"الإعلام المرئي والمسموع" تعلن نتائج جائزة الإعلام الجديد ..الخميس

بادرة سعودية لإبراز 10 مؤثرين بوسائل التواصل

تعلن الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بعد غد الخميس، نتائج جائزة الإعلام الجديد، التي أعلنت عنها الهيئة تحت مظلة وزارة الثقافة والإعلام، لتشجيع رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الاهتمام أكثر بقضايا المجتمع، وقيادة التأثير الإيجابي فيه.

وسيتم تكريم 10 فائزين من بين 300 شخص تم ترشيحهم للجائزة، من خلال تصويت جماهيري ضم أكثر من 140 ألف صوت، وسيقام حفل مساء الخميس على مسرح التلفزيون السعودي بالرياض.

وكانت الهيئة قد أعلنت عن الجائزة في نوفمبر الماضي، كبادرة ضمن التحولات الإعلامية الجديدة، من أجل تشجيع وتطوير المواهب الوطنية، وإدماجها في بيئية إبداعية محفزة، يمكن من خلالها الاعتماد على الجيل الجديد في نشر التغيير الإيجابي الذي تنشده المملكة.

واختير المرشحون وفقا لمعايير عدة من أهمها قياس مدى أثر المحتوى الذي يقدمه المرشح على المجتمع ومساهمته في تحقيق تغيير إيجابي في السلوكيات أو المفاهيم أو حتى المشاعر من خلال القصص والرسائل المبثوثة.

وأكد رئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع ، رضا بن محمد الحيدر أن الترشيح لجائزة الإعلام الجديد "سيُمنَح حصراً لشباب الوطن من المؤثرين والمختصين في الإعلام الرقمي"، موضحاً أن الجائزة "سعودية المنشأً والتوجّه، وتخدم أهدافاً وطنية سامية من أجل بناء محتوى بناء".

وقال الحيدر إن مركز الإعلام الجديد التابع لوزارة الثقافة والإعلام والمدعوم من الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع يستعد لإعلان أسماء الفائزين من صُنّاع المحتوى الأكثر تأثيرا في المملكة، وذلك في الحفل الختامي للجائزة برعاية وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد.

يشار إلى أن السعودية تحتل مركزا متقدما على مستوى العالم في استخدام الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، إذ يبلغ عدد مستخدمي الإنترنت النشطين نحو 22.3 مليون مستخدم، في حين يبلغ عدد الحسابات على مواقع التواصل نحو 11 مليون حساب، وفقا لإحصاءات مؤسسة "ويارسوشيال" المتخصصة.

ووفقا للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع فقد تجاوز إجمالي التفاعل مع الجائزة على مختلف منصات حسابات التواصل الاجتماعي 150 مليون تفاعل.

اعلان
"الإعلام المرئي والمسموع" تعلن نتائج جائزة الإعلام الجديد ..الخميس
سبق

تعلن الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بعد غد الخميس، نتائج جائزة الإعلام الجديد، التي أعلنت عنها الهيئة تحت مظلة وزارة الثقافة والإعلام، لتشجيع رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الاهتمام أكثر بقضايا المجتمع، وقيادة التأثير الإيجابي فيه.

وسيتم تكريم 10 فائزين من بين 300 شخص تم ترشيحهم للجائزة، من خلال تصويت جماهيري ضم أكثر من 140 ألف صوت، وسيقام حفل مساء الخميس على مسرح التلفزيون السعودي بالرياض.

وكانت الهيئة قد أعلنت عن الجائزة في نوفمبر الماضي، كبادرة ضمن التحولات الإعلامية الجديدة، من أجل تشجيع وتطوير المواهب الوطنية، وإدماجها في بيئية إبداعية محفزة، يمكن من خلالها الاعتماد على الجيل الجديد في نشر التغيير الإيجابي الذي تنشده المملكة.

واختير المرشحون وفقا لمعايير عدة من أهمها قياس مدى أثر المحتوى الذي يقدمه المرشح على المجتمع ومساهمته في تحقيق تغيير إيجابي في السلوكيات أو المفاهيم أو حتى المشاعر من خلال القصص والرسائل المبثوثة.

وأكد رئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع ، رضا بن محمد الحيدر أن الترشيح لجائزة الإعلام الجديد "سيُمنَح حصراً لشباب الوطن من المؤثرين والمختصين في الإعلام الرقمي"، موضحاً أن الجائزة "سعودية المنشأً والتوجّه، وتخدم أهدافاً وطنية سامية من أجل بناء محتوى بناء".

وقال الحيدر إن مركز الإعلام الجديد التابع لوزارة الثقافة والإعلام والمدعوم من الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع يستعد لإعلان أسماء الفائزين من صُنّاع المحتوى الأكثر تأثيرا في المملكة، وذلك في الحفل الختامي للجائزة برعاية وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد.

يشار إلى أن السعودية تحتل مركزا متقدما على مستوى العالم في استخدام الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، إذ يبلغ عدد مستخدمي الإنترنت النشطين نحو 22.3 مليون مستخدم، في حين يبلغ عدد الحسابات على مواقع التواصل نحو 11 مليون حساب، وفقا لإحصاءات مؤسسة "ويارسوشيال" المتخصصة.

ووفقا للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع فقد تجاوز إجمالي التفاعل مع الجائزة على مختلف منصات حسابات التواصل الاجتماعي 150 مليون تفاعل.

26 ديسمبر 2017 - 8 ربيع الآخر 1439
06:04 PM
اخر تعديل
09 يناير 2018 - 22 ربيع الآخر 1439
03:33 PM

"الإعلام المرئي والمسموع" تعلن نتائج جائزة الإعلام الجديد ..الخميس

بادرة سعودية لإبراز 10 مؤثرين بوسائل التواصل

A A A
4
5,874

تعلن الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بعد غد الخميس، نتائج جائزة الإعلام الجديد، التي أعلنت عنها الهيئة تحت مظلة وزارة الثقافة والإعلام، لتشجيع رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الاهتمام أكثر بقضايا المجتمع، وقيادة التأثير الإيجابي فيه.

وسيتم تكريم 10 فائزين من بين 300 شخص تم ترشيحهم للجائزة، من خلال تصويت جماهيري ضم أكثر من 140 ألف صوت، وسيقام حفل مساء الخميس على مسرح التلفزيون السعودي بالرياض.

وكانت الهيئة قد أعلنت عن الجائزة في نوفمبر الماضي، كبادرة ضمن التحولات الإعلامية الجديدة، من أجل تشجيع وتطوير المواهب الوطنية، وإدماجها في بيئية إبداعية محفزة، يمكن من خلالها الاعتماد على الجيل الجديد في نشر التغيير الإيجابي الذي تنشده المملكة.

واختير المرشحون وفقا لمعايير عدة من أهمها قياس مدى أثر المحتوى الذي يقدمه المرشح على المجتمع ومساهمته في تحقيق تغيير إيجابي في السلوكيات أو المفاهيم أو حتى المشاعر من خلال القصص والرسائل المبثوثة.

وأكد رئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع ، رضا بن محمد الحيدر أن الترشيح لجائزة الإعلام الجديد "سيُمنَح حصراً لشباب الوطن من المؤثرين والمختصين في الإعلام الرقمي"، موضحاً أن الجائزة "سعودية المنشأً والتوجّه، وتخدم أهدافاً وطنية سامية من أجل بناء محتوى بناء".

وقال الحيدر إن مركز الإعلام الجديد التابع لوزارة الثقافة والإعلام والمدعوم من الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع يستعد لإعلان أسماء الفائزين من صُنّاع المحتوى الأكثر تأثيرا في المملكة، وذلك في الحفل الختامي للجائزة برعاية وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد.

يشار إلى أن السعودية تحتل مركزا متقدما على مستوى العالم في استخدام الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، إذ يبلغ عدد مستخدمي الإنترنت النشطين نحو 22.3 مليون مستخدم، في حين يبلغ عدد الحسابات على مواقع التواصل نحو 11 مليون حساب، وفقا لإحصاءات مؤسسة "ويارسوشيال" المتخصصة.

ووفقا للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع فقد تجاوز إجمالي التفاعل مع الجائزة على مختلف منصات حسابات التواصل الاجتماعي 150 مليون تفاعل.