رئيس ديوان المظالم يفتتح المحكمة الإدارية في حفر الباطن

تجهيز المبنى المخصص لها بشبكة حاسب آلي لخدمة القضاة

افتتح رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف، اليوم ، المحكمة الإدارية بمحافظة حفر الباطن، بحضور عدد من القضاة ومسؤولي الادارات العامة بديوان المظالم .

وكان في استقبال "اليوسف"، رئيس المحكمة الإدارية بحفر الباطن الشيخ حسن الشمري وقضاة المحكمة ومنسوبيها، حيث أزاح الستار عن لوحة الافتتاح إيذاناً بافتتاح المبنى تمهيداً لمباشرة المحكمة لاختصاصاتها.

وحضر "اليوسف" الحفل المعدّ بهذه المناسبة حيث ألقى رئيس المحكمة الإدارية بحفر الباطن كلمة قال فيها: افتتاح رئيس الديوان لمبنى المحكمة الإدارية يعد تمهيداً لمباشرة اختصاصاتها في الموعد المحدد.

وأشاد بالدعم الكبير الذي يتلقاه مرفق القضاء من القيادة الرشيدة، ومتابعة رئيس ديوان المظالم لتذليل الصعوبات التي تواجه العمل التنفيذي وإصدار القرارات اللازمة لضمان جودة العمل الإداري.

وأضاف: المحكمة تضم العدد الكافي من القضاة للفصل في القضايا ذات الاختصاص، وتتشكل من ثلاث دوائر قضائية، اثنتين منها إدارية وواحدة تأديبية ، ويدخل في نطاق اختصاصها المكاني كل ما يتبع محافظة حفر الباطن إدارياً والمراكز التابعة لها.

وأردف: طاقم المحكمة الإداري تم تأهيلهم وتدريبيهم بشكل كامل على الأعمال المناطة بهم ، ويتكون مبنى المحكمة من ستة أدوار، تم تهيئتها لتشمل قسماً للدعاوى والأحكام وقسماً للخدمات الإدارية، بالإضافة إلى قسمين للموارد البشرية والمتابعة، ومكتب للشؤون الفنية.

وتابع: تم توفير جميع الاحتياجات والمتطلبات اللازمة لخدمة المتقاضين، وتوفير سبل الراحة لهم، كما تم تجهيز المبنى المخصص للمحكمة بشبكة حاسب آلي لخدمة القضاة في تسريع العملية القضائية.

من ناحيته، قال "اليوسف": افتتاح المحكمة الإدارية بحفر الباطن يأتي امتداداً للخطة الاستراتيجية لديوان المظالم 2020 في التوسع بافتتاح المحاكم الإدارية وفق نطاق زمني ومادي محدد نابع مما يرد من احصائيات قضائية ، وهي سلسلة اتت تباعاً بعد إنجاز افتتاح المحاكم الإدارية في المناطق، ويأتي بعدها الآن افتتاح المحاكم في المحافظات.

وأضاف: هذه المحكمة تعد الثالثة بعد افتتاح المحكمة الإداري بوادي الدواسر العام المنصرم ، وسيأتي بعدها تدشين مقارٍ أخرى بحسب الاحتياج.

وأردف: افتتاح هذه المحكمة يأتي تيسيراً من قيادتنا الرشيدة على المواطنين والمراجعين ومزيداً من الرحة لهم حتى لا يتكلفوا العناء في إنهاء قضاياهم.

وتجول رئيس ديوان المظالم داخل مبنى المحكمة وتفقد الأقسام والإدارات واطلع على ما تحويه من تجهيزات، مشيداً بالمستوى المتميّز الذي ظهرت به المحكمة تصميماً وتنفيذاً.

واستقبل "اليوسف" عدداً من مراجعي المحكمة واستمع إلى آرائهم ومطالباتهم.

اعلان
رئيس ديوان المظالم يفتتح المحكمة الإدارية في حفر الباطن
سبق

افتتح رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف، اليوم ، المحكمة الإدارية بمحافظة حفر الباطن، بحضور عدد من القضاة ومسؤولي الادارات العامة بديوان المظالم .

وكان في استقبال "اليوسف"، رئيس المحكمة الإدارية بحفر الباطن الشيخ حسن الشمري وقضاة المحكمة ومنسوبيها، حيث أزاح الستار عن لوحة الافتتاح إيذاناً بافتتاح المبنى تمهيداً لمباشرة المحكمة لاختصاصاتها.

وحضر "اليوسف" الحفل المعدّ بهذه المناسبة حيث ألقى رئيس المحكمة الإدارية بحفر الباطن كلمة قال فيها: افتتاح رئيس الديوان لمبنى المحكمة الإدارية يعد تمهيداً لمباشرة اختصاصاتها في الموعد المحدد.

وأشاد بالدعم الكبير الذي يتلقاه مرفق القضاء من القيادة الرشيدة، ومتابعة رئيس ديوان المظالم لتذليل الصعوبات التي تواجه العمل التنفيذي وإصدار القرارات اللازمة لضمان جودة العمل الإداري.

وأضاف: المحكمة تضم العدد الكافي من القضاة للفصل في القضايا ذات الاختصاص، وتتشكل من ثلاث دوائر قضائية، اثنتين منها إدارية وواحدة تأديبية ، ويدخل في نطاق اختصاصها المكاني كل ما يتبع محافظة حفر الباطن إدارياً والمراكز التابعة لها.

وأردف: طاقم المحكمة الإداري تم تأهيلهم وتدريبيهم بشكل كامل على الأعمال المناطة بهم ، ويتكون مبنى المحكمة من ستة أدوار، تم تهيئتها لتشمل قسماً للدعاوى والأحكام وقسماً للخدمات الإدارية، بالإضافة إلى قسمين للموارد البشرية والمتابعة، ومكتب للشؤون الفنية.

وتابع: تم توفير جميع الاحتياجات والمتطلبات اللازمة لخدمة المتقاضين، وتوفير سبل الراحة لهم، كما تم تجهيز المبنى المخصص للمحكمة بشبكة حاسب آلي لخدمة القضاة في تسريع العملية القضائية.

من ناحيته، قال "اليوسف": افتتاح المحكمة الإدارية بحفر الباطن يأتي امتداداً للخطة الاستراتيجية لديوان المظالم 2020 في التوسع بافتتاح المحاكم الإدارية وفق نطاق زمني ومادي محدد نابع مما يرد من احصائيات قضائية ، وهي سلسلة اتت تباعاً بعد إنجاز افتتاح المحاكم الإدارية في المناطق، ويأتي بعدها الآن افتتاح المحاكم في المحافظات.

وأضاف: هذه المحكمة تعد الثالثة بعد افتتاح المحكمة الإداري بوادي الدواسر العام المنصرم ، وسيأتي بعدها تدشين مقارٍ أخرى بحسب الاحتياج.

وأردف: افتتاح هذه المحكمة يأتي تيسيراً من قيادتنا الرشيدة على المواطنين والمراجعين ومزيداً من الرحة لهم حتى لا يتكلفوا العناء في إنهاء قضاياهم.

وتجول رئيس ديوان المظالم داخل مبنى المحكمة وتفقد الأقسام والإدارات واطلع على ما تحويه من تجهيزات، مشيداً بالمستوى المتميّز الذي ظهرت به المحكمة تصميماً وتنفيذاً.

واستقبل "اليوسف" عدداً من مراجعي المحكمة واستمع إلى آرائهم ومطالباتهم.

12 سبتمبر 2018 - 2 محرّم 1440
04:23 PM

رئيس ديوان المظالم يفتتح المحكمة الإدارية في حفر الباطن

تجهيز المبنى المخصص لها بشبكة حاسب آلي لخدمة القضاة

A A A
0
4,273

افتتح رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف، اليوم ، المحكمة الإدارية بمحافظة حفر الباطن، بحضور عدد من القضاة ومسؤولي الادارات العامة بديوان المظالم .

وكان في استقبال "اليوسف"، رئيس المحكمة الإدارية بحفر الباطن الشيخ حسن الشمري وقضاة المحكمة ومنسوبيها، حيث أزاح الستار عن لوحة الافتتاح إيذاناً بافتتاح المبنى تمهيداً لمباشرة المحكمة لاختصاصاتها.

وحضر "اليوسف" الحفل المعدّ بهذه المناسبة حيث ألقى رئيس المحكمة الإدارية بحفر الباطن كلمة قال فيها: افتتاح رئيس الديوان لمبنى المحكمة الإدارية يعد تمهيداً لمباشرة اختصاصاتها في الموعد المحدد.

وأشاد بالدعم الكبير الذي يتلقاه مرفق القضاء من القيادة الرشيدة، ومتابعة رئيس ديوان المظالم لتذليل الصعوبات التي تواجه العمل التنفيذي وإصدار القرارات اللازمة لضمان جودة العمل الإداري.

وأضاف: المحكمة تضم العدد الكافي من القضاة للفصل في القضايا ذات الاختصاص، وتتشكل من ثلاث دوائر قضائية، اثنتين منها إدارية وواحدة تأديبية ، ويدخل في نطاق اختصاصها المكاني كل ما يتبع محافظة حفر الباطن إدارياً والمراكز التابعة لها.

وأردف: طاقم المحكمة الإداري تم تأهيلهم وتدريبيهم بشكل كامل على الأعمال المناطة بهم ، ويتكون مبنى المحكمة من ستة أدوار، تم تهيئتها لتشمل قسماً للدعاوى والأحكام وقسماً للخدمات الإدارية، بالإضافة إلى قسمين للموارد البشرية والمتابعة، ومكتب للشؤون الفنية.

وتابع: تم توفير جميع الاحتياجات والمتطلبات اللازمة لخدمة المتقاضين، وتوفير سبل الراحة لهم، كما تم تجهيز المبنى المخصص للمحكمة بشبكة حاسب آلي لخدمة القضاة في تسريع العملية القضائية.

من ناحيته، قال "اليوسف": افتتاح المحكمة الإدارية بحفر الباطن يأتي امتداداً للخطة الاستراتيجية لديوان المظالم 2020 في التوسع بافتتاح المحاكم الإدارية وفق نطاق زمني ومادي محدد نابع مما يرد من احصائيات قضائية ، وهي سلسلة اتت تباعاً بعد إنجاز افتتاح المحاكم الإدارية في المناطق، ويأتي بعدها الآن افتتاح المحاكم في المحافظات.

وأضاف: هذه المحكمة تعد الثالثة بعد افتتاح المحكمة الإداري بوادي الدواسر العام المنصرم ، وسيأتي بعدها تدشين مقارٍ أخرى بحسب الاحتياج.

وأردف: افتتاح هذه المحكمة يأتي تيسيراً من قيادتنا الرشيدة على المواطنين والمراجعين ومزيداً من الرحة لهم حتى لا يتكلفوا العناء في إنهاء قضاياهم.

وتجول رئيس ديوان المظالم داخل مبنى المحكمة وتفقد الأقسام والإدارات واطلع على ما تحويه من تجهيزات، مشيداً بالمستوى المتميّز الذي ظهرت به المحكمة تصميماً وتنفيذاً.

واستقبل "اليوسف" عدداً من مراجعي المحكمة واستمع إلى آرائهم ومطالباتهم.