المملكة: محاولات الاحتلال ضم أراض بالضفة الغربية وغور الأردن انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي

في كلمتها أمام مجلس الأمن الدولي خلال جلسته المنعقدة افتراضياً اليوم

أكدت المملكة العربية السعودية أن محاولات المحتل الإسرائيلي ضم مزيداً من الأراضي الفلسطينية المحتلة بالضفة الغربية وغور الأردن تمثل انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومن شأن هذه الخطوة أن تقضي على كل فرص التوصل إلى سلام دائم وشامل.

جاء ذلك في كلمة المملكة أمام مجلس الأمن الدولي خلال جلسته المنعقدة افتراضياً اليوم لمناقشة بند "الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك المسألة الفلسطينية" التي قدمها كتابياً نائب المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة الدكتور خالد بن محمد منزلاوي.

وأوضح نائب المندوب الدائم للمملكة أن العالم سيحتفل بعد يومين بالذكرى الـ75 لتوقيع ميثاق الأمم المتحدة الذي تعاهدت فيه الدول على حفظ الأمن والسلم في مختلف دول العالم، وتعاهدت على نصرة الحق، والوقوف أمام الظلم ورد المعتدي.

اعلان
المملكة: محاولات الاحتلال ضم أراض بالضفة الغربية وغور الأردن انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي
سبق

أكدت المملكة العربية السعودية أن محاولات المحتل الإسرائيلي ضم مزيداً من الأراضي الفلسطينية المحتلة بالضفة الغربية وغور الأردن تمثل انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومن شأن هذه الخطوة أن تقضي على كل فرص التوصل إلى سلام دائم وشامل.

جاء ذلك في كلمة المملكة أمام مجلس الأمن الدولي خلال جلسته المنعقدة افتراضياً اليوم لمناقشة بند "الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك المسألة الفلسطينية" التي قدمها كتابياً نائب المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة الدكتور خالد بن محمد منزلاوي.

وأوضح نائب المندوب الدائم للمملكة أن العالم سيحتفل بعد يومين بالذكرى الـ75 لتوقيع ميثاق الأمم المتحدة الذي تعاهدت فيه الدول على حفظ الأمن والسلم في مختلف دول العالم، وتعاهدت على نصرة الحق، والوقوف أمام الظلم ورد المعتدي.

24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441
08:48 PM

المملكة: محاولات الاحتلال ضم أراض بالضفة الغربية وغور الأردن انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي

في كلمتها أمام مجلس الأمن الدولي خلال جلسته المنعقدة افتراضياً اليوم

A A A
2
1,467

أكدت المملكة العربية السعودية أن محاولات المحتل الإسرائيلي ضم مزيداً من الأراضي الفلسطينية المحتلة بالضفة الغربية وغور الأردن تمثل انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومن شأن هذه الخطوة أن تقضي على كل فرص التوصل إلى سلام دائم وشامل.

جاء ذلك في كلمة المملكة أمام مجلس الأمن الدولي خلال جلسته المنعقدة افتراضياً اليوم لمناقشة بند "الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك المسألة الفلسطينية" التي قدمها كتابياً نائب المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة الدكتور خالد بن محمد منزلاوي.

وأوضح نائب المندوب الدائم للمملكة أن العالم سيحتفل بعد يومين بالذكرى الـ75 لتوقيع ميثاق الأمم المتحدة الذي تعاهدت فيه الدول على حفظ الأمن والسلم في مختلف دول العالم، وتعاهدت على نصرة الحق، والوقوف أمام الظلم ورد المعتدي.