هتافات الطلاب بجامعة "أمير كبير" في طهران: الشعب غارق في الفقر

دعوا إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية المتوقع إجراؤها 21 فبراير الجاري

تجمع العشرات من الطلاب في جامعة "أمير كبير" وسط العاصمة الإيرانية طهران، اليوم الأحد، للاحتجاج والدعوة إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية المتوقع إجراؤها في 21 فبراير الجاري.
وردد الطلاب هتافات "الشعب غارق في الفقر وهؤلاء يفكرون في جمع الأصوات"، و"لا للتصويت، نعم لمقاطعة الانتخابات".
كما رفعوا شعارات تذكر بضحايا احتجاجات العام الماضي، وأخرى مناهضة للحرس الثوري تقول "أيها الحرس الثوري أنت قاتلنا"، "لا تقل لي مثير الفتنة أنت مثير الفتنة أيها الظالم"، و"نموت ونأبى المذلة"، طبقاً لـ (RT).
وشهدت بداية الحملة الانتخابية في البلاد بداية خجولة، حيث غابت التجمعات وملصقات المرشحين الـ7 آلاف على غير العادة.

جامعة أمير كبير طهران احتجاجات
اعلان
هتافات الطلاب بجامعة "أمير كبير" في طهران: الشعب غارق في الفقر
سبق

تجمع العشرات من الطلاب في جامعة "أمير كبير" وسط العاصمة الإيرانية طهران، اليوم الأحد، للاحتجاج والدعوة إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية المتوقع إجراؤها في 21 فبراير الجاري.
وردد الطلاب هتافات "الشعب غارق في الفقر وهؤلاء يفكرون في جمع الأصوات"، و"لا للتصويت، نعم لمقاطعة الانتخابات".
كما رفعوا شعارات تذكر بضحايا احتجاجات العام الماضي، وأخرى مناهضة للحرس الثوري تقول "أيها الحرس الثوري أنت قاتلنا"، "لا تقل لي مثير الفتنة أنت مثير الفتنة أيها الظالم"، و"نموت ونأبى المذلة"، طبقاً لـ (RT).
وشهدت بداية الحملة الانتخابية في البلاد بداية خجولة، حيث غابت التجمعات وملصقات المرشحين الـ7 آلاف على غير العادة.

16 فبراير 2020 - 22 جمادى الآخر 1441
04:25 PM

هتافات الطلاب بجامعة "أمير كبير" في طهران: الشعب غارق في الفقر

دعوا إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية المتوقع إجراؤها 21 فبراير الجاري

A A A
0
4,031

تجمع العشرات من الطلاب في جامعة "أمير كبير" وسط العاصمة الإيرانية طهران، اليوم الأحد، للاحتجاج والدعوة إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية المتوقع إجراؤها في 21 فبراير الجاري.
وردد الطلاب هتافات "الشعب غارق في الفقر وهؤلاء يفكرون في جمع الأصوات"، و"لا للتصويت، نعم لمقاطعة الانتخابات".
كما رفعوا شعارات تذكر بضحايا احتجاجات العام الماضي، وأخرى مناهضة للحرس الثوري تقول "أيها الحرس الثوري أنت قاتلنا"، "لا تقل لي مثير الفتنة أنت مثير الفتنة أيها الظالم"، و"نموت ونأبى المذلة"، طبقاً لـ (RT).
وشهدت بداية الحملة الانتخابية في البلاد بداية خجولة، حيث غابت التجمعات وملصقات المرشحين الـ7 آلاف على غير العادة.