واقعة هزت الصين.. والدا رضيع تبرعا بأعضائه بعد وفاته لـ4 أطفال

سبق– وكالات: قرر والدا رضيع صيني- توفي عن 64 يومًا- التبرع بأعضائه إلى أربعة أطفال آخرين في مناطق متفرقة بالصين، وقد أدى هذا الخبر إلى ردود فعل شعبية وإعلامية واسعة تميزت بالتعاطف والتأثر الشديدين، كما أصحبت قصة هذا الرضيع موضع اهتمام كافة المنتديات الشبابية ومحطات التليفزيون والصحف الصينية.
 
وحسب وكالة "أنباء الشرق الأوسط"، جاء قرار وانغ جيا مان، وتساو جيو يينغ (والدى الطفل)، وهما مزارعان من أسرة فقيرة بمقاطعة هوبي بوسط الصين، بالتبرع بكامل جثمان ولدهما الصغير بعد وفاته نتيجة عيوب خلقية، وذلك فى محاولة من أسرة الرضيع لمساعدة الآخرين ممن يعانون من آلام الأمراض، حيث عبر الوالدان عن أملهما في تمديد حياة ولدهما الصغير بشكل آخر بعدما توفي ابنهما الكبير البالغ 18 سنة من العمر في العام الماضي.
 
من جانبها، أبلغت جمعية الصليب الأحمر الصينية الوالدين مؤخراً أنه تمت زراعة رئتي ولدهما الصغير لصالح طفل عمره 17 سنة ببلدية تيانجين بشمالي الصين، وكليتيه لصالح طفل آخر في مدينة ووهان عاصمة هوبي، وقرنيتيه لبالغين بالمدينة.
 
يذكر أن الصين قامت خلال شهر مارس الجاري بتفعيل أول موقع إلكتروني رسمي لها بشأن تسجيل التبرع بالأعضاء البشرية بهدف تخفيف عجزها الشديد في الأعضاء، حيث يتلقى نحو عشرة آلاف شخص فقط زراعة الأعضاء سنوياً، مقابل نحو 300 ألف طالب للأعضاء في عموم الصين.

اعلان
واقعة هزت الصين.. والدا رضيع تبرعا بأعضائه بعد وفاته لـ4 أطفال
سبق
سبق– وكالات: قرر والدا رضيع صيني- توفي عن 64 يومًا- التبرع بأعضائه إلى أربعة أطفال آخرين في مناطق متفرقة بالصين، وقد أدى هذا الخبر إلى ردود فعل شعبية وإعلامية واسعة تميزت بالتعاطف والتأثر الشديدين، كما أصحبت قصة هذا الرضيع موضع اهتمام كافة المنتديات الشبابية ومحطات التليفزيون والصحف الصينية.
 
وحسب وكالة "أنباء الشرق الأوسط"، جاء قرار وانغ جيا مان، وتساو جيو يينغ (والدى الطفل)، وهما مزارعان من أسرة فقيرة بمقاطعة هوبي بوسط الصين، بالتبرع بكامل جثمان ولدهما الصغير بعد وفاته نتيجة عيوب خلقية، وذلك فى محاولة من أسرة الرضيع لمساعدة الآخرين ممن يعانون من آلام الأمراض، حيث عبر الوالدان عن أملهما في تمديد حياة ولدهما الصغير بشكل آخر بعدما توفي ابنهما الكبير البالغ 18 سنة من العمر في العام الماضي.
 
من جانبها، أبلغت جمعية الصليب الأحمر الصينية الوالدين مؤخراً أنه تمت زراعة رئتي ولدهما الصغير لصالح طفل عمره 17 سنة ببلدية تيانجين بشمالي الصين، وكليتيه لصالح طفل آخر في مدينة ووهان عاصمة هوبي، وقرنيتيه لبالغين بالمدينة.
 
يذكر أن الصين قامت خلال شهر مارس الجاري بتفعيل أول موقع إلكتروني رسمي لها بشأن تسجيل التبرع بالأعضاء البشرية بهدف تخفيف عجزها الشديد في الأعضاء، حيث يتلقى نحو عشرة آلاف شخص فقط زراعة الأعضاء سنوياً، مقابل نحو 300 ألف طالب للأعضاء في عموم الصين.
30 مارس 2014 - 29 جمادى الأول 1435
06:16 PM

واقعة هزت الصين.. والدا رضيع تبرعا بأعضائه بعد وفاته لـ4 أطفال

A A A
0
31,325

سبق– وكالات: قرر والدا رضيع صيني- توفي عن 64 يومًا- التبرع بأعضائه إلى أربعة أطفال آخرين في مناطق متفرقة بالصين، وقد أدى هذا الخبر إلى ردود فعل شعبية وإعلامية واسعة تميزت بالتعاطف والتأثر الشديدين، كما أصحبت قصة هذا الرضيع موضع اهتمام كافة المنتديات الشبابية ومحطات التليفزيون والصحف الصينية.
 
وحسب وكالة "أنباء الشرق الأوسط"، جاء قرار وانغ جيا مان، وتساو جيو يينغ (والدى الطفل)، وهما مزارعان من أسرة فقيرة بمقاطعة هوبي بوسط الصين، بالتبرع بكامل جثمان ولدهما الصغير بعد وفاته نتيجة عيوب خلقية، وذلك فى محاولة من أسرة الرضيع لمساعدة الآخرين ممن يعانون من آلام الأمراض، حيث عبر الوالدان عن أملهما في تمديد حياة ولدهما الصغير بشكل آخر بعدما توفي ابنهما الكبير البالغ 18 سنة من العمر في العام الماضي.
 
من جانبها، أبلغت جمعية الصليب الأحمر الصينية الوالدين مؤخراً أنه تمت زراعة رئتي ولدهما الصغير لصالح طفل عمره 17 سنة ببلدية تيانجين بشمالي الصين، وكليتيه لصالح طفل آخر في مدينة ووهان عاصمة هوبي، وقرنيتيه لبالغين بالمدينة.
 
يذكر أن الصين قامت خلال شهر مارس الجاري بتفعيل أول موقع إلكتروني رسمي لها بشأن تسجيل التبرع بالأعضاء البشرية بهدف تخفيف عجزها الشديد في الأعضاء، حيث يتلقى نحو عشرة آلاف شخص فقط زراعة الأعضاء سنوياً، مقابل نحو 300 ألف طالب للأعضاء في عموم الصين.