أهالي جبال هروب يعانون بسبب تواصل الانهيارات الصخرية

أكدوا أن المعدات معطلة وناشدوا سرعة التدخل وإنهاء الوضع

تواصلت الانهيارات الصخرية على قمم جبال محافظة هروب بعد هطول الأمطار خلال اليومين الماضيين وسط مطالبات بفتح الطرقات.

وقال الأهالي: تواصلت الانهيارات من قمم جبال الصهاليل وأصبحت المعدات معطلة وحالياً بعض الطرقات يصعب عبورها والبعض الآخر مغلق في مواقع عدة، وذلك بعد ما شهدته الجبال من هطولات غزيرة.

وأضافوا: ماتزال المعدات معطلة بسبب الإطارات بعضها فارغ من الهواء والبعض الآخر تقطع إطاره، وهناك معدات ليس لها إطار، وفي ظل هذه الظروف كيف سنتعامل مع الانقطاع الكلي للطرق في حين أن سفلتة الطريق لم تتم بعد؟

وناشد الأهالي سرعة إنهاء معاناتهم، نظرًا لوعورة الطرق وصعوبة الخروج والدخول للقرى والهجر.

جبال هروب
اعلان
أهالي جبال هروب يعانون بسبب تواصل الانهيارات الصخرية
سبق

تواصلت الانهيارات الصخرية على قمم جبال محافظة هروب بعد هطول الأمطار خلال اليومين الماضيين وسط مطالبات بفتح الطرقات.

وقال الأهالي: تواصلت الانهيارات من قمم جبال الصهاليل وأصبحت المعدات معطلة وحالياً بعض الطرقات يصعب عبورها والبعض الآخر مغلق في مواقع عدة، وذلك بعد ما شهدته الجبال من هطولات غزيرة.

وأضافوا: ماتزال المعدات معطلة بسبب الإطارات بعضها فارغ من الهواء والبعض الآخر تقطع إطاره، وهناك معدات ليس لها إطار، وفي ظل هذه الظروف كيف سنتعامل مع الانقطاع الكلي للطرق في حين أن سفلتة الطريق لم تتم بعد؟

وناشد الأهالي سرعة إنهاء معاناتهم، نظرًا لوعورة الطرق وصعوبة الخروج والدخول للقرى والهجر.

05 مايو 2020 - 12 رمضان 1441
03:05 PM

أهالي جبال هروب يعانون بسبب تواصل الانهيارات الصخرية

أكدوا أن المعدات معطلة وناشدوا سرعة التدخل وإنهاء الوضع

A A A
1
5,697

تواصلت الانهيارات الصخرية على قمم جبال محافظة هروب بعد هطول الأمطار خلال اليومين الماضيين وسط مطالبات بفتح الطرقات.

وقال الأهالي: تواصلت الانهيارات من قمم جبال الصهاليل وأصبحت المعدات معطلة وحالياً بعض الطرقات يصعب عبورها والبعض الآخر مغلق في مواقع عدة، وذلك بعد ما شهدته الجبال من هطولات غزيرة.

وأضافوا: ماتزال المعدات معطلة بسبب الإطارات بعضها فارغ من الهواء والبعض الآخر تقطع إطاره، وهناك معدات ليس لها إطار، وفي ظل هذه الظروف كيف سنتعامل مع الانقطاع الكلي للطرق في حين أن سفلتة الطريق لم تتم بعد؟

وناشد الأهالي سرعة إنهاء معاناتهم، نظرًا لوعورة الطرق وصعوبة الخروج والدخول للقرى والهجر.