"سعودية" تُحقق المركز الأول في مؤتمر جامعة ليدز البريطانية

اكتشفت الآليةَ التي تلعب دوراً في موت الخلايا المبطنة للأوعية

عبدالحكيم شار- سبق: احتفت جامعة ليدز البريطانية بطالبة الدكتوراه بكلية العلوم البيولوجية وتخصص العلوم الطبية الحيوية، المبتعثة ندى خالد أبوعرب؛ وذلك عقب فوزها بالمركز الأول، ضمن المؤتمر السنوي الذي تقيمه الجامعة؛ إثر جهودها في بحث للكشف عن آلية موت الخلايا المبطنة للأوعية الدموية، والتي تؤدي لمرض تصلب الشرايين.
 
ويأتي تكريم "أبو عرب" عقب تميزها العلمي ومشاركتها ببحث الدكتوراه في المؤتمر السنوي لطلبة الدكتوراه، وحصولها على المركز الأول خلال مشاركتها ببحث بعنوان: دور القناة الأيونية TRPM2 في إعادة توزيع أيونات الزنك مسببة تجزئة المايتوكوندريا في الخلايا المبطنة للأوعية الدموية.
 
ويكشف مشروع المبعثة "أبو عرب" الآلية التي تسبب موت الخلايا المبطنة للأوعية الدموية، والتي تلعب دوراً مهماً في مرض تصلب الشرايين (atherosclerosis) عند المرضى المصابين بالسكري، ويتطرق البحث إلى الميتوكوندريا، وهي أحد أعضاء الخلية التي تلعب دوراً رئيساً في عملية إنتاج الطاقة اللازمة للحفاظ على الخلية؛ حيث إن حدوث خلل في وظيفتها يزيد من إنتاج نوع من الأكسجين التفاعلي (reactive oxygen species) مثل فوق أكسيد الهيدروجين (H2O2)؛ مما يزيد من ارتفاع نسبة الأكسدة التي تؤدي إلى تجزئة المايتوكوندريا، وبالتالي موت الخلايا، وهو ما ثبت حصوله عند المرضى المصابين بمرض السكري؛ إذ إن نسبة الأكسدة تكون مرتفعة؛ مما يسبب موت الخلايا المبطنة للأوعية الدموية، وبالتالي مرض تصلب الشرايين.
 
يشار إلى أن طالبة الدكتوراه ندى أبو عرب مبتعثة أيضاً من جامعة الملك سعود للعلوم الصحية، وتعمل كباحثة بمركز أبحاث القلب والأوعية الدموية ضمن مجموعة من المتخصصين في دراسة القنوات الأيونية بجامعة ليدز.  

اعلان
"سعودية" تُحقق المركز الأول في مؤتمر جامعة ليدز البريطانية
سبق
عبدالحكيم شار- سبق: احتفت جامعة ليدز البريطانية بطالبة الدكتوراه بكلية العلوم البيولوجية وتخصص العلوم الطبية الحيوية، المبتعثة ندى خالد أبوعرب؛ وذلك عقب فوزها بالمركز الأول، ضمن المؤتمر السنوي الذي تقيمه الجامعة؛ إثر جهودها في بحث للكشف عن آلية موت الخلايا المبطنة للأوعية الدموية، والتي تؤدي لمرض تصلب الشرايين.
 
ويأتي تكريم "أبو عرب" عقب تميزها العلمي ومشاركتها ببحث الدكتوراه في المؤتمر السنوي لطلبة الدكتوراه، وحصولها على المركز الأول خلال مشاركتها ببحث بعنوان: دور القناة الأيونية TRPM2 في إعادة توزيع أيونات الزنك مسببة تجزئة المايتوكوندريا في الخلايا المبطنة للأوعية الدموية.
 
ويكشف مشروع المبعثة "أبو عرب" الآلية التي تسبب موت الخلايا المبطنة للأوعية الدموية، والتي تلعب دوراً مهماً في مرض تصلب الشرايين (atherosclerosis) عند المرضى المصابين بالسكري، ويتطرق البحث إلى الميتوكوندريا، وهي أحد أعضاء الخلية التي تلعب دوراً رئيساً في عملية إنتاج الطاقة اللازمة للحفاظ على الخلية؛ حيث إن حدوث خلل في وظيفتها يزيد من إنتاج نوع من الأكسجين التفاعلي (reactive oxygen species) مثل فوق أكسيد الهيدروجين (H2O2)؛ مما يزيد من ارتفاع نسبة الأكسدة التي تؤدي إلى تجزئة المايتوكوندريا، وبالتالي موت الخلايا، وهو ما ثبت حصوله عند المرضى المصابين بمرض السكري؛ إذ إن نسبة الأكسدة تكون مرتفعة؛ مما يسبب موت الخلايا المبطنة للأوعية الدموية، وبالتالي مرض تصلب الشرايين.
 
يشار إلى أن طالبة الدكتوراه ندى أبو عرب مبتعثة أيضاً من جامعة الملك سعود للعلوم الصحية، وتعمل كباحثة بمركز أبحاث القلب والأوعية الدموية ضمن مجموعة من المتخصصين في دراسة القنوات الأيونية بجامعة ليدز.  
30 إبريل 2014 - 1 رجب 1435
11:03 AM

اكتشفت الآليةَ التي تلعب دوراً في موت الخلايا المبطنة للأوعية

"سعودية" تُحقق المركز الأول في مؤتمر جامعة ليدز البريطانية

A A A
0
8,116

عبدالحكيم شار- سبق: احتفت جامعة ليدز البريطانية بطالبة الدكتوراه بكلية العلوم البيولوجية وتخصص العلوم الطبية الحيوية، المبتعثة ندى خالد أبوعرب؛ وذلك عقب فوزها بالمركز الأول، ضمن المؤتمر السنوي الذي تقيمه الجامعة؛ إثر جهودها في بحث للكشف عن آلية موت الخلايا المبطنة للأوعية الدموية، والتي تؤدي لمرض تصلب الشرايين.
 
ويأتي تكريم "أبو عرب" عقب تميزها العلمي ومشاركتها ببحث الدكتوراه في المؤتمر السنوي لطلبة الدكتوراه، وحصولها على المركز الأول خلال مشاركتها ببحث بعنوان: دور القناة الأيونية TRPM2 في إعادة توزيع أيونات الزنك مسببة تجزئة المايتوكوندريا في الخلايا المبطنة للأوعية الدموية.
 
ويكشف مشروع المبعثة "أبو عرب" الآلية التي تسبب موت الخلايا المبطنة للأوعية الدموية، والتي تلعب دوراً مهماً في مرض تصلب الشرايين (atherosclerosis) عند المرضى المصابين بالسكري، ويتطرق البحث إلى الميتوكوندريا، وهي أحد أعضاء الخلية التي تلعب دوراً رئيساً في عملية إنتاج الطاقة اللازمة للحفاظ على الخلية؛ حيث إن حدوث خلل في وظيفتها يزيد من إنتاج نوع من الأكسجين التفاعلي (reactive oxygen species) مثل فوق أكسيد الهيدروجين (H2O2)؛ مما يزيد من ارتفاع نسبة الأكسدة التي تؤدي إلى تجزئة المايتوكوندريا، وبالتالي موت الخلايا، وهو ما ثبت حصوله عند المرضى المصابين بمرض السكري؛ إذ إن نسبة الأكسدة تكون مرتفعة؛ مما يسبب موت الخلايا المبطنة للأوعية الدموية، وبالتالي مرض تصلب الشرايين.
 
يشار إلى أن طالبة الدكتوراه ندى أبو عرب مبتعثة أيضاً من جامعة الملك سعود للعلوم الصحية، وتعمل كباحثة بمركز أبحاث القلب والأوعية الدموية ضمن مجموعة من المتخصصين في دراسة القنوات الأيونية بجامعة ليدز.