"الشباب المهني" يواصل مهامه لإصلاح السيارات على طرق المشاعر

مجاناً ويعمل على مدار اليوم وبأيدٍ سعودية مدربة

فهد العتيبي- سبق: يواصل فريق الصيانة التطوعية الطارئة من متخصصي الميكانيكا العامة وميكانيكا السيارات بوحدات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، مهامه في موسم الحج الحالي من خلال مساهمة فرق العمل المهنية المتخصصة لتوفير الخدمة المجانية لصيانة السيارات المتعطلة على الطرق المؤدية للحرم المكي والمشاعر المقدسة.
 
ويعمل هذا البرنامج إلى جانب برامج أخرى في توسيع نطاق عمل الأيدي السعودية المدربة، ومنحها الثقة مستقبلاً لتصبح خدمة تسهم في استقطاب الكثير من الكفاءات المدربة، وتوفير فرص عمل لها، وتقوم على تقديم الخدمة للمستفيدين في مواقعهم والانتقال لهم خاصة في مجال أعطال السيارات كأحد التوجهات المستقبلية التي يدعمها الطموح الملموس لدى المشاركين في البرنامج.
وأكد رئيس مكتب الدعم وضبط جودة التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة، المهندس أحمد بن عبدالوهاب بن جلاله، أنه تم التنسيق مع الجهات المعنية لتفعيل هذا البرنامج في موسم الحج الحالي.
 
وأضاف أن المشروع يأتي ضمن مجموعة برامج تدريبية تطوعية متخصصة تقدمها المؤسسة في الحج كمسؤولية وطنية ودينية تواكب من خلالها تقديم خدماتها وإمكاناتها لخدمة ضيوف الرحمن بتكاتف منسوبي الوحدات التدريبية في كليات التقنية ومعاهد التدريب الصناعي الثانوي.
 
وأشار إلى أن هؤلاء الشباب المهنيين سخروا أنفسهم بشكل منظم حسب الاختصاصات التي أوكلت إليهم إبان تلقيهم التأهيل اللازم للتعامل مع حالات أعطال السيارات الطارئة، مشيداً في الوقت ذاته بدور هذا البرنامج في زرع روح التعاون والتكاتف وتجسيد هوية الشاب التقني السعودي.
 
يذكر أن البرنامج جهز من خلال عدد من السيارات التي تم تزويدها بأحدث معدات الصيانة والطوارئ ووسائل الأمن والسلامة المتخصصة في صيانة وميكانيكا السيارات، وتضم كل سيارة: مشرفين فنيين وأربعة فنيين، وتقوم السيارات المجهزة بالجولات الميدانية على مدار اليوم بطريق الحرمين مروراً بنقطة الشميسي، ومن موقف فرز طريق المدينة السريع، وعلى الطريق الدائري كاملاً حتى مستشفى النور، وطريق جدة الليث، مروراً بمواقف سيارات المعتمرين على تلك الطرق.
 
 
 
 

اعلان
"الشباب المهني" يواصل مهامه لإصلاح السيارات على طرق المشاعر
سبق
فهد العتيبي- سبق: يواصل فريق الصيانة التطوعية الطارئة من متخصصي الميكانيكا العامة وميكانيكا السيارات بوحدات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، مهامه في موسم الحج الحالي من خلال مساهمة فرق العمل المهنية المتخصصة لتوفير الخدمة المجانية لصيانة السيارات المتعطلة على الطرق المؤدية للحرم المكي والمشاعر المقدسة.
 
ويعمل هذا البرنامج إلى جانب برامج أخرى في توسيع نطاق عمل الأيدي السعودية المدربة، ومنحها الثقة مستقبلاً لتصبح خدمة تسهم في استقطاب الكثير من الكفاءات المدربة، وتوفير فرص عمل لها، وتقوم على تقديم الخدمة للمستفيدين في مواقعهم والانتقال لهم خاصة في مجال أعطال السيارات كأحد التوجهات المستقبلية التي يدعمها الطموح الملموس لدى المشاركين في البرنامج.
وأكد رئيس مكتب الدعم وضبط جودة التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة، المهندس أحمد بن عبدالوهاب بن جلاله، أنه تم التنسيق مع الجهات المعنية لتفعيل هذا البرنامج في موسم الحج الحالي.
 
وأضاف أن المشروع يأتي ضمن مجموعة برامج تدريبية تطوعية متخصصة تقدمها المؤسسة في الحج كمسؤولية وطنية ودينية تواكب من خلالها تقديم خدماتها وإمكاناتها لخدمة ضيوف الرحمن بتكاتف منسوبي الوحدات التدريبية في كليات التقنية ومعاهد التدريب الصناعي الثانوي.
 
وأشار إلى أن هؤلاء الشباب المهنيين سخروا أنفسهم بشكل منظم حسب الاختصاصات التي أوكلت إليهم إبان تلقيهم التأهيل اللازم للتعامل مع حالات أعطال السيارات الطارئة، مشيداً في الوقت ذاته بدور هذا البرنامج في زرع روح التعاون والتكاتف وتجسيد هوية الشاب التقني السعودي.
 
يذكر أن البرنامج جهز من خلال عدد من السيارات التي تم تزويدها بأحدث معدات الصيانة والطوارئ ووسائل الأمن والسلامة المتخصصة في صيانة وميكانيكا السيارات، وتضم كل سيارة: مشرفين فنيين وأربعة فنيين، وتقوم السيارات المجهزة بالجولات الميدانية على مدار اليوم بطريق الحرمين مروراً بنقطة الشميسي، ومن موقف فرز طريق المدينة السريع، وعلى الطريق الدائري كاملاً حتى مستشفى النور، وطريق جدة الليث، مروراً بمواقف سيارات المعتمرين على تلك الطرق.
 
 
 
 
30 سبتمبر 2014 - 6 ذو الحجة 1435
08:08 PM

مجاناً ويعمل على مدار اليوم وبأيدٍ سعودية مدربة

"الشباب المهني" يواصل مهامه لإصلاح السيارات على طرق المشاعر

A A A
0
505

فهد العتيبي- سبق: يواصل فريق الصيانة التطوعية الطارئة من متخصصي الميكانيكا العامة وميكانيكا السيارات بوحدات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، مهامه في موسم الحج الحالي من خلال مساهمة فرق العمل المهنية المتخصصة لتوفير الخدمة المجانية لصيانة السيارات المتعطلة على الطرق المؤدية للحرم المكي والمشاعر المقدسة.
 
ويعمل هذا البرنامج إلى جانب برامج أخرى في توسيع نطاق عمل الأيدي السعودية المدربة، ومنحها الثقة مستقبلاً لتصبح خدمة تسهم في استقطاب الكثير من الكفاءات المدربة، وتوفير فرص عمل لها، وتقوم على تقديم الخدمة للمستفيدين في مواقعهم والانتقال لهم خاصة في مجال أعطال السيارات كأحد التوجهات المستقبلية التي يدعمها الطموح الملموس لدى المشاركين في البرنامج.
وأكد رئيس مكتب الدعم وضبط جودة التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة، المهندس أحمد بن عبدالوهاب بن جلاله، أنه تم التنسيق مع الجهات المعنية لتفعيل هذا البرنامج في موسم الحج الحالي.
 
وأضاف أن المشروع يأتي ضمن مجموعة برامج تدريبية تطوعية متخصصة تقدمها المؤسسة في الحج كمسؤولية وطنية ودينية تواكب من خلالها تقديم خدماتها وإمكاناتها لخدمة ضيوف الرحمن بتكاتف منسوبي الوحدات التدريبية في كليات التقنية ومعاهد التدريب الصناعي الثانوي.
 
وأشار إلى أن هؤلاء الشباب المهنيين سخروا أنفسهم بشكل منظم حسب الاختصاصات التي أوكلت إليهم إبان تلقيهم التأهيل اللازم للتعامل مع حالات أعطال السيارات الطارئة، مشيداً في الوقت ذاته بدور هذا البرنامج في زرع روح التعاون والتكاتف وتجسيد هوية الشاب التقني السعودي.
 
يذكر أن البرنامج جهز من خلال عدد من السيارات التي تم تزويدها بأحدث معدات الصيانة والطوارئ ووسائل الأمن والسلامة المتخصصة في صيانة وميكانيكا السيارات، وتضم كل سيارة: مشرفين فنيين وأربعة فنيين، وتقوم السيارات المجهزة بالجولات الميدانية على مدار اليوم بطريق الحرمين مروراً بنقطة الشميسي، ومن موقف فرز طريق المدينة السريع، وعلى الطريق الدائري كاملاً حتى مستشفى النور، وطريق جدة الليث، مروراً بمواقف سيارات المعتمرين على تلك الطرق.