أمير القصيم يعزي ذوي شهيد الواجب العريف "الحربي"

نقل لهم تعازي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد

نقل الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، اليوم، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين لأسرة شهيد الواجب العريف عبدالعزيز بن عجاب العوفي الحربي، من منسوبي القوات البرية الذي استشهد في ميدان العزة والشرف بالحد الجنوبي, داعياً الله تعالى أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .

وعبّر أمير منطقة القصيم, لأسرة الشهيد عن فخر واعتزاز الجميع بالشهيد الذي استشهد في ميدان العز والشرف أثناء دفاعه عن الدين والوطن بالحد الجنوبي, سائلاً المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وقال الأمير فيصل بن مشعل: الشهيد استشهد في ميدان العز والشرف، وهو يؤدي واجبه الذي أؤتمن عليه، وأفنى حياته في سبيل الحفاظ على أمن الوطن، وما استشهاده إلا دليل على إخلاصه وتفانيه في خدمة وطنه وقيادته الرشيدة، التي تفتخر بأبنائها وبما يقدمونه من تضحيات في سبيل الدفاع عن أمن هذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً.

وأوضح أن المصاب مصاب الجميع، وأن العزاء للوطن كافة، نظير ما قدمه الشهيد من شجاعة وفداء، تكللت بنيل الشهادة وهو على رأس العمل يؤدي مهامه على أكمل وجه خدمة لدينه وملكه ودفاعاً عن وطنه وحماية مجتمعه، مثنياً على المواقف البطولية التي يسطرها رجال الأمن ضد من يعبث بأمن الوطن، مؤكداً أنهم يقفون سداً منيعاً ضد كل من يحاول المساس بالوطن ومواطنيه .

من جانبهم، قدم أشقاء الشهيد "الحربي" شكرهم وتقديرهم للقيادة الرشيدة، ولأمير المنطقة على مشاعرهم وتعازيهم ومواساتهم لهم ووقوفهم مع المواطنين كافة، مؤكدين أن أبناء الوطن جميعاً جنود لهذا الوطن للدفاع عنه وحماية مقدساته ومكتسباته ضد كل من يحاول العبث به، داعين الله أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن يحفظ أبناء الوطن من كل مكروه وأن يرحم من استشهد منهم.

أمير منطقة القصيم الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز شهيد الواجب العريف عبدالعزيز بن عجاب العوفي الحربي
اعلان
أمير القصيم يعزي ذوي شهيد الواجب العريف "الحربي"
سبق

نقل الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، اليوم، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين لأسرة شهيد الواجب العريف عبدالعزيز بن عجاب العوفي الحربي، من منسوبي القوات البرية الذي استشهد في ميدان العزة والشرف بالحد الجنوبي, داعياً الله تعالى أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .

وعبّر أمير منطقة القصيم, لأسرة الشهيد عن فخر واعتزاز الجميع بالشهيد الذي استشهد في ميدان العز والشرف أثناء دفاعه عن الدين والوطن بالحد الجنوبي, سائلاً المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وقال الأمير فيصل بن مشعل: الشهيد استشهد في ميدان العز والشرف، وهو يؤدي واجبه الذي أؤتمن عليه، وأفنى حياته في سبيل الحفاظ على أمن الوطن، وما استشهاده إلا دليل على إخلاصه وتفانيه في خدمة وطنه وقيادته الرشيدة، التي تفتخر بأبنائها وبما يقدمونه من تضحيات في سبيل الدفاع عن أمن هذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً.

وأوضح أن المصاب مصاب الجميع، وأن العزاء للوطن كافة، نظير ما قدمه الشهيد من شجاعة وفداء، تكللت بنيل الشهادة وهو على رأس العمل يؤدي مهامه على أكمل وجه خدمة لدينه وملكه ودفاعاً عن وطنه وحماية مجتمعه، مثنياً على المواقف البطولية التي يسطرها رجال الأمن ضد من يعبث بأمن الوطن، مؤكداً أنهم يقفون سداً منيعاً ضد كل من يحاول المساس بالوطن ومواطنيه .

من جانبهم، قدم أشقاء الشهيد "الحربي" شكرهم وتقديرهم للقيادة الرشيدة، ولأمير المنطقة على مشاعرهم وتعازيهم ومواساتهم لهم ووقوفهم مع المواطنين كافة، مؤكدين أن أبناء الوطن جميعاً جنود لهذا الوطن للدفاع عنه وحماية مقدساته ومكتسباته ضد كل من يحاول العبث به، داعين الله أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن يحفظ أبناء الوطن من كل مكروه وأن يرحم من استشهد منهم.

31 مارس 2020 - 7 شعبان 1441
03:58 PM

أمير القصيم يعزي ذوي شهيد الواجب العريف "الحربي"

نقل لهم تعازي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد

A A A
3
7,905

نقل الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، اليوم، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين لأسرة شهيد الواجب العريف عبدالعزيز بن عجاب العوفي الحربي، من منسوبي القوات البرية الذي استشهد في ميدان العزة والشرف بالحد الجنوبي, داعياً الله تعالى أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .

وعبّر أمير منطقة القصيم, لأسرة الشهيد عن فخر واعتزاز الجميع بالشهيد الذي استشهد في ميدان العز والشرف أثناء دفاعه عن الدين والوطن بالحد الجنوبي, سائلاً المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وقال الأمير فيصل بن مشعل: الشهيد استشهد في ميدان العز والشرف، وهو يؤدي واجبه الذي أؤتمن عليه، وأفنى حياته في سبيل الحفاظ على أمن الوطن، وما استشهاده إلا دليل على إخلاصه وتفانيه في خدمة وطنه وقيادته الرشيدة، التي تفتخر بأبنائها وبما يقدمونه من تضحيات في سبيل الدفاع عن أمن هذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً.

وأوضح أن المصاب مصاب الجميع، وأن العزاء للوطن كافة، نظير ما قدمه الشهيد من شجاعة وفداء، تكللت بنيل الشهادة وهو على رأس العمل يؤدي مهامه على أكمل وجه خدمة لدينه وملكه ودفاعاً عن وطنه وحماية مجتمعه، مثنياً على المواقف البطولية التي يسطرها رجال الأمن ضد من يعبث بأمن الوطن، مؤكداً أنهم يقفون سداً منيعاً ضد كل من يحاول المساس بالوطن ومواطنيه .

من جانبهم، قدم أشقاء الشهيد "الحربي" شكرهم وتقديرهم للقيادة الرشيدة، ولأمير المنطقة على مشاعرهم وتعازيهم ومواساتهم لهم ووقوفهم مع المواطنين كافة، مؤكدين أن أبناء الوطن جميعاً جنود لهذا الوطن للدفاع عنه وحماية مقدساته ومكتسباته ضد كل من يحاول العبث به، داعين الله أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن يحفظ أبناء الوطن من كل مكروه وأن يرحم من استشهد منهم.