مكتب الدعوة والإرشاد يكرِّم 976 مسلمة في الرياض

تحت إشراف "الشؤون الإسلامية" وبحضور عدد من الأميرات

خلود غنام- سبق- الرياض: أقام المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحي الروضة أمس الخميس حفله السنوي الثامن للمسلمات الجديدات في قاعة بريدة بفندق "الإنتركونتننتال"، وذلك تحت إشراف وزارة الشؤون الإسلامية متمثلاً بالقسم النسائي، وبحضور كل من الأميرة "موضي بنت محمد بن سعود الكبير"، والأميرة "غالية بنت جلوي آل سعود"، والأميرة "جواهر الفرحان آل سعود"، والدكتورة "رقية المحارب"، والدكتورة "أسماء الرويشد" وجمعٌ من الأكاديميات وزوجات رجال الأعمال.
 
وقالت مديرة مكتب الدعوة النسائي" منيرة التركي "لـ"سبق": تم إنشاء المكتب عام 1426 واليوم نقيم حفلنا الثامن للمسلمات الجديدات البالغ عددهن 976 للعام المنصرم، ويسعدني أن عدد الأخوات المسلمات قارب الألف.
 
وأضافت: تم خلال الحفل إطلاق مبادرة دعم وقف مبنى القسم النسائي، والتي افتتحتها حرم الشيخ عبدالمحسن التويجري بـ100.000 ريال توالت بعدها مبادرات الدعم السخيّة.
 
وقد تخلل الحفل الذي قدمته "خلود الهدّاب" نماذج من تلاوات المسلمات الجدد وقصة إسلام جالية من الفلبين وعدد من الفقرات، وأذيعت كلمة صوتية لكل من المدير العام للمكتب الشيخ "صالح الدليقان" والشيخ الدكتور "ناصر العمر".
 
وتحدثت الأميرة "موضي بنت محمد بن سعود الكبير" قائلة: "لي الفخر بأن تشرفت بحضور هذا الحفل المبارك لتشجيع ومساندة أخواتنا المسلمات الجديدات، مشاعر فرح وسرور بما رأينا وسمعنا من خدمة للإسلام والمسلمين في بلادنا بلاد الخير والعطاء بلاد الحرمين الشريفين أعزها بالإسلام وأعز الإسلام بها.
 
وأضافت: أشكركم جميعاً سائلة الله لكم السداد والتوفيق دائماً والمعونة على الخير. كما أشارت الأميرة "جواهر بنت عبدالله فرحان" السعود" إلى سعادتها الكبيرة برؤية الأخوات المسلمات الجديدات، سائلة الله- سبحانه وتعالى- أن يبارك لكل من سعى لهذا الصرح مادياً ومعنوياً وفكرياً.
 
وقالت الشاعرة "أميرة الشقير" لـ"سبق": ما يميز الحفل حضور عدد كبير من المتطوعات صغيرات السن والداعيات، بالإضافة إلى التنظيم الجيد للحفل وعرضه لعدد من قصص الأخوات المسلمات الجديدات، وما يحقق من أهداف بتشجيع الأخوات المسلمات الجدد على الارتباط الوثيق بدينهم.
وتوج الحفل بمسيرة للمسلمات الجدد وهن يرددن: "الله أكبر نحن مسلمون" في منظرٍ مهيب، وخُتم بتكريم أهل البذل والعطاء ومن أسهم في دعم مسيرة المكتب وإنجاح هذا الحفل المبارك.
 
يذكر أن القسم النسائي بمكتب الروضة اعتاد منذ افتتاحه منذ سبعة أعوام إقامة المحافل السنوية للمسلمات الجدد؛ إعلاناً للفرح بهن وإظهاراً لعزة الدين.

اعلان
مكتب الدعوة والإرشاد يكرِّم 976 مسلمة في الرياض
سبق
خلود غنام- سبق- الرياض: أقام المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحي الروضة أمس الخميس حفله السنوي الثامن للمسلمات الجديدات في قاعة بريدة بفندق "الإنتركونتننتال"، وذلك تحت إشراف وزارة الشؤون الإسلامية متمثلاً بالقسم النسائي، وبحضور كل من الأميرة "موضي بنت محمد بن سعود الكبير"، والأميرة "غالية بنت جلوي آل سعود"، والأميرة "جواهر الفرحان آل سعود"، والدكتورة "رقية المحارب"، والدكتورة "أسماء الرويشد" وجمعٌ من الأكاديميات وزوجات رجال الأعمال.
 
وقالت مديرة مكتب الدعوة النسائي" منيرة التركي "لـ"سبق": تم إنشاء المكتب عام 1426 واليوم نقيم حفلنا الثامن للمسلمات الجديدات البالغ عددهن 976 للعام المنصرم، ويسعدني أن عدد الأخوات المسلمات قارب الألف.
 
وأضافت: تم خلال الحفل إطلاق مبادرة دعم وقف مبنى القسم النسائي، والتي افتتحتها حرم الشيخ عبدالمحسن التويجري بـ100.000 ريال توالت بعدها مبادرات الدعم السخيّة.
 
وقد تخلل الحفل الذي قدمته "خلود الهدّاب" نماذج من تلاوات المسلمات الجدد وقصة إسلام جالية من الفلبين وعدد من الفقرات، وأذيعت كلمة صوتية لكل من المدير العام للمكتب الشيخ "صالح الدليقان" والشيخ الدكتور "ناصر العمر".
 
وتحدثت الأميرة "موضي بنت محمد بن سعود الكبير" قائلة: "لي الفخر بأن تشرفت بحضور هذا الحفل المبارك لتشجيع ومساندة أخواتنا المسلمات الجديدات، مشاعر فرح وسرور بما رأينا وسمعنا من خدمة للإسلام والمسلمين في بلادنا بلاد الخير والعطاء بلاد الحرمين الشريفين أعزها بالإسلام وأعز الإسلام بها.
 
وأضافت: أشكركم جميعاً سائلة الله لكم السداد والتوفيق دائماً والمعونة على الخير. كما أشارت الأميرة "جواهر بنت عبدالله فرحان" السعود" إلى سعادتها الكبيرة برؤية الأخوات المسلمات الجديدات، سائلة الله- سبحانه وتعالى- أن يبارك لكل من سعى لهذا الصرح مادياً ومعنوياً وفكرياً.
 
وقالت الشاعرة "أميرة الشقير" لـ"سبق": ما يميز الحفل حضور عدد كبير من المتطوعات صغيرات السن والداعيات، بالإضافة إلى التنظيم الجيد للحفل وعرضه لعدد من قصص الأخوات المسلمات الجديدات، وما يحقق من أهداف بتشجيع الأخوات المسلمات الجدد على الارتباط الوثيق بدينهم.
وتوج الحفل بمسيرة للمسلمات الجدد وهن يرددن: "الله أكبر نحن مسلمون" في منظرٍ مهيب، وخُتم بتكريم أهل البذل والعطاء ومن أسهم في دعم مسيرة المكتب وإنجاح هذا الحفل المبارك.
 
يذكر أن القسم النسائي بمكتب الروضة اعتاد منذ افتتاحه منذ سبعة أعوام إقامة المحافل السنوية للمسلمات الجدد؛ إعلاناً للفرح بهن وإظهاراً لعزة الدين.
31 يناير 2014 - 30 ربيع الأول 1435
10:21 PM

تحت إشراف "الشؤون الإسلامية" وبحضور عدد من الأميرات

مكتب الدعوة والإرشاد يكرِّم 976 مسلمة في الرياض

A A A
0
855

خلود غنام- سبق- الرياض: أقام المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحي الروضة أمس الخميس حفله السنوي الثامن للمسلمات الجديدات في قاعة بريدة بفندق "الإنتركونتننتال"، وذلك تحت إشراف وزارة الشؤون الإسلامية متمثلاً بالقسم النسائي، وبحضور كل من الأميرة "موضي بنت محمد بن سعود الكبير"، والأميرة "غالية بنت جلوي آل سعود"، والأميرة "جواهر الفرحان آل سعود"، والدكتورة "رقية المحارب"، والدكتورة "أسماء الرويشد" وجمعٌ من الأكاديميات وزوجات رجال الأعمال.
 
وقالت مديرة مكتب الدعوة النسائي" منيرة التركي "لـ"سبق": تم إنشاء المكتب عام 1426 واليوم نقيم حفلنا الثامن للمسلمات الجديدات البالغ عددهن 976 للعام المنصرم، ويسعدني أن عدد الأخوات المسلمات قارب الألف.
 
وأضافت: تم خلال الحفل إطلاق مبادرة دعم وقف مبنى القسم النسائي، والتي افتتحتها حرم الشيخ عبدالمحسن التويجري بـ100.000 ريال توالت بعدها مبادرات الدعم السخيّة.
 
وقد تخلل الحفل الذي قدمته "خلود الهدّاب" نماذج من تلاوات المسلمات الجدد وقصة إسلام جالية من الفلبين وعدد من الفقرات، وأذيعت كلمة صوتية لكل من المدير العام للمكتب الشيخ "صالح الدليقان" والشيخ الدكتور "ناصر العمر".
 
وتحدثت الأميرة "موضي بنت محمد بن سعود الكبير" قائلة: "لي الفخر بأن تشرفت بحضور هذا الحفل المبارك لتشجيع ومساندة أخواتنا المسلمات الجديدات، مشاعر فرح وسرور بما رأينا وسمعنا من خدمة للإسلام والمسلمين في بلادنا بلاد الخير والعطاء بلاد الحرمين الشريفين أعزها بالإسلام وأعز الإسلام بها.
 
وأضافت: أشكركم جميعاً سائلة الله لكم السداد والتوفيق دائماً والمعونة على الخير. كما أشارت الأميرة "جواهر بنت عبدالله فرحان" السعود" إلى سعادتها الكبيرة برؤية الأخوات المسلمات الجديدات، سائلة الله- سبحانه وتعالى- أن يبارك لكل من سعى لهذا الصرح مادياً ومعنوياً وفكرياً.
 
وقالت الشاعرة "أميرة الشقير" لـ"سبق": ما يميز الحفل حضور عدد كبير من المتطوعات صغيرات السن والداعيات، بالإضافة إلى التنظيم الجيد للحفل وعرضه لعدد من قصص الأخوات المسلمات الجديدات، وما يحقق من أهداف بتشجيع الأخوات المسلمات الجدد على الارتباط الوثيق بدينهم.
وتوج الحفل بمسيرة للمسلمات الجدد وهن يرددن: "الله أكبر نحن مسلمون" في منظرٍ مهيب، وخُتم بتكريم أهل البذل والعطاء ومن أسهم في دعم مسيرة المكتب وإنجاح هذا الحفل المبارك.
 
يذكر أن القسم النسائي بمكتب الروضة اعتاد منذ افتتاحه منذ سبعة أعوام إقامة المحافل السنوية للمسلمات الجدد؛ إعلاناً للفرح بهن وإظهاراً لعزة الدين.