"سبق" تكشف تفاصيل شجاعة رجلي الدفاع المدني لإنقاذ أم وأطفالها

دخلوا شقتهم رغم النيران الكثيفة ونجحوا في إخراجهم من "دورة المياه"

خالد الشاماني - سبق - المدينة المنورة: تكشّفت لـ"سبق" تفاصيل حول شجاعة اثنين من رجال الدفاع المدني بالمدينة المنورة وإنقاذهما أماً وأطفالها أمس، بعدما اندلع حريق في شقتهم السكنية وتحصنوا داخل أحد دورات المياه.
 
وتشير التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" إلى أنه عند الساعة 04:24 مساء تلقى مركز وحدة مخطط الأمير نايف بلاغاً من مركز القيادة والتحكم يفيد عن حادث حريق في شقة سكنية بالدور الثاني بعمارة مكونة من دورين بحي الحديقة المركزية بالمدينة المنورة.
 
وعند وصول فرقة الإنقاذ للموقع، أفاد المتجمهرون أن هناك عائلة محتجزة داخل الشقة، ودفعت شجاعة رجلي الدفاع المدني بالدخول إلى الشقة السكنية، من أجل إنقاذ من بداخلها من محتجزين، قبل السيطرة على الحريق، وأثناء دخولهما إلى الشقة السكنية كانت الأدخنة الكثيفة تسيطر على كامل الشقة، ورغم ذلك واصلا طريقهما لينقذا من بداخل تلك الشقة.
 
واكتشف رجلا الدفاع المدني أن الحريق في إحدى الغرف وتم تجاوز تلك الغرفة والبحث عن المحتجزين، وبعد تفتيش عدد من الغرف عثر عليهم داخل إحدى دورات المياه، وقام رجلا الأمن بإنقاذ الأم وأطفالها الثلاثة، بعد مشيئة الله عز وجل، فيما باشرت الفرق إخماد الحريق بعد إنقاذهم ونقلهم إلى المستشفى عن طريق الهلال الأحمر.
 
وكان المتحدث الرسمي للدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة العقيد خالد بن مبارك الجهني صرح أن مركز التوجيه والتحكم بالإدارة العامة للدفاع المدني بالمدينة المنورة تبلغ عند الساعة 16:24 من عصر الأربعاء عن حادث حريق في شقة سكنية بالدور الثاني بعمارة مكونة من دورين بحي الحديقة المركزية بالمدينة المنورة.
 
وأضاف الجهني: تم انتقال عدد من فرق الإطفاء والإنقاذ إلى الموقع وذلك تزامناً مع ورود عدة بلاغات عن وجود محتجزين داخل الشقة وعند وصول فرق الدفاع المدني اتضح أن الحريق في إحدی الغرف وتصاعدت أدخنة كثيفة من نوافذ المبنى نتيجة الحريق.
 
وبين العقيد خالد أن فرق الإنقاذ تمكنت بفضل من الله من إنقاذ المحتجزين الذين تم العثور عليهم داخل دورة المياه وهم ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم من 3 إلى ٧ سنوات ووالدتهم بعد أن حاصرتهم النيران داخل الشقة ولم يتمكنوا من الهروب وتحصنوا بدورة المياه.
 
وتابع: تم نقل المحتجزين إلى خارج الشقة وإجراء الإسعافات الأولية لهم، فيما كانت تباشر فرق الإطفاء إخماد الحريق والسيطرة عليه قبل انتشاره والذي ابتدأ من غرفة نوم الأطفال، إضافة إلى فرق الهلال الأحمر التي قامت بنقل المصابين إلى المستشفى وتلقوا العلاج اللازم وتم خروجهم بصحة جيدة.
 
وطالب المواطنون بتكريم رجلي الدفاع المدني، اللذين قاما بجهود جبارة ومغامرة من أجل إنقاذ الأم وأطفالها.

اعلان
"سبق" تكشف تفاصيل شجاعة رجلي الدفاع المدني لإنقاذ أم وأطفالها
سبق
خالد الشاماني - سبق - المدينة المنورة: تكشّفت لـ"سبق" تفاصيل حول شجاعة اثنين من رجال الدفاع المدني بالمدينة المنورة وإنقاذهما أماً وأطفالها أمس، بعدما اندلع حريق في شقتهم السكنية وتحصنوا داخل أحد دورات المياه.
 
وتشير التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" إلى أنه عند الساعة 04:24 مساء تلقى مركز وحدة مخطط الأمير نايف بلاغاً من مركز القيادة والتحكم يفيد عن حادث حريق في شقة سكنية بالدور الثاني بعمارة مكونة من دورين بحي الحديقة المركزية بالمدينة المنورة.
 
وعند وصول فرقة الإنقاذ للموقع، أفاد المتجمهرون أن هناك عائلة محتجزة داخل الشقة، ودفعت شجاعة رجلي الدفاع المدني بالدخول إلى الشقة السكنية، من أجل إنقاذ من بداخلها من محتجزين، قبل السيطرة على الحريق، وأثناء دخولهما إلى الشقة السكنية كانت الأدخنة الكثيفة تسيطر على كامل الشقة، ورغم ذلك واصلا طريقهما لينقذا من بداخل تلك الشقة.
 
واكتشف رجلا الدفاع المدني أن الحريق في إحدى الغرف وتم تجاوز تلك الغرفة والبحث عن المحتجزين، وبعد تفتيش عدد من الغرف عثر عليهم داخل إحدى دورات المياه، وقام رجلا الأمن بإنقاذ الأم وأطفالها الثلاثة، بعد مشيئة الله عز وجل، فيما باشرت الفرق إخماد الحريق بعد إنقاذهم ونقلهم إلى المستشفى عن طريق الهلال الأحمر.
 
وكان المتحدث الرسمي للدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة العقيد خالد بن مبارك الجهني صرح أن مركز التوجيه والتحكم بالإدارة العامة للدفاع المدني بالمدينة المنورة تبلغ عند الساعة 16:24 من عصر الأربعاء عن حادث حريق في شقة سكنية بالدور الثاني بعمارة مكونة من دورين بحي الحديقة المركزية بالمدينة المنورة.
 
وأضاف الجهني: تم انتقال عدد من فرق الإطفاء والإنقاذ إلى الموقع وذلك تزامناً مع ورود عدة بلاغات عن وجود محتجزين داخل الشقة وعند وصول فرق الدفاع المدني اتضح أن الحريق في إحدی الغرف وتصاعدت أدخنة كثيفة من نوافذ المبنى نتيجة الحريق.
 
وبين العقيد خالد أن فرق الإنقاذ تمكنت بفضل من الله من إنقاذ المحتجزين الذين تم العثور عليهم داخل دورة المياه وهم ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم من 3 إلى ٧ سنوات ووالدتهم بعد أن حاصرتهم النيران داخل الشقة ولم يتمكنوا من الهروب وتحصنوا بدورة المياه.
 
وتابع: تم نقل المحتجزين إلى خارج الشقة وإجراء الإسعافات الأولية لهم، فيما كانت تباشر فرق الإطفاء إخماد الحريق والسيطرة عليه قبل انتشاره والذي ابتدأ من غرفة نوم الأطفال، إضافة إلى فرق الهلال الأحمر التي قامت بنقل المصابين إلى المستشفى وتلقوا العلاج اللازم وتم خروجهم بصحة جيدة.
 
وطالب المواطنون بتكريم رجلي الدفاع المدني، اللذين قاما بجهود جبارة ومغامرة من أجل إنقاذ الأم وأطفالها.
30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
08:30 PM

"سبق" تكشف تفاصيل شجاعة رجلي الدفاع المدني لإنقاذ أم وأطفالها

دخلوا شقتهم رغم النيران الكثيفة ونجحوا في إخراجهم من "دورة المياه"

A A A
0
15,869

خالد الشاماني - سبق - المدينة المنورة: تكشّفت لـ"سبق" تفاصيل حول شجاعة اثنين من رجال الدفاع المدني بالمدينة المنورة وإنقاذهما أماً وأطفالها أمس، بعدما اندلع حريق في شقتهم السكنية وتحصنوا داخل أحد دورات المياه.
 
وتشير التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" إلى أنه عند الساعة 04:24 مساء تلقى مركز وحدة مخطط الأمير نايف بلاغاً من مركز القيادة والتحكم يفيد عن حادث حريق في شقة سكنية بالدور الثاني بعمارة مكونة من دورين بحي الحديقة المركزية بالمدينة المنورة.
 
وعند وصول فرقة الإنقاذ للموقع، أفاد المتجمهرون أن هناك عائلة محتجزة داخل الشقة، ودفعت شجاعة رجلي الدفاع المدني بالدخول إلى الشقة السكنية، من أجل إنقاذ من بداخلها من محتجزين، قبل السيطرة على الحريق، وأثناء دخولهما إلى الشقة السكنية كانت الأدخنة الكثيفة تسيطر على كامل الشقة، ورغم ذلك واصلا طريقهما لينقذا من بداخل تلك الشقة.
 
واكتشف رجلا الدفاع المدني أن الحريق في إحدى الغرف وتم تجاوز تلك الغرفة والبحث عن المحتجزين، وبعد تفتيش عدد من الغرف عثر عليهم داخل إحدى دورات المياه، وقام رجلا الأمن بإنقاذ الأم وأطفالها الثلاثة، بعد مشيئة الله عز وجل، فيما باشرت الفرق إخماد الحريق بعد إنقاذهم ونقلهم إلى المستشفى عن طريق الهلال الأحمر.
 
وكان المتحدث الرسمي للدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة العقيد خالد بن مبارك الجهني صرح أن مركز التوجيه والتحكم بالإدارة العامة للدفاع المدني بالمدينة المنورة تبلغ عند الساعة 16:24 من عصر الأربعاء عن حادث حريق في شقة سكنية بالدور الثاني بعمارة مكونة من دورين بحي الحديقة المركزية بالمدينة المنورة.
 
وأضاف الجهني: تم انتقال عدد من فرق الإطفاء والإنقاذ إلى الموقع وذلك تزامناً مع ورود عدة بلاغات عن وجود محتجزين داخل الشقة وعند وصول فرق الدفاع المدني اتضح أن الحريق في إحدی الغرف وتصاعدت أدخنة كثيفة من نوافذ المبنى نتيجة الحريق.
 
وبين العقيد خالد أن فرق الإنقاذ تمكنت بفضل من الله من إنقاذ المحتجزين الذين تم العثور عليهم داخل دورة المياه وهم ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم من 3 إلى ٧ سنوات ووالدتهم بعد أن حاصرتهم النيران داخل الشقة ولم يتمكنوا من الهروب وتحصنوا بدورة المياه.
 
وتابع: تم نقل المحتجزين إلى خارج الشقة وإجراء الإسعافات الأولية لهم، فيما كانت تباشر فرق الإطفاء إخماد الحريق والسيطرة عليه قبل انتشاره والذي ابتدأ من غرفة نوم الأطفال، إضافة إلى فرق الهلال الأحمر التي قامت بنقل المصابين إلى المستشفى وتلقوا العلاج اللازم وتم خروجهم بصحة جيدة.
 
وطالب المواطنون بتكريم رجلي الدفاع المدني، اللذين قاما بجهود جبارة ومغامرة من أجل إنقاذ الأم وأطفالها.