"الخارجية الأمريكية": "الفيصل" كان ماهراً.. وعلاقة ولي العهد بـ"كيري" وثيقة

أشادت بأوامر الملك وأبرزت دور السعودية في مكافحة الإرهاب واختيار "الجبير"

واس- واشنطن: أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أن ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز -حفظه الله- تربطه علاقات وثيقة بوزير الخارجية الأمريكية جون كيري ومسؤولين آخرين، مشيرة إلى أن الأمير سعود الفيصل كان دبلوماسياً ماهراً وصاحب رأي حكيم حول القضايا الإقليمية، وثمّنت دور المملكة في مكافحة الأرهاب داخلياً وخارجياً، مشيدة بالأوامر الملكية، ومبرزة لقاء "كيري" مع وزير الخارجية الجديد عادل الجبير لبحث مجموعة من القضايا.
 
وتفصيلاً، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف في كلمة لها خلال الإيجاز الصحفي اليومي للوزارة: "سوف نستمر في الحفاظ على علاقة وثيقة ومنتجة مع المملكة العربية السعودية، إلى جانب العمل معاً لمعالجة العديد من التحديات الخطيرة، ومؤكدة أن الصداقة الاستراتيجية مع المملكة طويلة المدى، في ظل الإدارات المتعددة، وهذه الشراكة ستستمر بالتأكيد بعلاقة وثيقة ومثمرة مع القادة السعوديين".
 
وأشادت الخارجية الأمريكية بما قام به وزير الدولة عضو مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين المشرف على الشؤون الخارجية الأمير سعود الفيصل إبان عمله وزيراً للخارجية على مدى 40 عاماً، وقالت: "كان دبلوماسياً ماهراً وصاحب رأي حكيم حول القضايا الإقليمية".
 
وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وبقية فريق العمل في الخارجية يحترمون الخدمة التي قدّمها الأمير سعود الفيصل في الخارجية بالمملكة، وعلى مدى 40 عاماً، مشيرة إلى أنه عمل بشكل وثيق مع العديد من وزراء الخارجية الأمريكيين، ومن بينهم الوزير كيري، ونتذكره كدبلوماسي ماهر وذي رأي حكيم حول القضايا الإقليمية وهو صديق للولايات المتحدة".
 
وأشارت إلى أن العديد من المسؤولين الأمريكيين عملوا عن قرب مع ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، بما في ذلك الوزير كيري وجون برينان وغيرهما، ولديهم علاقات عمل وثيق معه.
 
وحول العمليات الإرهابية التي كشفت عنها المملكة يوم الثلاثاء الماضي، أكدت "هارف" أن هذا يؤكد التزام المملكة بمكافحة الإرهاب، مشيرة إلى أن البلدين عملا بشكل وثيق من خلال إدارات متعددة حول هذه القضايا، لافتة النظر إلى أن المملكة تعمل بتركيز على مواجهة التهديدات الداخلية أو على مستوى المنطقة.
 
وقالت "هارف" مشيدة بوزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير: "نحن نتطلع للعمل بشكل وثيق مع الوزير عادل الجبير الذي يعرفه جون كيري خلال فترة وجوده بواشنطن"، مبينة أن الوزير "كيري" التقى مع وزير الخارجية الجديد اليوم، وبحثا مجموعة من القضايا.

اعلان
"الخارجية الأمريكية": "الفيصل" كان ماهراً.. وعلاقة ولي العهد بـ"كيري" وثيقة
سبق
واس- واشنطن: أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أن ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز -حفظه الله- تربطه علاقات وثيقة بوزير الخارجية الأمريكية جون كيري ومسؤولين آخرين، مشيرة إلى أن الأمير سعود الفيصل كان دبلوماسياً ماهراً وصاحب رأي حكيم حول القضايا الإقليمية، وثمّنت دور المملكة في مكافحة الأرهاب داخلياً وخارجياً، مشيدة بالأوامر الملكية، ومبرزة لقاء "كيري" مع وزير الخارجية الجديد عادل الجبير لبحث مجموعة من القضايا.
 
وتفصيلاً، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف في كلمة لها خلال الإيجاز الصحفي اليومي للوزارة: "سوف نستمر في الحفاظ على علاقة وثيقة ومنتجة مع المملكة العربية السعودية، إلى جانب العمل معاً لمعالجة العديد من التحديات الخطيرة، ومؤكدة أن الصداقة الاستراتيجية مع المملكة طويلة المدى، في ظل الإدارات المتعددة، وهذه الشراكة ستستمر بالتأكيد بعلاقة وثيقة ومثمرة مع القادة السعوديين".
 
وأشادت الخارجية الأمريكية بما قام به وزير الدولة عضو مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين المشرف على الشؤون الخارجية الأمير سعود الفيصل إبان عمله وزيراً للخارجية على مدى 40 عاماً، وقالت: "كان دبلوماسياً ماهراً وصاحب رأي حكيم حول القضايا الإقليمية".
 
وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وبقية فريق العمل في الخارجية يحترمون الخدمة التي قدّمها الأمير سعود الفيصل في الخارجية بالمملكة، وعلى مدى 40 عاماً، مشيرة إلى أنه عمل بشكل وثيق مع العديد من وزراء الخارجية الأمريكيين، ومن بينهم الوزير كيري، ونتذكره كدبلوماسي ماهر وذي رأي حكيم حول القضايا الإقليمية وهو صديق للولايات المتحدة".
 
وأشارت إلى أن العديد من المسؤولين الأمريكيين عملوا عن قرب مع ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، بما في ذلك الوزير كيري وجون برينان وغيرهما، ولديهم علاقات عمل وثيق معه.
 
وحول العمليات الإرهابية التي كشفت عنها المملكة يوم الثلاثاء الماضي، أكدت "هارف" أن هذا يؤكد التزام المملكة بمكافحة الإرهاب، مشيرة إلى أن البلدين عملا بشكل وثيق من خلال إدارات متعددة حول هذه القضايا، لافتة النظر إلى أن المملكة تعمل بتركيز على مواجهة التهديدات الداخلية أو على مستوى المنطقة.
 
وقالت "هارف" مشيدة بوزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير: "نحن نتطلع للعمل بشكل وثيق مع الوزير عادل الجبير الذي يعرفه جون كيري خلال فترة وجوده بواشنطن"، مبينة أن الوزير "كيري" التقى مع وزير الخارجية الجديد اليوم، وبحثا مجموعة من القضايا.
30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
10:05 AM

"الخارجية الأمريكية": "الفيصل" كان ماهراً.. وعلاقة ولي العهد بـ"كيري" وثيقة

أشادت بأوامر الملك وأبرزت دور السعودية في مكافحة الإرهاب واختيار "الجبير"

A A A
0
15,972

واس- واشنطن: أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أن ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز -حفظه الله- تربطه علاقات وثيقة بوزير الخارجية الأمريكية جون كيري ومسؤولين آخرين، مشيرة إلى أن الأمير سعود الفيصل كان دبلوماسياً ماهراً وصاحب رأي حكيم حول القضايا الإقليمية، وثمّنت دور المملكة في مكافحة الأرهاب داخلياً وخارجياً، مشيدة بالأوامر الملكية، ومبرزة لقاء "كيري" مع وزير الخارجية الجديد عادل الجبير لبحث مجموعة من القضايا.
 
وتفصيلاً، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف في كلمة لها خلال الإيجاز الصحفي اليومي للوزارة: "سوف نستمر في الحفاظ على علاقة وثيقة ومنتجة مع المملكة العربية السعودية، إلى جانب العمل معاً لمعالجة العديد من التحديات الخطيرة، ومؤكدة أن الصداقة الاستراتيجية مع المملكة طويلة المدى، في ظل الإدارات المتعددة، وهذه الشراكة ستستمر بالتأكيد بعلاقة وثيقة ومثمرة مع القادة السعوديين".
 
وأشادت الخارجية الأمريكية بما قام به وزير الدولة عضو مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين المشرف على الشؤون الخارجية الأمير سعود الفيصل إبان عمله وزيراً للخارجية على مدى 40 عاماً، وقالت: "كان دبلوماسياً ماهراً وصاحب رأي حكيم حول القضايا الإقليمية".
 
وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وبقية فريق العمل في الخارجية يحترمون الخدمة التي قدّمها الأمير سعود الفيصل في الخارجية بالمملكة، وعلى مدى 40 عاماً، مشيرة إلى أنه عمل بشكل وثيق مع العديد من وزراء الخارجية الأمريكيين، ومن بينهم الوزير كيري، ونتذكره كدبلوماسي ماهر وذي رأي حكيم حول القضايا الإقليمية وهو صديق للولايات المتحدة".
 
وأشارت إلى أن العديد من المسؤولين الأمريكيين عملوا عن قرب مع ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، بما في ذلك الوزير كيري وجون برينان وغيرهما، ولديهم علاقات عمل وثيق معه.
 
وحول العمليات الإرهابية التي كشفت عنها المملكة يوم الثلاثاء الماضي، أكدت "هارف" أن هذا يؤكد التزام المملكة بمكافحة الإرهاب، مشيرة إلى أن البلدين عملا بشكل وثيق من خلال إدارات متعددة حول هذه القضايا، لافتة النظر إلى أن المملكة تعمل بتركيز على مواجهة التهديدات الداخلية أو على مستوى المنطقة.
 
وقالت "هارف" مشيدة بوزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير: "نحن نتطلع للعمل بشكل وثيق مع الوزير عادل الجبير الذي يعرفه جون كيري خلال فترة وجوده بواشنطن"، مبينة أن الوزير "كيري" التقى مع وزير الخارجية الجديد اليوم، وبحثا مجموعة من القضايا.