حضور ميداني وتوعوي لهيئة الشرقية خلال إجازة عيد الأضحى بالأسواق والمتنزهات

تشمل التنبيه للصلوات والحث على اغتنام أيام عشر ذي الحجة والالتزام بالإجراءات الاحترازية

كثّفت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المنطقة الشرقية، العمل الميداني والتوعوي في الأسواق والمجمعات التجارية والمتنزهات والشواطئ الساحلية خلال تواجد المواطنين والمقيمين أثناء إجازة عيد الأضحى المبارك.

وارتكز العمل على التنبيه للصلوات والمحافظة عليها، وحثهم على اغتنام أيام عشر ذي الحجة مع أخذ الاحترازات الوقائية والتدابير الصحية، والالتزام بتعليمات الجهات المختصة عبر بث ونشر الرسائل التوعوية في الأسواق والطرق.

من جهة أخرى وفي إطار التعاون الحكومي مع الجهات الرسمية، استفادت هيئة المنطقة الشرقية من اللوحات الإلكترونية والشاشات التلفزيونية في الأماكن العامة والطرق ببث رسائل توعوية عن حملة "خذوا حذركم" التي أطلقها الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند تزامنًا مع العودة بحذر للحياة الطبيعية.

واحتوت الرسائل التوعوية على أحاديث وآثار عن فضل أيام عشر ذي الحجة والعمل فيها.

وأكد فضيلة مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة الشرقية الشيخ فهد بن فيصل الثبيتي، أن جميع الهيئات بالمنطقة تعمل وفق الخطة الميدانية المرسومة التي تهدف إلى إبراز شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، من خلال حضور فِرَق الهيئة الميدانية، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في حال حدوث ملاحظات تستوجب التنسيق مع الجهات المختصة.

وتحظى هذه الجهود بدعم كبير من أمير المنطقة الشرقية ونائبه، ومتابعة مستمرة من الرئيس العام حفظهم الله.

الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
اعلان
حضور ميداني وتوعوي لهيئة الشرقية خلال إجازة عيد الأضحى بالأسواق والمتنزهات
سبق

كثّفت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المنطقة الشرقية، العمل الميداني والتوعوي في الأسواق والمجمعات التجارية والمتنزهات والشواطئ الساحلية خلال تواجد المواطنين والمقيمين أثناء إجازة عيد الأضحى المبارك.

وارتكز العمل على التنبيه للصلوات والمحافظة عليها، وحثهم على اغتنام أيام عشر ذي الحجة مع أخذ الاحترازات الوقائية والتدابير الصحية، والالتزام بتعليمات الجهات المختصة عبر بث ونشر الرسائل التوعوية في الأسواق والطرق.

من جهة أخرى وفي إطار التعاون الحكومي مع الجهات الرسمية، استفادت هيئة المنطقة الشرقية من اللوحات الإلكترونية والشاشات التلفزيونية في الأماكن العامة والطرق ببث رسائل توعوية عن حملة "خذوا حذركم" التي أطلقها الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند تزامنًا مع العودة بحذر للحياة الطبيعية.

واحتوت الرسائل التوعوية على أحاديث وآثار عن فضل أيام عشر ذي الحجة والعمل فيها.

وأكد فضيلة مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة الشرقية الشيخ فهد بن فيصل الثبيتي، أن جميع الهيئات بالمنطقة تعمل وفق الخطة الميدانية المرسومة التي تهدف إلى إبراز شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، من خلال حضور فِرَق الهيئة الميدانية، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في حال حدوث ملاحظات تستوجب التنسيق مع الجهات المختصة.

وتحظى هذه الجهود بدعم كبير من أمير المنطقة الشرقية ونائبه، ومتابعة مستمرة من الرئيس العام حفظهم الله.

27 يوليو 2020 - 6 ذو الحجة 1441
01:40 PM

حضور ميداني وتوعوي لهيئة الشرقية خلال إجازة عيد الأضحى بالأسواق والمتنزهات

تشمل التنبيه للصلوات والحث على اغتنام أيام عشر ذي الحجة والالتزام بالإجراءات الاحترازية

A A A
3
933

كثّفت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المنطقة الشرقية، العمل الميداني والتوعوي في الأسواق والمجمعات التجارية والمتنزهات والشواطئ الساحلية خلال تواجد المواطنين والمقيمين أثناء إجازة عيد الأضحى المبارك.

وارتكز العمل على التنبيه للصلوات والمحافظة عليها، وحثهم على اغتنام أيام عشر ذي الحجة مع أخذ الاحترازات الوقائية والتدابير الصحية، والالتزام بتعليمات الجهات المختصة عبر بث ونشر الرسائل التوعوية في الأسواق والطرق.

من جهة أخرى وفي إطار التعاون الحكومي مع الجهات الرسمية، استفادت هيئة المنطقة الشرقية من اللوحات الإلكترونية والشاشات التلفزيونية في الأماكن العامة والطرق ببث رسائل توعوية عن حملة "خذوا حذركم" التي أطلقها الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند تزامنًا مع العودة بحذر للحياة الطبيعية.

واحتوت الرسائل التوعوية على أحاديث وآثار عن فضل أيام عشر ذي الحجة والعمل فيها.

وأكد فضيلة مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة الشرقية الشيخ فهد بن فيصل الثبيتي، أن جميع الهيئات بالمنطقة تعمل وفق الخطة الميدانية المرسومة التي تهدف إلى إبراز شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، من خلال حضور فِرَق الهيئة الميدانية، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في حال حدوث ملاحظات تستوجب التنسيق مع الجهات المختصة.

وتحظى هذه الجهود بدعم كبير من أمير المنطقة الشرقية ونائبه، ومتابعة مستمرة من الرئيس العام حفظهم الله.