كاهن نرويجي يسرق ملايين الدولارات من أجل الحفلات الماجنة

سبق – وكالات: اعترف كاهن نرويجي سابق الثلاثاء باختلاسه حوالي 15 مليون كرونة ( 1.9 مليون دولار) من مؤسسة للرعاية الاجتماعية تابعة للكنيسة، وذلك لإنفاقها على حفلات ماجنة في إسبانيا، حسب وكالة الأنباء الألمانية " د ب أ".
 
وقال آري بلومهوف لمحكمة جزئية في درامن جنوب شرق النرويج، :"لقد كان الأمر خارج نطاق السيطرة، وتظهر ضخامة المبلغ ذلك".
 
وأفادت النسخة الإلكترونية لصحيفة "بيرجينز تيدندي" بأن بلومهوف قال للقاضي إنه لم يتبق أي شيء من المبلغ الذي اختلسه طوال سبعة أعوام.
 
واكتشفت فضيحة الاختلاس عام 2013، حيث تمكن بلومهوف، عندما كان مديراً لجمعية ستيفتيلسين بيتانين، من تحويل الأموال إلى حساب وهمي مرتبط بدار لرعاية المسنين في إسبانيا.
 
وكانت المؤسسة الوهمية توظف حوالي 500 شخص وتدير مستشفى ومركز رعاية نهاري ومدرسة تمريض في بيرجن غرب النرويج.
 
وقال بلومهوف في المحكمة إن "اليوم أصعب يوم في حياتي، حيث يتعين علي أن أعترف بشيء لا يمت لي بصلة، ولكنه جزء مني".

اعلان
كاهن نرويجي يسرق ملايين الدولارات من أجل الحفلات الماجنة
سبق
سبق – وكالات: اعترف كاهن نرويجي سابق الثلاثاء باختلاسه حوالي 15 مليون كرونة ( 1.9 مليون دولار) من مؤسسة للرعاية الاجتماعية تابعة للكنيسة، وذلك لإنفاقها على حفلات ماجنة في إسبانيا، حسب وكالة الأنباء الألمانية " د ب أ".
 
وقال آري بلومهوف لمحكمة جزئية في درامن جنوب شرق النرويج، :"لقد كان الأمر خارج نطاق السيطرة، وتظهر ضخامة المبلغ ذلك".
 
وأفادت النسخة الإلكترونية لصحيفة "بيرجينز تيدندي" بأن بلومهوف قال للقاضي إنه لم يتبق أي شيء من المبلغ الذي اختلسه طوال سبعة أعوام.
 
واكتشفت فضيحة الاختلاس عام 2013، حيث تمكن بلومهوف، عندما كان مديراً لجمعية ستيفتيلسين بيتانين، من تحويل الأموال إلى حساب وهمي مرتبط بدار لرعاية المسنين في إسبانيا.
 
وكانت المؤسسة الوهمية توظف حوالي 500 شخص وتدير مستشفى ومركز رعاية نهاري ومدرسة تمريض في بيرجن غرب النرويج.
 
وقال بلومهوف في المحكمة إن "اليوم أصعب يوم في حياتي، حيث يتعين علي أن أعترف بشيء لا يمت لي بصلة، ولكنه جزء مني".
28 يناير 2015 - 8 ربيع الآخر 1436
10:37 PM

كاهن نرويجي يسرق ملايين الدولارات من أجل الحفلات الماجنة

A A A
0
20,603

سبق – وكالات: اعترف كاهن نرويجي سابق الثلاثاء باختلاسه حوالي 15 مليون كرونة ( 1.9 مليون دولار) من مؤسسة للرعاية الاجتماعية تابعة للكنيسة، وذلك لإنفاقها على حفلات ماجنة في إسبانيا، حسب وكالة الأنباء الألمانية " د ب أ".
 
وقال آري بلومهوف لمحكمة جزئية في درامن جنوب شرق النرويج، :"لقد كان الأمر خارج نطاق السيطرة، وتظهر ضخامة المبلغ ذلك".
 
وأفادت النسخة الإلكترونية لصحيفة "بيرجينز تيدندي" بأن بلومهوف قال للقاضي إنه لم يتبق أي شيء من المبلغ الذي اختلسه طوال سبعة أعوام.
 
واكتشفت فضيحة الاختلاس عام 2013، حيث تمكن بلومهوف، عندما كان مديراً لجمعية ستيفتيلسين بيتانين، من تحويل الأموال إلى حساب وهمي مرتبط بدار لرعاية المسنين في إسبانيا.
 
وكانت المؤسسة الوهمية توظف حوالي 500 شخص وتدير مستشفى ومركز رعاية نهاري ومدرسة تمريض في بيرجن غرب النرويج.
 
وقال بلومهوف في المحكمة إن "اليوم أصعب يوم في حياتي، حيث يتعين علي أن أعترف بشيء لا يمت لي بصلة، ولكنه جزء مني".