"محافظ التحلية" يحفّز المهندسين والمشغلين الجدد في لقاء مفتوح

"آل إبراهيم" للجدد: لديكم مَوَاطن قوة تفتخرون بها وتمثل حافزاً مهنياً

ظافر الشهري- سبق- الجبيل: التقى محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة الدكتور عبد الرحمن بن محمد آل إبراهيم، اليوم الأربعاء، بالسقاة الجدد منسوبي الدورتين التأهيليتين 25 للمهندسين، و44 للمشغلين والفنيين الجدد بقاعة الاحتفالات الكبرى، بمركز التدريب بالجبيل؛ وذلك بحضور عدد من قيادات المؤسسة وعدد من قيادات القطاعات الحكومية والشركات.
 
وقال "آل إبراهيم" موجهاً حديثه للمنتسبين الجدد: "لديكم مَوَاطن قوة تفتخرون بها، وتمثل حافزاً معنوياً ومهنياً كبيراً لكم في مسيرتكم العملية؛ فالتحلية الصناعة الوحيدة التي لا يمكن الاستغناء عنها؛ مضيفاً أن المؤسسة تمتلك أكبر خطوط نقل للمياه المحلاة، ويمثل طول هذه الخطوط بالمسافة ما بين الرياض وسيؤول.
 
وتابع قائلاً: "مَواطن القوة التي تتكئون عليها وتشرف كل منتسب لهذا الكيان: احتلال المملكة ريادة العالم في إنتاج المياه المحلاة كأكبر منتج بالعالم؛ مؤكداً لهم أهمية إعداد خطة استراتيجية لخمس سنوات قادمة على الصعيد الشخصي لتحقيق الآمال والتطلعات".
 
ولفت إلى أنه من المفاخر التي يجب أن لا تغيب عن أذهان الجميع، هي نعمة سقاية حجاج وزوّار بيت الله الحرام، ومسجد نبيه الكريم؛ لا سيما وأن هذه النعمة مما كان يفتخر به العرب قبل وبعد الإسلام، وسنكلف المميزين في المؤسسة لينالوا هذا الفخر بتكليفهم في فترات الحج من كل عام حافزاً وتكريماً لهم.
 
وعلى صعيد متصل، دشّن "آل إبراهيم" التدريب الإلكتروني الذي يُعتبر نقلة نوعية هامة في مسيرة التدريب في المركز؛ من حيث الطاقة الاستيعابية، وتخفيض التكلفة المالية، ومواكبة التقنيات العلمية الحديثة؛ من خلال الأجهزة اللوحية والتطبيق بالمحطات بشكل مباشر.
 

اعلان
"محافظ التحلية" يحفّز المهندسين والمشغلين الجدد في لقاء مفتوح
سبق
ظافر الشهري- سبق- الجبيل: التقى محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة الدكتور عبد الرحمن بن محمد آل إبراهيم، اليوم الأربعاء، بالسقاة الجدد منسوبي الدورتين التأهيليتين 25 للمهندسين، و44 للمشغلين والفنيين الجدد بقاعة الاحتفالات الكبرى، بمركز التدريب بالجبيل؛ وذلك بحضور عدد من قيادات المؤسسة وعدد من قيادات القطاعات الحكومية والشركات.
 
وقال "آل إبراهيم" موجهاً حديثه للمنتسبين الجدد: "لديكم مَوَاطن قوة تفتخرون بها، وتمثل حافزاً معنوياً ومهنياً كبيراً لكم في مسيرتكم العملية؛ فالتحلية الصناعة الوحيدة التي لا يمكن الاستغناء عنها؛ مضيفاً أن المؤسسة تمتلك أكبر خطوط نقل للمياه المحلاة، ويمثل طول هذه الخطوط بالمسافة ما بين الرياض وسيؤول.
 
وتابع قائلاً: "مَواطن القوة التي تتكئون عليها وتشرف كل منتسب لهذا الكيان: احتلال المملكة ريادة العالم في إنتاج المياه المحلاة كأكبر منتج بالعالم؛ مؤكداً لهم أهمية إعداد خطة استراتيجية لخمس سنوات قادمة على الصعيد الشخصي لتحقيق الآمال والتطلعات".
 
ولفت إلى أنه من المفاخر التي يجب أن لا تغيب عن أذهان الجميع، هي نعمة سقاية حجاج وزوّار بيت الله الحرام، ومسجد نبيه الكريم؛ لا سيما وأن هذه النعمة مما كان يفتخر به العرب قبل وبعد الإسلام، وسنكلف المميزين في المؤسسة لينالوا هذا الفخر بتكليفهم في فترات الحج من كل عام حافزاً وتكريماً لهم.
 
وعلى صعيد متصل، دشّن "آل إبراهيم" التدريب الإلكتروني الذي يُعتبر نقلة نوعية هامة في مسيرة التدريب في المركز؛ من حيث الطاقة الاستيعابية، وتخفيض التكلفة المالية، ومواكبة التقنيات العلمية الحديثة؛ من خلال الأجهزة اللوحية والتطبيق بالمحطات بشكل مباشر.
 
29 أكتوبر 2014 - 5 محرّم 1436
01:42 PM

"محافظ التحلية" يحفّز المهندسين والمشغلين الجدد في لقاء مفتوح

"آل إبراهيم" للجدد: لديكم مَوَاطن قوة تفتخرون بها وتمثل حافزاً مهنياً

A A A
0
277

ظافر الشهري- سبق- الجبيل: التقى محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة الدكتور عبد الرحمن بن محمد آل إبراهيم، اليوم الأربعاء، بالسقاة الجدد منسوبي الدورتين التأهيليتين 25 للمهندسين، و44 للمشغلين والفنيين الجدد بقاعة الاحتفالات الكبرى، بمركز التدريب بالجبيل؛ وذلك بحضور عدد من قيادات المؤسسة وعدد من قيادات القطاعات الحكومية والشركات.
 
وقال "آل إبراهيم" موجهاً حديثه للمنتسبين الجدد: "لديكم مَوَاطن قوة تفتخرون بها، وتمثل حافزاً معنوياً ومهنياً كبيراً لكم في مسيرتكم العملية؛ فالتحلية الصناعة الوحيدة التي لا يمكن الاستغناء عنها؛ مضيفاً أن المؤسسة تمتلك أكبر خطوط نقل للمياه المحلاة، ويمثل طول هذه الخطوط بالمسافة ما بين الرياض وسيؤول.
 
وتابع قائلاً: "مَواطن القوة التي تتكئون عليها وتشرف كل منتسب لهذا الكيان: احتلال المملكة ريادة العالم في إنتاج المياه المحلاة كأكبر منتج بالعالم؛ مؤكداً لهم أهمية إعداد خطة استراتيجية لخمس سنوات قادمة على الصعيد الشخصي لتحقيق الآمال والتطلعات".
 
ولفت إلى أنه من المفاخر التي يجب أن لا تغيب عن أذهان الجميع، هي نعمة سقاية حجاج وزوّار بيت الله الحرام، ومسجد نبيه الكريم؛ لا سيما وأن هذه النعمة مما كان يفتخر به العرب قبل وبعد الإسلام، وسنكلف المميزين في المؤسسة لينالوا هذا الفخر بتكليفهم في فترات الحج من كل عام حافزاً وتكريماً لهم.
 
وعلى صعيد متصل، دشّن "آل إبراهيم" التدريب الإلكتروني الذي يُعتبر نقلة نوعية هامة في مسيرة التدريب في المركز؛ من حيث الطاقة الاستيعابية، وتخفيض التكلفة المالية، ومواكبة التقنيات العلمية الحديثة؛ من خلال الأجهزة اللوحية والتطبيق بالمحطات بشكل مباشر.