جامعة الإمام تطلق مسابقة "القيادة الآمنة" لنشر ثقافة السلامة المرورية

أطلقت 150 مركبة مزودة بجهاز تتبع لرصد سلوكيات الطلاب في القيادة

أطلق مدير جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل الدكتور عبد الله بن محمد الربيش، صباح أمس الأربعاء، صافرة البدء لانطلاق 150 سيارة لطلاب الجامعة تحمل جهاز تقني لتتبع المركبات ورصدها عن بعد وذلك لمسابقة تحمل عنوان " القيادة الآمنة " والتي تنظمها الجمعية السعودية للسلامة المرورية بالتعاون مع الشركة السعودية التنفيذية لتتبع المركبات ونادي السلامة المرورية بالجامعة.

وذكر الربيش أن الجامعة بالتعاون مع الجمعية السعودية للسلامة المرورية تسعى لخلق مجتمع خالٍ من الحوادث المرورية وذلك من خلال بث ونشر ثقافة السلامة المرورية بين جميع أفراد المجتمع آخذة في ذلك تنويع وسائل التوعية بالثقافة المرورية وتعددها لتناسب فئات المجتمع المختلفة.

وأشار مدير جامعة الإمام إلى أنه وبعد انقضاء الفترة المحددة للمسابقة يجب ان يكون هناك التزام أكثر وإحساس بالمسؤولية تجاه الطالب و المجتمع بشكل عام وان يكون مؤثرا ايجابيا عليهم .

وأشار الدكتور الربيش إلى هذا البرنامج والمسابقة تنظم لأول مرة في جامعة سعودية متمنين أن يكون لها الأثر الايجابي والمؤثر في تغير السلوك نحو القيادة الآمنة وتعد هذه فكرة رائدة وسيكون لها انعكاسات ايجابية - بإذن الله - وبالإمكان أن تحول إلى دراسة ترفع لوزارة التعليم لتعميم الفكرة وإن شاء الله ستقوم الجامعة بدراسة تعميم الفكرة على جميع طلاب الجامعة وتقديم حوافز للطلاب الملتزمين بالقيادة الآمنة بناء على التقرير السنوي لجهاز تتبع المركبات وبذلك نكون الجامعة قد قامت الجامعة بتفعيل دورها في خدمة أفراد المجتمع وطلابها بالوعي في السلامة المرورية متمنيا السلامة والتوفيق للجميع .

ومن جانبه، قال الدكتور عبدالحميد المعجل إن هذه المسابقة تخضع لـ 10 معايير يجب أن يلتزم بها الطالب لمدة 45 يوماً خاصة مع تثبيت جهاز الرصد الآلي لكافة تحركاته داخل المركبة ومدى التزامه بقوانين السلامة المرورية واتباعية للقيادة الآمنة حيث يتم رصد السرعة داخل الدوار والالتفاف وربط حزام الأمان والتسارع واستخدام البريك و قياس طول المسافة المقطوعة والتنقل بين المركبات بالإضافة إلى سلوكيات أخرى مرتبطة بالقيادة الآمنة .

وأوضح "المعجل" أن البرنامج يتم في مدة حددت من تاريخ الأول من فبراير حتى الخامس عشر من مارس المقبل ويتم تحليل السلوكيات بناء على معادلة يتم من خلالها ترتيب الطلاب حسب الأفضل من حيث الالتزام بسلوكيات القيادة الآمنة حيث سيحصل الفائز بالمركز الأول على عشرة آلآف ريال حتى السادس والذي سيحصل على 5000 ريال.

وأضاف أن رؤيتنا من خلال هذه المسابقة بان يكون مجتمعنا خالي من الحوادث المرورية وبرسالة ترفع من مستوى المعرفة بثقافة السلامة المرورية و احترام قوانين المرور من خلال التشجيع بالحوافز لخلق المجتمع المروري الواعي المدرك لأخطار الحوادث المرورية .

وأشار الدكتور المعجل إلى أن هذه المسابقة تأتي ضمن أهمية القيادة الآمنة على الطرق والتي يجب على كافة منسوبي الجامعة من طلاب وموظفين الالتزام بها لنشر ثقافة القيادة على الطرق وهذا ما يؤكد الدور الهام الذي تقوم به الجامعة بالتأثير على فئات المجتمع عامة من اجل النهوض بعملية الأمان في القيادة وذلك من خلال الدور الهام والمحور لهذه المؤسسة التعليمية على مستوى المملكة والمنطقة الشرقية ، للخفض المستمر من مستوى الحوادث المرورية و كذلك إتباع الطرق التي تؤدي على قيادة سليمة وآمنة - بإذن الله - متمنيا السلامة للجميع .

اعلان
جامعة الإمام تطلق مسابقة "القيادة الآمنة" لنشر ثقافة السلامة المرورية
سبق

أطلق مدير جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل الدكتور عبد الله بن محمد الربيش، صباح أمس الأربعاء، صافرة البدء لانطلاق 150 سيارة لطلاب الجامعة تحمل جهاز تقني لتتبع المركبات ورصدها عن بعد وذلك لمسابقة تحمل عنوان " القيادة الآمنة " والتي تنظمها الجمعية السعودية للسلامة المرورية بالتعاون مع الشركة السعودية التنفيذية لتتبع المركبات ونادي السلامة المرورية بالجامعة.

وذكر الربيش أن الجامعة بالتعاون مع الجمعية السعودية للسلامة المرورية تسعى لخلق مجتمع خالٍ من الحوادث المرورية وذلك من خلال بث ونشر ثقافة السلامة المرورية بين جميع أفراد المجتمع آخذة في ذلك تنويع وسائل التوعية بالثقافة المرورية وتعددها لتناسب فئات المجتمع المختلفة.

وأشار مدير جامعة الإمام إلى أنه وبعد انقضاء الفترة المحددة للمسابقة يجب ان يكون هناك التزام أكثر وإحساس بالمسؤولية تجاه الطالب و المجتمع بشكل عام وان يكون مؤثرا ايجابيا عليهم .

وأشار الدكتور الربيش إلى هذا البرنامج والمسابقة تنظم لأول مرة في جامعة سعودية متمنين أن يكون لها الأثر الايجابي والمؤثر في تغير السلوك نحو القيادة الآمنة وتعد هذه فكرة رائدة وسيكون لها انعكاسات ايجابية - بإذن الله - وبالإمكان أن تحول إلى دراسة ترفع لوزارة التعليم لتعميم الفكرة وإن شاء الله ستقوم الجامعة بدراسة تعميم الفكرة على جميع طلاب الجامعة وتقديم حوافز للطلاب الملتزمين بالقيادة الآمنة بناء على التقرير السنوي لجهاز تتبع المركبات وبذلك نكون الجامعة قد قامت الجامعة بتفعيل دورها في خدمة أفراد المجتمع وطلابها بالوعي في السلامة المرورية متمنيا السلامة والتوفيق للجميع .

ومن جانبه، قال الدكتور عبدالحميد المعجل إن هذه المسابقة تخضع لـ 10 معايير يجب أن يلتزم بها الطالب لمدة 45 يوماً خاصة مع تثبيت جهاز الرصد الآلي لكافة تحركاته داخل المركبة ومدى التزامه بقوانين السلامة المرورية واتباعية للقيادة الآمنة حيث يتم رصد السرعة داخل الدوار والالتفاف وربط حزام الأمان والتسارع واستخدام البريك و قياس طول المسافة المقطوعة والتنقل بين المركبات بالإضافة إلى سلوكيات أخرى مرتبطة بالقيادة الآمنة .

وأوضح "المعجل" أن البرنامج يتم في مدة حددت من تاريخ الأول من فبراير حتى الخامس عشر من مارس المقبل ويتم تحليل السلوكيات بناء على معادلة يتم من خلالها ترتيب الطلاب حسب الأفضل من حيث الالتزام بسلوكيات القيادة الآمنة حيث سيحصل الفائز بالمركز الأول على عشرة آلآف ريال حتى السادس والذي سيحصل على 5000 ريال.

وأضاف أن رؤيتنا من خلال هذه المسابقة بان يكون مجتمعنا خالي من الحوادث المرورية وبرسالة ترفع من مستوى المعرفة بثقافة السلامة المرورية و احترام قوانين المرور من خلال التشجيع بالحوافز لخلق المجتمع المروري الواعي المدرك لأخطار الحوادث المرورية .

وأشار الدكتور المعجل إلى أن هذه المسابقة تأتي ضمن أهمية القيادة الآمنة على الطرق والتي يجب على كافة منسوبي الجامعة من طلاب وموظفين الالتزام بها لنشر ثقافة القيادة على الطرق وهذا ما يؤكد الدور الهام الذي تقوم به الجامعة بالتأثير على فئات المجتمع عامة من اجل النهوض بعملية الأمان في القيادة وذلك من خلال الدور الهام والمحور لهذه المؤسسة التعليمية على مستوى المملكة والمنطقة الشرقية ، للخفض المستمر من مستوى الحوادث المرورية و كذلك إتباع الطرق التي تؤدي على قيادة سليمة وآمنة - بإذن الله - متمنيا السلامة للجميع .

31 يناير 2018 - 14 جمادى الأول 1439
11:42 PM

جامعة الإمام تطلق مسابقة "القيادة الآمنة" لنشر ثقافة السلامة المرورية

أطلقت 150 مركبة مزودة بجهاز تتبع لرصد سلوكيات الطلاب في القيادة

A A A
0
985

أطلق مدير جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل الدكتور عبد الله بن محمد الربيش، صباح أمس الأربعاء، صافرة البدء لانطلاق 150 سيارة لطلاب الجامعة تحمل جهاز تقني لتتبع المركبات ورصدها عن بعد وذلك لمسابقة تحمل عنوان " القيادة الآمنة " والتي تنظمها الجمعية السعودية للسلامة المرورية بالتعاون مع الشركة السعودية التنفيذية لتتبع المركبات ونادي السلامة المرورية بالجامعة.

وذكر الربيش أن الجامعة بالتعاون مع الجمعية السعودية للسلامة المرورية تسعى لخلق مجتمع خالٍ من الحوادث المرورية وذلك من خلال بث ونشر ثقافة السلامة المرورية بين جميع أفراد المجتمع آخذة في ذلك تنويع وسائل التوعية بالثقافة المرورية وتعددها لتناسب فئات المجتمع المختلفة.

وأشار مدير جامعة الإمام إلى أنه وبعد انقضاء الفترة المحددة للمسابقة يجب ان يكون هناك التزام أكثر وإحساس بالمسؤولية تجاه الطالب و المجتمع بشكل عام وان يكون مؤثرا ايجابيا عليهم .

وأشار الدكتور الربيش إلى هذا البرنامج والمسابقة تنظم لأول مرة في جامعة سعودية متمنين أن يكون لها الأثر الايجابي والمؤثر في تغير السلوك نحو القيادة الآمنة وتعد هذه فكرة رائدة وسيكون لها انعكاسات ايجابية - بإذن الله - وبالإمكان أن تحول إلى دراسة ترفع لوزارة التعليم لتعميم الفكرة وإن شاء الله ستقوم الجامعة بدراسة تعميم الفكرة على جميع طلاب الجامعة وتقديم حوافز للطلاب الملتزمين بالقيادة الآمنة بناء على التقرير السنوي لجهاز تتبع المركبات وبذلك نكون الجامعة قد قامت الجامعة بتفعيل دورها في خدمة أفراد المجتمع وطلابها بالوعي في السلامة المرورية متمنيا السلامة والتوفيق للجميع .

ومن جانبه، قال الدكتور عبدالحميد المعجل إن هذه المسابقة تخضع لـ 10 معايير يجب أن يلتزم بها الطالب لمدة 45 يوماً خاصة مع تثبيت جهاز الرصد الآلي لكافة تحركاته داخل المركبة ومدى التزامه بقوانين السلامة المرورية واتباعية للقيادة الآمنة حيث يتم رصد السرعة داخل الدوار والالتفاف وربط حزام الأمان والتسارع واستخدام البريك و قياس طول المسافة المقطوعة والتنقل بين المركبات بالإضافة إلى سلوكيات أخرى مرتبطة بالقيادة الآمنة .

وأوضح "المعجل" أن البرنامج يتم في مدة حددت من تاريخ الأول من فبراير حتى الخامس عشر من مارس المقبل ويتم تحليل السلوكيات بناء على معادلة يتم من خلالها ترتيب الطلاب حسب الأفضل من حيث الالتزام بسلوكيات القيادة الآمنة حيث سيحصل الفائز بالمركز الأول على عشرة آلآف ريال حتى السادس والذي سيحصل على 5000 ريال.

وأضاف أن رؤيتنا من خلال هذه المسابقة بان يكون مجتمعنا خالي من الحوادث المرورية وبرسالة ترفع من مستوى المعرفة بثقافة السلامة المرورية و احترام قوانين المرور من خلال التشجيع بالحوافز لخلق المجتمع المروري الواعي المدرك لأخطار الحوادث المرورية .

وأشار الدكتور المعجل إلى أن هذه المسابقة تأتي ضمن أهمية القيادة الآمنة على الطرق والتي يجب على كافة منسوبي الجامعة من طلاب وموظفين الالتزام بها لنشر ثقافة القيادة على الطرق وهذا ما يؤكد الدور الهام الذي تقوم به الجامعة بالتأثير على فئات المجتمع عامة من اجل النهوض بعملية الأمان في القيادة وذلك من خلال الدور الهام والمحور لهذه المؤسسة التعليمية على مستوى المملكة والمنطقة الشرقية ، للخفض المستمر من مستوى الحوادث المرورية و كذلك إتباع الطرق التي تؤدي على قيادة سليمة وآمنة - بإذن الله - متمنيا السلامة للجميع .