"الحرس الملكي" يشارك في برنامج "جرب الكرسي"

‏‫دعماً لرسالة جمعية الأطفال المعوقين

علي القرني- سبق- الرياض: تفاعلاً مع قضية الإعاقة وحقوق المعوقين، استقبلت رئاسة الحرس الملكي عدداً من أعضاء مجلس إدارة ومنسوبي جمعية الأطفال المعوقين؛ للاطلاع على فكرة برنامج "جرب الكرسي" الذي تتبناه الجمعية.
 
وكان مساعد رئيس الحرس الملكي، الفريق الركن سهيل صقر المطيري، وعدد من منسوبي الحرس الملكي في استقبال وفد وأطفال الجمعية، حيث أقيم مضمار للبرنامج في مقر الرئاسة.
وقام الدكتور صالح بن حمد التويجري، والدكتور طلال بن سليمان الحربي، عضوا مجلس إدارة الجمعية، بشرح فكرة البرنامج، مشيرين إلى أنه يتيح لمن أنعم الله عليهم بالصحة، تجربة معايشة ظروف ومعاناة المعوق اليومية خلال ممارسة أموره الحياتية وتنقلاته من خلال مرورهم ببعض العقبات التي قد يتعرض لها المعوق، وهم يستخدمون الكرسي المتحرك، وبالتالي التعرف عن قرب وبالتجربة المباشرة على حجم تلك الصعاب التي يواجهها المعوق في حياته اليومية، واكتشاف احتياجاته من التسهيلات المكانية والتصميمات المعمارية التي تيسر له حياته اليومية بالكرسي المتحرك، سواء في المنزل أو العمل أو المرافق العامة، مثل المساجد والمستشفيات والأسواق وغير ذلك.
 
من جانبه أكد الفريق الركن سهيل المطيري على أهمية مثل هذه البرامج التوعوية في تعرف المجتمع بحقوق المعاق، وأيضاً في كيفية التعامل مع هذه الفئة، وأهمية دمجها في المجتمع، مشيداً بدور ورسالة جمعية الأطفال المعوقين في هذا الصدد.
 
وأعرب الدكتور صالح التويجري، عضو مجلس إدارة الجمعية، عن شكره وتقديره بالإنابة عن مجلس إدارة الجمعية وكافة منسوبيها لرئاسة الحرس الملكي على تفاعلها ومساندتها لأنشطة الجمعية، مشيراً إلى أن مقام الرئاسة تواصل على مدى سنوات مشاركتها ومبادراتها تجاه الجمعية وأنشطتها، ومن ثم فهي تعد نموذجاً مثالياً للجهات المتفاعلة مع العمل الخيري.
 
وفي نهاية الفعالية قدمت رئاسة الحرس الملكي الدروع التذكارية والهدايا للأطفال المعوقين.

اعلان
"الحرس الملكي" يشارك في برنامج "جرب الكرسي"
سبق
علي القرني- سبق- الرياض: تفاعلاً مع قضية الإعاقة وحقوق المعوقين، استقبلت رئاسة الحرس الملكي عدداً من أعضاء مجلس إدارة ومنسوبي جمعية الأطفال المعوقين؛ للاطلاع على فكرة برنامج "جرب الكرسي" الذي تتبناه الجمعية.
 
وكان مساعد رئيس الحرس الملكي، الفريق الركن سهيل صقر المطيري، وعدد من منسوبي الحرس الملكي في استقبال وفد وأطفال الجمعية، حيث أقيم مضمار للبرنامج في مقر الرئاسة.
وقام الدكتور صالح بن حمد التويجري، والدكتور طلال بن سليمان الحربي، عضوا مجلس إدارة الجمعية، بشرح فكرة البرنامج، مشيرين إلى أنه يتيح لمن أنعم الله عليهم بالصحة، تجربة معايشة ظروف ومعاناة المعوق اليومية خلال ممارسة أموره الحياتية وتنقلاته من خلال مرورهم ببعض العقبات التي قد يتعرض لها المعوق، وهم يستخدمون الكرسي المتحرك، وبالتالي التعرف عن قرب وبالتجربة المباشرة على حجم تلك الصعاب التي يواجهها المعوق في حياته اليومية، واكتشاف احتياجاته من التسهيلات المكانية والتصميمات المعمارية التي تيسر له حياته اليومية بالكرسي المتحرك، سواء في المنزل أو العمل أو المرافق العامة، مثل المساجد والمستشفيات والأسواق وغير ذلك.
 
من جانبه أكد الفريق الركن سهيل المطيري على أهمية مثل هذه البرامج التوعوية في تعرف المجتمع بحقوق المعاق، وأيضاً في كيفية التعامل مع هذه الفئة، وأهمية دمجها في المجتمع، مشيداً بدور ورسالة جمعية الأطفال المعوقين في هذا الصدد.
 
وأعرب الدكتور صالح التويجري، عضو مجلس إدارة الجمعية، عن شكره وتقديره بالإنابة عن مجلس إدارة الجمعية وكافة منسوبيها لرئاسة الحرس الملكي على تفاعلها ومساندتها لأنشطة الجمعية، مشيراً إلى أن مقام الرئاسة تواصل على مدى سنوات مشاركتها ومبادراتها تجاه الجمعية وأنشطتها، ومن ثم فهي تعد نموذجاً مثالياً للجهات المتفاعلة مع العمل الخيري.
 
وفي نهاية الفعالية قدمت رئاسة الحرس الملكي الدروع التذكارية والهدايا للأطفال المعوقين.
31 ديسمبر 2014 - 9 ربيع الأول 1436
11:45 PM

"الحرس الملكي" يشارك في برنامج "جرب الكرسي"

‏‫دعماً لرسالة جمعية الأطفال المعوقين

A A A
0
16,577

علي القرني- سبق- الرياض: تفاعلاً مع قضية الإعاقة وحقوق المعوقين، استقبلت رئاسة الحرس الملكي عدداً من أعضاء مجلس إدارة ومنسوبي جمعية الأطفال المعوقين؛ للاطلاع على فكرة برنامج "جرب الكرسي" الذي تتبناه الجمعية.
 
وكان مساعد رئيس الحرس الملكي، الفريق الركن سهيل صقر المطيري، وعدد من منسوبي الحرس الملكي في استقبال وفد وأطفال الجمعية، حيث أقيم مضمار للبرنامج في مقر الرئاسة.
وقام الدكتور صالح بن حمد التويجري، والدكتور طلال بن سليمان الحربي، عضوا مجلس إدارة الجمعية، بشرح فكرة البرنامج، مشيرين إلى أنه يتيح لمن أنعم الله عليهم بالصحة، تجربة معايشة ظروف ومعاناة المعوق اليومية خلال ممارسة أموره الحياتية وتنقلاته من خلال مرورهم ببعض العقبات التي قد يتعرض لها المعوق، وهم يستخدمون الكرسي المتحرك، وبالتالي التعرف عن قرب وبالتجربة المباشرة على حجم تلك الصعاب التي يواجهها المعوق في حياته اليومية، واكتشاف احتياجاته من التسهيلات المكانية والتصميمات المعمارية التي تيسر له حياته اليومية بالكرسي المتحرك، سواء في المنزل أو العمل أو المرافق العامة، مثل المساجد والمستشفيات والأسواق وغير ذلك.
 
من جانبه أكد الفريق الركن سهيل المطيري على أهمية مثل هذه البرامج التوعوية في تعرف المجتمع بحقوق المعاق، وأيضاً في كيفية التعامل مع هذه الفئة، وأهمية دمجها في المجتمع، مشيداً بدور ورسالة جمعية الأطفال المعوقين في هذا الصدد.
 
وأعرب الدكتور صالح التويجري، عضو مجلس إدارة الجمعية، عن شكره وتقديره بالإنابة عن مجلس إدارة الجمعية وكافة منسوبيها لرئاسة الحرس الملكي على تفاعلها ومساندتها لأنشطة الجمعية، مشيراً إلى أن مقام الرئاسة تواصل على مدى سنوات مشاركتها ومبادراتها تجاه الجمعية وأنشطتها، ومن ثم فهي تعد نموذجاً مثالياً للجهات المتفاعلة مع العمل الخيري.
 
وفي نهاية الفعالية قدمت رئاسة الحرس الملكي الدروع التذكارية والهدايا للأطفال المعوقين.