6 ساعات من نشر "سبق" تُعيد الكهرباء لقرية المطارفة

الأهالي يتوجهون بالشكر لـ"سبق" لدورها في خدمة المواطنين

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: تفاعلت شركة الكهرباء بالعاصمة المقدسة مع ما نشرت "سبق" حول معاناة أهالي قرية المطارفة من هذيل في وادي نعمان، وخلال ست ساعات فقط من نشر المعاناة تمكنت أربع فرق مختصة من إعادة التيار الكهرباء لأهالي القرية، وسط دعواتهم وابتهالهم لسبق وللعاملين فيها بالدعاء والتوفيق.
 
وكانت "سبق" نشرت معاناة الأهالي تحت عنوان " الأزمة مستمرة منذ يوم الجمعة وسط ارتفاع شديد في درجات الحرارة.. معاناة أهالي "مطارفة نعمان" بمكة المكرمة تتفاقم بسبب انقطاع الكهرباء".
 
حيث كان أهالي قرية المطارفة من هذيل في وادي نعمان جنوب شرق مكة المكرمة، ينتظرون تحرك المسؤولين والفنيين في شركة الكهرباء لإنهاء معاناتهم مع انقطاع التيار الكهربائي عن قريتهم والذي حدث منذ يوم الجمعة الماضي، عقب هطول الأمطار الغزيرة عليهم واستمر حتى يوم أمس الاثنين وسط تذمر الأهالي.
 
واضطر الكثير من السكان إلى الذهاب إلى مدينة الطائف أو الاستئجار في فنادق وشقق مكة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وتلف الكثير من المواد الغذائية في منازلهم التي لا تزال من دون كهرباء.
 
ورفع المواطن تركي المطرفي لـ"سبق": "الشكر والتقدير على تفاعلها في نشر المعاناة وسرعة الاستجابة من قِبل الشركة، وقال: "بعد نشر سبق للخبر حول انقطاع الكهرباء عن قرية المطارفة بوادي نعمان ولأكثر من أربعة أيام وفي خلال ست ساعات، وجدت أربع فرق في الموقع وتم توفير مولد لتشغيل المنازل حتى يتم إصلاح الخلل كليًا".
 
وتساءل "المطرفي": أين شركة الكهرباء قبل نشر "سبق" للخبر علمًا بأننا قد أبلغناهم من يوم انقطاع الكهرباء ولكن لم يتحركوا سوى اليوم وبعد النشر.
 
وأكد "المطرفي" أن أهالي القرية يبتهلون بالدعاء والثناء على ما تقدمه "سبق" من دور إيجابي لخدمة المواطنين، مؤكدًا أن هذا التفاعل وتقديم هذه الخدمات الجليلة ليست غريبة على "سبق" ولا على الصحفي "المنجومي".
 
"سبق" بدورها أكدت للأهالي أن خدمتهم ونشر معاناتهم من صميم عملها الإعلامي البناء والهادف للرقي برفاهية المواطن.
 
 
 
 

اعلان
6 ساعات من نشر "سبق" تُعيد الكهرباء لقرية المطارفة
سبق
فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: تفاعلت شركة الكهرباء بالعاصمة المقدسة مع ما نشرت "سبق" حول معاناة أهالي قرية المطارفة من هذيل في وادي نعمان، وخلال ست ساعات فقط من نشر المعاناة تمكنت أربع فرق مختصة من إعادة التيار الكهرباء لأهالي القرية، وسط دعواتهم وابتهالهم لسبق وللعاملين فيها بالدعاء والتوفيق.
 
وكانت "سبق" نشرت معاناة الأهالي تحت عنوان " الأزمة مستمرة منذ يوم الجمعة وسط ارتفاع شديد في درجات الحرارة.. معاناة أهالي "مطارفة نعمان" بمكة المكرمة تتفاقم بسبب انقطاع الكهرباء".
 
حيث كان أهالي قرية المطارفة من هذيل في وادي نعمان جنوب شرق مكة المكرمة، ينتظرون تحرك المسؤولين والفنيين في شركة الكهرباء لإنهاء معاناتهم مع انقطاع التيار الكهربائي عن قريتهم والذي حدث منذ يوم الجمعة الماضي، عقب هطول الأمطار الغزيرة عليهم واستمر حتى يوم أمس الاثنين وسط تذمر الأهالي.
 
واضطر الكثير من السكان إلى الذهاب إلى مدينة الطائف أو الاستئجار في فنادق وشقق مكة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وتلف الكثير من المواد الغذائية في منازلهم التي لا تزال من دون كهرباء.
 
ورفع المواطن تركي المطرفي لـ"سبق": "الشكر والتقدير على تفاعلها في نشر المعاناة وسرعة الاستجابة من قِبل الشركة، وقال: "بعد نشر سبق للخبر حول انقطاع الكهرباء عن قرية المطارفة بوادي نعمان ولأكثر من أربعة أيام وفي خلال ست ساعات، وجدت أربع فرق في الموقع وتم توفير مولد لتشغيل المنازل حتى يتم إصلاح الخلل كليًا".
 
وتساءل "المطرفي": أين شركة الكهرباء قبل نشر "سبق" للخبر علمًا بأننا قد أبلغناهم من يوم انقطاع الكهرباء ولكن لم يتحركوا سوى اليوم وبعد النشر.
 
وأكد "المطرفي" أن أهالي القرية يبتهلون بالدعاء والثناء على ما تقدمه "سبق" من دور إيجابي لخدمة المواطنين، مؤكدًا أن هذا التفاعل وتقديم هذه الخدمات الجليلة ليست غريبة على "سبق" ولا على الصحفي "المنجومي".
 
"سبق" بدورها أكدت للأهالي أن خدمتهم ونشر معاناتهم من صميم عملها الإعلامي البناء والهادف للرقي برفاهية المواطن.
 
 
 
 
11 أغسطس 2015 - 26 شوّال 1436
12:47 AM

6 ساعات من نشر "سبق" تُعيد الكهرباء لقرية المطارفة

الأهالي يتوجهون بالشكر لـ"سبق" لدورها في خدمة المواطنين

A A A
0
8,079

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: تفاعلت شركة الكهرباء بالعاصمة المقدسة مع ما نشرت "سبق" حول معاناة أهالي قرية المطارفة من هذيل في وادي نعمان، وخلال ست ساعات فقط من نشر المعاناة تمكنت أربع فرق مختصة من إعادة التيار الكهرباء لأهالي القرية، وسط دعواتهم وابتهالهم لسبق وللعاملين فيها بالدعاء والتوفيق.
 
وكانت "سبق" نشرت معاناة الأهالي تحت عنوان " الأزمة مستمرة منذ يوم الجمعة وسط ارتفاع شديد في درجات الحرارة.. معاناة أهالي "مطارفة نعمان" بمكة المكرمة تتفاقم بسبب انقطاع الكهرباء".
 
حيث كان أهالي قرية المطارفة من هذيل في وادي نعمان جنوب شرق مكة المكرمة، ينتظرون تحرك المسؤولين والفنيين في شركة الكهرباء لإنهاء معاناتهم مع انقطاع التيار الكهربائي عن قريتهم والذي حدث منذ يوم الجمعة الماضي، عقب هطول الأمطار الغزيرة عليهم واستمر حتى يوم أمس الاثنين وسط تذمر الأهالي.
 
واضطر الكثير من السكان إلى الذهاب إلى مدينة الطائف أو الاستئجار في فنادق وشقق مكة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وتلف الكثير من المواد الغذائية في منازلهم التي لا تزال من دون كهرباء.
 
ورفع المواطن تركي المطرفي لـ"سبق": "الشكر والتقدير على تفاعلها في نشر المعاناة وسرعة الاستجابة من قِبل الشركة، وقال: "بعد نشر سبق للخبر حول انقطاع الكهرباء عن قرية المطارفة بوادي نعمان ولأكثر من أربعة أيام وفي خلال ست ساعات، وجدت أربع فرق في الموقع وتم توفير مولد لتشغيل المنازل حتى يتم إصلاح الخلل كليًا".
 
وتساءل "المطرفي": أين شركة الكهرباء قبل نشر "سبق" للخبر علمًا بأننا قد أبلغناهم من يوم انقطاع الكهرباء ولكن لم يتحركوا سوى اليوم وبعد النشر.
 
وأكد "المطرفي" أن أهالي القرية يبتهلون بالدعاء والثناء على ما تقدمه "سبق" من دور إيجابي لخدمة المواطنين، مؤكدًا أن هذا التفاعل وتقديم هذه الخدمات الجليلة ليست غريبة على "سبق" ولا على الصحفي "المنجومي".
 
"سبق" بدورها أكدت للأهالي أن خدمتهم ونشر معاناتهم من صميم عملها الإعلامي البناء والهادف للرقي برفاهية المواطن.