الفريق العمرو: سنقف بالمرصاد لكل المصادر التي تؤثر على سلامة المواطن والمقيم

قال لـ"سبق": التنسيق مستمر لضبط المنتجات المقلدة قبل دخولها للمملكة

أكد مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، أن الدفاع المدني يعمل وفق تنسيق عال مع وزارة التجارة وهيئة المواصفات والمقاييس السعودية لمنع دخول السلع التي قد تؤثر على سلامة المواطن والمقيم في هذا الوطن الغالي.

جاء ذلك خلال تصريح صحفي عقب الجلسة الأولى من الملتقى الثاني لمديري الدفاع المدني بالمناطق 1440 هـ اليوم، بعنوان "دور بيئة العمل في مواجهة التحديات الميدانية، والذي أقيم تحت رعاية، الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك.

وأجاب الفريق العمرو عن سؤال طرحته "سبق" حول مدى التنسيق بين الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة فيما يخص الحد من توافر المنتجات الكهربائية المقلدة في الأسواق فقال: "التنسيق مستمر ودائم وجزء كبير من المنتجات المقلدة التي يتم اكتشافها ترجع لمصادرها عن طريق المنافذ وهناك عدد كبير من المضبوطات صرحت بها وزارة التجارة، ونلاحظ بالأسواق حالياً التوصيلات الكهربائية أفضل من السابق".

وأشار إلى أن الدفاع المدني دائماً يحرص على رفع وعي المواطن والمقيم لتجنب شراء الأدوات الكهربائية رديئة الصنع والحرص على أن لا يتم رفع الأحمال على الأدوات الكهربائية والتنبه لكل ما قد يسبب الحرائق – لا قدر الله - داخل المنازل.

كما أكد الفريق العمرو أن كثرة النقد الذي يواجهه المتهورون أثناء هطول الأمطار وجريان الأودية من الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد ضيقت الخناق عليهم، وخفف من حدة هذه التهورات التي كنا نلاحظها ونشهدها في الماضي.

ولفت في الوقت ذاته إلى أن الحوادث التي كانت تنتج عن التهور خاصة في الأودية قد انخفضت - والله الحمد - بسبب ارتفاع الوعي عند البعض وكثرة النقد البناء من قبل المجتمع لمثل هذه الظواهر السلبية.

وأضاف: "الإعلام شريك كبير للدفاع المدني، ويتطلع الدفاع المدني من الإعلام كجزء من المجتمع أن يساهم مساهمة كبيرة في إعطاء الصورة الحقيقية لما يقوم به رجال الدفاع المدني، لا يلمعون صورتهم بقدر ما ينقلوا الصورة الحقيقية لما يقوم به الرجال من دور وعمل كبير"، مشيراً إلى أهمية أن يساهم الإعلام الوطني بنشر التوعية فيما يتعلق بالسلامة والوقاية من الحرائق وخلافها.

وتابع: "الدفاع المدني بالمفهوم الشامل يشكله المواطن والجهات الحكومية والشركات والمؤسسات، والدفاع المدني أحد هذه المنظومات المهمة، وهو ينسق جهود كافة هذه الجهات لمواجهة التحديات التي تواجه رجال الدفاع المدني من مخاطر ومهددات السلامة وحرائق وسيول وغيرها".

وأبان الفريق العمرو أهمية عدم التسرع وأخذ المعلومات من مصادرها، والإعلام مهم في حالات الحوادث والكوارث ويجب أن يكون مسانداً ويتفق مع تطلعات الدولة وبما يخدم رجل الدفاع المدني.

وفيما يخص ملتقى مديري الدفاع المدني بالمناطق 1440هـ قال مدير عام الدفاع المدني: "الملتقى يهدف إلى عرض التجارب والمبادرات المنفذة وتبادل الأفكار وعصف الذهن لنقل المعرفة وتبادلها من منسوبي الجهاز وقياداته العليا، ونتطلع لخلق بيئة تنافسية تسودها روح المثابرة والاجتهاد للوصول بخدمات الدفاع المدني لمستويات متقدمة".

اعلان
الفريق العمرو: سنقف بالمرصاد لكل المصادر التي تؤثر على سلامة المواطن والمقيم
سبق

أكد مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، أن الدفاع المدني يعمل وفق تنسيق عال مع وزارة التجارة وهيئة المواصفات والمقاييس السعودية لمنع دخول السلع التي قد تؤثر على سلامة المواطن والمقيم في هذا الوطن الغالي.

جاء ذلك خلال تصريح صحفي عقب الجلسة الأولى من الملتقى الثاني لمديري الدفاع المدني بالمناطق 1440 هـ اليوم، بعنوان "دور بيئة العمل في مواجهة التحديات الميدانية، والذي أقيم تحت رعاية، الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك.

وأجاب الفريق العمرو عن سؤال طرحته "سبق" حول مدى التنسيق بين الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة فيما يخص الحد من توافر المنتجات الكهربائية المقلدة في الأسواق فقال: "التنسيق مستمر ودائم وجزء كبير من المنتجات المقلدة التي يتم اكتشافها ترجع لمصادرها عن طريق المنافذ وهناك عدد كبير من المضبوطات صرحت بها وزارة التجارة، ونلاحظ بالأسواق حالياً التوصيلات الكهربائية أفضل من السابق".

وأشار إلى أن الدفاع المدني دائماً يحرص على رفع وعي المواطن والمقيم لتجنب شراء الأدوات الكهربائية رديئة الصنع والحرص على أن لا يتم رفع الأحمال على الأدوات الكهربائية والتنبه لكل ما قد يسبب الحرائق – لا قدر الله - داخل المنازل.

كما أكد الفريق العمرو أن كثرة النقد الذي يواجهه المتهورون أثناء هطول الأمطار وجريان الأودية من الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد ضيقت الخناق عليهم، وخفف من حدة هذه التهورات التي كنا نلاحظها ونشهدها في الماضي.

ولفت في الوقت ذاته إلى أن الحوادث التي كانت تنتج عن التهور خاصة في الأودية قد انخفضت - والله الحمد - بسبب ارتفاع الوعي عند البعض وكثرة النقد البناء من قبل المجتمع لمثل هذه الظواهر السلبية.

وأضاف: "الإعلام شريك كبير للدفاع المدني، ويتطلع الدفاع المدني من الإعلام كجزء من المجتمع أن يساهم مساهمة كبيرة في إعطاء الصورة الحقيقية لما يقوم به رجال الدفاع المدني، لا يلمعون صورتهم بقدر ما ينقلوا الصورة الحقيقية لما يقوم به الرجال من دور وعمل كبير"، مشيراً إلى أهمية أن يساهم الإعلام الوطني بنشر التوعية فيما يتعلق بالسلامة والوقاية من الحرائق وخلافها.

وتابع: "الدفاع المدني بالمفهوم الشامل يشكله المواطن والجهات الحكومية والشركات والمؤسسات، والدفاع المدني أحد هذه المنظومات المهمة، وهو ينسق جهود كافة هذه الجهات لمواجهة التحديات التي تواجه رجال الدفاع المدني من مخاطر ومهددات السلامة وحرائق وسيول وغيرها".

وأبان الفريق العمرو أهمية عدم التسرع وأخذ المعلومات من مصادرها، والإعلام مهم في حالات الحوادث والكوارث ويجب أن يكون مسانداً ويتفق مع تطلعات الدولة وبما يخدم رجل الدفاع المدني.

وفيما يخص ملتقى مديري الدفاع المدني بالمناطق 1440هـ قال مدير عام الدفاع المدني: "الملتقى يهدف إلى عرض التجارب والمبادرات المنفذة وتبادل الأفكار وعصف الذهن لنقل المعرفة وتبادلها من منسوبي الجهاز وقياداته العليا، ونتطلع لخلق بيئة تنافسية تسودها روح المثابرة والاجتهاد للوصول بخدمات الدفاع المدني لمستويات متقدمة".

15 إبريل 2019 - 10 شعبان 1440
09:30 PM
اخر تعديل
22 إبريل 2019 - 17 شعبان 1440
04:29 PM

الفريق العمرو: سنقف بالمرصاد لكل المصادر التي تؤثر على سلامة المواطن والمقيم

قال لـ"سبق": التنسيق مستمر لضبط المنتجات المقلدة قبل دخولها للمملكة

A A A
1
8,610

أكد مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، أن الدفاع المدني يعمل وفق تنسيق عال مع وزارة التجارة وهيئة المواصفات والمقاييس السعودية لمنع دخول السلع التي قد تؤثر على سلامة المواطن والمقيم في هذا الوطن الغالي.

جاء ذلك خلال تصريح صحفي عقب الجلسة الأولى من الملتقى الثاني لمديري الدفاع المدني بالمناطق 1440 هـ اليوم، بعنوان "دور بيئة العمل في مواجهة التحديات الميدانية، والذي أقيم تحت رعاية، الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك.

وأجاب الفريق العمرو عن سؤال طرحته "سبق" حول مدى التنسيق بين الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة فيما يخص الحد من توافر المنتجات الكهربائية المقلدة في الأسواق فقال: "التنسيق مستمر ودائم وجزء كبير من المنتجات المقلدة التي يتم اكتشافها ترجع لمصادرها عن طريق المنافذ وهناك عدد كبير من المضبوطات صرحت بها وزارة التجارة، ونلاحظ بالأسواق حالياً التوصيلات الكهربائية أفضل من السابق".

وأشار إلى أن الدفاع المدني دائماً يحرص على رفع وعي المواطن والمقيم لتجنب شراء الأدوات الكهربائية رديئة الصنع والحرص على أن لا يتم رفع الأحمال على الأدوات الكهربائية والتنبه لكل ما قد يسبب الحرائق – لا قدر الله - داخل المنازل.

كما أكد الفريق العمرو أن كثرة النقد الذي يواجهه المتهورون أثناء هطول الأمطار وجريان الأودية من الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد ضيقت الخناق عليهم، وخفف من حدة هذه التهورات التي كنا نلاحظها ونشهدها في الماضي.

ولفت في الوقت ذاته إلى أن الحوادث التي كانت تنتج عن التهور خاصة في الأودية قد انخفضت - والله الحمد - بسبب ارتفاع الوعي عند البعض وكثرة النقد البناء من قبل المجتمع لمثل هذه الظواهر السلبية.

وأضاف: "الإعلام شريك كبير للدفاع المدني، ويتطلع الدفاع المدني من الإعلام كجزء من المجتمع أن يساهم مساهمة كبيرة في إعطاء الصورة الحقيقية لما يقوم به رجال الدفاع المدني، لا يلمعون صورتهم بقدر ما ينقلوا الصورة الحقيقية لما يقوم به الرجال من دور وعمل كبير"، مشيراً إلى أهمية أن يساهم الإعلام الوطني بنشر التوعية فيما يتعلق بالسلامة والوقاية من الحرائق وخلافها.

وتابع: "الدفاع المدني بالمفهوم الشامل يشكله المواطن والجهات الحكومية والشركات والمؤسسات، والدفاع المدني أحد هذه المنظومات المهمة، وهو ينسق جهود كافة هذه الجهات لمواجهة التحديات التي تواجه رجال الدفاع المدني من مخاطر ومهددات السلامة وحرائق وسيول وغيرها".

وأبان الفريق العمرو أهمية عدم التسرع وأخذ المعلومات من مصادرها، والإعلام مهم في حالات الحوادث والكوارث ويجب أن يكون مسانداً ويتفق مع تطلعات الدولة وبما يخدم رجل الدفاع المدني.

وفيما يخص ملتقى مديري الدفاع المدني بالمناطق 1440هـ قال مدير عام الدفاع المدني: "الملتقى يهدف إلى عرض التجارب والمبادرات المنفذة وتبادل الأفكار وعصف الذهن لنقل المعرفة وتبادلها من منسوبي الجهاز وقياداته العليا، ونتطلع لخلق بيئة تنافسية تسودها روح المثابرة والاجتهاد للوصول بخدمات الدفاع المدني لمستويات متقدمة".