شاهد.. أمراء ووزراء في ختام فعاليات منتدى جازان الاقتصادي

حضرها 500 شخصية محلية وعالمية وفق جلسات تفاعلية متوالية

تصوير-فهد كاملي- سبق- جازان: يرعى أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، حفل ختام فعاليات منتدى جازان الاقتصادي، بحضور عدد من الأمراء والوزراء، و500 شخصية اقتصادية محلية وعالمية؛ وذلك بمقر المنتدى بمدينة جيزان.
 
ويشهد اليوم الثاني والأخير ثلاث جلسات؛ حيث حملت الجلسة السادسة من عمر المنتدى عنوان "تحقيق الشراكة المجتمعية" وتَرَأّسها عبدالإله آل الشيخ، وشهدت كلمة أمين أمانة منطقة جازان محمد الشايع عن "مزيج بين الحديث والجديد"، وتَطَرّق مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بجازان رستم الكبيسي لـ"أجمل مكان"، وقدّم أمين عام غرفة جازان المهندس أحمد القنفذي ورقة عن "الجدوى الاقتصادية للاستثمارات في المنطقة".
 
وتَرَكّزت الجلسة السابعة على "الاستثمار في المهارات والمؤهلات: صناعات متقدمة"، وتَرَأّسها الدكتور محمد بن سعود البدر، وتَحَدّث فيها وكيل وزارة العمل للسياسات العمالية أحمد الحميدان، ويقدم مدير عام التدريب والتطوير في "أرامكو" السعودية نبيل الدبل عن "الطلب على المهارات: قصة نجاح".
 
ويستعرض مدير جامعة جازان المكلف الدكتور حسن بن حجاب الحازمي، ورقة عمل تحت عنوان "دعامة من القدرة التنافسية الإقليمية"، أما محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور على الغفيص؛ فيقدم رؤية متكاملة حول "شراكة في التدريب والتأهيل"، ويسلط نائب المدير العام التنفيذي في صندوق تنمية الموارد البشرية الدكتور عبدالكريم النجيدي، الضوء على "الشباب السعودي والسعودة"، ثم المتحدث الرسمي مدير البنك الدولي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للتجارة والتنافسية العالمية الدكتور ناجي بن حسن، حول "جازان.. بوابة بين قارتين: آسيا وإفريقيا".
 
وتُقام الجلسة الثامنة والأخيرة تحت عنوان "الاستثمار في المهارات وسبل الرفاهية وجودة الحياة"، ويرأسها الدكتور عبدالرحمن الجعفري، ويتحدث وزير العمل المهندس عادل فقيه عن "تنمية الموارد البشرية في منطقة جازان"؛ في حين يناقش وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة "التنمية الصناعية في جازان".
 
ويسلط محافظ ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف العثمان، الضوء على "مستقبل مدينة جازان الاقتصادية"، ويلقي وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية لشؤون الشركات الدكتور عابد السعدون كلمة رئيسة عن "نقاط ختامية"؛ حيث تختتم الفعاليات بكلمة الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز تحت عنوان "معاً ننجز أعمالاً عظيمة - شكراً لكم".
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
شاهد.. أمراء ووزراء في ختام فعاليات منتدى جازان الاقتصادي
سبق
تصوير-فهد كاملي- سبق- جازان: يرعى أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، حفل ختام فعاليات منتدى جازان الاقتصادي، بحضور عدد من الأمراء والوزراء، و500 شخصية اقتصادية محلية وعالمية؛ وذلك بمقر المنتدى بمدينة جيزان.
 
ويشهد اليوم الثاني والأخير ثلاث جلسات؛ حيث حملت الجلسة السادسة من عمر المنتدى عنوان "تحقيق الشراكة المجتمعية" وتَرَأّسها عبدالإله آل الشيخ، وشهدت كلمة أمين أمانة منطقة جازان محمد الشايع عن "مزيج بين الحديث والجديد"، وتَطَرّق مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بجازان رستم الكبيسي لـ"أجمل مكان"، وقدّم أمين عام غرفة جازان المهندس أحمد القنفذي ورقة عن "الجدوى الاقتصادية للاستثمارات في المنطقة".
 
وتَرَكّزت الجلسة السابعة على "الاستثمار في المهارات والمؤهلات: صناعات متقدمة"، وتَرَأّسها الدكتور محمد بن سعود البدر، وتَحَدّث فيها وكيل وزارة العمل للسياسات العمالية أحمد الحميدان، ويقدم مدير عام التدريب والتطوير في "أرامكو" السعودية نبيل الدبل عن "الطلب على المهارات: قصة نجاح".
 
ويستعرض مدير جامعة جازان المكلف الدكتور حسن بن حجاب الحازمي، ورقة عمل تحت عنوان "دعامة من القدرة التنافسية الإقليمية"، أما محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور على الغفيص؛ فيقدم رؤية متكاملة حول "شراكة في التدريب والتأهيل"، ويسلط نائب المدير العام التنفيذي في صندوق تنمية الموارد البشرية الدكتور عبدالكريم النجيدي، الضوء على "الشباب السعودي والسعودة"، ثم المتحدث الرسمي مدير البنك الدولي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للتجارة والتنافسية العالمية الدكتور ناجي بن حسن، حول "جازان.. بوابة بين قارتين: آسيا وإفريقيا".
 
وتُقام الجلسة الثامنة والأخيرة تحت عنوان "الاستثمار في المهارات وسبل الرفاهية وجودة الحياة"، ويرأسها الدكتور عبدالرحمن الجعفري، ويتحدث وزير العمل المهندس عادل فقيه عن "تنمية الموارد البشرية في منطقة جازان"؛ في حين يناقش وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة "التنمية الصناعية في جازان".
 
ويسلط محافظ ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف العثمان، الضوء على "مستقبل مدينة جازان الاقتصادية"، ويلقي وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية لشؤون الشركات الدكتور عابد السعدون كلمة رئيسة عن "نقاط ختامية"؛ حيث تختتم الفعاليات بكلمة الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز تحت عنوان "معاً ننجز أعمالاً عظيمة - شكراً لكم".
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
26 فبراير 2015 - 7 جمادى الأول 1436
12:44 PM

شاهد.. أمراء ووزراء في ختام فعاليات منتدى جازان الاقتصادي

حضرها 500 شخصية محلية وعالمية وفق جلسات تفاعلية متوالية

A A A
0
10,868

تصوير-فهد كاملي- سبق- جازان: يرعى أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، حفل ختام فعاليات منتدى جازان الاقتصادي، بحضور عدد من الأمراء والوزراء، و500 شخصية اقتصادية محلية وعالمية؛ وذلك بمقر المنتدى بمدينة جيزان.
 
ويشهد اليوم الثاني والأخير ثلاث جلسات؛ حيث حملت الجلسة السادسة من عمر المنتدى عنوان "تحقيق الشراكة المجتمعية" وتَرَأّسها عبدالإله آل الشيخ، وشهدت كلمة أمين أمانة منطقة جازان محمد الشايع عن "مزيج بين الحديث والجديد"، وتَطَرّق مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بجازان رستم الكبيسي لـ"أجمل مكان"، وقدّم أمين عام غرفة جازان المهندس أحمد القنفذي ورقة عن "الجدوى الاقتصادية للاستثمارات في المنطقة".
 
وتَرَكّزت الجلسة السابعة على "الاستثمار في المهارات والمؤهلات: صناعات متقدمة"، وتَرَأّسها الدكتور محمد بن سعود البدر، وتَحَدّث فيها وكيل وزارة العمل للسياسات العمالية أحمد الحميدان، ويقدم مدير عام التدريب والتطوير في "أرامكو" السعودية نبيل الدبل عن "الطلب على المهارات: قصة نجاح".
 
ويستعرض مدير جامعة جازان المكلف الدكتور حسن بن حجاب الحازمي، ورقة عمل تحت عنوان "دعامة من القدرة التنافسية الإقليمية"، أما محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور على الغفيص؛ فيقدم رؤية متكاملة حول "شراكة في التدريب والتأهيل"، ويسلط نائب المدير العام التنفيذي في صندوق تنمية الموارد البشرية الدكتور عبدالكريم النجيدي، الضوء على "الشباب السعودي والسعودة"، ثم المتحدث الرسمي مدير البنك الدولي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للتجارة والتنافسية العالمية الدكتور ناجي بن حسن، حول "جازان.. بوابة بين قارتين: آسيا وإفريقيا".
 
وتُقام الجلسة الثامنة والأخيرة تحت عنوان "الاستثمار في المهارات وسبل الرفاهية وجودة الحياة"، ويرأسها الدكتور عبدالرحمن الجعفري، ويتحدث وزير العمل المهندس عادل فقيه عن "تنمية الموارد البشرية في منطقة جازان"؛ في حين يناقش وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة "التنمية الصناعية في جازان".
 
ويسلط محافظ ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف العثمان، الضوء على "مستقبل مدينة جازان الاقتصادية"، ويلقي وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية لشؤون الشركات الدكتور عابد السعدون كلمة رئيسة عن "نقاط ختامية"؛ حيث تختتم الفعاليات بكلمة الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز تحت عنوان "معاً ننجز أعمالاً عظيمة - شكراً لكم".