شاهد.. ضباء تستقبل "الحويطي" أول شهداء الوطن في المحافظة

ترك طفلتَيْن وكتب قبل استشهاده "اللهم احفظ أولادي وأهلي والمسلمين"

بدر الجبل– سبق– تبوك: هبط جثمان الشهيد الوكيل رقيب "أحمد عودة الزمهري الحويطي"، صباح اليوم، بمحافظة ضباء بتبوك؛ بعدما سطر حكاية بطولة الذَّوْد عن الدين ثم المليك والوطن، تاركاً خلفه طفلتَيْه "غلا" ثلاثة أعوام، "وجنى" عامان.
 
وقال شقيق الشهيد "جمعة الحويطي" في اتصالٍ أجرتْه "سبق" بعد تقديمها واجب العزاء: لن نتأخر في سبيل وطننا وحمايته، سواء مدنيين أو عسكريين، مهما كلفنا ذلك، وأننا- ولله الحمد- فخورون بما قدم شقيقنا وزملاؤه، نسأل الله تعالى أن يتقبله من الشهداء.
 
وتابع: شقيقي- رحمه الله- كان حريصاً جداً على أن لا تعلم والدتي بأنه في الخطوط الأمامية، وكان يقول: أبلغوها أنني في الاحتياط حرصاً عليها وبراً بها حتى أستشهد، وقد حضرت اليوم في "مستشفى ضباء" بعد وصوله بطائرة خاصة "هيلوكوبتر"، وقد رأته وكانت صابرة مؤمنة.
 
وأردف: قبل مغادرته- رحمه الله- ودعنا ووالدتنا وبناته، وهو يقول: بإذن الله إما النصر أو الشهادة، والحمد لله على ما قدر.
 
وأضاف: أقدم الشكر للقوات المسلحة السعودية، ووقوفهم بجانبنا اليوم من أفراد وضباط؛ بداية من قائد المنطقة إلى الجندي، وهو أمر غير مستغرب منهم، وقد رفعوا من معنوياتنا فلهم الشكر، داعياً الله تعالى أن يحفظ قيادتنا ووطننا، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.
 
يشار إلى أن الشهيد- رحمه الله- قد كتب في حالته في تطبيق الوتسآب: "اللهم إني أستودعك أهلي وأولادي وجميع المسلمين". رحم الله الشهيد "أحمد الحويطي" وجميع شهدائنا وأسكنهم فسيح جناته، فيما اكتظ الجامع الذي أديت فيه الصلاة على شهيد الوطن "الحويطي"، بالمصلين من أهالي المحافظة ومن زملاء الشهيد ضباط وأفراد. 
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
شاهد.. ضباء تستقبل "الحويطي" أول شهداء الوطن في المحافظة
سبق
بدر الجبل– سبق– تبوك: هبط جثمان الشهيد الوكيل رقيب "أحمد عودة الزمهري الحويطي"، صباح اليوم، بمحافظة ضباء بتبوك؛ بعدما سطر حكاية بطولة الذَّوْد عن الدين ثم المليك والوطن، تاركاً خلفه طفلتَيْه "غلا" ثلاثة أعوام، "وجنى" عامان.
 
وقال شقيق الشهيد "جمعة الحويطي" في اتصالٍ أجرتْه "سبق" بعد تقديمها واجب العزاء: لن نتأخر في سبيل وطننا وحمايته، سواء مدنيين أو عسكريين، مهما كلفنا ذلك، وأننا- ولله الحمد- فخورون بما قدم شقيقنا وزملاؤه، نسأل الله تعالى أن يتقبله من الشهداء.
 
وتابع: شقيقي- رحمه الله- كان حريصاً جداً على أن لا تعلم والدتي بأنه في الخطوط الأمامية، وكان يقول: أبلغوها أنني في الاحتياط حرصاً عليها وبراً بها حتى أستشهد، وقد حضرت اليوم في "مستشفى ضباء" بعد وصوله بطائرة خاصة "هيلوكوبتر"، وقد رأته وكانت صابرة مؤمنة.
 
وأردف: قبل مغادرته- رحمه الله- ودعنا ووالدتنا وبناته، وهو يقول: بإذن الله إما النصر أو الشهادة، والحمد لله على ما قدر.
 
وأضاف: أقدم الشكر للقوات المسلحة السعودية، ووقوفهم بجانبنا اليوم من أفراد وضباط؛ بداية من قائد المنطقة إلى الجندي، وهو أمر غير مستغرب منهم، وقد رفعوا من معنوياتنا فلهم الشكر، داعياً الله تعالى أن يحفظ قيادتنا ووطننا، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.
 
يشار إلى أن الشهيد- رحمه الله- قد كتب في حالته في تطبيق الوتسآب: "اللهم إني أستودعك أهلي وأولادي وجميع المسلمين". رحم الله الشهيد "أحمد الحويطي" وجميع شهدائنا وأسكنهم فسيح جناته، فيما اكتظ الجامع الذي أديت فيه الصلاة على شهيد الوطن "الحويطي"، بالمصلين من أهالي المحافظة ومن زملاء الشهيد ضباط وأفراد. 
 
 
 
 
 
 
 
31 مايو 2015 - 13 شعبان 1436
06:32 PM

شاهد.. ضباء تستقبل "الحويطي" أول شهداء الوطن في المحافظة

ترك طفلتَيْن وكتب قبل استشهاده "اللهم احفظ أولادي وأهلي والمسلمين"

A A A
0
51,724

بدر الجبل– سبق– تبوك: هبط جثمان الشهيد الوكيل رقيب "أحمد عودة الزمهري الحويطي"، صباح اليوم، بمحافظة ضباء بتبوك؛ بعدما سطر حكاية بطولة الذَّوْد عن الدين ثم المليك والوطن، تاركاً خلفه طفلتَيْه "غلا" ثلاثة أعوام، "وجنى" عامان.
 
وقال شقيق الشهيد "جمعة الحويطي" في اتصالٍ أجرتْه "سبق" بعد تقديمها واجب العزاء: لن نتأخر في سبيل وطننا وحمايته، سواء مدنيين أو عسكريين، مهما كلفنا ذلك، وأننا- ولله الحمد- فخورون بما قدم شقيقنا وزملاؤه، نسأل الله تعالى أن يتقبله من الشهداء.
 
وتابع: شقيقي- رحمه الله- كان حريصاً جداً على أن لا تعلم والدتي بأنه في الخطوط الأمامية، وكان يقول: أبلغوها أنني في الاحتياط حرصاً عليها وبراً بها حتى أستشهد، وقد حضرت اليوم في "مستشفى ضباء" بعد وصوله بطائرة خاصة "هيلوكوبتر"، وقد رأته وكانت صابرة مؤمنة.
 
وأردف: قبل مغادرته- رحمه الله- ودعنا ووالدتنا وبناته، وهو يقول: بإذن الله إما النصر أو الشهادة، والحمد لله على ما قدر.
 
وأضاف: أقدم الشكر للقوات المسلحة السعودية، ووقوفهم بجانبنا اليوم من أفراد وضباط؛ بداية من قائد المنطقة إلى الجندي، وهو أمر غير مستغرب منهم، وقد رفعوا من معنوياتنا فلهم الشكر، داعياً الله تعالى أن يحفظ قيادتنا ووطننا، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.
 
يشار إلى أن الشهيد- رحمه الله- قد كتب في حالته في تطبيق الوتسآب: "اللهم إني أستودعك أهلي وأولادي وجميع المسلمين". رحم الله الشهيد "أحمد الحويطي" وجميع شهدائنا وأسكنهم فسيح جناته، فيما اكتظ الجامع الذي أديت فيه الصلاة على شهيد الوطن "الحويطي"، بالمصلين من أهالي المحافظة ومن زملاء الشهيد ضباط وأفراد.