعبان 1441
09:11 PM
اخر تعديل
11 سبتمبر 2020 - 23 محرّم 1442
10:43 AM

اقتصاديون: الإعلان الأخير لـ"أرامكو" يؤكد موثوقية المراجعة الشهرية لأسعار البنزين

أكدوا أن المراجعة الدورية للأسعار تتم وفق معايير عدة

A A A
10
9,151

انعكست الأسعار العالمية للنفط خلال الشهر الماضي على المراجعة الشهرية لأسعار البنزين في السعودية لشهر إبريل؛ إذ أعلنت "أرامكو" عبر موقعها الرسمي خفض سعر بنزين أوكتان 91 ليكون سعر اللتر 1.31 ريال، وبنزين أوكتان 95 بـ1.47 ريال للتر الواحد، ابتداء من 11 إبريل لعام 2020م؛ وهو ما يعزز الموثوقية العالية للمراجعة الشهرية لتعديل أسعار البنزين، والالتزام بتطبيق المؤشرات التي تؤثر في أسعار البنزين عالميًّا.

وكان خبراء اقتصاديون قد توقعوا الانخفاض في أسعار البنزين بالسعودية في ظل التراجعات التي يشهدها العالم في أسعار النفط؛ لما يمرُّ به العالم من متغيرات، مؤكدين أن المراجعة الدورية لأسعار البنزين تخضع لمقاييس عدة، منها أسعار تصدير النفط في الشهر الذي يسبق تاريخ المراجعة الدورية.

كما أن نسبة الربط بسعر التصدير يعدُّ عاملاً مهمًّا في التسعير الشهري.

وقال المحلل الاقتصادي ‏برجس البرجس إن "إعلان أرامكو يعتبر استمرارًا لإعلان مراجعة أسعار البنزين بشكل شهري. وانخفاض الأسعار كان نتيجة لهبوط أسعار النفط".

أما الاقتصادي فضل البوعينين فقد قال: "إن تفاصيل المراجعة الشهرية تأتي بسبب التراجع في أسعار النفط خلال الشهر الماضي".

من جهته، قال الكاتب الاقتصادي عبدالرحمن محسن النمري: "إن الإعلان الأخير من أرامكو عن خفض أسعار البنزين يتزامن مع هبوط أسعار النفط؛ ليؤكد الارتباط الوثيق بين أسعار البنزين داخليًّا ومتغيرات أسعار النفط عالميًّا، وموثوقية المراجعة الشهرية لأسعار البنزين في السعودية".

يُشار إلى أنه بحسب البيانات المتوافرة فإن الآلية التي تم اعتمادها بالإعلان الشهري عن مراجعة أسعار البنزين تقوم بها أغلب دول الخليج بهدف خفض تأثُّر المستهلك بالتذبذبات التي تحدث في أسعار التصدير.

ويعتبر النفط من أهم عناصر قوة اقتصاد السعودية في الوقت الراهن، ويعد الحفاظ على القدرة التصديرية العالية، وترشيد الاستهلاك، من العوامل المهمة لدعم نمو الاقتصاد، والوصول لأهداف رؤية 2030م.