"سبق" تكشف حقيقة حادث دهس صاحب الدباب على طريق الهدا

المقطع تم نشره منذ سنوات وليس له علاقة بطريق الهدا كما يُتداوَل

نفى مصدر في مرور العاصمة المقدسة ما يُتداوَل على مواقع التواصل الاجتماعي بأن طريق الهدا شهد حادث دهس صاحب دباب مساء أمس، وأكد أن الحادث قديم، وليس في السعودية كما يُشاع.

وتفصيلاً، تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يظهر فيه تعرُّض صاحب دباب لحادث دهس، وادعى المتداولون أن الحادث وقع على طريق الهدا النازل لمكة المكرمة، وهو ما نفاه المصدر جملة وتفصيلاً.

وقد حصلت "سبق" على كامل المقطع المنشور على موقع "يوتيوب" الذي يعود نشره إلى سنوات، وليس له علاقة بطريق الهدا كما يُتداول.

وأهاب المصدر بالجميع إلى عدم تناقل الشائعات، وأخذ المعلومات من مصادرها الرسمية.

مكة المكرمة المرور مرور العاصمة المقدسة دباب طريق الهدا
اعلان
"سبق" تكشف حقيقة حادث دهس صاحب الدباب على طريق الهدا
سبق

نفى مصدر في مرور العاصمة المقدسة ما يُتداوَل على مواقع التواصل الاجتماعي بأن طريق الهدا شهد حادث دهس صاحب دباب مساء أمس، وأكد أن الحادث قديم، وليس في السعودية كما يُشاع.

وتفصيلاً، تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يظهر فيه تعرُّض صاحب دباب لحادث دهس، وادعى المتداولون أن الحادث وقع على طريق الهدا النازل لمكة المكرمة، وهو ما نفاه المصدر جملة وتفصيلاً.

وقد حصلت "سبق" على كامل المقطع المنشور على موقع "يوتيوب" الذي يعود نشره إلى سنوات، وليس له علاقة بطريق الهدا كما يُتداول.

وأهاب المصدر بالجميع إلى عدم تناقل الشائعات، وأخذ المعلومات من مصادرها الرسمية.

08 أكتوبر 2019 - 9 صفر 1441
12:30 AM

"سبق" تكشف حقيقة حادث دهس صاحب الدباب على طريق الهدا

المقطع تم نشره منذ سنوات وليس له علاقة بطريق الهدا كما يُتداوَل

A A A
11
118,997

نفى مصدر في مرور العاصمة المقدسة ما يُتداوَل على مواقع التواصل الاجتماعي بأن طريق الهدا شهد حادث دهس صاحب دباب مساء أمس، وأكد أن الحادث قديم، وليس في السعودية كما يُشاع.

وتفصيلاً، تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يظهر فيه تعرُّض صاحب دباب لحادث دهس، وادعى المتداولون أن الحادث وقع على طريق الهدا النازل لمكة المكرمة، وهو ما نفاه المصدر جملة وتفصيلاً.

وقد حصلت "سبق" على كامل المقطع المنشور على موقع "يوتيوب" الذي يعود نشره إلى سنوات، وليس له علاقة بطريق الهدا كما يُتداول.

وأهاب المصدر بالجميع إلى عدم تناقل الشائعات، وأخذ المعلومات من مصادرها الرسمية.