"خالد للعيون" ينبه السعوديين من "اللص الصامت".. تساؤلات وهذه أسبابه

76 مليون مصاب بـ"السويرق" عالمياً بحلول 2020 معظمهم من آسيا وإفريقيا

اليوم الخميس هو اليوم الأخير لهذا الأسبوع المخصص للاحتفال عالمياً بـ"الجلوكوما" تحت شعار "تغلب على الجلوكوما الخفي"؛ حيث يسمى في الجزيرة العربية "السويرق"؛ لكونه يسرق النظر دون شعور صاحبه، كما يسمى بـ"اللص الصامت"، ووفق مجلة العيون الأمريكية فإنه بحلول عام 2020 سيبلغ عدد المصابين 76 مليون إنسان، معظمهم من قارتي آسيا وإفريقيا، ربما بسبب الجينات والأمراض الوراثية.

ومحلياً، نظم مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون المعرض التوعوي المصاحب للاحتفال بالأسبوع العالمي للجلوكوما، وأقيم بمركز غرناطة بالرياض، وشمل المعرض عدداً من البرامج التوعوية والتثقيفية عن مرض الجلوكوما؛ إضافة إلى فحص للنظر ولقاءات مع أطباء متخصصين إجابوا فيها عن أسئلة واستفسارات المراجعين.

ويأتي تنظيم المستشفى لهذا المعرض انطلاقاً من مسؤولية المستشفى تجاه المجتمع ورفع مستوى الوعي الصحي وتعزيز مفهوم الصحة بأمراض العيون لدى أفراد المجتمع، وقام فريق مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون خلال المعرض التوعوي بعرض أفلام توعوية وتوزيع كتيبات ومطويات عن مرض الجلوكوما وطرق الوقاية منه، إضافة إلى محاضرات توعوية ولقاءات مباشرة بين الزوار وأطباء متخصصين للإجابة عن استفساراتهم حول مرض الجلوكوما، كما صاحب المعرض التوعوي إطلاق ونشر رسائل توعوية عن مرض الجلوكوما عبر الحسابات الرسمية للمستشفى في مواقع التواصل الاجتماعي KKESHKSA ووسائل الإعلام والقنوات التلفزيونية المختلفة.

من جانبه قال لـ"سبق" المدير التنفيذي لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم الراجحي: إن مشاركة مستشفى العيون هي جزء من الاحتفال بفعالية أسبوع الجلوكوما، والغرض منها التوعية بالمرض وأعراضه وسبل الوقاية منه وهو يسمى بـ"الجلوكوما"، ويعني ارتفاع ضغط العين، وهناك من يسميه بالماء الأزرق، ولكن نحن ألغينا هذه التسميات؛ لأنها تسميات خاطئة وتعطي انطباعاً خاطئاً أنه ماء وهو لا علاقة له بالماء، هو مجرد أعراض معينة تتسبب بضعف في العصب البصري وضمور في العصب، وغالباً بسبب ارتفاع ضغط العين.

وأضاف: "الأسباب متعددة، بعضها خلقية منذ الولادة، وبعضها من إصابات أو عمليات، وأخرى من التهابات، كذلك للعمر دور إذا كان عند المريض القابلية؛ حيث تكون زاوية العين التي يتم بها تصريف الماء الذي بداخل العين ضيقة فتقفل ويرتفع الضغط أو أحياناً تكون الزاوية مفتوحة لكن أنظمة التصريف الداخلي للعين تكون لا تصرف.
وبين: "نسبة الإصابة بالجلوكوما الخلقية عند الأطفال المواليد تعتبر عالية جداً، وأحد أسبابها هو زواج الأقارب، فيبدأ يتسع وينتشر المرض في أسر معينة، وهذا من الأشياء التي نحاول أن ندعو الناس إلى الابتعاد عنها قدر الإمكان لتخفيف الإصابة، وبالنسبة للكبار الأسباب متعددة، ولكن لا يوجد أرقام؛ لأنه لا توجد دراسة كاملة على مستوى المملكة، وهذا أحد المشاريع المستقبلية لمستشفى العيون، وضع دراسة على مستوى المملكة لمعرفة كل أسباب ضعف البصر، وأيضاً مدى انتشار أمراض العيون هنا".

وتابع "الراجحي": "على مستوى العالم الجلوكوما هو ثاني مسبب لفقد البصر، وللأسف أي ضرر يتسبب فيه مرض الجلوكوما على العصب لا يمكن إصلاحه، لهذا السبب نحن نحرص على أن الناس يتابعون العلاج ويتابعون الفحص عند الطبيب دورياً؛ لأن أي تلف في العصب البصري لا يمكن إصلاحه، وهذا المرض لا يسبب ألماً ولا يسبب احمراراً، ولا يؤثر على حدة النظر في الغالب سوى الحالات التي يرتفع فيها الضغط فجأة، لكن النوع المزمن من الممكن أن يؤثر على العصب بالتدريج ولا ينتبه الشخص إلا بعد ما يصغر مجال الرؤية، لذلك مهم للأشخاص فوق الأربعين سنة، والذين لديهم تاريخ مرضي يفضل إجراء الفحص مرة خلال العام".

يُذكر أن الأسبوع العالمي للجلوكوما يُقام كل عام في شهر مارس على مستوى العالم للتوعية بهذا المرض، والذي يعد من أخطر أمراض العيون حيث يسبب تلفاً في أنسجة العصب البصري، ويتبعه تدريجياً فقد أجزاء من المجال البصري للرؤية وفقدان الرؤية تماماً إذا لم يُعالج.

وزارة الصحة القطاع الصحي مستشفى خالد للعيون الجلوكوما الخفي السويرق اللص الصامت مجلة العيون الأمريكية
اعلان
"خالد للعيون" ينبه السعوديين من "اللص الصامت".. تساؤلات وهذه أسبابه
سبق

اليوم الخميس هو اليوم الأخير لهذا الأسبوع المخصص للاحتفال عالمياً بـ"الجلوكوما" تحت شعار "تغلب على الجلوكوما الخفي"؛ حيث يسمى في الجزيرة العربية "السويرق"؛ لكونه يسرق النظر دون شعور صاحبه، كما يسمى بـ"اللص الصامت"، ووفق مجلة العيون الأمريكية فإنه بحلول عام 2020 سيبلغ عدد المصابين 76 مليون إنسان، معظمهم من قارتي آسيا وإفريقيا، ربما بسبب الجينات والأمراض الوراثية.

ومحلياً، نظم مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون المعرض التوعوي المصاحب للاحتفال بالأسبوع العالمي للجلوكوما، وأقيم بمركز غرناطة بالرياض، وشمل المعرض عدداً من البرامج التوعوية والتثقيفية عن مرض الجلوكوما؛ إضافة إلى فحص للنظر ولقاءات مع أطباء متخصصين إجابوا فيها عن أسئلة واستفسارات المراجعين.

ويأتي تنظيم المستشفى لهذا المعرض انطلاقاً من مسؤولية المستشفى تجاه المجتمع ورفع مستوى الوعي الصحي وتعزيز مفهوم الصحة بأمراض العيون لدى أفراد المجتمع، وقام فريق مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون خلال المعرض التوعوي بعرض أفلام توعوية وتوزيع كتيبات ومطويات عن مرض الجلوكوما وطرق الوقاية منه، إضافة إلى محاضرات توعوية ولقاءات مباشرة بين الزوار وأطباء متخصصين للإجابة عن استفساراتهم حول مرض الجلوكوما، كما صاحب المعرض التوعوي إطلاق ونشر رسائل توعوية عن مرض الجلوكوما عبر الحسابات الرسمية للمستشفى في مواقع التواصل الاجتماعي KKESHKSA ووسائل الإعلام والقنوات التلفزيونية المختلفة.

من جانبه قال لـ"سبق" المدير التنفيذي لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم الراجحي: إن مشاركة مستشفى العيون هي جزء من الاحتفال بفعالية أسبوع الجلوكوما، والغرض منها التوعية بالمرض وأعراضه وسبل الوقاية منه وهو يسمى بـ"الجلوكوما"، ويعني ارتفاع ضغط العين، وهناك من يسميه بالماء الأزرق، ولكن نحن ألغينا هذه التسميات؛ لأنها تسميات خاطئة وتعطي انطباعاً خاطئاً أنه ماء وهو لا علاقة له بالماء، هو مجرد أعراض معينة تتسبب بضعف في العصب البصري وضمور في العصب، وغالباً بسبب ارتفاع ضغط العين.

وأضاف: "الأسباب متعددة، بعضها خلقية منذ الولادة، وبعضها من إصابات أو عمليات، وأخرى من التهابات، كذلك للعمر دور إذا كان عند المريض القابلية؛ حيث تكون زاوية العين التي يتم بها تصريف الماء الذي بداخل العين ضيقة فتقفل ويرتفع الضغط أو أحياناً تكون الزاوية مفتوحة لكن أنظمة التصريف الداخلي للعين تكون لا تصرف.
وبين: "نسبة الإصابة بالجلوكوما الخلقية عند الأطفال المواليد تعتبر عالية جداً، وأحد أسبابها هو زواج الأقارب، فيبدأ يتسع وينتشر المرض في أسر معينة، وهذا من الأشياء التي نحاول أن ندعو الناس إلى الابتعاد عنها قدر الإمكان لتخفيف الإصابة، وبالنسبة للكبار الأسباب متعددة، ولكن لا يوجد أرقام؛ لأنه لا توجد دراسة كاملة على مستوى المملكة، وهذا أحد المشاريع المستقبلية لمستشفى العيون، وضع دراسة على مستوى المملكة لمعرفة كل أسباب ضعف البصر، وأيضاً مدى انتشار أمراض العيون هنا".

وتابع "الراجحي": "على مستوى العالم الجلوكوما هو ثاني مسبب لفقد البصر، وللأسف أي ضرر يتسبب فيه مرض الجلوكوما على العصب لا يمكن إصلاحه، لهذا السبب نحن نحرص على أن الناس يتابعون العلاج ويتابعون الفحص عند الطبيب دورياً؛ لأن أي تلف في العصب البصري لا يمكن إصلاحه، وهذا المرض لا يسبب ألماً ولا يسبب احمراراً، ولا يؤثر على حدة النظر في الغالب سوى الحالات التي يرتفع فيها الضغط فجأة، لكن النوع المزمن من الممكن أن يؤثر على العصب بالتدريج ولا ينتبه الشخص إلا بعد ما يصغر مجال الرؤية، لذلك مهم للأشخاص فوق الأربعين سنة، والذين لديهم تاريخ مرضي يفضل إجراء الفحص مرة خلال العام".

يُذكر أن الأسبوع العالمي للجلوكوما يُقام كل عام في شهر مارس على مستوى العالم للتوعية بهذا المرض، والذي يعد من أخطر أمراض العيون حيث يسبب تلفاً في أنسجة العصب البصري، ويتبعه تدريجياً فقد أجزاء من المجال البصري للرؤية وفقدان الرؤية تماماً إذا لم يُعالج.

15 مارس 2018 - 27 جمادى الآخر 1439
12:24 PM
اخر تعديل
28 مارس 2018 - 11 رجب 1439
03:02 PM

"خالد للعيون" ينبه السعوديين من "اللص الصامت".. تساؤلات وهذه أسبابه

76 مليون مصاب بـ"السويرق" عالمياً بحلول 2020 معظمهم من آسيا وإفريقيا

A A A
9
42,971

اليوم الخميس هو اليوم الأخير لهذا الأسبوع المخصص للاحتفال عالمياً بـ"الجلوكوما" تحت شعار "تغلب على الجلوكوما الخفي"؛ حيث يسمى في الجزيرة العربية "السويرق"؛ لكونه يسرق النظر دون شعور صاحبه، كما يسمى بـ"اللص الصامت"، ووفق مجلة العيون الأمريكية فإنه بحلول عام 2020 سيبلغ عدد المصابين 76 مليون إنسان، معظمهم من قارتي آسيا وإفريقيا، ربما بسبب الجينات والأمراض الوراثية.

ومحلياً، نظم مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون المعرض التوعوي المصاحب للاحتفال بالأسبوع العالمي للجلوكوما، وأقيم بمركز غرناطة بالرياض، وشمل المعرض عدداً من البرامج التوعوية والتثقيفية عن مرض الجلوكوما؛ إضافة إلى فحص للنظر ولقاءات مع أطباء متخصصين إجابوا فيها عن أسئلة واستفسارات المراجعين.

ويأتي تنظيم المستشفى لهذا المعرض انطلاقاً من مسؤولية المستشفى تجاه المجتمع ورفع مستوى الوعي الصحي وتعزيز مفهوم الصحة بأمراض العيون لدى أفراد المجتمع، وقام فريق مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون خلال المعرض التوعوي بعرض أفلام توعوية وتوزيع كتيبات ومطويات عن مرض الجلوكوما وطرق الوقاية منه، إضافة إلى محاضرات توعوية ولقاءات مباشرة بين الزوار وأطباء متخصصين للإجابة عن استفساراتهم حول مرض الجلوكوما، كما صاحب المعرض التوعوي إطلاق ونشر رسائل توعوية عن مرض الجلوكوما عبر الحسابات الرسمية للمستشفى في مواقع التواصل الاجتماعي KKESHKSA ووسائل الإعلام والقنوات التلفزيونية المختلفة.

من جانبه قال لـ"سبق" المدير التنفيذي لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم الراجحي: إن مشاركة مستشفى العيون هي جزء من الاحتفال بفعالية أسبوع الجلوكوما، والغرض منها التوعية بالمرض وأعراضه وسبل الوقاية منه وهو يسمى بـ"الجلوكوما"، ويعني ارتفاع ضغط العين، وهناك من يسميه بالماء الأزرق، ولكن نحن ألغينا هذه التسميات؛ لأنها تسميات خاطئة وتعطي انطباعاً خاطئاً أنه ماء وهو لا علاقة له بالماء، هو مجرد أعراض معينة تتسبب بضعف في العصب البصري وضمور في العصب، وغالباً بسبب ارتفاع ضغط العين.

وأضاف: "الأسباب متعددة، بعضها خلقية منذ الولادة، وبعضها من إصابات أو عمليات، وأخرى من التهابات، كذلك للعمر دور إذا كان عند المريض القابلية؛ حيث تكون زاوية العين التي يتم بها تصريف الماء الذي بداخل العين ضيقة فتقفل ويرتفع الضغط أو أحياناً تكون الزاوية مفتوحة لكن أنظمة التصريف الداخلي للعين تكون لا تصرف.
وبين: "نسبة الإصابة بالجلوكوما الخلقية عند الأطفال المواليد تعتبر عالية جداً، وأحد أسبابها هو زواج الأقارب، فيبدأ يتسع وينتشر المرض في أسر معينة، وهذا من الأشياء التي نحاول أن ندعو الناس إلى الابتعاد عنها قدر الإمكان لتخفيف الإصابة، وبالنسبة للكبار الأسباب متعددة، ولكن لا يوجد أرقام؛ لأنه لا توجد دراسة كاملة على مستوى المملكة، وهذا أحد المشاريع المستقبلية لمستشفى العيون، وضع دراسة على مستوى المملكة لمعرفة كل أسباب ضعف البصر، وأيضاً مدى انتشار أمراض العيون هنا".

وتابع "الراجحي": "على مستوى العالم الجلوكوما هو ثاني مسبب لفقد البصر، وللأسف أي ضرر يتسبب فيه مرض الجلوكوما على العصب لا يمكن إصلاحه، لهذا السبب نحن نحرص على أن الناس يتابعون العلاج ويتابعون الفحص عند الطبيب دورياً؛ لأن أي تلف في العصب البصري لا يمكن إصلاحه، وهذا المرض لا يسبب ألماً ولا يسبب احمراراً، ولا يؤثر على حدة النظر في الغالب سوى الحالات التي يرتفع فيها الضغط فجأة، لكن النوع المزمن من الممكن أن يؤثر على العصب بالتدريج ولا ينتبه الشخص إلا بعد ما يصغر مجال الرؤية، لذلك مهم للأشخاص فوق الأربعين سنة، والذين لديهم تاريخ مرضي يفضل إجراء الفحص مرة خلال العام".

يُذكر أن الأسبوع العالمي للجلوكوما يُقام كل عام في شهر مارس على مستوى العالم للتوعية بهذا المرض، والذي يعد من أخطر أمراض العيون حيث يسبب تلفاً في أنسجة العصب البصري، ويتبعه تدريجياً فقد أجزاء من المجال البصري للرؤية وفقدان الرؤية تماماً إذا لم يُعالج.