مصورون محترفون وهواة... رصدوا بكاميراتهم الجمال والمغامرة والإثارة

من خلال مشاركتهم في منافسات النسخة الثالثة من رالي داكار السعودية 2022

جسَّد مصورون محترفون وهواة من جميع الجنسيات التحدي والمغامرة والإثارة من خلال لقطاتهم، التي تستشف الواقع من منظوره الجمالي، الذي يسرد الدهشة والجمال في أبهى صوره، وذلك من خلال مشاركتهم في تغطية منافسات رالي داكار السعودية 2022، الذي تم تدشينه في الأول من الشهر الجاري بحضور الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، والأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة حائل والأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية وشركة رياضة المحركات السعودية ومجموعة من المسؤولين.

وتنوعت الرؤى في الصور المنتجة وفق ما تتضمنه المنافسة من موجودات، ركَّزت بشكل أولي على حركة فئات الرالي الست في مسارات السباق وهي السيارات والدراجات النارية والدراجات النارية الرباعية والشاحنات والمركبات الصحراوية الخفيفة، وداكار كلاسيك، كما ركز بعض المصورين بالدرجة الثانية على الحياة البرية بكل ما تشمله من طبيعة خلابة، كما ركز البعض الآخر على المناظر المحيطة بكل مرحلة، فيما رصدت كاميرات أخرى الحياة الصحراوية، علاوة على التقاط صور تتناول التراث والتاريخ.

وحرص المصورون في تغطياتهم المصورة على أن تكون لقطات صورهم متحركة تعبّر عن الجماليات التي تقترب من التشكيل، عن طريق ترتيب مشاهد الصور ودمجها مع البعض، رغبة الحصول على مجموعة من الأفكار ذات الأبعاد الرياضية والإنسانية المتنوعة، يدخل في تركيبها الإجادة والإتقان بالواقع بكل أطيافه.

فيما ظهرت مكونات الصور في سلاسة شديدة الحميمية، مع ما توجبه المشاهد التصويرية من تتبع متواصل للفكرة ومن ثم تشكيلها؛ لتكون موضوعاً حيوياً يمكن من خلاله استلهام الجمال، وتعقب المناظر التي تبعث إلى التفكير والحديث عن تجارب رياضية وإنسانية عميقة.

تجدر الإشارة إلى أن رالي داكار السعودية 2030 سيختتم غداً الجمعة بعد تجاوز المتسابقين المشاركين 12 مرحلة مختلفة بمختلف محافظات ومدن ومناطق السعودية، تبلغ مسافته الإجمالية 8119 كم، منها 4261 كم من المراحل الخاصة الخاضعة للتوقيت.

رالي داكار السعودية
اعلان
مصورون محترفون وهواة... رصدوا بكاميراتهم الجمال والمغامرة والإثارة
سبق

جسَّد مصورون محترفون وهواة من جميع الجنسيات التحدي والمغامرة والإثارة من خلال لقطاتهم، التي تستشف الواقع من منظوره الجمالي، الذي يسرد الدهشة والجمال في أبهى صوره، وذلك من خلال مشاركتهم في تغطية منافسات رالي داكار السعودية 2022، الذي تم تدشينه في الأول من الشهر الجاري بحضور الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، والأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة حائل والأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية وشركة رياضة المحركات السعودية ومجموعة من المسؤولين.

وتنوعت الرؤى في الصور المنتجة وفق ما تتضمنه المنافسة من موجودات، ركَّزت بشكل أولي على حركة فئات الرالي الست في مسارات السباق وهي السيارات والدراجات النارية والدراجات النارية الرباعية والشاحنات والمركبات الصحراوية الخفيفة، وداكار كلاسيك، كما ركز بعض المصورين بالدرجة الثانية على الحياة البرية بكل ما تشمله من طبيعة خلابة، كما ركز البعض الآخر على المناظر المحيطة بكل مرحلة، فيما رصدت كاميرات أخرى الحياة الصحراوية، علاوة على التقاط صور تتناول التراث والتاريخ.

وحرص المصورون في تغطياتهم المصورة على أن تكون لقطات صورهم متحركة تعبّر عن الجماليات التي تقترب من التشكيل، عن طريق ترتيب مشاهد الصور ودمجها مع البعض، رغبة الحصول على مجموعة من الأفكار ذات الأبعاد الرياضية والإنسانية المتنوعة، يدخل في تركيبها الإجادة والإتقان بالواقع بكل أطيافه.

فيما ظهرت مكونات الصور في سلاسة شديدة الحميمية، مع ما توجبه المشاهد التصويرية من تتبع متواصل للفكرة ومن ثم تشكيلها؛ لتكون موضوعاً حيوياً يمكن من خلاله استلهام الجمال، وتعقب المناظر التي تبعث إلى التفكير والحديث عن تجارب رياضية وإنسانية عميقة.

تجدر الإشارة إلى أن رالي داكار السعودية 2030 سيختتم غداً الجمعة بعد تجاوز المتسابقين المشاركين 12 مرحلة مختلفة بمختلف محافظات ومدن ومناطق السعودية، تبلغ مسافته الإجمالية 8119 كم، منها 4261 كم من المراحل الخاصة الخاضعة للتوقيت.

13 يناير 2022 - 10 جمادى الآخر 1443
10:52 PM

مصورون محترفون وهواة... رصدوا بكاميراتهم الجمال والمغامرة والإثارة

من خلال مشاركتهم في منافسات النسخة الثالثة من رالي داكار السعودية 2022

A A A
2
7,513

جسَّد مصورون محترفون وهواة من جميع الجنسيات التحدي والمغامرة والإثارة من خلال لقطاتهم، التي تستشف الواقع من منظوره الجمالي، الذي يسرد الدهشة والجمال في أبهى صوره، وذلك من خلال مشاركتهم في تغطية منافسات رالي داكار السعودية 2022، الذي تم تدشينه في الأول من الشهر الجاري بحضور الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، والأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة حائل والأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية وشركة رياضة المحركات السعودية ومجموعة من المسؤولين.

وتنوعت الرؤى في الصور المنتجة وفق ما تتضمنه المنافسة من موجودات، ركَّزت بشكل أولي على حركة فئات الرالي الست في مسارات السباق وهي السيارات والدراجات النارية والدراجات النارية الرباعية والشاحنات والمركبات الصحراوية الخفيفة، وداكار كلاسيك، كما ركز بعض المصورين بالدرجة الثانية على الحياة البرية بكل ما تشمله من طبيعة خلابة، كما ركز البعض الآخر على المناظر المحيطة بكل مرحلة، فيما رصدت كاميرات أخرى الحياة الصحراوية، علاوة على التقاط صور تتناول التراث والتاريخ.

وحرص المصورون في تغطياتهم المصورة على أن تكون لقطات صورهم متحركة تعبّر عن الجماليات التي تقترب من التشكيل، عن طريق ترتيب مشاهد الصور ودمجها مع البعض، رغبة الحصول على مجموعة من الأفكار ذات الأبعاد الرياضية والإنسانية المتنوعة، يدخل في تركيبها الإجادة والإتقان بالواقع بكل أطيافه.

فيما ظهرت مكونات الصور في سلاسة شديدة الحميمية، مع ما توجبه المشاهد التصويرية من تتبع متواصل للفكرة ومن ثم تشكيلها؛ لتكون موضوعاً حيوياً يمكن من خلاله استلهام الجمال، وتعقب المناظر التي تبعث إلى التفكير والحديث عن تجارب رياضية وإنسانية عميقة.

تجدر الإشارة إلى أن رالي داكار السعودية 2030 سيختتم غداً الجمعة بعد تجاوز المتسابقين المشاركين 12 مرحلة مختلفة بمختلف محافظات ومدن ومناطق السعودية، تبلغ مسافته الإجمالية 8119 كم، منها 4261 كم من المراحل الخاصة الخاضعة للتوقيت.