السفارة السعودية في أنقرة تُفنّد ادعاءات صحف تركية وتؤكد: مزاعم باطلة

أكدت رفضها ما نشرته "جارتشيك حياة"

أكدت سفارة المملكة العربية السعودية لدى جمهورية تركيا، أنها تابعت ما نشرته مجلة "جارتشيك حياة" بتاريخ 25/ 12/ 2017 للكاتب محمد آجت؛ تحت عنوان "تركيا منعت الانقلاب في قطر"، والذي تَضَمّن ادعاءات باطلة ضد المملكة وتناقلتها وسائل إعلام تركية؛ ومنها صحيفة "يني شفق"، و"ديلي صباح".

وقالت السفارة: إنها تؤكد رفض ‏ما جاء في تلك المادة الصحافية من مزاعم ضد المملكة، بأنها سعت لتدبير انقلاب في دولة سَبَق أن أعلنت المملكة قطع علاقاتها معها منذ يونيو الماضي، وتُشدد على أنها ادعاءات ‏باطلة لا أساس لها من الصحة.

وتستنكر السفارة السعودية في أنقرة الزج باسم المملكة في مثل هذه الادعاءات؛ لا سيما وأن الدولة التي يزعم التقرير أن تركيا "دافعت" عنها؛ هي نفسها قد نفت صحته.

وتدعو سفارة السعودية في تركيا‏، وسائلَ الإعلام إلى تحري الدقة والمصداقية، وأنها تحتفظ بحق الرد واتخاذ الإجراءات القانونية.

اعلان
السفارة السعودية في أنقرة تُفنّد ادعاءات صحف تركية وتؤكد: مزاعم باطلة
سبق

أكدت سفارة المملكة العربية السعودية لدى جمهورية تركيا، أنها تابعت ما نشرته مجلة "جارتشيك حياة" بتاريخ 25/ 12/ 2017 للكاتب محمد آجت؛ تحت عنوان "تركيا منعت الانقلاب في قطر"، والذي تَضَمّن ادعاءات باطلة ضد المملكة وتناقلتها وسائل إعلام تركية؛ ومنها صحيفة "يني شفق"، و"ديلي صباح".

وقالت السفارة: إنها تؤكد رفض ‏ما جاء في تلك المادة الصحافية من مزاعم ضد المملكة، بأنها سعت لتدبير انقلاب في دولة سَبَق أن أعلنت المملكة قطع علاقاتها معها منذ يونيو الماضي، وتُشدد على أنها ادعاءات ‏باطلة لا أساس لها من الصحة.

وتستنكر السفارة السعودية في أنقرة الزج باسم المملكة في مثل هذه الادعاءات؛ لا سيما وأن الدولة التي يزعم التقرير أن تركيا "دافعت" عنها؛ هي نفسها قد نفت صحته.

وتدعو سفارة السعودية في تركيا‏، وسائلَ الإعلام إلى تحري الدقة والمصداقية، وأنها تحتفظ بحق الرد واتخاذ الإجراءات القانونية.

29 ديسمبر 2017 - 11 ربيع الآخر 1439
02:53 PM

السفارة السعودية في أنقرة تُفنّد ادعاءات صحف تركية وتؤكد: مزاعم باطلة

أكدت رفضها ما نشرته "جارتشيك حياة"

A A A
13
48,715

أكدت سفارة المملكة العربية السعودية لدى جمهورية تركيا، أنها تابعت ما نشرته مجلة "جارتشيك حياة" بتاريخ 25/ 12/ 2017 للكاتب محمد آجت؛ تحت عنوان "تركيا منعت الانقلاب في قطر"، والذي تَضَمّن ادعاءات باطلة ضد المملكة وتناقلتها وسائل إعلام تركية؛ ومنها صحيفة "يني شفق"، و"ديلي صباح".

وقالت السفارة: إنها تؤكد رفض ‏ما جاء في تلك المادة الصحافية من مزاعم ضد المملكة، بأنها سعت لتدبير انقلاب في دولة سَبَق أن أعلنت المملكة قطع علاقاتها معها منذ يونيو الماضي، وتُشدد على أنها ادعاءات ‏باطلة لا أساس لها من الصحة.

وتستنكر السفارة السعودية في أنقرة الزج باسم المملكة في مثل هذه الادعاءات؛ لا سيما وأن الدولة التي يزعم التقرير أن تركيا "دافعت" عنها؛ هي نفسها قد نفت صحته.

وتدعو سفارة السعودية في تركيا‏، وسائلَ الإعلام إلى تحري الدقة والمصداقية، وأنها تحتفظ بحق الرد واتخاذ الإجراءات القانونية.