"أطباء عبر القارات" تعالج 4 آلاف مريض بإثيوبيا

بينهم متخصصون في الجراحة والنساء والأطفال والباطنة والجلدية

عيسى الحربي- سبق- الرياض: أنهى فريق أطباء "عبر القارات" مهام رحلته العلاجية في مدينة "جيغجيغا" عاصمة الإقليم الصومالي بإثيوبيا "أوجادين"، التي استفاد منها ٤١٤٧ مريضاً، واشتمل الفريق على أطباء استشاريين في تخصصات الجراحة والنساء والوﻻدة والأطفال والباطنة وطب الأسرة والمجتمع والجلدية.
 
وتمكّن الفريق من إجراء 47 عملية جراحية في مختلف التخصصات، واستفاد من برامج الرحلة 4147 مريضاً؛ فضلاً عن عقد عدد من دورات الإنعاش القلبي الرئوي التدريبية لعدد (315) متدرباً من الكوادر الصحية في المنطقة، بواسطة فريق تدريب متخصص.
 
كما عُقِدت خلال الرحلة وِرَش عمل مشتركة بين الكوادر الطبية المحلية وفريق أطباء "عبر القارات"، قدّم خلالها فريق "باك" عدداً من الأوراق العلمية والعروض المرئية، بغرض نقل المعرفة الطبية للكوادر المحلية.
 
وقد حظيت الرحلة العلاجية باهتمام كبير من المسئولين في الإقليم؛ حيث قام نائب حاكم الإقليم باستقبال وفد أطباء الفريق في المطار، كما قام بتكريم أعضائه في نهاية الرحلة، وزار عدداً من المسؤولين في الإقليم الفريق في مقر عمله، وعبروا لهم عن شكرهم وامتنانهم.
 
من جهة أخرى حقق فريق أطباء "عبر القارات" لجراحة المخ والأعصاب في العاصمة الإثيوبية "أديس أبابا" إنجازاً هاماً؛ حيث قام بإجراء 4 عمليات نوعية ومتخصصة وكبيرة في المستشفى العسكري، وكان من ضمنها مريض أمضى أربع سنوات طريح الفراش بالمستشفى لخطورة وضعه الصحي، ونقص الكوادر الطبية المؤهلة للقيام بهذه العمليات، وحظيت تلك العمليات بتغطية واسعة من وسائل الإعلام المختلفة هناك.

اعلان
"أطباء عبر القارات" تعالج 4 آلاف مريض بإثيوبيا
سبق
عيسى الحربي- سبق- الرياض: أنهى فريق أطباء "عبر القارات" مهام رحلته العلاجية في مدينة "جيغجيغا" عاصمة الإقليم الصومالي بإثيوبيا "أوجادين"، التي استفاد منها ٤١٤٧ مريضاً، واشتمل الفريق على أطباء استشاريين في تخصصات الجراحة والنساء والوﻻدة والأطفال والباطنة وطب الأسرة والمجتمع والجلدية.
 
وتمكّن الفريق من إجراء 47 عملية جراحية في مختلف التخصصات، واستفاد من برامج الرحلة 4147 مريضاً؛ فضلاً عن عقد عدد من دورات الإنعاش القلبي الرئوي التدريبية لعدد (315) متدرباً من الكوادر الصحية في المنطقة، بواسطة فريق تدريب متخصص.
 
كما عُقِدت خلال الرحلة وِرَش عمل مشتركة بين الكوادر الطبية المحلية وفريق أطباء "عبر القارات"، قدّم خلالها فريق "باك" عدداً من الأوراق العلمية والعروض المرئية، بغرض نقل المعرفة الطبية للكوادر المحلية.
 
وقد حظيت الرحلة العلاجية باهتمام كبير من المسئولين في الإقليم؛ حيث قام نائب حاكم الإقليم باستقبال وفد أطباء الفريق في المطار، كما قام بتكريم أعضائه في نهاية الرحلة، وزار عدداً من المسؤولين في الإقليم الفريق في مقر عمله، وعبروا لهم عن شكرهم وامتنانهم.
 
من جهة أخرى حقق فريق أطباء "عبر القارات" لجراحة المخ والأعصاب في العاصمة الإثيوبية "أديس أبابا" إنجازاً هاماً؛ حيث قام بإجراء 4 عمليات نوعية ومتخصصة وكبيرة في المستشفى العسكري، وكان من ضمنها مريض أمضى أربع سنوات طريح الفراش بالمستشفى لخطورة وضعه الصحي، ونقص الكوادر الطبية المؤهلة للقيام بهذه العمليات، وحظيت تلك العمليات بتغطية واسعة من وسائل الإعلام المختلفة هناك.
27 فبراير 2014 - 27 ربيع الآخر 1435
10:49 AM

بينهم متخصصون في الجراحة والنساء والأطفال والباطنة والجلدية

"أطباء عبر القارات" تعالج 4 آلاف مريض بإثيوبيا

A A A
0
897

عيسى الحربي- سبق- الرياض: أنهى فريق أطباء "عبر القارات" مهام رحلته العلاجية في مدينة "جيغجيغا" عاصمة الإقليم الصومالي بإثيوبيا "أوجادين"، التي استفاد منها ٤١٤٧ مريضاً، واشتمل الفريق على أطباء استشاريين في تخصصات الجراحة والنساء والوﻻدة والأطفال والباطنة وطب الأسرة والمجتمع والجلدية.
 
وتمكّن الفريق من إجراء 47 عملية جراحية في مختلف التخصصات، واستفاد من برامج الرحلة 4147 مريضاً؛ فضلاً عن عقد عدد من دورات الإنعاش القلبي الرئوي التدريبية لعدد (315) متدرباً من الكوادر الصحية في المنطقة، بواسطة فريق تدريب متخصص.
 
كما عُقِدت خلال الرحلة وِرَش عمل مشتركة بين الكوادر الطبية المحلية وفريق أطباء "عبر القارات"، قدّم خلالها فريق "باك" عدداً من الأوراق العلمية والعروض المرئية، بغرض نقل المعرفة الطبية للكوادر المحلية.
 
وقد حظيت الرحلة العلاجية باهتمام كبير من المسئولين في الإقليم؛ حيث قام نائب حاكم الإقليم باستقبال وفد أطباء الفريق في المطار، كما قام بتكريم أعضائه في نهاية الرحلة، وزار عدداً من المسؤولين في الإقليم الفريق في مقر عمله، وعبروا لهم عن شكرهم وامتنانهم.
 
من جهة أخرى حقق فريق أطباء "عبر القارات" لجراحة المخ والأعصاب في العاصمة الإثيوبية "أديس أبابا" إنجازاً هاماً؛ حيث قام بإجراء 4 عمليات نوعية ومتخصصة وكبيرة في المستشفى العسكري، وكان من ضمنها مريض أمضى أربع سنوات طريح الفراش بالمستشفى لخطورة وضعه الصحي، ونقص الكوادر الطبية المؤهلة للقيام بهذه العمليات، وحظيت تلك العمليات بتغطية واسعة من وسائل الإعلام المختلفة هناك.