الأردن: لن نتحمل موجة لجوء سوري جديدة ووصلتنا 40 % فقط من كلفة استضافتهم

في ظل تراخي المجتمع الدولي عن تحمل مسؤولياته

أبرزت صحيفة الدستور الأردنية الموقف الأردني في عدم فتح حدوده لاستقبال لاجئين جدد من سوريا في ظل القتال الدائر في المناطق السورية المتاخمة لحدوده الشمالية.


وكشفت الصحيفة عن مجموعة من الأرقام التي تبرر الموقف الأردني في ظل تراخي المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته تجاه الدول المستضيفة للاجئين، قائلة إن المجتمع الدولي، وفي ظل الأزمة الاقتصادية التي يعيشها الأردن التزم بـ 40 % فقط من التكلفة الحقيقية للجوء السوري التي بلغت نحو 14 مليار دولار خلال الأعوام 2011-2017.


وأظهرت أرقام رسمية صادرة عن وزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية أن الأردن بلغ الحد الأقصى في قدرته على تحمل أعباء اللاجئين السوريين، إضافةً إلى الآثار السلبية للاضطرابات في المنطقة وأثرها على الاقتصاد الأردني؛ ما يعني تحول الأردن إلى "أكبر دولة مستضيفة للاجئين في العالم من حيث القيم المطلقة والنسبية".


وكان رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، أعلن أن الأردن لن يستقبل لاجئين جددًا؛ لأنه استوعب أكثر من حصة، فيما قال وزير الخارجية أيمن الصفدي، إن من يتخذ قرار التصعيد في جنوب سوريا عليه تحمل تبعاته.

اعلان
الأردن: لن نتحمل موجة لجوء سوري جديدة ووصلتنا 40 % فقط من كلفة استضافتهم
سبق

أبرزت صحيفة الدستور الأردنية الموقف الأردني في عدم فتح حدوده لاستقبال لاجئين جدد من سوريا في ظل القتال الدائر في المناطق السورية المتاخمة لحدوده الشمالية.


وكشفت الصحيفة عن مجموعة من الأرقام التي تبرر الموقف الأردني في ظل تراخي المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته تجاه الدول المستضيفة للاجئين، قائلة إن المجتمع الدولي، وفي ظل الأزمة الاقتصادية التي يعيشها الأردن التزم بـ 40 % فقط من التكلفة الحقيقية للجوء السوري التي بلغت نحو 14 مليار دولار خلال الأعوام 2011-2017.


وأظهرت أرقام رسمية صادرة عن وزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية أن الأردن بلغ الحد الأقصى في قدرته على تحمل أعباء اللاجئين السوريين، إضافةً إلى الآثار السلبية للاضطرابات في المنطقة وأثرها على الاقتصاد الأردني؛ ما يعني تحول الأردن إلى "أكبر دولة مستضيفة للاجئين في العالم من حيث القيم المطلقة والنسبية".


وكان رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، أعلن أن الأردن لن يستقبل لاجئين جددًا؛ لأنه استوعب أكثر من حصة، فيما قال وزير الخارجية أيمن الصفدي، إن من يتخذ قرار التصعيد في جنوب سوريا عليه تحمل تبعاته.

27 يونيو 2018 - 13 شوّال 1439
09:49 PM

الأردن: لن نتحمل موجة لجوء سوري جديدة ووصلتنا 40 % فقط من كلفة استضافتهم

في ظل تراخي المجتمع الدولي عن تحمل مسؤولياته

A A A
22
22,494

أبرزت صحيفة الدستور الأردنية الموقف الأردني في عدم فتح حدوده لاستقبال لاجئين جدد من سوريا في ظل القتال الدائر في المناطق السورية المتاخمة لحدوده الشمالية.


وكشفت الصحيفة عن مجموعة من الأرقام التي تبرر الموقف الأردني في ظل تراخي المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته تجاه الدول المستضيفة للاجئين، قائلة إن المجتمع الدولي، وفي ظل الأزمة الاقتصادية التي يعيشها الأردن التزم بـ 40 % فقط من التكلفة الحقيقية للجوء السوري التي بلغت نحو 14 مليار دولار خلال الأعوام 2011-2017.


وأظهرت أرقام رسمية صادرة عن وزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية أن الأردن بلغ الحد الأقصى في قدرته على تحمل أعباء اللاجئين السوريين، إضافةً إلى الآثار السلبية للاضطرابات في المنطقة وأثرها على الاقتصاد الأردني؛ ما يعني تحول الأردن إلى "أكبر دولة مستضيفة للاجئين في العالم من حيث القيم المطلقة والنسبية".


وكان رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، أعلن أن الأردن لن يستقبل لاجئين جددًا؛ لأنه استوعب أكثر من حصة، فيما قال وزير الخارجية أيمن الصفدي، إن من يتخذ قرار التصعيد في جنوب سوريا عليه تحمل تبعاته.