صورة.. إنهم يحرقون الأفيال لحسم الصراع على قطعة أرض

تُجسّد هذه الصورة الصادمة، قصة الصراع المحتدم بين الإنسان والحيوان من أجل قطعة أرض بولاية البنغال الغربية؛ حيث يشعل قرويون هنود النارَ في فيل صغير وأمه؛ لإبعادهما عن مزروعات الحقول، التي كانت في الأصل غابة تعيش فيها الأفيال.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية؛ فازت هذه الصورة بجائزة مجلة "سانكتوري" للحياة البرية، حين التقطها المصور الهندي ببلاب هازرا في إحدى قرى مقاطعة بانكورا بولاية البنغال الغربية بالهند.

وتكشف الصورة المروعة عن مجموعة من القرويين الهنود وقد دفعهم الغضب إلى إشعال النار في كرات من القماش والقطران، وإلقاء القطران المشتعل على فيل صغير وأمه، بعدما دخلا الحقول، وتسببا في دمار محاصيل الفلاحين.

ويقول "هازرا": إن هذه واحدة من الصور المتكررة للصراع على بيئة الحيوان التي تم تدميرها؛ لزراعتها أو لبناء المساكن للفلاحين، إنه الصراع الدائم على قطعة أرض.

اعلان
صورة.. إنهم يحرقون الأفيال لحسم الصراع على قطعة أرض
سبق

تُجسّد هذه الصورة الصادمة، قصة الصراع المحتدم بين الإنسان والحيوان من أجل قطعة أرض بولاية البنغال الغربية؛ حيث يشعل قرويون هنود النارَ في فيل صغير وأمه؛ لإبعادهما عن مزروعات الحقول، التي كانت في الأصل غابة تعيش فيها الأفيال.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية؛ فازت هذه الصورة بجائزة مجلة "سانكتوري" للحياة البرية، حين التقطها المصور الهندي ببلاب هازرا في إحدى قرى مقاطعة بانكورا بولاية البنغال الغربية بالهند.

وتكشف الصورة المروعة عن مجموعة من القرويين الهنود وقد دفعهم الغضب إلى إشعال النار في كرات من القماش والقطران، وإلقاء القطران المشتعل على فيل صغير وأمه، بعدما دخلا الحقول، وتسببا في دمار محاصيل الفلاحين.

ويقول "هازرا": إن هذه واحدة من الصور المتكررة للصراع على بيئة الحيوان التي تم تدميرها؛ لزراعتها أو لبناء المساكن للفلاحين، إنه الصراع الدائم على قطعة أرض.

08 نوفمبر 2017 - 19 صفر 1439
03:07 PM

صورة.. إنهم يحرقون الأفيال لحسم الصراع على قطعة أرض

A A A
10
17,456

تُجسّد هذه الصورة الصادمة، قصة الصراع المحتدم بين الإنسان والحيوان من أجل قطعة أرض بولاية البنغال الغربية؛ حيث يشعل قرويون هنود النارَ في فيل صغير وأمه؛ لإبعادهما عن مزروعات الحقول، التي كانت في الأصل غابة تعيش فيها الأفيال.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية؛ فازت هذه الصورة بجائزة مجلة "سانكتوري" للحياة البرية، حين التقطها المصور الهندي ببلاب هازرا في إحدى قرى مقاطعة بانكورا بولاية البنغال الغربية بالهند.

وتكشف الصورة المروعة عن مجموعة من القرويين الهنود وقد دفعهم الغضب إلى إشعال النار في كرات من القماش والقطران، وإلقاء القطران المشتعل على فيل صغير وأمه، بعدما دخلا الحقول، وتسببا في دمار محاصيل الفلاحين.

ويقول "هازرا": إن هذه واحدة من الصور المتكررة للصراع على بيئة الحيوان التي تم تدميرها؛ لزراعتها أو لبناء المساكن للفلاحين، إنه الصراع الدائم على قطعة أرض.