بالصور.. موجة صقيع قياسية تمتد إلى الشرق الأمريكي وتقتل 9 أشخاص

رويترز- نيويورك- ميلووكي: طوقت عاصفة مميتة من الرياح القطبية شرق الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، بعدما حطمت الأرقام القياسية لانخفاض الحرارة على مدى عقود، مما أدى إلى إلغاء آلاف الرحلات الجوية وشل حركة السفر على الطرق وإغلاق المدارس والشركات وارتفاع أسعار الطاقة.
 
وقتل تسعة أشخاص على الأقل في مختلف أنحاء البلاد في حوادث مرتبطة بالكتلة الهوائية القطبية التي اجتاحت أنحاء أمريكا الشمالية خلال الأيام القليلة الماضية.
 
وأصدرت السلطات تحذيراً لما يقرب من نصف الولايات المتحدة من الرياح والطقس البارد.
 
وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية إن درجات الحرارة من المتوقع أن تنخفض إلى ما بين 25 و35 درجة فهرنهايت (14 إلى 19 درجة مئوية) عن معدلاتها الطبيعية من الغرب الأوسط إلى جنوب شرق البلاد.
 
وقالت "بي جي إم إنتركونكشن"، وهي الوكالة التي تشرف على إمدادات شبكة الكهرباء في منطقة منتصف الأطلسي وأجزاء من الغرب الأوسط، إن شركات الكهرباء تكافح من أجل الوفاء بالطلب المتزايد بعدما أجبر البرد بعض محطات الكهرباء على الإغلاق.
 
وقال مايكل كورموس، نائب الرئيس التنفيذي لعمليات الوكالة: "هذا البرد بعيد المدى ويعاني معظم جيراننا ظروفاً قاسية".
 
وتضررت أيضاً مصافي النفط، إذ تعرضت "ماراثون بتروليوم كورب" و"إكسون موبيل كورب" لانقطاع الخدمات بسبب البرد.
 
وتعرضت المدن الرئيسية في الولايات المتحدة لدرجات حرارة أقل من درجة التجمد، إذ بلغت درجات الحرارة في شيكاجو 17 درجة مئوية تحت الصفر، وفي ديترويت 18 درجة مئوية تحت الصفر، وفي بيتسبرج 15 درجة مئوية تحت الصفر، وفي واشنطن سبع درجات مئوية تحت الصفر، وفي بوسطن تسع درجات مئوية تحت الصفر.
 
وأغلقت المدارس في "مينيابوليس" و"شيكاجو" يوم الثلاثاء لليوم الثاني على التوالي، على الرغم من أن شيكاجو تعتزم إعادة فتح المدارس اليوم الأربعاء، وظلت درجات الحرارة في كليفلاند دون الصفر، إذ بلغت 24 درجة مئوية تحت الصفر يوم الاثنين، وهي أبرد درجة حرارة تشهدها منذ 130 عاماً.
 
وبين حالات الوفيات رجل مشرد يبلغ من العمر 51 عاماً في كولومبوس بجورجيا، عثر على جثته بعد قضاء الليل في الهواء الطلق.
 
وقال مسؤولون إن رجلين لقيا حتفهما في "وستربورت" في "ماساتشوستس" أثناء صيد البط يوم الثلاثاء، إذ انقلب قاربهما في نهر بارد، وتم إنقاذ رجل ثالث.
 
وقال مسؤولون إن انهياراً ثلجياً كبيراً خارج منطقة منتجع للتزلج في كولورادو قتل شخصاً واحداً أمس الثلاثاء.
 
وقتل أربعة أشخاص في حوادث مرتبطة بالعواصف والبرد في أنحاء شيكاجو، وعثر على جثة امرأة مسنة خارج منزلها في إنديانابوليس في وقت مبكر يوم الاثنين.
 
وتسبب الصقيع الكثيف في تكدس الركاب على طرق غطاها الجليد أو أغلقت، مع تأخر رحلات جوية، إذ قال موقع "فلايت آوير.كوم" الذي يتعقب نشاط خطوط الطيران إن حوالي 2380 رحلة جوية أمريكية ألغيت، وإن 2912 رحلة تأخرت.
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
بالصور.. موجة صقيع قياسية تمتد إلى الشرق الأمريكي وتقتل 9 أشخاص
سبق
رويترز- نيويورك- ميلووكي: طوقت عاصفة مميتة من الرياح القطبية شرق الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، بعدما حطمت الأرقام القياسية لانخفاض الحرارة على مدى عقود، مما أدى إلى إلغاء آلاف الرحلات الجوية وشل حركة السفر على الطرق وإغلاق المدارس والشركات وارتفاع أسعار الطاقة.
 
وقتل تسعة أشخاص على الأقل في مختلف أنحاء البلاد في حوادث مرتبطة بالكتلة الهوائية القطبية التي اجتاحت أنحاء أمريكا الشمالية خلال الأيام القليلة الماضية.
 
وأصدرت السلطات تحذيراً لما يقرب من نصف الولايات المتحدة من الرياح والطقس البارد.
 
وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية إن درجات الحرارة من المتوقع أن تنخفض إلى ما بين 25 و35 درجة فهرنهايت (14 إلى 19 درجة مئوية) عن معدلاتها الطبيعية من الغرب الأوسط إلى جنوب شرق البلاد.
 
وقالت "بي جي إم إنتركونكشن"، وهي الوكالة التي تشرف على إمدادات شبكة الكهرباء في منطقة منتصف الأطلسي وأجزاء من الغرب الأوسط، إن شركات الكهرباء تكافح من أجل الوفاء بالطلب المتزايد بعدما أجبر البرد بعض محطات الكهرباء على الإغلاق.
 
وقال مايكل كورموس، نائب الرئيس التنفيذي لعمليات الوكالة: "هذا البرد بعيد المدى ويعاني معظم جيراننا ظروفاً قاسية".
 
وتضررت أيضاً مصافي النفط، إذ تعرضت "ماراثون بتروليوم كورب" و"إكسون موبيل كورب" لانقطاع الخدمات بسبب البرد.
 
وتعرضت المدن الرئيسية في الولايات المتحدة لدرجات حرارة أقل من درجة التجمد، إذ بلغت درجات الحرارة في شيكاجو 17 درجة مئوية تحت الصفر، وفي ديترويت 18 درجة مئوية تحت الصفر، وفي بيتسبرج 15 درجة مئوية تحت الصفر، وفي واشنطن سبع درجات مئوية تحت الصفر، وفي بوسطن تسع درجات مئوية تحت الصفر.
 
وأغلقت المدارس في "مينيابوليس" و"شيكاجو" يوم الثلاثاء لليوم الثاني على التوالي، على الرغم من أن شيكاجو تعتزم إعادة فتح المدارس اليوم الأربعاء، وظلت درجات الحرارة في كليفلاند دون الصفر، إذ بلغت 24 درجة مئوية تحت الصفر يوم الاثنين، وهي أبرد درجة حرارة تشهدها منذ 130 عاماً.
 
وبين حالات الوفيات رجل مشرد يبلغ من العمر 51 عاماً في كولومبوس بجورجيا، عثر على جثته بعد قضاء الليل في الهواء الطلق.
 
وقال مسؤولون إن رجلين لقيا حتفهما في "وستربورت" في "ماساتشوستس" أثناء صيد البط يوم الثلاثاء، إذ انقلب قاربهما في نهر بارد، وتم إنقاذ رجل ثالث.
 
وقال مسؤولون إن انهياراً ثلجياً كبيراً خارج منطقة منتجع للتزلج في كولورادو قتل شخصاً واحداً أمس الثلاثاء.
 
وقتل أربعة أشخاص في حوادث مرتبطة بالعواصف والبرد في أنحاء شيكاجو، وعثر على جثة امرأة مسنة خارج منزلها في إنديانابوليس في وقت مبكر يوم الاثنين.
 
وتسبب الصقيع الكثيف في تكدس الركاب على طرق غطاها الجليد أو أغلقت، مع تأخر رحلات جوية، إذ قال موقع "فلايت آوير.كوم" الذي يتعقب نشاط خطوط الطيران إن حوالي 2380 رحلة جوية أمريكية ألغيت، وإن 2912 رحلة تأخرت.
 
 
 
 
 
 
 
08 يناير 2014 - 7 ربيع الأول 1435
09:09 AM

بالصور.. موجة صقيع قياسية تمتد إلى الشرق الأمريكي وتقتل 9 أشخاص

A A A
0
25,316

رويترز- نيويورك- ميلووكي: طوقت عاصفة مميتة من الرياح القطبية شرق الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، بعدما حطمت الأرقام القياسية لانخفاض الحرارة على مدى عقود، مما أدى إلى إلغاء آلاف الرحلات الجوية وشل حركة السفر على الطرق وإغلاق المدارس والشركات وارتفاع أسعار الطاقة.
 
وقتل تسعة أشخاص على الأقل في مختلف أنحاء البلاد في حوادث مرتبطة بالكتلة الهوائية القطبية التي اجتاحت أنحاء أمريكا الشمالية خلال الأيام القليلة الماضية.
 
وأصدرت السلطات تحذيراً لما يقرب من نصف الولايات المتحدة من الرياح والطقس البارد.
 
وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية إن درجات الحرارة من المتوقع أن تنخفض إلى ما بين 25 و35 درجة فهرنهايت (14 إلى 19 درجة مئوية) عن معدلاتها الطبيعية من الغرب الأوسط إلى جنوب شرق البلاد.
 
وقالت "بي جي إم إنتركونكشن"، وهي الوكالة التي تشرف على إمدادات شبكة الكهرباء في منطقة منتصف الأطلسي وأجزاء من الغرب الأوسط، إن شركات الكهرباء تكافح من أجل الوفاء بالطلب المتزايد بعدما أجبر البرد بعض محطات الكهرباء على الإغلاق.
 
وقال مايكل كورموس، نائب الرئيس التنفيذي لعمليات الوكالة: "هذا البرد بعيد المدى ويعاني معظم جيراننا ظروفاً قاسية".
 
وتضررت أيضاً مصافي النفط، إذ تعرضت "ماراثون بتروليوم كورب" و"إكسون موبيل كورب" لانقطاع الخدمات بسبب البرد.
 
وتعرضت المدن الرئيسية في الولايات المتحدة لدرجات حرارة أقل من درجة التجمد، إذ بلغت درجات الحرارة في شيكاجو 17 درجة مئوية تحت الصفر، وفي ديترويت 18 درجة مئوية تحت الصفر، وفي بيتسبرج 15 درجة مئوية تحت الصفر، وفي واشنطن سبع درجات مئوية تحت الصفر، وفي بوسطن تسع درجات مئوية تحت الصفر.
 
وأغلقت المدارس في "مينيابوليس" و"شيكاجو" يوم الثلاثاء لليوم الثاني على التوالي، على الرغم من أن شيكاجو تعتزم إعادة فتح المدارس اليوم الأربعاء، وظلت درجات الحرارة في كليفلاند دون الصفر، إذ بلغت 24 درجة مئوية تحت الصفر يوم الاثنين، وهي أبرد درجة حرارة تشهدها منذ 130 عاماً.
 
وبين حالات الوفيات رجل مشرد يبلغ من العمر 51 عاماً في كولومبوس بجورجيا، عثر على جثته بعد قضاء الليل في الهواء الطلق.
 
وقال مسؤولون إن رجلين لقيا حتفهما في "وستربورت" في "ماساتشوستس" أثناء صيد البط يوم الثلاثاء، إذ انقلب قاربهما في نهر بارد، وتم إنقاذ رجل ثالث.
 
وقال مسؤولون إن انهياراً ثلجياً كبيراً خارج منطقة منتجع للتزلج في كولورادو قتل شخصاً واحداً أمس الثلاثاء.
 
وقتل أربعة أشخاص في حوادث مرتبطة بالعواصف والبرد في أنحاء شيكاجو، وعثر على جثة امرأة مسنة خارج منزلها في إنديانابوليس في وقت مبكر يوم الاثنين.
 
وتسبب الصقيع الكثيف في تكدس الركاب على طرق غطاها الجليد أو أغلقت، مع تأخر رحلات جوية، إذ قال موقع "فلايت آوير.كوم" الذي يتعقب نشاط خطوط الطيران إن حوالي 2380 رحلة جوية أمريكية ألغيت، وإن 2912 رحلة تأخرت.