قائد قوات الأمن الخاصة: قرارات الملك بثت روح الاستقرار للوطن

أكد أنها أسعدت الشعب بمنح الثقة لجيل شاب لقيادة المملكة للتقدم

عبدالله البرقاوي-سبق-الرياض: عبر قائد قوات الأمن الخاصة اللواء الركن مفلح بن سليم العتيبي، عن عظيم امتنان وتقدير منسوبي قوات الأمن الخاصة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله ورعاه – للقرارات التاريخية التي أصدرها، وعلى رأسها اختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية ورئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية واختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيرًا للدفاع ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.
 
وقال: هذه القرارات التي أسعدت الشعب السعودي الكريم وبثت روح الاستقرار والأمن لهذا الوطن بمنح الثقة لجيل شاب يقود المملكة إلى مزيد من التقدم والازدهار ويعطي الطمأنينة لشعب ارتضى هذه الأسرة الكريمة حاكمة له وتقوده لما فيه الخير والصلاح.
 
وأضاف: بهذه المناسبة الغالية يتقدم منسوبو قوات الأمن الخاصة بتجديد البيعة والولاء والطاعة لمقام خادم الحرمين الشريفين ومبايعة صاحب السمو الملكي الأمير  محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية ورئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية ومبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، على السمع والطاعة في المنشط والمكره وعلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
 

اعلان
قائد قوات الأمن الخاصة: قرارات الملك بثت روح الاستقرار للوطن
سبق
عبدالله البرقاوي-سبق-الرياض: عبر قائد قوات الأمن الخاصة اللواء الركن مفلح بن سليم العتيبي، عن عظيم امتنان وتقدير منسوبي قوات الأمن الخاصة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله ورعاه – للقرارات التاريخية التي أصدرها، وعلى رأسها اختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية ورئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية واختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيرًا للدفاع ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.
 
وقال: هذه القرارات التي أسعدت الشعب السعودي الكريم وبثت روح الاستقرار والأمن لهذا الوطن بمنح الثقة لجيل شاب يقود المملكة إلى مزيد من التقدم والازدهار ويعطي الطمأنينة لشعب ارتضى هذه الأسرة الكريمة حاكمة له وتقوده لما فيه الخير والصلاح.
 
وأضاف: بهذه المناسبة الغالية يتقدم منسوبو قوات الأمن الخاصة بتجديد البيعة والولاء والطاعة لمقام خادم الحرمين الشريفين ومبايعة صاحب السمو الملكي الأمير  محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية ورئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية ومبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، على السمع والطاعة في المنشط والمكره وعلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
 
30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
05:43 PM

قائد قوات الأمن الخاصة: قرارات الملك بثت روح الاستقرار للوطن

أكد أنها أسعدت الشعب بمنح الثقة لجيل شاب لقيادة المملكة للتقدم

A A A
0
13,543

عبدالله البرقاوي-سبق-الرياض: عبر قائد قوات الأمن الخاصة اللواء الركن مفلح بن سليم العتيبي، عن عظيم امتنان وتقدير منسوبي قوات الأمن الخاصة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله ورعاه – للقرارات التاريخية التي أصدرها، وعلى رأسها اختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية ورئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية واختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيرًا للدفاع ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.
 
وقال: هذه القرارات التي أسعدت الشعب السعودي الكريم وبثت روح الاستقرار والأمن لهذا الوطن بمنح الثقة لجيل شاب يقود المملكة إلى مزيد من التقدم والازدهار ويعطي الطمأنينة لشعب ارتضى هذه الأسرة الكريمة حاكمة له وتقوده لما فيه الخير والصلاح.
 
وأضاف: بهذه المناسبة الغالية يتقدم منسوبو قوات الأمن الخاصة بتجديد البيعة والولاء والطاعة لمقام خادم الحرمين الشريفين ومبايعة صاحب السمو الملكي الأمير  محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية ورئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية ومبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، على السمع والطاعة في المنشط والمكره وعلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.