بالصور.. شباب وأطفال جازان يعتنون ببيوت الرحمن

صيانة ٤٨ جامعاً ومسجداً تحت مظلة "مثاقيل الذر"

فهد كاملي- سبق- جازان: يواصل مجموعة من شباب منطقة جازان صيانة وتنظيف المساجد والعناية بها؛ إذ يقوم فريق "مثاقيل الذر"، الذي يحمل شعار "من مثاقيل الذر.. سنرى عظيم الأجر"، بنشاطاتٍ عدة، مثل: تنظيف المساجد من الداخل وتعطيرها، وصيانة الأدوات الكهربائية، وتغيير التالف منها، وغسل المكيفات، وإبادة الحشرات الضارّة، وتنظيف دورات المياه، وتغطية نوافذ المساجد بالستائر، أو اللاصق حسب الاستطاعة.
 
ونظف الفريق أكثر من 48 مسجداً وجامعاً، وأحيوا ثلاثة مساجد كانت مهجورة، كما وزعوا أكثر من 60 سلة تحتوي على أدوات نظافة على المساجد، ووزعوا مكانس كهربائية على المساجد المحتاجة، وطبعوا أكثر من ألفَي بطاقة دعاء سفر، ووزعوها على السيارات.
 
وتم عمل أكثر من ثمانية مصليات للمتنزهين في الحدائق، وجمع أكثر من سبعة آلاف مصحف بين ممزق ومتهالك، وإرسالها إلى المركز الخيري بالخرج.
 
كما تم توزيع أكثر من 35 سلة غذائية في شهر رمضان المبارك، ومشاركة المجتمع في "إفطار صائم"، كما تم إقامة حملة شبابية للتبرع بالدم، وكذلك زيارة ومعايدة دارة التربية الاجتماعية في عيد الفطر المبارك، وعمرة في شهر رمضان المبارك للعوائل الفقيرة.
 
وتأتي ضمن خطط الفريق مجموعة مهام تحت الدراسة، كإعداد وتركيب لوحات توعوية في الملاعب والمرافق الشبابية، تحث الشباب على أهمية وفضل الصلاة، وذلك بالتعاون مع أمانة منطقة جازان والمجلس البلدي.
 
يُذكر أن خطوات العمل المتبعة في الفريق هي تكليف عددٍ من الأشخاص بمعاينة المسجد، وتقييم وضعه حسب الأولوية من ناحية الاحتياج، والاجتماع مع الأعضاء لحصرها، وتعبئة نموذج "طلبات المسجد"، والعمل على توفيرها حسب الإمكانات.
 
ويحرص الفريق على توثيق العمل بالتصوير، ورفعه على صفحة المجموعة في "الفيس بوك".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اعلان
بالصور.. شباب وأطفال جازان يعتنون ببيوت الرحمن
سبق
فهد كاملي- سبق- جازان: يواصل مجموعة من شباب منطقة جازان صيانة وتنظيف المساجد والعناية بها؛ إذ يقوم فريق "مثاقيل الذر"، الذي يحمل شعار "من مثاقيل الذر.. سنرى عظيم الأجر"، بنشاطاتٍ عدة، مثل: تنظيف المساجد من الداخل وتعطيرها، وصيانة الأدوات الكهربائية، وتغيير التالف منها، وغسل المكيفات، وإبادة الحشرات الضارّة، وتنظيف دورات المياه، وتغطية نوافذ المساجد بالستائر، أو اللاصق حسب الاستطاعة.
 
ونظف الفريق أكثر من 48 مسجداً وجامعاً، وأحيوا ثلاثة مساجد كانت مهجورة، كما وزعوا أكثر من 60 سلة تحتوي على أدوات نظافة على المساجد، ووزعوا مكانس كهربائية على المساجد المحتاجة، وطبعوا أكثر من ألفَي بطاقة دعاء سفر، ووزعوها على السيارات.
 
وتم عمل أكثر من ثمانية مصليات للمتنزهين في الحدائق، وجمع أكثر من سبعة آلاف مصحف بين ممزق ومتهالك، وإرسالها إلى المركز الخيري بالخرج.
 
كما تم توزيع أكثر من 35 سلة غذائية في شهر رمضان المبارك، ومشاركة المجتمع في "إفطار صائم"، كما تم إقامة حملة شبابية للتبرع بالدم، وكذلك زيارة ومعايدة دارة التربية الاجتماعية في عيد الفطر المبارك، وعمرة في شهر رمضان المبارك للعوائل الفقيرة.
 
وتأتي ضمن خطط الفريق مجموعة مهام تحت الدراسة، كإعداد وتركيب لوحات توعوية في الملاعب والمرافق الشبابية، تحث الشباب على أهمية وفضل الصلاة، وذلك بالتعاون مع أمانة منطقة جازان والمجلس البلدي.
 
يُذكر أن خطوات العمل المتبعة في الفريق هي تكليف عددٍ من الأشخاص بمعاينة المسجد، وتقييم وضعه حسب الأولوية من ناحية الاحتياج، والاجتماع مع الأعضاء لحصرها، وتعبئة نموذج "طلبات المسجد"، والعمل على توفيرها حسب الإمكانات.
 
ويحرص الفريق على توثيق العمل بالتصوير، ورفعه على صفحة المجموعة في "الفيس بوك".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

26 فبراير 2014 - 26 ربيع الآخر 1435
11:31 PM

صيانة ٤٨ جامعاً ومسجداً تحت مظلة "مثاقيل الذر"

بالصور.. شباب وأطفال جازان يعتنون ببيوت الرحمن

A A A
0
26,962

فهد كاملي- سبق- جازان: يواصل مجموعة من شباب منطقة جازان صيانة وتنظيف المساجد والعناية بها؛ إذ يقوم فريق "مثاقيل الذر"، الذي يحمل شعار "من مثاقيل الذر.. سنرى عظيم الأجر"، بنشاطاتٍ عدة، مثل: تنظيف المساجد من الداخل وتعطيرها، وصيانة الأدوات الكهربائية، وتغيير التالف منها، وغسل المكيفات، وإبادة الحشرات الضارّة، وتنظيف دورات المياه، وتغطية نوافذ المساجد بالستائر، أو اللاصق حسب الاستطاعة.
 
ونظف الفريق أكثر من 48 مسجداً وجامعاً، وأحيوا ثلاثة مساجد كانت مهجورة، كما وزعوا أكثر من 60 سلة تحتوي على أدوات نظافة على المساجد، ووزعوا مكانس كهربائية على المساجد المحتاجة، وطبعوا أكثر من ألفَي بطاقة دعاء سفر، ووزعوها على السيارات.
 
وتم عمل أكثر من ثمانية مصليات للمتنزهين في الحدائق، وجمع أكثر من سبعة آلاف مصحف بين ممزق ومتهالك، وإرسالها إلى المركز الخيري بالخرج.
 
كما تم توزيع أكثر من 35 سلة غذائية في شهر رمضان المبارك، ومشاركة المجتمع في "إفطار صائم"، كما تم إقامة حملة شبابية للتبرع بالدم، وكذلك زيارة ومعايدة دارة التربية الاجتماعية في عيد الفطر المبارك، وعمرة في شهر رمضان المبارك للعوائل الفقيرة.
 
وتأتي ضمن خطط الفريق مجموعة مهام تحت الدراسة، كإعداد وتركيب لوحات توعوية في الملاعب والمرافق الشبابية، تحث الشباب على أهمية وفضل الصلاة، وذلك بالتعاون مع أمانة منطقة جازان والمجلس البلدي.
 
يُذكر أن خطوات العمل المتبعة في الفريق هي تكليف عددٍ من الأشخاص بمعاينة المسجد، وتقييم وضعه حسب الأولوية من ناحية الاحتياج، والاجتماع مع الأعضاء لحصرها، وتعبئة نموذج "طلبات المسجد"، والعمل على توفيرها حسب الإمكانات.
 
ويحرص الفريق على توثيق العمل بالتصوير، ورفعه على صفحة المجموعة في "الفيس بوك".