ميشيل أوباما: ممنوع اقتراب غير الملقحين ضدّ كورونا من عائلتي

قالت: نتجه نحو الضوء بنهاية النفق.. من فضلكم تناولوا اللقاح

قالت ميشيل أوباما؛ زوجة الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما، إنها لا تسمح لأي شخص لم يتم تطعيمه بالكامل ضد فيروس كورونا بالاقتراب من عائلتها.

وتمّ الكشف عن سياسة أوباما الصارمة خلال مقابلة أجرتها مع برنامج «سي بي إس هذا الصباح».

وقالت غايل كينغ، مقدمة البرنامج، إن الولايات المتحدة تتجه نحو «ضوء في نهاية النفق»، وناقشت المسيرة البطيئة نحو نهاية الوباء.

وشاركت أوباما؛ استياءها من الوقت الذي استغرقه الأميركيون لتبني جهود التخفيف من الوباء. وقالت: «حسناً، سيكون الضوء أقوى عندما يتم تطعيم معظم الناس».

وتجاهلت ميشيل المتشككين في اللقاح، قائلة إن العلم وراء لقاحات فيروس «كورونا» هو نفسه «وراء الأسبرين والأنسولين»، وفق الشرق الأوسط.

وكشفت السيدة الأولى السابقة أيضاً أنها وضعت قاعدة جديدة لأيّ شخص يرغب في التفاعل مع عائلتها، وتبنى هذه القاعدة على «التطعيم».

وقالت أوباما ضاحكة: «هل تريد التسكع معنا؟ احصل على لقاحك. احصل على الجرعتين منه. وبعد ذلك يمكننا التحدث». وتابعت: «لذا أحث الجميع على ذلك.. من فضلكم تناولوا اللقاح. لقد حان الوقت».

ويبدو أن حملة اللقاحات في الولايات المتحدة تظهر نتائج جيدة. ويبلغ متوسط عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة نحو 40 ألف حالة يومياً، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 43 في المائة عن آخر ذروة سُجلت قبل أقل من شهر.

وقال الدكتور أنتوني فوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، إنه إذا استمر متوسط الحالات والوفيات في الانخفاض، فقد تتغيّر التعليمات حول استخدام الأقنعة أيضاً.

وأشار فوتشي؛ إلى أن استخدام القناع يمكن أن يصبح مطلباً موسمياً.

وتلقى نحو نصف سكان الولايات المتحدة البالغين جرعة واحدة على الأقل من لقاح فيروس كورونا، وتم تطعيم ثلثهم بالكامل.

وفي حين أن هذه الأرقام تعد واعدة، فإن معدل التلقيح يتباطأ.

وقالت فرقة العمل المعنية بفيروس كورونا في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن؛ إن الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ ستحوّل تركيزها في الأسابيع المقبلة بعيداً عن مواقع اللقاحات المركزية إلى عيادات متنقلة أصغر يمكنها اختراق المدن بشكل أعمق، وفي المناطق الريفية، حيث قد لا يكون الوصول إلى اللقاح متوافراً بكثرة.

لقاح كورونا فيروس كورونا الجديد
اعلان
ميشيل أوباما: ممنوع اقتراب غير الملقحين ضدّ كورونا من عائلتي
سبق

قالت ميشيل أوباما؛ زوجة الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما، إنها لا تسمح لأي شخص لم يتم تطعيمه بالكامل ضد فيروس كورونا بالاقتراب من عائلتها.

وتمّ الكشف عن سياسة أوباما الصارمة خلال مقابلة أجرتها مع برنامج «سي بي إس هذا الصباح».

وقالت غايل كينغ، مقدمة البرنامج، إن الولايات المتحدة تتجه نحو «ضوء في نهاية النفق»، وناقشت المسيرة البطيئة نحو نهاية الوباء.

وشاركت أوباما؛ استياءها من الوقت الذي استغرقه الأميركيون لتبني جهود التخفيف من الوباء. وقالت: «حسناً، سيكون الضوء أقوى عندما يتم تطعيم معظم الناس».

وتجاهلت ميشيل المتشككين في اللقاح، قائلة إن العلم وراء لقاحات فيروس «كورونا» هو نفسه «وراء الأسبرين والأنسولين»، وفق الشرق الأوسط.

وكشفت السيدة الأولى السابقة أيضاً أنها وضعت قاعدة جديدة لأيّ شخص يرغب في التفاعل مع عائلتها، وتبنى هذه القاعدة على «التطعيم».

وقالت أوباما ضاحكة: «هل تريد التسكع معنا؟ احصل على لقاحك. احصل على الجرعتين منه. وبعد ذلك يمكننا التحدث». وتابعت: «لذا أحث الجميع على ذلك.. من فضلكم تناولوا اللقاح. لقد حان الوقت».

ويبدو أن حملة اللقاحات في الولايات المتحدة تظهر نتائج جيدة. ويبلغ متوسط عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة نحو 40 ألف حالة يومياً، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 43 في المائة عن آخر ذروة سُجلت قبل أقل من شهر.

وقال الدكتور أنتوني فوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، إنه إذا استمر متوسط الحالات والوفيات في الانخفاض، فقد تتغيّر التعليمات حول استخدام الأقنعة أيضاً.

وأشار فوتشي؛ إلى أن استخدام القناع يمكن أن يصبح مطلباً موسمياً.

وتلقى نحو نصف سكان الولايات المتحدة البالغين جرعة واحدة على الأقل من لقاح فيروس كورونا، وتم تطعيم ثلثهم بالكامل.

وفي حين أن هذه الأرقام تعد واعدة، فإن معدل التلقيح يتباطأ.

وقالت فرقة العمل المعنية بفيروس كورونا في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن؛ إن الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ ستحوّل تركيزها في الأسابيع المقبلة بعيداً عن مواقع اللقاحات المركزية إلى عيادات متنقلة أصغر يمكنها اختراق المدن بشكل أعمق، وفي المناطق الريفية، حيث قد لا يكون الوصول إلى اللقاح متوافراً بكثرة.

11 مايو 2021 - 29 رمضان 1442
01:10 PM
اخر تعديل
09 يونيو 2021 - 28 شوّال 1442
10:41 AM

ميشيل أوباما: ممنوع اقتراب غير الملقحين ضدّ كورونا من عائلتي

قالت: نتجه نحو الضوء بنهاية النفق.. من فضلكم تناولوا اللقاح

A A A
20
7,400

قالت ميشيل أوباما؛ زوجة الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما، إنها لا تسمح لأي شخص لم يتم تطعيمه بالكامل ضد فيروس كورونا بالاقتراب من عائلتها.

وتمّ الكشف عن سياسة أوباما الصارمة خلال مقابلة أجرتها مع برنامج «سي بي إس هذا الصباح».

وقالت غايل كينغ، مقدمة البرنامج، إن الولايات المتحدة تتجه نحو «ضوء في نهاية النفق»، وناقشت المسيرة البطيئة نحو نهاية الوباء.

وشاركت أوباما؛ استياءها من الوقت الذي استغرقه الأميركيون لتبني جهود التخفيف من الوباء. وقالت: «حسناً، سيكون الضوء أقوى عندما يتم تطعيم معظم الناس».

وتجاهلت ميشيل المتشككين في اللقاح، قائلة إن العلم وراء لقاحات فيروس «كورونا» هو نفسه «وراء الأسبرين والأنسولين»، وفق الشرق الأوسط.

وكشفت السيدة الأولى السابقة أيضاً أنها وضعت قاعدة جديدة لأيّ شخص يرغب في التفاعل مع عائلتها، وتبنى هذه القاعدة على «التطعيم».

وقالت أوباما ضاحكة: «هل تريد التسكع معنا؟ احصل على لقاحك. احصل على الجرعتين منه. وبعد ذلك يمكننا التحدث». وتابعت: «لذا أحث الجميع على ذلك.. من فضلكم تناولوا اللقاح. لقد حان الوقت».

ويبدو أن حملة اللقاحات في الولايات المتحدة تظهر نتائج جيدة. ويبلغ متوسط عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة نحو 40 ألف حالة يومياً، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 43 في المائة عن آخر ذروة سُجلت قبل أقل من شهر.

وقال الدكتور أنتوني فوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، إنه إذا استمر متوسط الحالات والوفيات في الانخفاض، فقد تتغيّر التعليمات حول استخدام الأقنعة أيضاً.

وأشار فوتشي؛ إلى أن استخدام القناع يمكن أن يصبح مطلباً موسمياً.

وتلقى نحو نصف سكان الولايات المتحدة البالغين جرعة واحدة على الأقل من لقاح فيروس كورونا، وتم تطعيم ثلثهم بالكامل.

وفي حين أن هذه الأرقام تعد واعدة، فإن معدل التلقيح يتباطأ.

وقالت فرقة العمل المعنية بفيروس كورونا في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن؛ إن الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ ستحوّل تركيزها في الأسابيع المقبلة بعيداً عن مواقع اللقاحات المركزية إلى عيادات متنقلة أصغر يمكنها اختراق المدن بشكل أعمق، وفي المناطق الريفية، حيث قد لا يكون الوصول إلى اللقاح متوافراً بكثرة.