بالصور.. "سبق" ترصد ازدحام محطات الوقود بالسيارات وامتناع بعضها عن البيع

التجارة: وجهنا بعدم إصدار مخالفات لمن يبيعون بالأسعار الجديدة

سبق- مناطق المملكة- (تصوير/ عبدالملك سرور- الرياض: مشعل الزهراني- جدة): امتنع عدد من محطات الوقود في مختلف المناطق من تزويد السيارات بالبنزين تزامناً مع إعلان أسعار الوقود الجديدة بحجة تعديل برمجة الأسعار الأمر الذي خلق أزمة مرورية أمام المحطات فضلاً عن تعطل عدد كبير من المواطنين بسبب نفاد وقود مركباتهم. 
 
جولة سبق
وفي جولة لــ "سبق " عبر مراسليها في كافة المناطق رصدت توقف العمل تماماً في عدد كبير من المحطات، فضلاً عن المحطات الواقعة على الطرق الخارجية، بعد أن عمد أصحابها بإغلاق إنارتها ووضع حواجز تمنع دخول المركبات، كما أظهرت صوراً لازدحام المواطنين بمركباتهم داخل محطات الوقود مبدين تذمرهم من سبب الإغلاق الذي تزامن من إعلان أسعار الوقود الجديدة.
 
تعطل عدد كبير
يؤكد الزميل سلطان السلمي مراسل " سبق " في محافظة جدة أن إغلاق محطات الوقود خلق أزمة حقيقية بعد تعطل عدد كبير من المواطنين من إتمام أعمالهم والتزاماتهم بسبب نفاد الوقود، واستطلع الزميل السلمي آراء بعض المواطنين، حيث ذكر المواطن محمد الزهراني أنه منذ صدور الميزانية والقرارات الجديدة حول رفع سعر المشتقات البترولية، بدأت عدد كبير من المحطات في إغلاق أبوابها بحجة عدم وجود البنزين، وبذلك ينتظرون حتى بعد منتصف الليل للبيع بالسعر الجديد وذلك غش ومخالفة صريحة للمواطن والمقيم، فيما طالب المواطن عبدالعزيز القحطاني بتواجد مراقبي وزارة التجارة لمحاسبة المستغلين من ملاك المحطات بسحب رخصة نشاطه أو فرض عقوبة عليه.
 
وفي محافظة الطائف ذكر مراسل " سبق " فهد العتيبي، رفض العديد من محطات الوقود البيع، وسحبت عمالتها عن طريق أصحابها، وظلت مُغلقة، في ظل تجمع المركبات داخلها، مبيناً أن عدداً من أصحاب المركبات تذمروا مما وصفوه باستغلال ما تبقى من الوقود في الخزان لأجل بيعه من الغد بالتسعيرة الجديدة، والكسب من تلك الكمية.
ولفت إلى أن دوريات الأمن بالطائف، قد باشرت العديد من البلاغات عن إغلاق محطات الوقود ورفض تصريف المتوفر لديها، والبعض منها يدعي نفاده ، مبيناً أن الدوريات الأمنية تواجدت بهدف التنظيم ومراقبة الوضع كون ذلك أحدث تجمعات داخل تلك المحطات. 
 
إعلان تسعيرة
 شهدت العاصمة الرياض وبعض محافظاتها نسبة إغلاق بلغت في محافظة الخرج 80% وفقاً لما أكده مراسل " سبق" الزميل عبدالسلام العنزي، مبيناً أن المحافظة شهدت إغلاقاً مع تزامن إعلان التسعيرة الجديدة، وشهدت العاصمة الرياض ازدحاماً كبيراً أمام محطات الوقود.
 
تلاعب
مراسلا " سبق " في مكة المكرمة حاتم العميري، هادي العصيمي يؤكدان أن محطات البنزين بالعاصمة المقدسة حالياً تشهد أرتالاً من المركبات للحاق بتعبئة البنزين قبل بدء التسعيرة الجديدة التي تم الإعلان عنها اليوم، وفي جولة ميدانية رصد الزميل هادي العصيمي آراء بعض المواطنين الذين أكدوا أن التلاعب ورغبة في كسب المال سمة في عدد من محطات الوقود بالعاصمة المقدسة، حيث منعتنا من التزود بالوقود بحجة انتهاء مخزون البنزين للمحطة، وفي الواقع أن مخزون البنزين لم ينته ولكن رغبة منهم للاستفادة من المال. 
 
استغلال فارق السعر
الزملاء مراسلا المدينة المنورة خالد الشاماني ويوسف سفر وفي جولة ميدانية كشف لهما بعض عمال المحطات أن الخزانات الأرضية تمتلئ بالوقود غير أن الطمع المادي قاد أصحابها لاستغلال فارق السعر الجديد، حيث تلقوا توجيهات من أصحابها بالامتناع عن تعبئة البنزين، في حين رصد مراسل " سبق " في محافظة ينبع إغلاق بعض محطات الوقود مما دفع عدداً من المواطنين إبلاغ فرع وزارة التجارة التي باشر مفتشوها المحطات المغلقة للتأكد من أسباب الإغلاق.
 
برمجة الأسعار
 الزميلان مراسلا " سبق " في المناطق الجنوبية محمد المواسى ويحيى العمري ذكرا أن عدداً من محطات الوقود في جازان أوصدت أبوابها، عقب صدور قرار رفع التسعيرة لعدد من مشتقات البترول، وبرر عاملون في المحطات ذلك لبرمجة أسعار البترول، في الوقت الذي كانت تعمل على التعبئة حتى وقت أذان صلاة العشاء، ورصد مواطنون في صبيا ومدينة جيزان، والطريق الدولي صبيا بيش مجموعة محطات تتوقف عن العمل بعد صلاة العشاء، بينما ينتهي دوامها اليومي في الثانية عشرة ليلا،ً  في حين شمل الإغلاق مدينة أبها مع تزامن إعلان التسعيرة الجديدة.
 
اصطفاف وتهديد
 في حائل لم يكن الأمر مختلفاً عن بقية المناطق الأخرى، الزميل خالد السليمي مراسل سبق في منطقة حائل أكد أن عمال محطات ترفض العمل بعد تزاحم عدد من الشباب وعدم اصطفافهم وتهديدهم في حال رفض تعبئة الوقود، ما دفع أصحاب المحطات مضطرين لتنظيم العمل بإعطاء أرقام، وأشار إلى أن هناك بعض المحطات انتهى الوقود منها بالفعل إلا أن الاتهامات تلاحقهم من قبل المواطنين بحجة رفع السعر. 
 
إغلاق وحواجز
في منطقة تبوك ومحافظاتها يؤكد مراسل الصحيفة بالمنطقة بدر الجبل أن الحال لم يختلف، حيث عمد أصحاب المحطات لإغلاقها، كما تم وضع حواجز لمنع دخول المركبات التي ازدحمت للتزود بالوقود، مبيناً أن فرع وزارة التجارة تلقى عدداً من البلاغات التي تطالب بوقف نشاط المحطة المخالف وفرض غرامة عليه.
 
الأفلاج وشقراء ملتزمتان
في الوقت الذي تشهد عدد كبير من المناطق امتناعاً عن تزويد مركبات المواطنين في الوقود أكد الزميل علي العرجاني مراسل "سبق" في محافظة الأفلاج أن المحطات لا تزال تعمل بالسعر القديم، والبعض منها أكد أنهم سيستمرون على التسعيرة القديمة لمدة ثلاثة أيام ، فيما عمد البعض منها لإطفاء الأنوار والعمل على استحياء.
والحال كذلك في محافظة شقراء، حيث أكد الزميل فلاح الجوفان أن جميع محطات الوقود مستمرة في عملها وملتزمة بالتسعيرة سوى محطة واحدة في مركز القصب أغلقت الساعة الثامنة مساء، ولكن مراقب البلدية ألزمها بالفتح والتعبئة للمواطنين بعد ساعة من إغلاقها.
 
وكيل "التجارة" يؤيدهم
ومن جانبه وجه وكيل وزارة التجارة لشؤون المستهلك، فهد عبدالرحمن الجلاجل، جميع مراقبي الوزارة في المملكة، بعدم إصدار مخالفات لمحطات الوقود، عندما يعملون بالأسعار الجديدة.
 
 وقال في تعميمه للمراقبين، إنه يحق للمحطات تغيير السعر حسب قرار مجلس الوزراء، ولا يتم مخالفتهم.
 
 كما أوضح مدير فرع التجارة في بيشة محمد مبارك ردعان، بأن من حق محطات الوقود في بيشة العمل من الآن بالسعر الجديد، عملاً بالتوجيه الوارد للفرع من وكيل الوزارة. 
 
التسعيرات الجديدة
وينتظر أن يتم البدء بتطبيق التسعيرات الجديدة للمنتجات البترولية بعد الثانية عشرة مساءً، بحسب ما أعلنت شركة أرامكو السعودية، وأكدت الشركة استعدادها لتطبيق قرار مجلس الوزراء القاضي بتعديل لائحة أسعار بيع المنتجات البترولية للسوق المحلية، وقالت الشركة إنها ستغلق جميع مرافق توزيع المنتجات البترولية بالجملة التابعة لها، والمنتشرة في جميع مناطق المملكة، من الساعة السابعة من مساء اليوم، وحتى الساعة الثانية عشرة من منتصف الليل، على أن تبدأ البيع بالأسعار الجديدة بعد فترة الإغلاق مباشرة، بإذن الله.
 
 
مجلس الوزراء
 وكان مجلس الوزراء قد أقر اليوم تعديل أسعار منتجات الطاقة حيث تغير سعر "بنزين 91": من 0.45 هللة لكل لتر إلى 0.75 هللة لكل لتر بزيادة 67%، وارتفع سعر "بنزين 95" من 0.60 هللة إلى 0.90 هللة لكل لتر، بزيادة %50.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
بالصور.. "سبق" ترصد ازدحام محطات الوقود بالسيارات وامتناع بعضها عن البيع
سبق
سبق- مناطق المملكة- (تصوير/ عبدالملك سرور- الرياض: مشعل الزهراني- جدة): امتنع عدد من محطات الوقود في مختلف المناطق من تزويد السيارات بالبنزين تزامناً مع إعلان أسعار الوقود الجديدة بحجة تعديل برمجة الأسعار الأمر الذي خلق أزمة مرورية أمام المحطات فضلاً عن تعطل عدد كبير من المواطنين بسبب نفاد وقود مركباتهم. 
 
جولة سبق
وفي جولة لــ "سبق " عبر مراسليها في كافة المناطق رصدت توقف العمل تماماً في عدد كبير من المحطات، فضلاً عن المحطات الواقعة على الطرق الخارجية، بعد أن عمد أصحابها بإغلاق إنارتها ووضع حواجز تمنع دخول المركبات، كما أظهرت صوراً لازدحام المواطنين بمركباتهم داخل محطات الوقود مبدين تذمرهم من سبب الإغلاق الذي تزامن من إعلان أسعار الوقود الجديدة.
 
تعطل عدد كبير
يؤكد الزميل سلطان السلمي مراسل " سبق " في محافظة جدة أن إغلاق محطات الوقود خلق أزمة حقيقية بعد تعطل عدد كبير من المواطنين من إتمام أعمالهم والتزاماتهم بسبب نفاد الوقود، واستطلع الزميل السلمي آراء بعض المواطنين، حيث ذكر المواطن محمد الزهراني أنه منذ صدور الميزانية والقرارات الجديدة حول رفع سعر المشتقات البترولية، بدأت عدد كبير من المحطات في إغلاق أبوابها بحجة عدم وجود البنزين، وبذلك ينتظرون حتى بعد منتصف الليل للبيع بالسعر الجديد وذلك غش ومخالفة صريحة للمواطن والمقيم، فيما طالب المواطن عبدالعزيز القحطاني بتواجد مراقبي وزارة التجارة لمحاسبة المستغلين من ملاك المحطات بسحب رخصة نشاطه أو فرض عقوبة عليه.
 
وفي محافظة الطائف ذكر مراسل " سبق " فهد العتيبي، رفض العديد من محطات الوقود البيع، وسحبت عمالتها عن طريق أصحابها، وظلت مُغلقة، في ظل تجمع المركبات داخلها، مبيناً أن عدداً من أصحاب المركبات تذمروا مما وصفوه باستغلال ما تبقى من الوقود في الخزان لأجل بيعه من الغد بالتسعيرة الجديدة، والكسب من تلك الكمية.
ولفت إلى أن دوريات الأمن بالطائف، قد باشرت العديد من البلاغات عن إغلاق محطات الوقود ورفض تصريف المتوفر لديها، والبعض منها يدعي نفاده ، مبيناً أن الدوريات الأمنية تواجدت بهدف التنظيم ومراقبة الوضع كون ذلك أحدث تجمعات داخل تلك المحطات. 
 
إعلان تسعيرة
 شهدت العاصمة الرياض وبعض محافظاتها نسبة إغلاق بلغت في محافظة الخرج 80% وفقاً لما أكده مراسل " سبق" الزميل عبدالسلام العنزي، مبيناً أن المحافظة شهدت إغلاقاً مع تزامن إعلان التسعيرة الجديدة، وشهدت العاصمة الرياض ازدحاماً كبيراً أمام محطات الوقود.
 
تلاعب
مراسلا " سبق " في مكة المكرمة حاتم العميري، هادي العصيمي يؤكدان أن محطات البنزين بالعاصمة المقدسة حالياً تشهد أرتالاً من المركبات للحاق بتعبئة البنزين قبل بدء التسعيرة الجديدة التي تم الإعلان عنها اليوم، وفي جولة ميدانية رصد الزميل هادي العصيمي آراء بعض المواطنين الذين أكدوا أن التلاعب ورغبة في كسب المال سمة في عدد من محطات الوقود بالعاصمة المقدسة، حيث منعتنا من التزود بالوقود بحجة انتهاء مخزون البنزين للمحطة، وفي الواقع أن مخزون البنزين لم ينته ولكن رغبة منهم للاستفادة من المال. 
 
استغلال فارق السعر
الزملاء مراسلا المدينة المنورة خالد الشاماني ويوسف سفر وفي جولة ميدانية كشف لهما بعض عمال المحطات أن الخزانات الأرضية تمتلئ بالوقود غير أن الطمع المادي قاد أصحابها لاستغلال فارق السعر الجديد، حيث تلقوا توجيهات من أصحابها بالامتناع عن تعبئة البنزين، في حين رصد مراسل " سبق " في محافظة ينبع إغلاق بعض محطات الوقود مما دفع عدداً من المواطنين إبلاغ فرع وزارة التجارة التي باشر مفتشوها المحطات المغلقة للتأكد من أسباب الإغلاق.
 
برمجة الأسعار
 الزميلان مراسلا " سبق " في المناطق الجنوبية محمد المواسى ويحيى العمري ذكرا أن عدداً من محطات الوقود في جازان أوصدت أبوابها، عقب صدور قرار رفع التسعيرة لعدد من مشتقات البترول، وبرر عاملون في المحطات ذلك لبرمجة أسعار البترول، في الوقت الذي كانت تعمل على التعبئة حتى وقت أذان صلاة العشاء، ورصد مواطنون في صبيا ومدينة جيزان، والطريق الدولي صبيا بيش مجموعة محطات تتوقف عن العمل بعد صلاة العشاء، بينما ينتهي دوامها اليومي في الثانية عشرة ليلا،ً  في حين شمل الإغلاق مدينة أبها مع تزامن إعلان التسعيرة الجديدة.
 
اصطفاف وتهديد
 في حائل لم يكن الأمر مختلفاً عن بقية المناطق الأخرى، الزميل خالد السليمي مراسل سبق في منطقة حائل أكد أن عمال محطات ترفض العمل بعد تزاحم عدد من الشباب وعدم اصطفافهم وتهديدهم في حال رفض تعبئة الوقود، ما دفع أصحاب المحطات مضطرين لتنظيم العمل بإعطاء أرقام، وأشار إلى أن هناك بعض المحطات انتهى الوقود منها بالفعل إلا أن الاتهامات تلاحقهم من قبل المواطنين بحجة رفع السعر. 
 
إغلاق وحواجز
في منطقة تبوك ومحافظاتها يؤكد مراسل الصحيفة بالمنطقة بدر الجبل أن الحال لم يختلف، حيث عمد أصحاب المحطات لإغلاقها، كما تم وضع حواجز لمنع دخول المركبات التي ازدحمت للتزود بالوقود، مبيناً أن فرع وزارة التجارة تلقى عدداً من البلاغات التي تطالب بوقف نشاط المحطة المخالف وفرض غرامة عليه.
 
الأفلاج وشقراء ملتزمتان
في الوقت الذي تشهد عدد كبير من المناطق امتناعاً عن تزويد مركبات المواطنين في الوقود أكد الزميل علي العرجاني مراسل "سبق" في محافظة الأفلاج أن المحطات لا تزال تعمل بالسعر القديم، والبعض منها أكد أنهم سيستمرون على التسعيرة القديمة لمدة ثلاثة أيام ، فيما عمد البعض منها لإطفاء الأنوار والعمل على استحياء.
والحال كذلك في محافظة شقراء، حيث أكد الزميل فلاح الجوفان أن جميع محطات الوقود مستمرة في عملها وملتزمة بالتسعيرة سوى محطة واحدة في مركز القصب أغلقت الساعة الثامنة مساء، ولكن مراقب البلدية ألزمها بالفتح والتعبئة للمواطنين بعد ساعة من إغلاقها.
 
وكيل "التجارة" يؤيدهم
ومن جانبه وجه وكيل وزارة التجارة لشؤون المستهلك، فهد عبدالرحمن الجلاجل، جميع مراقبي الوزارة في المملكة، بعدم إصدار مخالفات لمحطات الوقود، عندما يعملون بالأسعار الجديدة.
 
 وقال في تعميمه للمراقبين، إنه يحق للمحطات تغيير السعر حسب قرار مجلس الوزراء، ولا يتم مخالفتهم.
 
 كما أوضح مدير فرع التجارة في بيشة محمد مبارك ردعان، بأن من حق محطات الوقود في بيشة العمل من الآن بالسعر الجديد، عملاً بالتوجيه الوارد للفرع من وكيل الوزارة. 
 
التسعيرات الجديدة
وينتظر أن يتم البدء بتطبيق التسعيرات الجديدة للمنتجات البترولية بعد الثانية عشرة مساءً، بحسب ما أعلنت شركة أرامكو السعودية، وأكدت الشركة استعدادها لتطبيق قرار مجلس الوزراء القاضي بتعديل لائحة أسعار بيع المنتجات البترولية للسوق المحلية، وقالت الشركة إنها ستغلق جميع مرافق توزيع المنتجات البترولية بالجملة التابعة لها، والمنتشرة في جميع مناطق المملكة، من الساعة السابعة من مساء اليوم، وحتى الساعة الثانية عشرة من منتصف الليل، على أن تبدأ البيع بالأسعار الجديدة بعد فترة الإغلاق مباشرة، بإذن الله.
 
 
مجلس الوزراء
 وكان مجلس الوزراء قد أقر اليوم تعديل أسعار منتجات الطاقة حيث تغير سعر "بنزين 91": من 0.45 هللة لكل لتر إلى 0.75 هللة لكل لتر بزيادة 67%، وارتفع سعر "بنزين 95" من 0.60 هللة إلى 0.90 هللة لكل لتر، بزيادة %50.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
12:04 AM

التجارة: وجهنا بعدم إصدار مخالفات لمن يبيعون بالأسعار الجديدة

بالصور.. "سبق" ترصد ازدحام محطات الوقود بالسيارات وامتناع بعضها عن البيع

A A A
0
79,676

سبق- مناطق المملكة- (تصوير/ عبدالملك سرور- الرياض: مشعل الزهراني- جدة): امتنع عدد من محطات الوقود في مختلف المناطق من تزويد السيارات بالبنزين تزامناً مع إعلان أسعار الوقود الجديدة بحجة تعديل برمجة الأسعار الأمر الذي خلق أزمة مرورية أمام المحطات فضلاً عن تعطل عدد كبير من المواطنين بسبب نفاد وقود مركباتهم. 
 
جولة سبق
وفي جولة لــ "سبق " عبر مراسليها في كافة المناطق رصدت توقف العمل تماماً في عدد كبير من المحطات، فضلاً عن المحطات الواقعة على الطرق الخارجية، بعد أن عمد أصحابها بإغلاق إنارتها ووضع حواجز تمنع دخول المركبات، كما أظهرت صوراً لازدحام المواطنين بمركباتهم داخل محطات الوقود مبدين تذمرهم من سبب الإغلاق الذي تزامن من إعلان أسعار الوقود الجديدة.
 
تعطل عدد كبير
يؤكد الزميل سلطان السلمي مراسل " سبق " في محافظة جدة أن إغلاق محطات الوقود خلق أزمة حقيقية بعد تعطل عدد كبير من المواطنين من إتمام أعمالهم والتزاماتهم بسبب نفاد الوقود، واستطلع الزميل السلمي آراء بعض المواطنين، حيث ذكر المواطن محمد الزهراني أنه منذ صدور الميزانية والقرارات الجديدة حول رفع سعر المشتقات البترولية، بدأت عدد كبير من المحطات في إغلاق أبوابها بحجة عدم وجود البنزين، وبذلك ينتظرون حتى بعد منتصف الليل للبيع بالسعر الجديد وذلك غش ومخالفة صريحة للمواطن والمقيم، فيما طالب المواطن عبدالعزيز القحطاني بتواجد مراقبي وزارة التجارة لمحاسبة المستغلين من ملاك المحطات بسحب رخصة نشاطه أو فرض عقوبة عليه.
 
وفي محافظة الطائف ذكر مراسل " سبق " فهد العتيبي، رفض العديد من محطات الوقود البيع، وسحبت عمالتها عن طريق أصحابها، وظلت مُغلقة، في ظل تجمع المركبات داخلها، مبيناً أن عدداً من أصحاب المركبات تذمروا مما وصفوه باستغلال ما تبقى من الوقود في الخزان لأجل بيعه من الغد بالتسعيرة الجديدة، والكسب من تلك الكمية.
ولفت إلى أن دوريات الأمن بالطائف، قد باشرت العديد من البلاغات عن إغلاق محطات الوقود ورفض تصريف المتوفر لديها، والبعض منها يدعي نفاده ، مبيناً أن الدوريات الأمنية تواجدت بهدف التنظيم ومراقبة الوضع كون ذلك أحدث تجمعات داخل تلك المحطات. 
 
إعلان تسعيرة
 شهدت العاصمة الرياض وبعض محافظاتها نسبة إغلاق بلغت في محافظة الخرج 80% وفقاً لما أكده مراسل " سبق" الزميل عبدالسلام العنزي، مبيناً أن المحافظة شهدت إغلاقاً مع تزامن إعلان التسعيرة الجديدة، وشهدت العاصمة الرياض ازدحاماً كبيراً أمام محطات الوقود.
 
تلاعب
مراسلا " سبق " في مكة المكرمة حاتم العميري، هادي العصيمي يؤكدان أن محطات البنزين بالعاصمة المقدسة حالياً تشهد أرتالاً من المركبات للحاق بتعبئة البنزين قبل بدء التسعيرة الجديدة التي تم الإعلان عنها اليوم، وفي جولة ميدانية رصد الزميل هادي العصيمي آراء بعض المواطنين الذين أكدوا أن التلاعب ورغبة في كسب المال سمة في عدد من محطات الوقود بالعاصمة المقدسة، حيث منعتنا من التزود بالوقود بحجة انتهاء مخزون البنزين للمحطة، وفي الواقع أن مخزون البنزين لم ينته ولكن رغبة منهم للاستفادة من المال. 
 
استغلال فارق السعر
الزملاء مراسلا المدينة المنورة خالد الشاماني ويوسف سفر وفي جولة ميدانية كشف لهما بعض عمال المحطات أن الخزانات الأرضية تمتلئ بالوقود غير أن الطمع المادي قاد أصحابها لاستغلال فارق السعر الجديد، حيث تلقوا توجيهات من أصحابها بالامتناع عن تعبئة البنزين، في حين رصد مراسل " سبق " في محافظة ينبع إغلاق بعض محطات الوقود مما دفع عدداً من المواطنين إبلاغ فرع وزارة التجارة التي باشر مفتشوها المحطات المغلقة للتأكد من أسباب الإغلاق.
 
برمجة الأسعار
 الزميلان مراسلا " سبق " في المناطق الجنوبية محمد المواسى ويحيى العمري ذكرا أن عدداً من محطات الوقود في جازان أوصدت أبوابها، عقب صدور قرار رفع التسعيرة لعدد من مشتقات البترول، وبرر عاملون في المحطات ذلك لبرمجة أسعار البترول، في الوقت الذي كانت تعمل على التعبئة حتى وقت أذان صلاة العشاء، ورصد مواطنون في صبيا ومدينة جيزان، والطريق الدولي صبيا بيش مجموعة محطات تتوقف عن العمل بعد صلاة العشاء، بينما ينتهي دوامها اليومي في الثانية عشرة ليلا،ً  في حين شمل الإغلاق مدينة أبها مع تزامن إعلان التسعيرة الجديدة.
 
اصطفاف وتهديد
 في حائل لم يكن الأمر مختلفاً عن بقية المناطق الأخرى، الزميل خالد السليمي مراسل سبق في منطقة حائل أكد أن عمال محطات ترفض العمل بعد تزاحم عدد من الشباب وعدم اصطفافهم وتهديدهم في حال رفض تعبئة الوقود، ما دفع أصحاب المحطات مضطرين لتنظيم العمل بإعطاء أرقام، وأشار إلى أن هناك بعض المحطات انتهى الوقود منها بالفعل إلا أن الاتهامات تلاحقهم من قبل المواطنين بحجة رفع السعر. 
 
إغلاق وحواجز
في منطقة تبوك ومحافظاتها يؤكد مراسل الصحيفة بالمنطقة بدر الجبل أن الحال لم يختلف، حيث عمد أصحاب المحطات لإغلاقها، كما تم وضع حواجز لمنع دخول المركبات التي ازدحمت للتزود بالوقود، مبيناً أن فرع وزارة التجارة تلقى عدداً من البلاغات التي تطالب بوقف نشاط المحطة المخالف وفرض غرامة عليه.
 
الأفلاج وشقراء ملتزمتان
في الوقت الذي تشهد عدد كبير من المناطق امتناعاً عن تزويد مركبات المواطنين في الوقود أكد الزميل علي العرجاني مراسل "سبق" في محافظة الأفلاج أن المحطات لا تزال تعمل بالسعر القديم، والبعض منها أكد أنهم سيستمرون على التسعيرة القديمة لمدة ثلاثة أيام ، فيما عمد البعض منها لإطفاء الأنوار والعمل على استحياء.
والحال كذلك في محافظة شقراء، حيث أكد الزميل فلاح الجوفان أن جميع محطات الوقود مستمرة في عملها وملتزمة بالتسعيرة سوى محطة واحدة في مركز القصب أغلقت الساعة الثامنة مساء، ولكن مراقب البلدية ألزمها بالفتح والتعبئة للمواطنين بعد ساعة من إغلاقها.
 
وكيل "التجارة" يؤيدهم
ومن جانبه وجه وكيل وزارة التجارة لشؤون المستهلك، فهد عبدالرحمن الجلاجل، جميع مراقبي الوزارة في المملكة، بعدم إصدار مخالفات لمحطات الوقود، عندما يعملون بالأسعار الجديدة.
 
 وقال في تعميمه للمراقبين، إنه يحق للمحطات تغيير السعر حسب قرار مجلس الوزراء، ولا يتم مخالفتهم.
 
 كما أوضح مدير فرع التجارة في بيشة محمد مبارك ردعان، بأن من حق محطات الوقود في بيشة العمل من الآن بالسعر الجديد، عملاً بالتوجيه الوارد للفرع من وكيل الوزارة. 
 
التسعيرات الجديدة
وينتظر أن يتم البدء بتطبيق التسعيرات الجديدة للمنتجات البترولية بعد الثانية عشرة مساءً، بحسب ما أعلنت شركة أرامكو السعودية، وأكدت الشركة استعدادها لتطبيق قرار مجلس الوزراء القاضي بتعديل لائحة أسعار بيع المنتجات البترولية للسوق المحلية، وقالت الشركة إنها ستغلق جميع مرافق توزيع المنتجات البترولية بالجملة التابعة لها، والمنتشرة في جميع مناطق المملكة، من الساعة السابعة من مساء اليوم، وحتى الساعة الثانية عشرة من منتصف الليل، على أن تبدأ البيع بالأسعار الجديدة بعد فترة الإغلاق مباشرة، بإذن الله.
 
 
مجلس الوزراء
 وكان مجلس الوزراء قد أقر اليوم تعديل أسعار منتجات الطاقة حيث تغير سعر "بنزين 91": من 0.45 هللة لكل لتر إلى 0.75 هللة لكل لتر بزيادة 67%، وارتفع سعر "بنزين 95" من 0.60 هللة إلى 0.90 هللة لكل لتر، بزيادة %50.