مصر.. "هجوم الكنيسة الإرهابي" في بيان استنكاري لـ"العربية للهلال الأحمر"

أدانت سقوط قتلى وجرحى مدنيين ورفعت التعازي للقيادة والشعب وذوي الضحايا

أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الهجوم الإرهابي الذي استهدف كنيسة مارمينا في منطقة حلوان (جنوب القاهرة)، وأدى إلى سقوط بعض القتلى وعدد من الجرحى المدنيين والضحايا الأبرياء.

وعبّرت الأمانة، في بيانٍ إعلامي صادر من مقرها في الرياض -حصلت "سبق" على نسخة منه- عن استنكارها الشديد لاستهداف دور العبادة أياً كانت، والذي يتنافى مع القيم الدينية والإنسانية والمبادئ الأخلاقية وتعاليم الديانات السماوية، وكذلك الاتفاقيات الدولية، وفي مقدمتها اتفاقيات القانون الدولي الإنساني، خاصة تلك التي تخص "المقدسات ودور العبادة".

وأكدت الأمانة أن الاعتداء على دور العبادة هو استفزاز للمشاعر الدينية والإنسانية، واستهداف مباشر للمدنيين الأبرياء، مشيرة، في بيانها، إلى أن آفة الإرهاب تتطلب تضافر ومواجهة الدول، وتكثيف الجهود الدولية وتنسيق العمل على جميع المستويات؛ لمحاربتها بكل أشكالها ومختلف مصادرها ووسائلها.

وفي ذات السياق، رفعت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ومكوناتها من الجمعيات الوطنية تعازيها للقيادة المصرية والشعب المصري الوفي، ولذوي الشهداء والأبرياء، ولكل عَائِلات الضحايا الذين ذهبت أرواحهم إثر هذه الهجمات الإرهابية التي تهدف إلى المساس بالأمن والاستقرار وإشاعة الفوضى في المنطقة العربية بشكل عام، وزرع بذور الفتنة بين أتباع الأديان من قبل شرذمة خارجة عن الدين والأخلاق .

كما قدّمت الأمانة تعازيها لعضو المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، الهلال الأحمر المصري، الذي يقوم بجهود جبارة وحضور إنساني متميز في الأماكن التي تستلزم منه ذلك؛ لتلبية نداءات المصابين والجرحى، مثمنةً جهود جميع الجهات الإسعافية والإنسانية وكل الكوادر الإغاثية من عاملين أو متطوعين سخّروا أنفسهم للتخفيف من هذا المصاب الذي لن يزيد الشعب المصري بكل أطيافه إلا تماسكاً ووحدة.

اعلان
مصر.. "هجوم الكنيسة الإرهابي" في بيان استنكاري لـ"العربية للهلال الأحمر"
سبق

أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الهجوم الإرهابي الذي استهدف كنيسة مارمينا في منطقة حلوان (جنوب القاهرة)، وأدى إلى سقوط بعض القتلى وعدد من الجرحى المدنيين والضحايا الأبرياء.

وعبّرت الأمانة، في بيانٍ إعلامي صادر من مقرها في الرياض -حصلت "سبق" على نسخة منه- عن استنكارها الشديد لاستهداف دور العبادة أياً كانت، والذي يتنافى مع القيم الدينية والإنسانية والمبادئ الأخلاقية وتعاليم الديانات السماوية، وكذلك الاتفاقيات الدولية، وفي مقدمتها اتفاقيات القانون الدولي الإنساني، خاصة تلك التي تخص "المقدسات ودور العبادة".

وأكدت الأمانة أن الاعتداء على دور العبادة هو استفزاز للمشاعر الدينية والإنسانية، واستهداف مباشر للمدنيين الأبرياء، مشيرة، في بيانها، إلى أن آفة الإرهاب تتطلب تضافر ومواجهة الدول، وتكثيف الجهود الدولية وتنسيق العمل على جميع المستويات؛ لمحاربتها بكل أشكالها ومختلف مصادرها ووسائلها.

وفي ذات السياق، رفعت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ومكوناتها من الجمعيات الوطنية تعازيها للقيادة المصرية والشعب المصري الوفي، ولذوي الشهداء والأبرياء، ولكل عَائِلات الضحايا الذين ذهبت أرواحهم إثر هذه الهجمات الإرهابية التي تهدف إلى المساس بالأمن والاستقرار وإشاعة الفوضى في المنطقة العربية بشكل عام، وزرع بذور الفتنة بين أتباع الأديان من قبل شرذمة خارجة عن الدين والأخلاق .

كما قدّمت الأمانة تعازيها لعضو المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، الهلال الأحمر المصري، الذي يقوم بجهود جبارة وحضور إنساني متميز في الأماكن التي تستلزم منه ذلك؛ لتلبية نداءات المصابين والجرحى، مثمنةً جهود جميع الجهات الإسعافية والإنسانية وكل الكوادر الإغاثية من عاملين أو متطوعين سخّروا أنفسهم للتخفيف من هذا المصاب الذي لن يزيد الشعب المصري بكل أطيافه إلا تماسكاً ووحدة.

30 ديسمبر 2017 - 12 ربيع الآخر 1439
01:56 PM

مصر.. "هجوم الكنيسة الإرهابي" في بيان استنكاري لـ"العربية للهلال الأحمر"

أدانت سقوط قتلى وجرحى مدنيين ورفعت التعازي للقيادة والشعب وذوي الضحايا

A A A
2
4,049

أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الهجوم الإرهابي الذي استهدف كنيسة مارمينا في منطقة حلوان (جنوب القاهرة)، وأدى إلى سقوط بعض القتلى وعدد من الجرحى المدنيين والضحايا الأبرياء.

وعبّرت الأمانة، في بيانٍ إعلامي صادر من مقرها في الرياض -حصلت "سبق" على نسخة منه- عن استنكارها الشديد لاستهداف دور العبادة أياً كانت، والذي يتنافى مع القيم الدينية والإنسانية والمبادئ الأخلاقية وتعاليم الديانات السماوية، وكذلك الاتفاقيات الدولية، وفي مقدمتها اتفاقيات القانون الدولي الإنساني، خاصة تلك التي تخص "المقدسات ودور العبادة".

وأكدت الأمانة أن الاعتداء على دور العبادة هو استفزاز للمشاعر الدينية والإنسانية، واستهداف مباشر للمدنيين الأبرياء، مشيرة، في بيانها، إلى أن آفة الإرهاب تتطلب تضافر ومواجهة الدول، وتكثيف الجهود الدولية وتنسيق العمل على جميع المستويات؛ لمحاربتها بكل أشكالها ومختلف مصادرها ووسائلها.

وفي ذات السياق، رفعت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ومكوناتها من الجمعيات الوطنية تعازيها للقيادة المصرية والشعب المصري الوفي، ولذوي الشهداء والأبرياء، ولكل عَائِلات الضحايا الذين ذهبت أرواحهم إثر هذه الهجمات الإرهابية التي تهدف إلى المساس بالأمن والاستقرار وإشاعة الفوضى في المنطقة العربية بشكل عام، وزرع بذور الفتنة بين أتباع الأديان من قبل شرذمة خارجة عن الدين والأخلاق .

كما قدّمت الأمانة تعازيها لعضو المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، الهلال الأحمر المصري، الذي يقوم بجهود جبارة وحضور إنساني متميز في الأماكن التي تستلزم منه ذلك؛ لتلبية نداءات المصابين والجرحى، مثمنةً جهود جميع الجهات الإسعافية والإنسانية وكل الكوادر الإغاثية من عاملين أو متطوعين سخّروا أنفسهم للتخفيف من هذا المصاب الذي لن يزيد الشعب المصري بكل أطيافه إلا تماسكاً ووحدة.