أمانة الشرقية تحقق في موقع الإبل المريضة بالتنسيق مع "الزراعة"

بعد فيديو صوّره مواطن وأظهر عدداً منها قبل ذبحها في أحد المسالخ

سبق– الدمام: أكد مدير عام إدارة العلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبدالعزيز الصفيان، أن الأمانة تلقت مقطع فيديو تم تصويره من قبل أحد المواطنين، وتم نشره على نطاق واسع على "يوتيوب"، تم تصويره داخل أحد أحواش الإبل والتي تقع على طريق بقيق الدمام.
 
 وظهر في المقطع وجود عدد من الإبل المريضة، والتي سيتم ذبحها في أحد المسالخ وبيعها بعد ذلك في الأسواق، وحذر المواطن خلال المقطع من خطورة هذه اللحوم، وناشد الجهات المختصة التدخل وإيقاف عملية الذبح والبيع، لخطورتها على الصحة العامة.
 
وقال الصفيان: فور مشاهدة الأمانة للمقطع قامت على الفور بتوجيه الفرق الميدانية التابعة لإدارة صحة البيئة، والتي تواجدت في الموقع منذ فجر اليوم الخميس، وأيضاً تم توجيه عدد من الأطباء البيطريين إلى منطقة الأحواش في طريق بقيق، للتأكد من وجود الحوش المذكور في المقطع.
 
وأضاف: بعد التأكد من وجوده تبين وجود 10 من الإبل، اثنان منها مصابة بمرض التهاب الرحم، والتهاب جلدي طفيلي، وهي من الأمراض غير المخيفة والتي لا تستدعي القلق، موضحاً أن كلا الحالتين يلزم معالجتها بيطرياً من قبل جهات الاختصاص بشكل مباشر، وأكد أن مسالخ المنطقة الشرقية لم تستقبل أي حالات مماثلة خلال الفترة الماضية ولم يتم ذبح أي منها في المسالخ التابعة للأمانة.
 
وأكد أنه تم التنسيق مع فريق من وزارة الزراعة والذين حضروا إلى الموقع وتم فحصها أيضا من قبلهم وتبين وجود نفس الأمراض المذكورة، مبيناً أنه تم التنسيق معهم لعلاجها في نفس الموقع مع حجزها، والتنسيق أيضا مع مالك الحوش لضمان استمرارية علاجها وعدم ذبحها بعد شفائها إلا بالتنسيق مع إدارة صحة البيئة والتي ستتولى متابعة علاجها مع وزارة الزراعة.
 
وأشار الصفيان إلى أن فرع وزارة الزراعة في المنطقة الشرقية أكد على أنهم سيقومون باتخاذ الإجراءات اللازمة حيال تقديم الخدمات العلاجية للحيوانات المريضة مع التنسيق معنا حال وصولهم للموقع، إضافة إلى أنهم سيقومون بتعقيم وتطهير المكان المذكور.
 
 وشدد على أنه تم التنسيق مع بلدية غرب الدمام للقيام بعمل مسح شامل على جميع الأحواش الواقعة في تلك المنطقة وفقا للبرنامج الدوري المعد من قبل الأمانة والبلديات، لافتاً إلى أن التنسيق قائم ودوري مع إدارة المسالخ بضرورة التشديد على جميع الإبل والأغنام والأبقار التي تدخل المسلخ، للتأكد من عدم وجود أي أمراض فيها.
 
واعتبر الصفيان أن المقطع المذكور يؤكد أهمية التعاون بين المواطن والجهات الرقابية في المحافظة على سلامة وصحة المواطن، مضيفاً أن الأمانة تقدر وتثمن تعاون المواطن الذي قام بتصوير المقطع، وأثره الكبير والمفيد في صحة المواطن، وأكد على ضرورة التعاون بين المواطن والجهات الرقابية وأن كلاهما يكمل دور الآخر.
 
 

اعلان
أمانة الشرقية تحقق في موقع الإبل المريضة بالتنسيق مع "الزراعة"
سبق
سبق– الدمام: أكد مدير عام إدارة العلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبدالعزيز الصفيان، أن الأمانة تلقت مقطع فيديو تم تصويره من قبل أحد المواطنين، وتم نشره على نطاق واسع على "يوتيوب"، تم تصويره داخل أحد أحواش الإبل والتي تقع على طريق بقيق الدمام.
 
 وظهر في المقطع وجود عدد من الإبل المريضة، والتي سيتم ذبحها في أحد المسالخ وبيعها بعد ذلك في الأسواق، وحذر المواطن خلال المقطع من خطورة هذه اللحوم، وناشد الجهات المختصة التدخل وإيقاف عملية الذبح والبيع، لخطورتها على الصحة العامة.
 
وقال الصفيان: فور مشاهدة الأمانة للمقطع قامت على الفور بتوجيه الفرق الميدانية التابعة لإدارة صحة البيئة، والتي تواجدت في الموقع منذ فجر اليوم الخميس، وأيضاً تم توجيه عدد من الأطباء البيطريين إلى منطقة الأحواش في طريق بقيق، للتأكد من وجود الحوش المذكور في المقطع.
 
وأضاف: بعد التأكد من وجوده تبين وجود 10 من الإبل، اثنان منها مصابة بمرض التهاب الرحم، والتهاب جلدي طفيلي، وهي من الأمراض غير المخيفة والتي لا تستدعي القلق، موضحاً أن كلا الحالتين يلزم معالجتها بيطرياً من قبل جهات الاختصاص بشكل مباشر، وأكد أن مسالخ المنطقة الشرقية لم تستقبل أي حالات مماثلة خلال الفترة الماضية ولم يتم ذبح أي منها في المسالخ التابعة للأمانة.
 
وأكد أنه تم التنسيق مع فريق من وزارة الزراعة والذين حضروا إلى الموقع وتم فحصها أيضا من قبلهم وتبين وجود نفس الأمراض المذكورة، مبيناً أنه تم التنسيق معهم لعلاجها في نفس الموقع مع حجزها، والتنسيق أيضا مع مالك الحوش لضمان استمرارية علاجها وعدم ذبحها بعد شفائها إلا بالتنسيق مع إدارة صحة البيئة والتي ستتولى متابعة علاجها مع وزارة الزراعة.
 
وأشار الصفيان إلى أن فرع وزارة الزراعة في المنطقة الشرقية أكد على أنهم سيقومون باتخاذ الإجراءات اللازمة حيال تقديم الخدمات العلاجية للحيوانات المريضة مع التنسيق معنا حال وصولهم للموقع، إضافة إلى أنهم سيقومون بتعقيم وتطهير المكان المذكور.
 
 وشدد على أنه تم التنسيق مع بلدية غرب الدمام للقيام بعمل مسح شامل على جميع الأحواش الواقعة في تلك المنطقة وفقا للبرنامج الدوري المعد من قبل الأمانة والبلديات، لافتاً إلى أن التنسيق قائم ودوري مع إدارة المسالخ بضرورة التشديد على جميع الإبل والأغنام والأبقار التي تدخل المسلخ، للتأكد من عدم وجود أي أمراض فيها.
 
واعتبر الصفيان أن المقطع المذكور يؤكد أهمية التعاون بين المواطن والجهات الرقابية في المحافظة على سلامة وصحة المواطن، مضيفاً أن الأمانة تقدر وتثمن تعاون المواطن الذي قام بتصوير المقطع، وأثره الكبير والمفيد في صحة المواطن، وأكد على ضرورة التعاون بين المواطن والجهات الرقابية وأن كلاهما يكمل دور الآخر.
 
 
26 فبراير 2015 - 7 جمادى الأول 1436
06:56 PM

أمانة الشرقية تحقق في موقع الإبل المريضة بالتنسيق مع "الزراعة"

بعد فيديو صوّره مواطن وأظهر عدداً منها قبل ذبحها في أحد المسالخ

A A A
0
16,295

سبق– الدمام: أكد مدير عام إدارة العلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبدالعزيز الصفيان، أن الأمانة تلقت مقطع فيديو تم تصويره من قبل أحد المواطنين، وتم نشره على نطاق واسع على "يوتيوب"، تم تصويره داخل أحد أحواش الإبل والتي تقع على طريق بقيق الدمام.
 
 وظهر في المقطع وجود عدد من الإبل المريضة، والتي سيتم ذبحها في أحد المسالخ وبيعها بعد ذلك في الأسواق، وحذر المواطن خلال المقطع من خطورة هذه اللحوم، وناشد الجهات المختصة التدخل وإيقاف عملية الذبح والبيع، لخطورتها على الصحة العامة.
 
وقال الصفيان: فور مشاهدة الأمانة للمقطع قامت على الفور بتوجيه الفرق الميدانية التابعة لإدارة صحة البيئة، والتي تواجدت في الموقع منذ فجر اليوم الخميس، وأيضاً تم توجيه عدد من الأطباء البيطريين إلى منطقة الأحواش في طريق بقيق، للتأكد من وجود الحوش المذكور في المقطع.
 
وأضاف: بعد التأكد من وجوده تبين وجود 10 من الإبل، اثنان منها مصابة بمرض التهاب الرحم، والتهاب جلدي طفيلي، وهي من الأمراض غير المخيفة والتي لا تستدعي القلق، موضحاً أن كلا الحالتين يلزم معالجتها بيطرياً من قبل جهات الاختصاص بشكل مباشر، وأكد أن مسالخ المنطقة الشرقية لم تستقبل أي حالات مماثلة خلال الفترة الماضية ولم يتم ذبح أي منها في المسالخ التابعة للأمانة.
 
وأكد أنه تم التنسيق مع فريق من وزارة الزراعة والذين حضروا إلى الموقع وتم فحصها أيضا من قبلهم وتبين وجود نفس الأمراض المذكورة، مبيناً أنه تم التنسيق معهم لعلاجها في نفس الموقع مع حجزها، والتنسيق أيضا مع مالك الحوش لضمان استمرارية علاجها وعدم ذبحها بعد شفائها إلا بالتنسيق مع إدارة صحة البيئة والتي ستتولى متابعة علاجها مع وزارة الزراعة.
 
وأشار الصفيان إلى أن فرع وزارة الزراعة في المنطقة الشرقية أكد على أنهم سيقومون باتخاذ الإجراءات اللازمة حيال تقديم الخدمات العلاجية للحيوانات المريضة مع التنسيق معنا حال وصولهم للموقع، إضافة إلى أنهم سيقومون بتعقيم وتطهير المكان المذكور.
 
 وشدد على أنه تم التنسيق مع بلدية غرب الدمام للقيام بعمل مسح شامل على جميع الأحواش الواقعة في تلك المنطقة وفقا للبرنامج الدوري المعد من قبل الأمانة والبلديات، لافتاً إلى أن التنسيق قائم ودوري مع إدارة المسالخ بضرورة التشديد على جميع الإبل والأغنام والأبقار التي تدخل المسلخ، للتأكد من عدم وجود أي أمراض فيها.
 
واعتبر الصفيان أن المقطع المذكور يؤكد أهمية التعاون بين المواطن والجهات الرقابية في المحافظة على سلامة وصحة المواطن، مضيفاً أن الأمانة تقدر وتثمن تعاون المواطن الذي قام بتصوير المقطع، وأثره الكبير والمفيد في صحة المواطن، وأكد على ضرورة التعاون بين المواطن والجهات الرقابية وأن كلاهما يكمل دور الآخر.