"الفيصل" يثمّن جهود مؤلف كتاب "مواقف واقعية في الإدارة المدرسية"

شكَرَه على رصده لإنجازات 3 عقود تعليمية وطرق علاج الإخفاقات

سبق- مكة المكرمة: قدّم وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، شكره وتقديره لمؤلف كتاب "مواقف واقعية في الإدارة المدرسية" المشرف التربوي حمدان الجهني، الذي تضمّن كتابه "مسيرة أكثر من ثلاثة عقود"، جمع فيها المؤلف أبرز المواقف وطرق علاجها من منظور تربوي.
 
ويعد الكتاب الأول من نوعه، ويشتمل على ثلاثة فصول، بدأها المؤلف بتعريف الإدارة التي يقودها المدير، والتي تعتبر يده كمنارة لجميع مَن يعمل معه، ثم عرض المؤلف أبرز ما تَعَرّض له خلال مسيرته التعليمية كمدير يعالج هذه المشاكل ومشرف يقف عليها؛ ليرسخ خبراته لمن بعده، وهذا الفصل احتوى كل ما يدور داخل فناء المدرسة منذ بدء اليوم الدراسي؛ مروراً بوجبة الإفطار وتفاصيل عرضها المؤلف بين رفض وتأييد؛ مؤكداً ضرورة عدم اتخاذ القرار مع الانفعال، واختتم المؤلف حديثه بمنوعات ومقتطفات شملت: الكتابة على الجدران، والعبث بالمرافق العامة، والحد من هروب الطلاب.
 
وثمّن المؤلف شكر وتقدير الأمير خالد الفيصل؛ معتبراً أن المسؤولية أصبحت تتنامى بداخله، وهو ما سيجعله أكثر تركيزاً خلال الفترة القادمة لِبَثّ خبراته لرجال الميدان، وتقديم يد العون لهم؛ مشيراً إلى أن هذه اللفتة من وزير التعليم دليل على حرصه واهتمامه برجال التربية والتعليم، ودعمه لرجال الفكر والثقافة في إبراز ما لديهم من إبداع وخبرات تساهم في خدمة هذه البلاد الغالية التي قدّمت كل ما لديها لإخراج النشء الصالح.
 
ونوّه المؤلف، خلال حديثه، برسالة تربوية للمديرات والمديرين بالاطلاع على هذا الكتاب، الذي يحمل في طياته حلولاً قد تكون منارة لهم في إيجاد السبل لحل العديد من القضايا التعليمية والتربوية.
 

اعلان
"الفيصل" يثمّن جهود مؤلف كتاب "مواقف واقعية في الإدارة المدرسية"
سبق
سبق- مكة المكرمة: قدّم وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، شكره وتقديره لمؤلف كتاب "مواقف واقعية في الإدارة المدرسية" المشرف التربوي حمدان الجهني، الذي تضمّن كتابه "مسيرة أكثر من ثلاثة عقود"، جمع فيها المؤلف أبرز المواقف وطرق علاجها من منظور تربوي.
 
ويعد الكتاب الأول من نوعه، ويشتمل على ثلاثة فصول، بدأها المؤلف بتعريف الإدارة التي يقودها المدير، والتي تعتبر يده كمنارة لجميع مَن يعمل معه، ثم عرض المؤلف أبرز ما تَعَرّض له خلال مسيرته التعليمية كمدير يعالج هذه المشاكل ومشرف يقف عليها؛ ليرسخ خبراته لمن بعده، وهذا الفصل احتوى كل ما يدور داخل فناء المدرسة منذ بدء اليوم الدراسي؛ مروراً بوجبة الإفطار وتفاصيل عرضها المؤلف بين رفض وتأييد؛ مؤكداً ضرورة عدم اتخاذ القرار مع الانفعال، واختتم المؤلف حديثه بمنوعات ومقتطفات شملت: الكتابة على الجدران، والعبث بالمرافق العامة، والحد من هروب الطلاب.
 
وثمّن المؤلف شكر وتقدير الأمير خالد الفيصل؛ معتبراً أن المسؤولية أصبحت تتنامى بداخله، وهو ما سيجعله أكثر تركيزاً خلال الفترة القادمة لِبَثّ خبراته لرجال الميدان، وتقديم يد العون لهم؛ مشيراً إلى أن هذه اللفتة من وزير التعليم دليل على حرصه واهتمامه برجال التربية والتعليم، ودعمه لرجال الفكر والثقافة في إبراز ما لديهم من إبداع وخبرات تساهم في خدمة هذه البلاد الغالية التي قدّمت كل ما لديها لإخراج النشء الصالح.
 
ونوّه المؤلف، خلال حديثه، برسالة تربوية للمديرات والمديرين بالاطلاع على هذا الكتاب، الذي يحمل في طياته حلولاً قد تكون منارة لهم في إيجاد السبل لحل العديد من القضايا التعليمية والتربوية.
 
29 نوفمبر 2014 - 7 صفر 1436
03:31 PM

"الفيصل" يثمّن جهود مؤلف كتاب "مواقف واقعية في الإدارة المدرسية"

شكَرَه على رصده لإنجازات 3 عقود تعليمية وطرق علاج الإخفاقات

A A A
0
6,331

سبق- مكة المكرمة: قدّم وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، شكره وتقديره لمؤلف كتاب "مواقف واقعية في الإدارة المدرسية" المشرف التربوي حمدان الجهني، الذي تضمّن كتابه "مسيرة أكثر من ثلاثة عقود"، جمع فيها المؤلف أبرز المواقف وطرق علاجها من منظور تربوي.
 
ويعد الكتاب الأول من نوعه، ويشتمل على ثلاثة فصول، بدأها المؤلف بتعريف الإدارة التي يقودها المدير، والتي تعتبر يده كمنارة لجميع مَن يعمل معه، ثم عرض المؤلف أبرز ما تَعَرّض له خلال مسيرته التعليمية كمدير يعالج هذه المشاكل ومشرف يقف عليها؛ ليرسخ خبراته لمن بعده، وهذا الفصل احتوى كل ما يدور داخل فناء المدرسة منذ بدء اليوم الدراسي؛ مروراً بوجبة الإفطار وتفاصيل عرضها المؤلف بين رفض وتأييد؛ مؤكداً ضرورة عدم اتخاذ القرار مع الانفعال، واختتم المؤلف حديثه بمنوعات ومقتطفات شملت: الكتابة على الجدران، والعبث بالمرافق العامة، والحد من هروب الطلاب.
 
وثمّن المؤلف شكر وتقدير الأمير خالد الفيصل؛ معتبراً أن المسؤولية أصبحت تتنامى بداخله، وهو ما سيجعله أكثر تركيزاً خلال الفترة القادمة لِبَثّ خبراته لرجال الميدان، وتقديم يد العون لهم؛ مشيراً إلى أن هذه اللفتة من وزير التعليم دليل على حرصه واهتمامه برجال التربية والتعليم، ودعمه لرجال الفكر والثقافة في إبراز ما لديهم من إبداع وخبرات تساهم في خدمة هذه البلاد الغالية التي قدّمت كل ما لديها لإخراج النشء الصالح.
 
ونوّه المؤلف، خلال حديثه، برسالة تربوية للمديرات والمديرين بالاطلاع على هذا الكتاب، الذي يحمل في طياته حلولاً قد تكون منارة لهم في إيجاد السبل لحل العديد من القضايا التعليمية والتربوية.