"المياه الوطنية" و"معادن" توقعان اتفاقية تزويد "وعد الشمال" بالمياه المعالجة

بكميات تصل بحد أعلى 115 ألف م3 يوميًا وبما يعادل نحو مليار م3 خلال المدة

أبرمت شركة المياه الوطنية، وشركة التعدين العربية السعودية "معادن" اليوم، اتفاقية لتزويد مجمعات معادن الصناعية في مدينة وعد الشمال بالمياه المجددة للأغراض الصناعية والتعدينية، وذلك بكميات تصل بحد أعلى 115 ألف متر مكعب يوميًا، وبما يعادل نحو مليار متر مكعب خلال مدة الاتفاقية التي تمتد إلى خمسة وعشرين عامًا.

ووقع الاتفاقية كلٌ من الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية المهندس محمد بن أحمد الموكلي، والرئيس التنفيذي لمعادن المهندس مساعد بن سليمان العوهلي، بحضور وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة شركة المياه الوطنية المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، وعدد من المسؤولين في الشركتين.

ويأتي المشروع امتداداً لجهود الشركتين تجاه المحافظة على الاستدامة البيئية، من خلال تطبيق مجموعة من البرامج الاستراتيجية والتنفيذية وبما يتوافق مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تحقيق استدامة مائية وتعزيز للسلامة البيئية وتعظيم الاستفادة منها، وذلك في محور مجتمع حيوي الذي ينعم أفراده بنمط حياة صحّي، ومحيط يتيح العيش في بيئة إيجابية وجاذبة.

ويعتبر المشروع ضمن جهود شركة المياه الوطنية لإيصال المياه المجددة والاستفادة منها في أغراض التشجير والتعدين والأغراض الصناعية في مدينة وعد الشمال بالحدود الشمالية، التي ستسهم في رفع الكفاءة التشغيلية للخدمات، وزيادة نسب التغطية بمنطقتي الجوف والحدود الشمالية، والحد من مظاهر التصحر والتفريغ العشوائي.

وتتضمن الاتفاقية إمداد "معادن" بكميات من المياه المعالجة بحد أدنى 12 مليون متر مكعب خلال العام الواحد، للاستفادة منها في مجمعات معادن الصناعية، حيث تتضمن هذه المنظومة خطوط نقل تربط جميع مكونات المشروع على أربع مراحل من مدينة سكاكا إلى مدينتي عرعر وطريف وصولاً لمدينة وعد الشمال بإجمالي أطوال أكثر من437 كم طولي، و17 خزاناً في خمسة مواقع مختلفة سعتها 810 آلاف متر مكعب، ومحطة تنقية بسعة 115 ألف متر مكعب يومياً، إلى جانب مراقبة وتحكم لكامل هذه المنظومة بواسطة أحدث أنظمة المتابعة التقنية سكادا، وبتكلفة مالية تجاوزت 1,6 مليار ريال.

وذكرت "معادن" أن هذه الاتفاقية تأتي امتدادًا لالتزامها الشامل بالمحافظة على الاستدامة البيئية، من خلال تطبيق مجموعة من البرامج الاستراتيجية الموجهة، تغطي جميع أعمالها في الاستكشاف وإنتاج الألمنيوم والذهب والنحاس، كما في الأسمدة الفوسفاتية بهدف تحقيق الامتثال للمواصفات والمقاييس وأفضل المُمارسات المطبّقة عالميًا في الصحة والسلامة والبيئة، كما ونظام الاستثمار التعديني.

وأفادت "معادن" أن تقنية معالجة مياه الصرف الصحي في العمليات التعدينية والصناعية في معادن ستحقق مزايا اقتصادية وبيئية متعددة الأبعاد، وكذلك فوائد لسكان القرى المحيطة، إلى جانب تعزيز دور معادن في العديد من البرامج المتنوعة في مجال المسؤولية الاجتماعية.

جدير بالذكر أن المشروع يأتي امتداداً للتعاون بين معادن وشركة المياه الوطنية لنقل المياه المعالجة، وللنجاح الذي تحقق في نقل مياه الصرف الصحي المعالجة من الطائف وصولاً لمنجم ومصنع الدويحي التابع لمعادن، عبر خط أنابيب مياه بطول 430 كم لاستخدامها في الأغراض التعدينية والصناعية، ابتداءً من منجم ومصنع الدويحي ومستقبلاً في منجم ومصنع الرجوم ومنجمي ومصنع منصورة ومسرة ومنجم ومصنع السوق، الواقعة ضمن منطقة مكة المكرمة، وجميعها لإنتاج الذهب والنحاس والزنك.

شركة المياه الوطنية شركة التعدين العربية السعودية
اعلان
"المياه الوطنية" و"معادن" توقعان اتفاقية تزويد "وعد الشمال" بالمياه المعالجة
سبق

أبرمت شركة المياه الوطنية، وشركة التعدين العربية السعودية "معادن" اليوم، اتفاقية لتزويد مجمعات معادن الصناعية في مدينة وعد الشمال بالمياه المجددة للأغراض الصناعية والتعدينية، وذلك بكميات تصل بحد أعلى 115 ألف متر مكعب يوميًا، وبما يعادل نحو مليار متر مكعب خلال مدة الاتفاقية التي تمتد إلى خمسة وعشرين عامًا.

ووقع الاتفاقية كلٌ من الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية المهندس محمد بن أحمد الموكلي، والرئيس التنفيذي لمعادن المهندس مساعد بن سليمان العوهلي، بحضور وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة شركة المياه الوطنية المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، وعدد من المسؤولين في الشركتين.

ويأتي المشروع امتداداً لجهود الشركتين تجاه المحافظة على الاستدامة البيئية، من خلال تطبيق مجموعة من البرامج الاستراتيجية والتنفيذية وبما يتوافق مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تحقيق استدامة مائية وتعزيز للسلامة البيئية وتعظيم الاستفادة منها، وذلك في محور مجتمع حيوي الذي ينعم أفراده بنمط حياة صحّي، ومحيط يتيح العيش في بيئة إيجابية وجاذبة.

ويعتبر المشروع ضمن جهود شركة المياه الوطنية لإيصال المياه المجددة والاستفادة منها في أغراض التشجير والتعدين والأغراض الصناعية في مدينة وعد الشمال بالحدود الشمالية، التي ستسهم في رفع الكفاءة التشغيلية للخدمات، وزيادة نسب التغطية بمنطقتي الجوف والحدود الشمالية، والحد من مظاهر التصحر والتفريغ العشوائي.

وتتضمن الاتفاقية إمداد "معادن" بكميات من المياه المعالجة بحد أدنى 12 مليون متر مكعب خلال العام الواحد، للاستفادة منها في مجمعات معادن الصناعية، حيث تتضمن هذه المنظومة خطوط نقل تربط جميع مكونات المشروع على أربع مراحل من مدينة سكاكا إلى مدينتي عرعر وطريف وصولاً لمدينة وعد الشمال بإجمالي أطوال أكثر من437 كم طولي، و17 خزاناً في خمسة مواقع مختلفة سعتها 810 آلاف متر مكعب، ومحطة تنقية بسعة 115 ألف متر مكعب يومياً، إلى جانب مراقبة وتحكم لكامل هذه المنظومة بواسطة أحدث أنظمة المتابعة التقنية سكادا، وبتكلفة مالية تجاوزت 1,6 مليار ريال.

وذكرت "معادن" أن هذه الاتفاقية تأتي امتدادًا لالتزامها الشامل بالمحافظة على الاستدامة البيئية، من خلال تطبيق مجموعة من البرامج الاستراتيجية الموجهة، تغطي جميع أعمالها في الاستكشاف وإنتاج الألمنيوم والذهب والنحاس، كما في الأسمدة الفوسفاتية بهدف تحقيق الامتثال للمواصفات والمقاييس وأفضل المُمارسات المطبّقة عالميًا في الصحة والسلامة والبيئة، كما ونظام الاستثمار التعديني.

وأفادت "معادن" أن تقنية معالجة مياه الصرف الصحي في العمليات التعدينية والصناعية في معادن ستحقق مزايا اقتصادية وبيئية متعددة الأبعاد، وكذلك فوائد لسكان القرى المحيطة، إلى جانب تعزيز دور معادن في العديد من البرامج المتنوعة في مجال المسؤولية الاجتماعية.

جدير بالذكر أن المشروع يأتي امتداداً للتعاون بين معادن وشركة المياه الوطنية لنقل المياه المعالجة، وللنجاح الذي تحقق في نقل مياه الصرف الصحي المعالجة من الطائف وصولاً لمنجم ومصنع الدويحي التابع لمعادن، عبر خط أنابيب مياه بطول 430 كم لاستخدامها في الأغراض التعدينية والصناعية، ابتداءً من منجم ومصنع الدويحي ومستقبلاً في منجم ومصنع الرجوم ومنجمي ومصنع منصورة ومسرة ومنجم ومصنع السوق، الواقعة ضمن منطقة مكة المكرمة، وجميعها لإنتاج الذهب والنحاس والزنك.

20 أغسطس 2020 - 1 محرّم 1442
03:06 PM

"المياه الوطنية" و"معادن" توقعان اتفاقية تزويد "وعد الشمال" بالمياه المعالجة

بكميات تصل بحد أعلى 115 ألف م3 يوميًا وبما يعادل نحو مليار م3 خلال المدة

A A A
0
928

أبرمت شركة المياه الوطنية، وشركة التعدين العربية السعودية "معادن" اليوم، اتفاقية لتزويد مجمعات معادن الصناعية في مدينة وعد الشمال بالمياه المجددة للأغراض الصناعية والتعدينية، وذلك بكميات تصل بحد أعلى 115 ألف متر مكعب يوميًا، وبما يعادل نحو مليار متر مكعب خلال مدة الاتفاقية التي تمتد إلى خمسة وعشرين عامًا.

ووقع الاتفاقية كلٌ من الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية المهندس محمد بن أحمد الموكلي، والرئيس التنفيذي لمعادن المهندس مساعد بن سليمان العوهلي، بحضور وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة شركة المياه الوطنية المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، وعدد من المسؤولين في الشركتين.

ويأتي المشروع امتداداً لجهود الشركتين تجاه المحافظة على الاستدامة البيئية، من خلال تطبيق مجموعة من البرامج الاستراتيجية والتنفيذية وبما يتوافق مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تحقيق استدامة مائية وتعزيز للسلامة البيئية وتعظيم الاستفادة منها، وذلك في محور مجتمع حيوي الذي ينعم أفراده بنمط حياة صحّي، ومحيط يتيح العيش في بيئة إيجابية وجاذبة.

ويعتبر المشروع ضمن جهود شركة المياه الوطنية لإيصال المياه المجددة والاستفادة منها في أغراض التشجير والتعدين والأغراض الصناعية في مدينة وعد الشمال بالحدود الشمالية، التي ستسهم في رفع الكفاءة التشغيلية للخدمات، وزيادة نسب التغطية بمنطقتي الجوف والحدود الشمالية، والحد من مظاهر التصحر والتفريغ العشوائي.

وتتضمن الاتفاقية إمداد "معادن" بكميات من المياه المعالجة بحد أدنى 12 مليون متر مكعب خلال العام الواحد، للاستفادة منها في مجمعات معادن الصناعية، حيث تتضمن هذه المنظومة خطوط نقل تربط جميع مكونات المشروع على أربع مراحل من مدينة سكاكا إلى مدينتي عرعر وطريف وصولاً لمدينة وعد الشمال بإجمالي أطوال أكثر من437 كم طولي، و17 خزاناً في خمسة مواقع مختلفة سعتها 810 آلاف متر مكعب، ومحطة تنقية بسعة 115 ألف متر مكعب يومياً، إلى جانب مراقبة وتحكم لكامل هذه المنظومة بواسطة أحدث أنظمة المتابعة التقنية سكادا، وبتكلفة مالية تجاوزت 1,6 مليار ريال.

وذكرت "معادن" أن هذه الاتفاقية تأتي امتدادًا لالتزامها الشامل بالمحافظة على الاستدامة البيئية، من خلال تطبيق مجموعة من البرامج الاستراتيجية الموجهة، تغطي جميع أعمالها في الاستكشاف وإنتاج الألمنيوم والذهب والنحاس، كما في الأسمدة الفوسفاتية بهدف تحقيق الامتثال للمواصفات والمقاييس وأفضل المُمارسات المطبّقة عالميًا في الصحة والسلامة والبيئة، كما ونظام الاستثمار التعديني.

وأفادت "معادن" أن تقنية معالجة مياه الصرف الصحي في العمليات التعدينية والصناعية في معادن ستحقق مزايا اقتصادية وبيئية متعددة الأبعاد، وكذلك فوائد لسكان القرى المحيطة، إلى جانب تعزيز دور معادن في العديد من البرامج المتنوعة في مجال المسؤولية الاجتماعية.

جدير بالذكر أن المشروع يأتي امتداداً للتعاون بين معادن وشركة المياه الوطنية لنقل المياه المعالجة، وللنجاح الذي تحقق في نقل مياه الصرف الصحي المعالجة من الطائف وصولاً لمنجم ومصنع الدويحي التابع لمعادن، عبر خط أنابيب مياه بطول 430 كم لاستخدامها في الأغراض التعدينية والصناعية، ابتداءً من منجم ومصنع الدويحي ومستقبلاً في منجم ومصنع الرجوم ومنجمي ومصنع منصورة ومسرة ومنجم ومصنع السوق، الواقعة ضمن منطقة مكة المكرمة، وجميعها لإنتاج الذهب والنحاس والزنك.