تعيين عربية في منصب مهم بالبيت الأبيض يثير عاصفة من الجدل في أمريكا

وُصفت بالمتطرفة فكرياً والمؤيدة للعمليات الانتحارية.. وآخرون يرونها معتدلة

أثار قرار الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن بتعيين أمريكية - فلسطينية في منصب مهم وحساس بالبيت الأبيض عاصفة من الجدل السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء قرار تعيين ريما دودين في منصب نائب المدير الشؤون التشريعية، وهو عمل يساعد في تحديد السياسات الرئاسية، الجدل بين المؤيدين الذين يرونها معتدلة فكرياً في حين يراها آخرون متطرفة فكرياً.

وانتقدت عدة جماعات ومنظمات تعيين ريما دودين واتهامها بمحاولة تبرير التفجيرات الانتحارية، بعد أن تناقلت عدة منظمات موالية لاسرائيل تعليقاً منسوباً لأحد الأعضاء الجمهوريين انها ذكرت له بأن "الانتحاريين هم الملاذ الأخير للناس البائسين".

ووصف بعض السياسيين الأمريكيين في تويتر ريما دودين بـ "المتطرفة فكرياً"، مشيرين إلى أن تعيينها في منصب مهم أمر في "غاية الخطورة"، وأنها من المؤيدين للتفجيرات والعمليات الانتحارية ضد الإسرائيليين.

في حين دافع السيناتور الديموقراطي ديك دوربين عن ريما دودين، قائلاً إنها عملت معه لعدة سنوات وإن أفكارها معتدلة وإنها تحظى بالاحترام في المجتمع السياسي.

كما رحب ريتشارد بلومنتل عضو مجلس الشيوخ بتعيين دودين، مشيراً إلى أنه يعرفها شخصياً وأنه تم تعيينها في المكان المناسب ووصفها بالمصدر المهم الذي لا يقدر بثمن في تقديم المشورة.

ودخلت بعض المنظمات والجمعيات العربية والإسلامية في الولايات المتحدة على الخط وقامت ببث عدة تغريدات وإصدار بيانات للدفاع عن ريما دودين.

اعلان
تعيين عربية في منصب مهم بالبيت الأبيض يثير عاصفة من الجدل في أمريكا
سبق

أثار قرار الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن بتعيين أمريكية - فلسطينية في منصب مهم وحساس بالبيت الأبيض عاصفة من الجدل السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء قرار تعيين ريما دودين في منصب نائب المدير الشؤون التشريعية، وهو عمل يساعد في تحديد السياسات الرئاسية، الجدل بين المؤيدين الذين يرونها معتدلة فكرياً في حين يراها آخرون متطرفة فكرياً.

وانتقدت عدة جماعات ومنظمات تعيين ريما دودين واتهامها بمحاولة تبرير التفجيرات الانتحارية، بعد أن تناقلت عدة منظمات موالية لاسرائيل تعليقاً منسوباً لأحد الأعضاء الجمهوريين انها ذكرت له بأن "الانتحاريين هم الملاذ الأخير للناس البائسين".

ووصف بعض السياسيين الأمريكيين في تويتر ريما دودين بـ "المتطرفة فكرياً"، مشيرين إلى أن تعيينها في منصب مهم أمر في "غاية الخطورة"، وأنها من المؤيدين للتفجيرات والعمليات الانتحارية ضد الإسرائيليين.

في حين دافع السيناتور الديموقراطي ديك دوربين عن ريما دودين، قائلاً إنها عملت معه لعدة سنوات وإن أفكارها معتدلة وإنها تحظى بالاحترام في المجتمع السياسي.

كما رحب ريتشارد بلومنتل عضو مجلس الشيوخ بتعيين دودين، مشيراً إلى أنه يعرفها شخصياً وأنه تم تعيينها في المكان المناسب ووصفها بالمصدر المهم الذي لا يقدر بثمن في تقديم المشورة.

ودخلت بعض المنظمات والجمعيات العربية والإسلامية في الولايات المتحدة على الخط وقامت ببث عدة تغريدات وإصدار بيانات للدفاع عن ريما دودين.

26 نوفمبر 2020 - 11 ربيع الآخر 1442
12:56 AM
اخر تعديل
24 يناير 2021 - 11 جمادى الآخر 1442
01:56 PM

تعيين عربية في منصب مهم بالبيت الأبيض يثير عاصفة من الجدل في أمريكا

وُصفت بالمتطرفة فكرياً والمؤيدة للعمليات الانتحارية.. وآخرون يرونها معتدلة

A A A
32
37,031

أثار قرار الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن بتعيين أمريكية - فلسطينية في منصب مهم وحساس بالبيت الأبيض عاصفة من الجدل السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء قرار تعيين ريما دودين في منصب نائب المدير الشؤون التشريعية، وهو عمل يساعد في تحديد السياسات الرئاسية، الجدل بين المؤيدين الذين يرونها معتدلة فكرياً في حين يراها آخرون متطرفة فكرياً.

وانتقدت عدة جماعات ومنظمات تعيين ريما دودين واتهامها بمحاولة تبرير التفجيرات الانتحارية، بعد أن تناقلت عدة منظمات موالية لاسرائيل تعليقاً منسوباً لأحد الأعضاء الجمهوريين انها ذكرت له بأن "الانتحاريين هم الملاذ الأخير للناس البائسين".

ووصف بعض السياسيين الأمريكيين في تويتر ريما دودين بـ "المتطرفة فكرياً"، مشيرين إلى أن تعيينها في منصب مهم أمر في "غاية الخطورة"، وأنها من المؤيدين للتفجيرات والعمليات الانتحارية ضد الإسرائيليين.

في حين دافع السيناتور الديموقراطي ديك دوربين عن ريما دودين، قائلاً إنها عملت معه لعدة سنوات وإن أفكارها معتدلة وإنها تحظى بالاحترام في المجتمع السياسي.

كما رحب ريتشارد بلومنتل عضو مجلس الشيوخ بتعيين دودين، مشيراً إلى أنه يعرفها شخصياً وأنه تم تعيينها في المكان المناسب ووصفها بالمصدر المهم الذي لا يقدر بثمن في تقديم المشورة.

ودخلت بعض المنظمات والجمعيات العربية والإسلامية في الولايات المتحدة على الخط وقامت ببث عدة تغريدات وإصدار بيانات للدفاع عن ريما دودين.