رسميًّا .. السعودي المنيع رئيسًا للاتحاد العربي لكرة اليد

زكّى أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد العربي لكرة اليد "محمد المنيع" رئيسًا للاتحاد العربي لكرة اليد في اجتماعهم المنعقد في القاهرة بحضور قرابة عشرين دولة عربية وحضور رئيس الاتحاد الدولي للعبة "د.حسن مصطفى"، وذلك خلفًا للرئيس "تركي الخليوي" المنتهية فترته الرئاسية، والذي قدمت له الجمعية العمومية الشكر على الجهود الكبيرة التي بذلها في فترته، فيما تم اختيار أربعة نواب للرئيس؛ وهم: المهندس هشام نصر "مصر"، والدكتور سعيد الشحري "عمان"، والسيد العدلي الحنفي "المغرب"، والدكتور تيسير المنسي "الأردن"، وأتى في عضوية اللجنة التنفيذية مراد المستيري "تونس"، وحبيب اللبان "جديد من الجزائر"، وسلام عوّاد "العراق"، وصلاح خلفان "البحرين".

فيما احتفظ السعودي خالد الرشيد بمنصبه رئيسًا للجنة الحكام بالاتحاد العربي، ورضا المناعي "تونس" رئيسًا للجنة المسابقات، واعتبار الحداد "العراق" رئيسة اللجنة النسائية، وخالد عمر فتحي "مصر" رئيسًا للجنة التسويق، وموسى البلوشي "عمان" رئيسًا للجنة الشاطئية، والدكتور منذر مبارك "تونس" رئيسًا للجنة الطبية، ومجدي ميرزا "البحرين" رئيسًا للجنة الإعلامية، وأمين المدعي "اليمن" رئيسًا للجنة تطوير كرة اليد في الدول النامية، وعفت رشاد "مصر" رئيسًا للجنة المدربين.

كما تم إقرار منح جوائز في البطولة العربية المقبلة بصفاقس بواقع 34 ألف دولار للأندية الفائزة الثلاثة على مستوى الرجال والسيدات، كما تم إقرار تعديل بتغيير أعضاء اللجان بعد مرور سنة في حالة عدم فعالية العضوية، كما تم تشكيل لجنة الأمور المستعجلة المكونة من الرئيس والنواب الأربعة والأمين العام، كما تقرر إسناد البطولة العربية للأندية المقبلة بمصر في أكتوبر 2018.

من جهته عبر رئيس الاتحاد العربي والسعودي لكرة اليد محمد المنيع عن سعادته بثقة كافة الدول العربية بتولي هذه المهمة، وقال: "بكل أمانة: الثقة التي مُنحت إياها تحمّلني مسؤولية كبيرة تجاه خدمة كرة اليد العربية، وأود أن أشكر رئيس الهيئة العامة للرياضة المستشار تركي آل الشيخ على الدعم اللامحدود الذي يقدمه لنا، والشكر موصول لرئيس الاتحاد السابق تركي الخليوي على الجهود الكبيرة التي قدمها لخدمة كرة اليد العربية".

وأضاف المنيع بقوله: "خطونا خطوة كبيرة في هذا الاجتماع؛ حيث تم التباحث مع رئيس الاتحاد الدولي "د. حسن مصطفى"؛ حيث اتفقنا على عقد اجتماع في مدينة بازل السويسرية لمراجعة لوائح الاتحاد؛ لتكون البطولات العربية تحت مظلة الاتحاد الدولي للعبة".

اعلان
رسميًّا .. السعودي المنيع رئيسًا للاتحاد العربي لكرة اليد
سبق

زكّى أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد العربي لكرة اليد "محمد المنيع" رئيسًا للاتحاد العربي لكرة اليد في اجتماعهم المنعقد في القاهرة بحضور قرابة عشرين دولة عربية وحضور رئيس الاتحاد الدولي للعبة "د.حسن مصطفى"، وذلك خلفًا للرئيس "تركي الخليوي" المنتهية فترته الرئاسية، والذي قدمت له الجمعية العمومية الشكر على الجهود الكبيرة التي بذلها في فترته، فيما تم اختيار أربعة نواب للرئيس؛ وهم: المهندس هشام نصر "مصر"، والدكتور سعيد الشحري "عمان"، والسيد العدلي الحنفي "المغرب"، والدكتور تيسير المنسي "الأردن"، وأتى في عضوية اللجنة التنفيذية مراد المستيري "تونس"، وحبيب اللبان "جديد من الجزائر"، وسلام عوّاد "العراق"، وصلاح خلفان "البحرين".

فيما احتفظ السعودي خالد الرشيد بمنصبه رئيسًا للجنة الحكام بالاتحاد العربي، ورضا المناعي "تونس" رئيسًا للجنة المسابقات، واعتبار الحداد "العراق" رئيسة اللجنة النسائية، وخالد عمر فتحي "مصر" رئيسًا للجنة التسويق، وموسى البلوشي "عمان" رئيسًا للجنة الشاطئية، والدكتور منذر مبارك "تونس" رئيسًا للجنة الطبية، ومجدي ميرزا "البحرين" رئيسًا للجنة الإعلامية، وأمين المدعي "اليمن" رئيسًا للجنة تطوير كرة اليد في الدول النامية، وعفت رشاد "مصر" رئيسًا للجنة المدربين.

كما تم إقرار منح جوائز في البطولة العربية المقبلة بصفاقس بواقع 34 ألف دولار للأندية الفائزة الثلاثة على مستوى الرجال والسيدات، كما تم إقرار تعديل بتغيير أعضاء اللجان بعد مرور سنة في حالة عدم فعالية العضوية، كما تم تشكيل لجنة الأمور المستعجلة المكونة من الرئيس والنواب الأربعة والأمين العام، كما تقرر إسناد البطولة العربية للأندية المقبلة بمصر في أكتوبر 2018.

من جهته عبر رئيس الاتحاد العربي والسعودي لكرة اليد محمد المنيع عن سعادته بثقة كافة الدول العربية بتولي هذه المهمة، وقال: "بكل أمانة: الثقة التي مُنحت إياها تحمّلني مسؤولية كبيرة تجاه خدمة كرة اليد العربية، وأود أن أشكر رئيس الهيئة العامة للرياضة المستشار تركي آل الشيخ على الدعم اللامحدود الذي يقدمه لنا، والشكر موصول لرئيس الاتحاد السابق تركي الخليوي على الجهود الكبيرة التي قدمها لخدمة كرة اليد العربية".

وأضاف المنيع بقوله: "خطونا خطوة كبيرة في هذا الاجتماع؛ حيث تم التباحث مع رئيس الاتحاد الدولي "د. حسن مصطفى"؛ حيث اتفقنا على عقد اجتماع في مدينة بازل السويسرية لمراجعة لوائح الاتحاد؛ لتكون البطولات العربية تحت مظلة الاتحاد الدولي للعبة".

30 ديسمبر 2017 - 12 ربيع الآخر 1439
08:31 PM

رسميًّا .. السعودي المنيع رئيسًا للاتحاد العربي لكرة اليد

A A A
0
1,249

زكّى أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد العربي لكرة اليد "محمد المنيع" رئيسًا للاتحاد العربي لكرة اليد في اجتماعهم المنعقد في القاهرة بحضور قرابة عشرين دولة عربية وحضور رئيس الاتحاد الدولي للعبة "د.حسن مصطفى"، وذلك خلفًا للرئيس "تركي الخليوي" المنتهية فترته الرئاسية، والذي قدمت له الجمعية العمومية الشكر على الجهود الكبيرة التي بذلها في فترته، فيما تم اختيار أربعة نواب للرئيس؛ وهم: المهندس هشام نصر "مصر"، والدكتور سعيد الشحري "عمان"، والسيد العدلي الحنفي "المغرب"، والدكتور تيسير المنسي "الأردن"، وأتى في عضوية اللجنة التنفيذية مراد المستيري "تونس"، وحبيب اللبان "جديد من الجزائر"، وسلام عوّاد "العراق"، وصلاح خلفان "البحرين".

فيما احتفظ السعودي خالد الرشيد بمنصبه رئيسًا للجنة الحكام بالاتحاد العربي، ورضا المناعي "تونس" رئيسًا للجنة المسابقات، واعتبار الحداد "العراق" رئيسة اللجنة النسائية، وخالد عمر فتحي "مصر" رئيسًا للجنة التسويق، وموسى البلوشي "عمان" رئيسًا للجنة الشاطئية، والدكتور منذر مبارك "تونس" رئيسًا للجنة الطبية، ومجدي ميرزا "البحرين" رئيسًا للجنة الإعلامية، وأمين المدعي "اليمن" رئيسًا للجنة تطوير كرة اليد في الدول النامية، وعفت رشاد "مصر" رئيسًا للجنة المدربين.

كما تم إقرار منح جوائز في البطولة العربية المقبلة بصفاقس بواقع 34 ألف دولار للأندية الفائزة الثلاثة على مستوى الرجال والسيدات، كما تم إقرار تعديل بتغيير أعضاء اللجان بعد مرور سنة في حالة عدم فعالية العضوية، كما تم تشكيل لجنة الأمور المستعجلة المكونة من الرئيس والنواب الأربعة والأمين العام، كما تقرر إسناد البطولة العربية للأندية المقبلة بمصر في أكتوبر 2018.

من جهته عبر رئيس الاتحاد العربي والسعودي لكرة اليد محمد المنيع عن سعادته بثقة كافة الدول العربية بتولي هذه المهمة، وقال: "بكل أمانة: الثقة التي مُنحت إياها تحمّلني مسؤولية كبيرة تجاه خدمة كرة اليد العربية، وأود أن أشكر رئيس الهيئة العامة للرياضة المستشار تركي آل الشيخ على الدعم اللامحدود الذي يقدمه لنا، والشكر موصول لرئيس الاتحاد السابق تركي الخليوي على الجهود الكبيرة التي قدمها لخدمة كرة اليد العربية".

وأضاف المنيع بقوله: "خطونا خطوة كبيرة في هذا الاجتماع؛ حيث تم التباحث مع رئيس الاتحاد الدولي "د. حسن مصطفى"؛ حيث اتفقنا على عقد اجتماع في مدينة بازل السويسرية لمراجعة لوائح الاتحاد؛ لتكون البطولات العربية تحت مظلة الاتحاد الدولي للعبة".