أمير عسير يُعلن اختتام مهرجان "أبها يجمعنا" في أكبر موسم صيفي

تَجَاوَزَ الزوارُ مليونين و600 ألف بتكلفة 30 مليون ريال

سبق- أبها: أعلن أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية في المنطقة الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، اختتام فعاليات مهرجان "أبها يجمعنا" لهذا العام 1435هـ، أمس الخميس، بعد 90 يوماً متواصلة كأكبر وأطول موسم سياحي.
 
وتزداد التوقعات بارتفاع أعداد الزوار للمنطقة خلال هذه الفترة عن العام الماضي، الذي شهد قدوم 2.631.364 سائحاً، في ظل الأرقام التي سَجّلت نمواً عالياً من ناحية الرحلات الجوية بما يقارب 14%؛ قياساً بصيف العام الماضي، ونسبة إشغال منشآت الإيواء التي بلغت في معظم الصيف 100%.
 
وقال أمير منطقة عسير: "المهرجان في عامه الحالي كَلّف مجلس التنمية السياحية وشركاءه ما يقارب 30 مليون ريال؛ حرصاً على تحقيق أهداف مبادرة "عسير.. وجهة سياحية رئيسة على مدار العام"، بالاستفادة من كامل الموسم الصيفي، وكذلك الموسم الشتوي قريباً، وما بينهما".
 
وأضاف: "شَمِلَ المهرجان في مدينة أبها فقط 35 برنامجاً رئيساً، صاحَبَها أكثر من 631 فعالية؛ فضلاً عن برنامج ضم 180 فعالية بمحافظة تنومة، وعشرة برامج تضمّنت مائة فعالية بمحافظة خميس مشيط، وبرنامجين في محافظة أحد رفيدة تضمّنت 70 فعالية، وعشرة برامج، إضافة إلى 44 فعاليات في النماص، وأربع فعاليات بمحافظة سراة عبيدة؛ بينما تَضَمّن برنامج "حويا" عشر فعاليات بمحافظة طريب".
 
وأوضح الأمير "فيصل" أن المبلغ المذكور صَرَف على تهيئة المواقع السياحية وتنظيم الفعاليات، وقال: "كان من شأن تلك البرامج والفعاليات التي شملت كل أنحاء المنطقة، زيادة معدل الحضور اليومي لكل الفعاليات، وقد كان المعدل المسجل العام الماضي 81 ألف زائر".
 
وأضاف: "المهرجان شهد في عامه الحالي فعاليات مستحدثة؛ كالمهرجان السعودي الإماراتي، وبطولة البرقلايد الدولية، وبطولة "عسير شو بايك" الدولية، ومهرجان النحل والعسل الأول، والمرسم الأكبر للفنان عوض زارب، ومدينة الألعاب المفتوحة، ومهرجان "روناجروا" بساحة منتزه الملك عبدالعزيز، ومهرجان مملكة الأطفال بساحة المفتاحة الخارجية، وشارك العديد من الجهات بمشاركات متعددة ومتنوعة".
 
وأردف أمير المنطقة: "المهرجان ساهَمَ في توظيف 4800 شخص يقل متوسط أعمارهم عن 26 عاماً؛ محققاً بذلك أحد أهم الأهداف التي يسعى إليها قطاع السياحة في المملكة من خلال جذب مستثمرين جدد في العديد من المواقع؛ لدعم برنامج بارع التابع لهيئة السياحة والآثار الذي يخدم مائة أسرة".
 
وأشاد بالتطور الإعلامي على مستوى تغطية فعاليات المهرجان وإبراز الجماليات الموجودة في المنطقة، من خلال حسابات المهرجان بمواقع التواصل الاجتماعي التي سجلت متابعات تجاوزت في الموسم 35 مليوناً لـ 40 ألف صورة ومقاطع الفيديو؛ بينما ضخّت اللجنة الإعلامية مواد صحافية يومية؛ مشيراً إلى التغطيات التلفزيونية والإذاعية اليومية وتكثيف الدعايات على كل الشوارع للتعريف بالفعاليات، ثم شكر الرعاة والداعمين.
 
وقال أمير المنطقة: "اللافت للنظر في الموسم السياحي لهذا العام هو الجهود الكبيرة في مجال مكافحة زيادة الأسعار في منشآت الإيواء وكل الخدمات الأخرى التي يحتاج إليها الزوار في المنطقة؛ فيما استفادت المنطقة من كامل مقوّماتها الطبيعية والتراثية والأثرية، ومن كل شبابها، في إنجاح الموسم الصيفي".
 
وشَكَر كل القائمين على المهرجان؛ وعلى رأسهم أمين منطقة عسير رئيس اللجنة التنفيذية للمجلس المهندس إبراهيم الخليل، ومدير عام الزراعة المهندس فهد الفرطيش، وأمين مجلس تنمية عسير مدير عام السياحة أمين عام المهرجان المهندس محمد العمرة، وجميع اللجان وفِرَق العمل، وشركة الصقر المنظِّمة لمهرجان أبها.

اعلان
أمير عسير يُعلن اختتام مهرجان "أبها يجمعنا" في أكبر موسم صيفي
سبق
سبق- أبها: أعلن أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية في المنطقة الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، اختتام فعاليات مهرجان "أبها يجمعنا" لهذا العام 1435هـ، أمس الخميس، بعد 90 يوماً متواصلة كأكبر وأطول موسم سياحي.
 
وتزداد التوقعات بارتفاع أعداد الزوار للمنطقة خلال هذه الفترة عن العام الماضي، الذي شهد قدوم 2.631.364 سائحاً، في ظل الأرقام التي سَجّلت نمواً عالياً من ناحية الرحلات الجوية بما يقارب 14%؛ قياساً بصيف العام الماضي، ونسبة إشغال منشآت الإيواء التي بلغت في معظم الصيف 100%.
 
وقال أمير منطقة عسير: "المهرجان في عامه الحالي كَلّف مجلس التنمية السياحية وشركاءه ما يقارب 30 مليون ريال؛ حرصاً على تحقيق أهداف مبادرة "عسير.. وجهة سياحية رئيسة على مدار العام"، بالاستفادة من كامل الموسم الصيفي، وكذلك الموسم الشتوي قريباً، وما بينهما".
 
وأضاف: "شَمِلَ المهرجان في مدينة أبها فقط 35 برنامجاً رئيساً، صاحَبَها أكثر من 631 فعالية؛ فضلاً عن برنامج ضم 180 فعالية بمحافظة تنومة، وعشرة برامج تضمّنت مائة فعالية بمحافظة خميس مشيط، وبرنامجين في محافظة أحد رفيدة تضمّنت 70 فعالية، وعشرة برامج، إضافة إلى 44 فعاليات في النماص، وأربع فعاليات بمحافظة سراة عبيدة؛ بينما تَضَمّن برنامج "حويا" عشر فعاليات بمحافظة طريب".
 
وأوضح الأمير "فيصل" أن المبلغ المذكور صَرَف على تهيئة المواقع السياحية وتنظيم الفعاليات، وقال: "كان من شأن تلك البرامج والفعاليات التي شملت كل أنحاء المنطقة، زيادة معدل الحضور اليومي لكل الفعاليات، وقد كان المعدل المسجل العام الماضي 81 ألف زائر".
 
وأضاف: "المهرجان شهد في عامه الحالي فعاليات مستحدثة؛ كالمهرجان السعودي الإماراتي، وبطولة البرقلايد الدولية، وبطولة "عسير شو بايك" الدولية، ومهرجان النحل والعسل الأول، والمرسم الأكبر للفنان عوض زارب، ومدينة الألعاب المفتوحة، ومهرجان "روناجروا" بساحة منتزه الملك عبدالعزيز، ومهرجان مملكة الأطفال بساحة المفتاحة الخارجية، وشارك العديد من الجهات بمشاركات متعددة ومتنوعة".
 
وأردف أمير المنطقة: "المهرجان ساهَمَ في توظيف 4800 شخص يقل متوسط أعمارهم عن 26 عاماً؛ محققاً بذلك أحد أهم الأهداف التي يسعى إليها قطاع السياحة في المملكة من خلال جذب مستثمرين جدد في العديد من المواقع؛ لدعم برنامج بارع التابع لهيئة السياحة والآثار الذي يخدم مائة أسرة".
 
وأشاد بالتطور الإعلامي على مستوى تغطية فعاليات المهرجان وإبراز الجماليات الموجودة في المنطقة، من خلال حسابات المهرجان بمواقع التواصل الاجتماعي التي سجلت متابعات تجاوزت في الموسم 35 مليوناً لـ 40 ألف صورة ومقاطع الفيديو؛ بينما ضخّت اللجنة الإعلامية مواد صحافية يومية؛ مشيراً إلى التغطيات التلفزيونية والإذاعية اليومية وتكثيف الدعايات على كل الشوارع للتعريف بالفعاليات، ثم شكر الرعاة والداعمين.
 
وقال أمير المنطقة: "اللافت للنظر في الموسم السياحي لهذا العام هو الجهود الكبيرة في مجال مكافحة زيادة الأسعار في منشآت الإيواء وكل الخدمات الأخرى التي يحتاج إليها الزوار في المنطقة؛ فيما استفادت المنطقة من كامل مقوّماتها الطبيعية والتراثية والأثرية، ومن كل شبابها، في إنجاح الموسم الصيفي".
 
وشَكَر كل القائمين على المهرجان؛ وعلى رأسهم أمين منطقة عسير رئيس اللجنة التنفيذية للمجلس المهندس إبراهيم الخليل، ومدير عام الزراعة المهندس فهد الفرطيش، وأمين مجلس تنمية عسير مدير عام السياحة أمين عام المهرجان المهندس محمد العمرة، وجميع اللجان وفِرَق العمل، وشركة الصقر المنظِّمة لمهرجان أبها.
29 أغسطس 2014 - 3 ذو القعدة 1435
03:24 PM

تَجَاوَزَ الزوارُ مليونين و600 ألف بتكلفة 30 مليون ريال

أمير عسير يُعلن اختتام مهرجان "أبها يجمعنا" في أكبر موسم صيفي

A A A
0
727

سبق- أبها: أعلن أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية في المنطقة الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، اختتام فعاليات مهرجان "أبها يجمعنا" لهذا العام 1435هـ، أمس الخميس، بعد 90 يوماً متواصلة كأكبر وأطول موسم سياحي.
 
وتزداد التوقعات بارتفاع أعداد الزوار للمنطقة خلال هذه الفترة عن العام الماضي، الذي شهد قدوم 2.631.364 سائحاً، في ظل الأرقام التي سَجّلت نمواً عالياً من ناحية الرحلات الجوية بما يقارب 14%؛ قياساً بصيف العام الماضي، ونسبة إشغال منشآت الإيواء التي بلغت في معظم الصيف 100%.
 
وقال أمير منطقة عسير: "المهرجان في عامه الحالي كَلّف مجلس التنمية السياحية وشركاءه ما يقارب 30 مليون ريال؛ حرصاً على تحقيق أهداف مبادرة "عسير.. وجهة سياحية رئيسة على مدار العام"، بالاستفادة من كامل الموسم الصيفي، وكذلك الموسم الشتوي قريباً، وما بينهما".
 
وأضاف: "شَمِلَ المهرجان في مدينة أبها فقط 35 برنامجاً رئيساً، صاحَبَها أكثر من 631 فعالية؛ فضلاً عن برنامج ضم 180 فعالية بمحافظة تنومة، وعشرة برامج تضمّنت مائة فعالية بمحافظة خميس مشيط، وبرنامجين في محافظة أحد رفيدة تضمّنت 70 فعالية، وعشرة برامج، إضافة إلى 44 فعاليات في النماص، وأربع فعاليات بمحافظة سراة عبيدة؛ بينما تَضَمّن برنامج "حويا" عشر فعاليات بمحافظة طريب".
 
وأوضح الأمير "فيصل" أن المبلغ المذكور صَرَف على تهيئة المواقع السياحية وتنظيم الفعاليات، وقال: "كان من شأن تلك البرامج والفعاليات التي شملت كل أنحاء المنطقة، زيادة معدل الحضور اليومي لكل الفعاليات، وقد كان المعدل المسجل العام الماضي 81 ألف زائر".
 
وأضاف: "المهرجان شهد في عامه الحالي فعاليات مستحدثة؛ كالمهرجان السعودي الإماراتي، وبطولة البرقلايد الدولية، وبطولة "عسير شو بايك" الدولية، ومهرجان النحل والعسل الأول، والمرسم الأكبر للفنان عوض زارب، ومدينة الألعاب المفتوحة، ومهرجان "روناجروا" بساحة منتزه الملك عبدالعزيز، ومهرجان مملكة الأطفال بساحة المفتاحة الخارجية، وشارك العديد من الجهات بمشاركات متعددة ومتنوعة".
 
وأردف أمير المنطقة: "المهرجان ساهَمَ في توظيف 4800 شخص يقل متوسط أعمارهم عن 26 عاماً؛ محققاً بذلك أحد أهم الأهداف التي يسعى إليها قطاع السياحة في المملكة من خلال جذب مستثمرين جدد في العديد من المواقع؛ لدعم برنامج بارع التابع لهيئة السياحة والآثار الذي يخدم مائة أسرة".
 
وأشاد بالتطور الإعلامي على مستوى تغطية فعاليات المهرجان وإبراز الجماليات الموجودة في المنطقة، من خلال حسابات المهرجان بمواقع التواصل الاجتماعي التي سجلت متابعات تجاوزت في الموسم 35 مليوناً لـ 40 ألف صورة ومقاطع الفيديو؛ بينما ضخّت اللجنة الإعلامية مواد صحافية يومية؛ مشيراً إلى التغطيات التلفزيونية والإذاعية اليومية وتكثيف الدعايات على كل الشوارع للتعريف بالفعاليات، ثم شكر الرعاة والداعمين.
 
وقال أمير المنطقة: "اللافت للنظر في الموسم السياحي لهذا العام هو الجهود الكبيرة في مجال مكافحة زيادة الأسعار في منشآت الإيواء وكل الخدمات الأخرى التي يحتاج إليها الزوار في المنطقة؛ فيما استفادت المنطقة من كامل مقوّماتها الطبيعية والتراثية والأثرية، ومن كل شبابها، في إنجاح الموسم الصيفي".
 
وشَكَر كل القائمين على المهرجان؛ وعلى رأسهم أمين منطقة عسير رئيس اللجنة التنفيذية للمجلس المهندس إبراهيم الخليل، ومدير عام الزراعة المهندس فهد الفرطيش، وأمين مجلس تنمية عسير مدير عام السياحة أمين عام المهرجان المهندس محمد العمرة، وجميع اللجان وفِرَق العمل، وشركة الصقر المنظِّمة لمهرجان أبها.